صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,731
افتراضي هل تعرف عن حر ب الخامس من حزيران 1967 العربية الإسرائيلية والكارثة التي حلت بالعالم العربي.





هل تعرف عن
 حر الخامس من حزيران 1967 العربية الإسرائيلية والكارثة التي حلت بالعالم العربي.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ












لم يشهد العالم العربي كارثة مفزعة، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945 كالتي شهدها في حرب الخامس من حزيران عام 1967، تلك الحرب التي استمرت ستة أيام ، وانتهت بهزيمة كبرى للأنظمة العربية، واحتلال القوات الإسرائيلية لمناطق شاسعة من الأراضي المصرية والسورية والفلسطينية، وكان تأثيرها النفسي على العالم العربي أشد وطأة وأقسى، وشكلت صدمة كبرى لدى كل مواطن عربي، وإحساس بالضعف والخذلان تجاه قوة إسرائيل المدعومة أمريكياً بكل وسائل القوة، وبات قادة الكيان الإسرائيلي مزهوين بنصرهم، وبجيشهم الذي لا يقهر!، كما كانوا يدعون.


ولاشك أن الحكام العرب يتحملون كامل المسؤولية عن تلك الكارثة التي سموها بالنكسة!!كي يخفوا وراءها مسؤوليتهم التاريخية لهذه الكارثة التي ما زال العالم العربي يعاني من نتائجها الكارثية، فما زالت هضبة الجولان السورية، وكامل الضفة الغربية محتلة، وما زال الشعب الفلسطيني يعاني من جور الاحتلال، ويقدم الضحايا تلو الضحايا من أجل الحرية، وإقامة الدولة الفلسطينية الحرة المستقلة منذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا، وما زال الوضع في منطقة الشرق الأوسط يشكل برميل بارود، ويهدد بالانفجار في كل حين، وما زال حكام إسرائيل يمارسون سياستهم العدوانية تجاه الشعب الفلسطيني، وحقوقه المشروعة، وما زالت الولايات المتحدة تقف بكل قوتها وجبروتها إلى جانب حكام إسرائيل.


ففي شهر أيار من عام 1967 بلغت أوضاع المنطقة العربية غاية التعقيد، بعد أن تصاعدت لهجة التهديد والتهديد المضاد بين إسرائيل من جهة، ومصر وسوريا من جهة أخرى، بعد إقدام إسرائيل على تحويل مجرى نهر الأردن، مما دفع الرئيس عبد الناصر إلى اتخاذ إجراءات مضادة تمثلت في غلق خليج العقبة بوجه الملاحة الإسرائيلية.


وعلى إثر ذلك تصاعد الصراع بين الدول العربية وإسرائيل، وبوجه خاص بين الرئيس عبد الناصر وقادة إسرائيل، حيث وصل الأمر بعبد الناصر إلى الطلب من قوات الطوارئ الدولية المرابطة بين القوات المصرية والإسرائيلية أن تنسحب من المنطقة.


لقد كان واضحاً في ذلك الوقت أن الصراع يوشك أن ينفجر في أي لحظة، وأن الحرب بين العرب وإسرائيل قد أصبحت أمراً لا مفر منه.
وفي ظل تلك الظروف البالغة الخطورة، والتي كانت تنذر بنشوب الحرب في أية لحظة، أجرى عبد الناصر بشكل مستعجل تنسيقاً مع سوريا والأردن لمواجهة التحديات العسكرية الإسرائيلية.


وسارع مجلس الأمن من طرفه إلى عقد جلسة خاصة لبحث الأوضاع المتفجرة بين العرب وإسرائيل، حيث أصدر في ختام اجتماعه بياناً دعا فيه الأطراف المعنية بالصراع إلى التزام جانب الهدوء، وعدم تأزيم الموقف، فقد كان الوضع يوشك على الانفجار، ولاسيما وأن إسرائيل كانت قد أعلنت التعبئة العامة لقواتها المسلحة، وكانت استعداداتها الحربية تجري على قدم وساق.


وفي الوقت نفسه بعث الرئيس الأمريكي [ جونسون ] برسالة إلى عبد الناصر يطلب منه ضبط النفس، ومحذراً إياه من مغبة شن الحرب على إسرائيل، ومهدداً إياه بعواقب وخيمة!!.


وفي ظل تلك الظروف البالغة الخطورة، طلب الاتحاد السوفيتي من الرئيس عبد الناصر بان لا تبدأ مصر الحرب، ولكن ينبغي اتخاذ أقصى ما يمكن من إجراءات الحذر واليقظة، والاستعداد التام للرد على أي هجوم إسرائيلي مفاجئ .


لكن قيادة الجيش المصري، التي كان على رأسها المشير [عبد الحكيم عامر] لم تكن تعي خطورة الوضع، وضرورة الاستعداد التام، وجعل القوات المسلحة المصرية في أقصى درجات التأهب في كل لحظة، وخاصة القوة الجوية التي تشكل الغطاء الجوي الحيوي للقوات المصرية في صحراء سيناء المكشوفة.


فقد كان من المفروض أن تكون نصف الطائرات المصرية في الجو، وقد استعدت لكل طارئ يوم 4 حزيران، بعد التحذير الذي وجهه الاتحاد السوفيتي إلى مصر من أن جيش إسرائيل قد بلغ أقصى درجات التأهب، لكن شيئاً من هذا لم يحدث بالنسبة للقوات المسلحة المصرية.


وفي صباح يوم 5 حزيران فاجأت الطائرات الإسرائيلية المطارات العسكرية المصرية بهجوم واسع النطاق على كافة المطارات العسكرية المصرية، ودمرت معظم مدرجاتها، والطائرات الحربية الجاثمة عليها في الساعات الأولى من ذلك اليوم، مما أفقد القوات المصرية غطائها الجوي في صحراء سيناء المكشوفة، وجعلها تحت رحمة القصف الجوي الإسرائيلي المتواصل بكل ما أوتيت من قوة منزلة الخسائر الفادحة بها، وممهدة الطريق أمام قواتها المدرعة للاندفاع نحو قناة السويس، حيث تم لها السيطرة على كامل صحراء سيناء خلال خمسة أيام.


وبعد أن ضمنت إسرائيل في اليوم الأول سيطرتها الجوية على صحراء سيناء، وتدميرها للقوات المصرية، وجهت جهدها الجوي إلى الجبهة السورية والأردنية واستطاعت إسرائيل، بسبب عدم تكافؤ القوى، أن تنزل خسائر جسيمة بالقوات السورية والأردنية، وتمكنت من الاستيلاء على كامل الضفة الغربية، وكامل الضفة الغربية لنهر الأردن، وهضبة الجولان السورية ذات الأهمية الإستراتيجية الكبرى ، خلال تلك الحرب الخاطفة، والتي كان يحلو لإسرائيل أن تسميها {حرب الأيام الستة }، إمعاناً في إذلال العرب.


وبكل وقاحة أعلنت إسرائيل أن صحراء سيناء المصرية، وقطاع غزة الفلسطيني وهضبة الجولان السورية، والضفة الغربية من فلسطين التي كانت تحت السيطرة الأردنية، هي ارض إسرائيلية، وأخذت تحكّم دفاعاتها على هضبة الجولان السورية، وعلى امتداد قناة السويس، وقامت بتشييد خط دفاعي منيع على امتداد قناة السويس أطلقت عليه اسم [خط بارليف]، تثميناً لدور الجنرال بارليف الذي قاد الهجوم الإسرائيلي على مصر.


اقرأ أيضا::


ig juvt uk pv f hgohls lk p.dvhk 1967 hguvfdm hgYsvhzdgdm ,hg;hvem hgjd pgj fhguhgl hguvfd> p.dvhk 1967 hguvfdm hgYsvhzdgdm ,hg;hvem hgjd fhguhgl



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الخامس, حزيران, 1967, العربية, الإسرائيلية, والكارثة, التي, بالعالم, العربي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


هل تعرف عن حر ب الخامس من حزيران 1967 العربية الإسرائيلية والكارثة التي حلت بالعالم العربي.

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 03:45 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO