صور حب




منتدي صور حب

احدث مقال عن جعفر بن أبي طالب

شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي احدث مقال عن جعفر بن أبي طالب





احدث مقال عن
 جعفر بن أبي طالب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



أبو عبد الله (589م-629م)، ابن عم رسول الله (ص)، أمه السيِّدة فاطمة بنت أسد، ولد سنة 33ق. هـ، واستشهد في غزوة مؤتة في جمادى الأولى سنة 8هـ عن عمر ناهز 41 سنة. هاجر الهجرتين، الحبشة و المدينة. وهو الذي اقنع نجاشي الحبشة بإستقبال المسلمين المهاجرين. كان احد القادة في معركة مؤته حيث أستشهد. و المسلمون يؤمنون بأن الله ابدل يداه جناحين يطير بهما في الجنة و ذلك بدل يديه اللتين قطعتا و هو يحمل اللواء في معركة مؤته. و يوجد مقامه في مدينة المزار الجنوبي 140 كم جنوب العاصمة الاردنية عمان.

مُؤتة
في السنة الثامنة من الهجرة النبويّة الشريفة كانت واقعة ( مُؤْتة ) التي أبلى فيها الشهيد ( الطيّار ) رضوان الله تعالى عليه فيها بلاءً حسناً حتّى قُطِعَت يمينه فتناول الراية بشماله فقُطعت، فضمّها إلى صدره. وهي راية الإسلام الحنيف ورمز رسالة محمّد المصطفى صلّى الله عليه وآله.. حتّى هوى صريعاً شهيداً في سبيل الله عزّوجلّ وفي بدنه تسعون ضربةًوطعنة، فحزن عليه رسول الله صلّى الله عليه وآله حزناً شديداً، ودعا إلى إقامة العزاء عليه وقال: على مِثل جعفر فلتَبْكِ البواكي.. ثمّ قال: قد أبدله تعالى عن يديه بجناحين من الزُّمُرُّد الأخضر، فهو الآن يطير بهما في الجنّة مع الملائكة كيف يشاء.


موقع مؤتة
قيل: مؤْتة هي قرية تقع إلى جنوبي الكَرك بالأُردنّ، وهي إحدى مزارات منطقة الكرك، فيها قبور: زيد بن حارثة وعبدالله بن رَواحة وجعفر الطيّار، الذين استُشهِدوا في معركة مؤْتة سنة ثمانٍ للهجرة ( عام 629 م )، ومؤْتة اليوم من المزارات المقصودة لا سيّما من قِبل محبّي أهل البيت عليهم السّلام. وفي بعض الكتب الأثريّة: بالقرب من الكرك نجد مزاراً جليلاً يُقارَن اسمه بتلك البقعة وقد نال شأناً رفيعاً، فهو قبر جعفر الطيّار.. وهو مكان تاريخي، حيث ذكر المؤرّخون أنّه في السنة الثامنة للهجرة خرج المجاهدون في الجزيرة لمحاربة الروم، فالتحم الجمعان في بقعة تُدعى « مُؤْتة »، سقط فيها من الجانبين عدد وافر، وكان في المعركة قائدٌ مشهودٌ له في المعارك يُدعى ( جعفر ).


مرقدة الطاهر

موقعة
يقع المشهد140 كم جنوب العاصمة الاردنية عمان في مؤتة جنوب مدينة الكرك نحو 10كم وعلى بُعد كيلو متر واحد إلى الشرق من الشارع العام المؤدي إلى بلدة المزار.


تاريخ البناء
تاريخ الموقع يعود إلى عصر الأيوبيين والمماليك حيث قاموا ببناء الضريح والقبة ومن بعدهم العثمانيين الذين اهتموا بهذا المزار فبنوا القباب وغطوا الأضرحة ببلاطات رخامية، وقد هدم هذا المقام إمّا بفعل الزلازل أو عند احتلال الصليبيين لمنطقة الكرك.


التوسعة والاعمار
قام قسم الآثار الإسلامية في وزارة الأوقاف الأردنية بإجراء حفريات أثرية أسفرت عن اكتشافات مهمة منها إبراز الواجهة الشمالية وإظهارها وبشكل كامل للموقع، وتـمّ العثور على بوابة تؤدي إلى ممر مبلط يصل إلى ساحة المسجد في منتصف الواجهة الشمالية، وكذلك تـمّ العثور على قبة تعلو أقواساً أربعة أحدها ظاهر والثلاثة الباقية منهدمة وأرضيتها مبلطة بالرخام، كما عثر على محراب المسجد الذي يبلغ ارتفاعه 2م تقريباً وكذلك العثور على عدد من قطع العملة والأسرجة الفخارية والنقوش الأثرية.

العصر التركي المبكر تـمّ بناء الغرف البسيطة في شمال القبة وكذلك البوابة والممر والجدران المحيطة بالموقع وكان البناء على شكل أقبية واستعمل كاستراحة للحجاج، ثُمَّ آل إلى الخراب تدريجياً.
في سنة 727هـ قام بهادر البدر الملكي الناصري نائب السلطنة بإنشاء تربة المزار.
في سنة 752هـ وفي أيام السلطان الملك الناصر محمَّد جدد المزار على يد شمس الدين الهاروني.
في سنة 1331هـ عثر على نقش في المشهد يدل على أنَّ سلاطين الدولة العثمانية قاموا بصيانة وترميم المقام وتجديد بناء الضريح في زمن النائب (فهرمان سيفي أفندي).
في سنة 1934م أمر الملك عبد اللّه ببناء مسجد كبير ذي ثلاث قباب ومئذنتين على الضريح كما أمر بتجديد أضرحة شهداء غزوة مؤتة، زيد بن حارثة، وعبد اللّه بن رواحة.
في سنة 1971م وضعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خطّة لتطوير الموقع تـمّ فيها بناء المئذنة وترميم سقف القبة وترميم الأبواب والشبابيك وإزالة المدخل القديـم وإصلاح الغرف الأمامية وتجهيزها لتكون متحفاً إسلامياً.
في سنة 1973م قامت الوزارة بإنشاء متحف المزار الإسلامي الذي يحتوي على آثار إسلامية تعود إلى مختلف الع الإسلامية وهو أول متحف إسلامي في الضفة الشرقية للأردن.

الوصف العالم
المشهد مُقام على مساحة من الأرض قدرها 34375م2 والموقع عبارة عن تلة صغيرة من الحجارة والتراب يظهر في أعلاها بقايا قوس، في داخل قبة المقام بني ضريح من المرمر لسيِّدنا جعفر الطيار (ع) كدليل على المكان الذي استشهد فيه (وهذا الضريح هو بناء رمزي)، أمّا بالنسبة إلى رفات الشهيد جعفر الطيار (ع) فهي مدفونة في المزار.

وإلى الجنوب من المشهد بما يقرب من 500م يقع مسجد عبد اللّه بن رواحة (رض) في الموقع الذي استشهد فيه، وكذلك قبر زيد بن حارثة (رض).


اقرأ أيضا::


hp]e lrhg uk [utv fk Hfd 'hgf



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
جعفر, طالب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


احدث مقال عن جعفر بن أبي طالب

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:56 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO