صور حب




منتدي صور حب

ابحاث علمية للدراسة بحث عن الشخير Snore

ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي ابحاث علمية للدراسة بحث عن الشخير Snore





ابحاث علمية للدراسة بحث عن الشخير Snore

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018





الشخير Snore
ينكر معظم الأشخاص أنهم يشخرون والحقيقة أنه كل واحد منا يشخر إلى حد ما لان الممر الهوائي الأعلى في مؤخرة الحلق والذي هو عبارة عن أنبوب مبطن بعضلات مختلفة تشمل عضلات اللسان والحنك يسترخي خلال النوم بحيث يتدلى وينحرف إلى الوراء في كل مرة يتنفس فيها النائم وإذا فتح الفم يؤدي ذلك إلى تردد صوتي تكون نتيجته ما يعرف بالشخير .
وللشخير الحاد نتائج خطيرة لأنه في بعض الحالات قد يسبب تداعي الممر الهوائي الأعلى كليا بحيث يمنع مرور الهواء وعندما يحصل هذا الأمر يصارع النائم تلقائيا لاستعادة تنفسه ، ويؤدي ذلك إلى ارتفاع القفص الصدري والحجاب الحاجز مما يحدث تغيرات شاذة في ضغط الهواء داخل الرئتين وتحصل إعاقة لتدفق الدم داخل الصدر والقلب والرئتين وهنا يرتفع ضغط الدم بحدة ويبدأ القلب بالخفقان بسرعة وينخفض مستوى الأوكسجين في الدم مما يؤثر في عمل القلب .
عند هذه النقطة يصبح الشخير خطرا خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو من مشاكل في الدورة الدموية ، ولقد أكد العلماء أن المزيد من الأشخاص يموتون في الفترة ما بين الساعة الخامسة والساعة السادسة صباحا أكثر من أي وقت آخر وأنه في كثير من الحالات يعود سبب الموت في هذه الساعة إلى الشخير واضطرابات تنفسية تؤدي إلى انخفاض خطير في مستوى الأوكسجين في الجسم .
ولكن عند الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة لا تدوم حالة الاختناق هذه أكثر من 15 ثانية وعندها تعمل المراكز الدماغية التي تتحكم بالتنفس على تنبيه بقية الدماغ بوجود الخطر فيستيقظ النائم بحركة تنفسية ضخمة ، قد يبقى الشخير في هذه الحالة ولكنه يتحول إلى مستوى منخفض ويعود النوم إلى مستواه الطبيعي مع عودة التنفس إلى حالته الطبيعية وعودة مستويات الأوكسجين في الجسم إلى مستواها الطبيعي .
تستغرق هذه العودة إلى المستويات الطبيعية حوالي عشر ثوان فقط بحيث تدوم الدورة بأكملها أقل نصف دقيقة من البداية إلى النهاية لكن هذه العملية تتكرر مرات كثيرة ربما تكون بالمئات في الليلة الواحدة كما يحصل في الحالات الحادة رغم أن الشخص المشخر يقول لاحقا أنه نام جيدا دون ادراك منه أن نمط نومه قد اضطراب بشكل حاد وبالتالي لا يكون قادرا على تفسير سبب شعوره بالتعب في اليوم التالي وحسب معظم الدراسات فإن شخصا واحدا بين كل ثلاثة أشخاص لا يحصل على النوم الجيد في الليل بسبب الشخير .
ويبدو أن الشبان يعانون أكثر من الشخير من أولئك الذين يزيد عمرهم عن 35 سنة ، ولقد أظهرت إحدى الدراسات في جامعة ادنبره أن نسبة الشبان والشابات الذين يعانون من الشخير وقلة النوم الناتجة عنه هي ضعف نسبة أولئك الذين يعانون الحالة ذاتها في سن ما فوق 35 سنة ، والسبب المحتمل لذلك هو أن الشبان يستهلكون المواد المنبهة أو المسكرة بكمية أكبر مما يحصل مع الذين هم أكبر منهم سنا ، وللكحول تأثير سلبي على المراكز التنفسية في الدماغ فهي تخفض تدفق الدم الجسم إلى حد أن الخلايا العصبية لا تحصل بسببها على الأوكسجين الكافي لتنفيذ وظائفها بالشكل الملائم ، ويحاول هنا جسد النائم التعويض عن ذلك بزيادة تنفسه مما يؤدي إلى حالة من الشخير الحاد التي يمكن أن تسبب تداعي الممر الهوائي الأعلى والأفراط في التدخين يؤدي إلى الحالة ذاتها .
لا يمكن للشخص أن يمنع نفسه من الشخير ولكن يمكن له اتخاذ خطوات لمنع هذا الشخير من الحصول وذلك بالتوقف عن التدخين والامتناع عن تناول الكحول والمشي مسافات طويلة لاستنشاق ما يكفي من الأوكسجين فذلك يساعد على تحفيز النوم الصحي شرط ألا يكون المشي مجهدا .
كذلك يؤثر الشخير على العلاقة بين الزوج وزوجته والعلاقة مع الآخرين ، فنالك قصة رجل انزعج كثيرا من شخير شخص آخر في غرفة محاذية لغرفته في الفندق فقتله .


اقرأ أيضا::


hfphe ugldm gg]vhsm fpe uk hgaodv Snore



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الشخير, Snore

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ابحاث علمية للدراسة بحث عن الشخير Snore

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 01:44 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO