صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي ابحاث علمية 2018 بحث حول التوتم Totem، بحوث جاهزة، بحوث





ابحاث علمية 2018 بحث حول التوتم Totem، بحوث جاهزة، بحوث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018



.. ، ..



:: اصل هذه الكلمة ومعناها ::

تطلق كلمة توتم ( والتي تنسب اليها العقيده التوتميه ) على كل اصل حيواني او نباتي تتخذه قبيلة ما رمزا لها , ولقبا لجميع افرادها وتعتقد انها تؤلف معه وحدة اجتماعية وتنزله منزلة التقديس .
فاذا كان الذئب مثلا توتما لقبيلة ما فمعنى ذلك ان هذه القبيلة تتخذ هذا الحيوان رمزا لها يميزها عما عداها من القبائل , ولقبا يحمله جميع افرادها للدلالة على انتمائهم اليه , وتعتقد انها هي والذئاب من طبيعة واحده , اي انها يتالف من افرادها ومن افراد هذه الفصيلة الحيوانيه وحدة اجتماعية او مايشبة الاسرة الواحده , وتنزل هذا الحيوان ومايرمز له منزلة التقديس وتقوم جميع عقائدها وطقوسها الدينية على اساس هذا التقديس.
ومن عام 1719 عكف العلماء على دراسة هذه الديانة وتحليل جميع عناصرها والبحث عما تقوم عليه من اصول , ولكنهم ظلوا يظنون انها مقة على السكان الاصليين لامريكا, وظت بحوثهم قائمة على هذا الظن حتى كشف الباحث والعالم Gray في كتابه North-West and Western Australia الذي ظهر عام 1841 , وهو ان الديانة نفسها منتشرة بين السكان الاصليين لاستراليا , فاتسع بذلك نظاق بحوث العلماء وتكونت لديهم الفكرة الصحيحة عن مدى انتشار هذه الديانة .
واول دراسة مفصلة ووافية لهذه الديانة هي الدراسة التي قام بها بلدوين سبنسر وجيلين . فقد اقام هذان الباحثان مدة طويلة بين قبائل السكان الاصليين لوسط استراليا وشمالها , ودرسا نظمهم الاجتماعية القائمة على الديانة التوتميه دراسة عميقه , وضمنا دراستهما هذه كتابين كبيرين ,
ظهر الاول باسم The Native Tri*************** of Central Australia
والثاني بعنوان The Northern Tri*************** of Central Australia .
ومن بعدهما ظهر العالم الالماني كارل سترهلو فأقام مثلهما مدة طويلة بين القبائل الاسترالية الشمالية وتعلم لغتهم وألف عدة بحوث اغلبها كان مؤيدا لما ورد في كتب العالمين السابقين.



:: انواع التواتم ومبلغ قدسيتها ::

تتألف معظم التواتم من فصائل حيوانية ونباتية , والتواتم الحيوانية اكثر انتشارا واستخداما من التواتم النباتية .
وقليل من التواتم مايتمثل في جماد او نجم او مظهر من مظاهر الطبيعة . فمن بين التواتم الخمسمائةالتي كشف عنها الباحث هويت عند القبائل الجنوبية الشرقية من سكان استراليا يرجع اربعمائة وستون منها الى تواتم حيوانية ونباتية واربعون فقط الى تواتم غير حية يتمثل معظمها في مظاهر الطبيعه .
ويقصد من التوتم الحيواني او النباتي الفصيلة العامة التي ينتمون اليها لافرد معين منها , فمثلا حينما يكون توتم قبيلة ما الذئب فالمقصود فصيلة الذئاب على العموم وليس ذئب بعينه .
وبجانب التوتم الخاص بالقبيلة هناك التوتم العام للاتحاد الذي تنتمي اليه القبيلة . والاتحاد عبارة عن مجموعة من القبائل يعتقد انها ترجع في القديم الى اصل واحد . وبالطبع فان القبيلة كما تقدس توتمها الخاص بها تقدس كذلك توتم الاتحاد العام .

ومن مظاهر التقديس :

- انه يحرم على جميع افراد القبيلة ان يمسوا بسوء اي فرد من افراد توتمها الخاص او توتم الاتحاد العام .

- كذلك يحرم ان يأكلو من لحمه او يدخلوا شيئا من عناصره في اجوافهم الا في بعض الحالات الحادة.

طبعا للضرورة احكام فيباح لافراد القبيلة في بعض المناسبات الدينية ان يطعموا من توتمهم الخاص او توتم اتحادهم العام على انه طعام مقدس , كما يباح اذا اضطر احدهم ولم يجد امامه الا توتم قبيلته او توتم الاتحاد , كما يباح وعلى الاطلاق اذا كان توتم القبيلة لايمكن العيش بدونه مثل الماء , كذلك يباح قتل التوتم في حالة الدفاع المشروع عن النفس واتقاء الاذى وخاصه اذا كان التوتم مفترسا او مؤذيا بطبيعته .
وفي جميع الحالات هنالك قيود وطقوس في طرق التنفيذ مثلا اذا كان التوتم الماء فيقوم بسحب الماء فرد من اتحاد اخر غير الاتحاد الذي ينتمي اليه وفي حالة الدفاع عن النفس لايجوز قتل التوتم الا اذا انقطعت بالفرد الاسباب ولم يجد امامه سبيلا اخر .




:: رموز التواتم ::

ترمز كل قبيلة لتوتمها برمز خاص وهذه الرموز تكون على عدة اشكال :


- احيانا تكون الرموز عبارة عن ة التوتم نفسه , ويكثر هذا النوع من الرموز وتدق اشكاله في القبائل التي ارتقى عندها الذوق الفني وتقدمت في الرسم والتصوير كقبائل الهنود الحمر في امريك

احيانا يكون الرمز عبارة عن اشكال هندسية او مجموعة خطوط ليس فيها شيء من ة التوتم وانما يصطلح اصطلاحا على اتخاذها رمزا له , ويكثر هذا النوع في القبائل المتأخره في الرسم والتصوير كقبائل السكان الاصليين لاستراليا .

- في بعض الاحيان يستخدم جزء من الحيوان او من النبات للرمز الى التوتم , ففي بعض القبائل يرمز الى التوتم بجلد الحيوان وفي بعضها يدبغ الجلد ويحشى حتى يمثل الحيوان واقفا ويتخذ ذلك رمزا للتوتم .

- في بعض القبائل يرمز للتوتم بتشكيل الشعر او بعض اجزاء الجسم في ة التوتم او ة جزء منه .

- في القبائل التي تتخذ السحاب او المطر توتما لها يقوم الفرد بخلع ثناياه عند بلوغه مرحلة المراهقه فيبدو تجويف فكه المظلم وهو محاط بالاسنان البيضا كأنه سحابة سوداء يسقط منها المطر .

- في بعض القبائل يكون رمز التوتم بتشكيل الملابس او الدروع او ادوات الحرب .

- بعضها يكون رمز التوتم عن طريق الوشم .

- اخيرا قد يرمز للتوتم بعصا او بمجموعة من العصي بعد ان تضاف عليها مواد اخرى وتجرى عليها بعض الطقوس وترسم عليها خطوط واشكال خاصة , ومن هذا النوع هناك ثلاثة رموز توتمية استخدمتها اغلب قبائل استراليا وهي : الشورانجا – والواننجا – النورطانجا .





:: افراد القبيلة التوتمية ومشاركتهم للتوتم في طبيعته ::
مثل ماذكرت سابقا ان افراد القبيلة يعتقدون انهم وتوتمهم من طبيعة واحده , اي انه يتألف منهم ومن فصيلة التوتم الذي ينتمون اليه وحدة اجتماعية او مايشبه الاسرة الواحده , ومن ثم يلقب كل فرد بالاسم الذي يطلق على توتم قبيلته , ويعتقد كل منهم انه فرد من فصيلة هذا التوتم .
فمثلا القبيلة التي تتخذ الكنغر توتما لها يلقب كل فرد من افرادها بالاسم الذي يطلق على الكنغر في لغتهم ويتعقد انه احد افراد هذه الفصيلة الحيوانيه , ولكن هذا لايجرد الانسان من طبيعته فهو انسان وكنغر في نفس الوقت .
طبعا هذا الازدواج الغريب في الطبيعه له مبررات واساطير كثيره .
احدى هذه الاساطير ان بعض افراد التوتم الحيواني او النباتي قد تحول الى شكل الانسان وان من هذا الانسان انحدرت القبيلة , واخرى تقول العكس وهي ان افراد التوتم هم الذين كانوا في الاصل على شكل انسان ومن ثم تحول بعضهم الى حيوان او نبات وبقي الاخر محتفظا بته الانسانيه , وانه من القسم الاول تتالف فصيلة التوتم والقسم الثاني انحدرت القبيلة .
ايضا هناك اسطورة تقول انها اتت قوة قاهرة وكائنات غريبه قد مسخت بعض افراد الحيوانات او النبات الى انسان والعكس , وهناك اسطورة اخرى قالت ان هذا التحول قد حدث في ة تلقائية فبض قبائل الايروكوا والتي تتخذ السلحفاة توتما لها تقول ان بعض السلاحف قد اضطرت لظروف خاصه الى مغادرة البحيرة التي كانت تعيش بجوارها وذهبت تبحث عن مسكان اخرى وكانت احدى هذه السلاحف سمينة وضخمه فتعبت من السير الطويل في الصيف وضاقت من غلافها الثقيل فأخذت تزيحه عن جسمها شيئا فشيئا حتى لفظته وتخلصت منه وعندئذ تحرر جسمها فأخذت قامتها بالاستقامه قليلا حتى تمت استقامتها وتحولت الى انسان وانحدر من هذا الانسان افراد القبيلة .
وبعض القبائل كانت تقول ان احد الافراد عاش مدة طويلة بين افراد فصيلة التوتم الحيواني ومن طول المعاشرة معها اكتسب بعضا من صفاتها وخواصها وطرقها في المشي والاكل , ومن ثم وبعد فترة عاد لاهله فأنكروه وظنوه فردا من فصيلة هذا الحيوان ومن هذا الانسان انحدر افراد القبيلة فورثوا عنه هذه الطبيعة المزدوجة التي امتزجت فيها صفات الانسان بالحيوان .


اقرأ أيضا::


hfphe ugldm 2018 fpe p,g hgj,jl TotemK fp,e [hi.mK TotemK



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
التوتم, Totem،, بحوث, جاهزة،, بحوث

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ابحاث علمية 2018 بحث حول التوتم Totem، بحوث جاهزة، بحوث

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 07:30 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO