صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي اعظم شخصيات تاريخية شمر ودورها في دعوة الامام الشيخ محمد بن عبد الوهاب





اعظم شخصيات تاريخية شمر ودورها في دعوة الامام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ




--------------------------------------------------------------------------------

الشيخ محمد بن عبد الوهاب
عقيدته السلفية ودعوته الإصلاحية وثناء العلماء عليه
بقــــلم
العلامة الشيخ أحمد بن حجر بن محمد آل أبو طامي آل بن علي
( قاضى المحكمة الشرعية بقطر )
قدم له وصححه سماحة الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
ولادته ، ونشأته ورحلته لطلب العلم :
ولد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن على بن محمد بن أحمد بن راشد التميمي سنة1115هجرية الموافق سنة1703م في بلدة العيينة،الواقعة شمال الرياض.ونشأ الشيخ في حجر أبيه عبد الوهاب في تلك البلدة في زمن إمارة عبدا لله بن محمد بن حمد بن مُعمَّر
وكان سباقاً في عقله وفي جسمه ، حادّ المزاج ، فقد استظهر القرآن قبل بلوغه العشر ، وبلغ الاحتلام قبل إتمام الإثنتي عشرة سنة .
قال أبوه : رأيته أهلاً للصلاة بالجماعة ، وزوجته في ذاك العام .
طلبه للعلم :
درس على والده الفقه الحنبلي والتفسير والحديث .
وكان في صغره ، مكباً على كتب التفسير والحديث والعقائد .
وكان يعتني بكتب شيخ الإسلام ابن تيمية ، وابن القيم رحمهما الله ، ويكثر من مطالعة كتبهما .
رحلاته العلمية :
ثم غادر البلاد قاصداً حج بيت الله الحرام .
وبعد أدائه الفريضة أم المدينة المنورة ، وقصد المسجد النبوي ، وزار إمام المرسلين صلى الله عليه وسلم ، وصحابته الأبرار المخلصين .
شيوخه بالمدينة المنورة :
وكان فيما إذ ذاك من العلماء العاملين ، والشيخ عبد الله بن إبراهيم بن سيف من آل سيف النجدي ، كان رأساً في بلد المجمعة .
فأخذ عنه الشيخ محمد بن عبد الوهاب كثيراً من العلم ، وأحبه الشيخ عبد الله ، وكان به حفياً ، وبذل جهداً كبيراً في تثقيفه وتعليمه. وكان من عوامل توثيق الروابط بينهما وتمكين المحبة توافق أفكاره ومبدئه مع تلميذه في عقيدة التوحيد ، والتألم مما عليه أهل نجد وغيرهم من عقائد باطلة ، وأعمال زائفة .
واستفاد الشيخ من مصاحبته فوائد عظيمة،وأجازه الشيخ عبد الله بالحديث المشهور والمسلسل بالأولية((الراحمون يرحمهم الرحمن)) من طريقين :.
أحدهما : من طريق ابن مفلح عن شيخ الإسلام أحمد بن تيمية وينتهي إلى الإمام أحمد .
والثاني : من طريق عبد الرحمن بن رجب عن العلامة ابن القيم عن شيخه شيخ الإسلام ، وينتهي أيضاً إلى الإمام أحمد .
كما أجازه الشيخ بكل ما في ثبت الشيخ عبد الباقي الحنبلي شيخ مشايخ وقته،قراءة وعلماً وتعليماً ،صحيح البخاري بسنده إلى مؤلفه ،وصحيح مسلم وشرح الصحيحين ، وسنن الترمذي والنسائي،وأبي داود،وابن ماجة ومؤلفات الدارمي،وبسنده المتصل إلى المؤلف .
ومسند الإمام الشافعي ، وموطأ الإمام مالك ، ومسند الإمام أحمد ، إلى غير ذلك مما ثبت في ثبت الشيخ عبد الباقي .
ثم وصل الشيخ عبد الله بن إبراهيم بن سيف حبل الشيخ محمد ، بحبل المحدث الشيخ محمد حياة السندي ، وعرَّفه به وبما هو عليه من عقيدة صافية ، وبما تجيش به نفسه من مقت الأعمال الشائعة في كل مكان من البدع ، والشرك الأكبر والأصغر ، وأنه إنما خرج من نجد للرحلة في طلب العلم ، وسعياً إلى الاستزادة من السلاح الديني القوي ، الذي يعينه على ما هو مصمم عليه من القيام بالدعوة والجهاد في سبيل الله .
وممن أخذ عنهم الشيخ وانتفع بمصاحبته الشيخ على أفندي الداغستاني ، والشيخ إسماعيل العجلوني ، والشيخ عبد اللطيف العفالقي الاحسائي ، الشيخ محمد العفالقي الاحسائي .
وقد أجازه الشيخان الداغستاني والاحسائي بمثل ما أجازه الشيخ عبد الله إبراهيم بما في ثبت أبي المواهب
ثم توجه إلى نجد ، ثم البصرة ، قاصداً الشام ، ليستزيد من العلوم النافعة ....انتهى...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمةالشيخ ابراهيم ابن الشيخ عبدالله الويباري الشمري
المؤلفات الفقهية في نجد قبل نهاية القرن الثاني عشر الهجري:
35 – العذب الفائض في شرح عمدة كل فارض. تأليف الشيخ إبراهيم بن عبدالله بن إبراهيم ابن سيف بن عبدالله الشمري فخذ من آل ويبار من عبدة من شمر القحطانية، ولد في المدينة المنورة في مزرعة ظاهرها سنة 1119هـ ونشأ في كنف والده, وأخذ عنه بعد أن درس مبادئ القراءة والكتابة, ودرس القرآن الكريم تلاوة وحفظًا. كما أخذ عن علماء المدينة حتى صار من مشاهير العلماء وكانت وفاته سنة 1189هـ، ودفن في البقيع, وخلف أولادًا نجباء, وذريته معروفون إلى الآن في المدينة المنورة, ومنهم طلبة علم وألف كتاب العذب الفائض الذي هو شرح عمدة كل فارض في علم الوصايا والفرائض المعروفة بألفية الفرايض الجامعة لمذاهب الأِئمة الأربعة، وهي أرجوزة الشيخ صالح بن حسن الأزهري الحنبلي, من علماء القرن الثاني عشر الهجري المتوفى في يوم الجمعة 12 ربيع الأول سنة 1121هـ. وهذا الشرح يعتبر من أوفى الكتب في علم الفرائض والوصايا, حيث جمع فيه أصول الفرائض وفروعها على المذاهب الأربعة, وقد اشتهر في الآفاق, واستحسنه العلماء الأفاضل، وحصل منه نسخ مخطوطة كثيرة. قال عنه الشيخ محمد بن عبدالله بن حميد في كتابه السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة :وصنف كتابه العذب الفائض لشرح ألفية الفرائض, جمع منه جمعًا بديعًا وحوى المذاهب الأربعة تأصيلاً وتفريعًا, وأحصى على الحساب جميعًا, فاشتهر في الآفاق, وتعجب من جمعه الحذاق فقرأه عليه جم، وتناسخه الأفاضل وسارت به الركبان وصار مرجعًا لكل إنسان إلى هذا الأوان... إلخ]. وقد فرغ من تأليفه في 22 شعبان سنة 1185هـ, وطبع هذا الكتاب في مجلد كبير يتكون من جزأين تزيد صفحاته عن 520 صفحة بمطبعة عيسى البابي الحلبي سنة 1952م / 1372هـ، وصفحات الجزء الأول 226 والثاني 292 صفحة, وطبع على نفقة الشيخ عبدالرحمن الطبيشي أحد رجالات الملك عبدالعزيز. ثم أعيد طباعته للمرة الثانية بأمر جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود. وكانت طباعته عن طريق التصوير بمكة المكرمة حيث أمر بنشره وتوزيعه على طلبة العلم وذلك سنة 1390هـ. ثم أعيد طبعه عن طريق التصوير للمرة الثالثة طبعة تجارية على نفقة صالح الراشد صاحب مكتبة الرياض الحديثة, وعلى كل فهو كتاب مفيد في بابه إلا أن الهمم تقاصرت عن استيعابه. وقد جاء في آخر الكتاب : [ قال ذلك جامعه وكاتبه الفقير إلى رحمة ربه العلي إبراهيم بن عبد الله بن إبراهيم الحنبلي عفا الله عنه وغفر لوالديه وللمسلمين أجمعين, وكان الفراغ من إتمامه يوم اثنين وعشرين من شهر شعبان من سنة 1185هـ ألف ومائة وخمسة وثمانين من الهجرة النبوية على مهاجرها أفضل الصلاة وأزكى التسليم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آلـه وصحبه وسلم ]. كما قدم المؤلف لكتابه بقوله : (أما بعد فيقول العبد الفقير إبراهيم بن المرحوم عبدالله بن إبراهيم الشمري أصلاً, والمدني موطنًا مؤلفًا ودارًا والسلفي معتقدًا, غفر الله لـه ولوالديه وللمسلمين أجمعين). والعذب الفائض هو شرح ألفيـة الفرائض المسماة عمدة الفارض تأليف صالح بن حسن بن أحمد علي البهوتي الأزهري المتوفى سنة 1121هـ, وعمدة الفارض توجد منها نسخ خطية كثيرة منها نسخة في قسم المخطوطات في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
###########################
الجمعة 1 ,صفر 1426 ((جريدة الجزيرة))
انت في مقـالات
تعمير المدن عند المؤرخ ابن عيسى 2-2
د. محمد بن سعد الشويعر
ثم يكمل ابن عيسى حديثه بقوله: سئلت اهل بلدةاالمجمعه عن عبدالله الشمري الذي بنا بلدة المجمعه وعمرها فيــ 820هـ تقريباً
من اي قبايل شمر هو فقالو المستفيض عندنا انه من الويبار من عبدة من شمر واخبروني ان آل دهيش بن عبدالله انقطعوا ولم يبقى منهم فيما يعلمونه احد واما آل سيف بن عبدالله الشمري
هم الذين وقع بينهم القتال مع آل دهيش و صارت الغلبة لآل سيف ومن آل سيف حمد بن علي بن سيف المشهور واولاده حمد بن علي بن سيف بن عبدالله الشمري عثمان ومن و ناصر شيوخ المعروفين وعثمان بن حمد بن علي بن سيف هذا هو الذي عناه حميدان الشويعر بقوله :
الفيحا ديرة عثمان مقابلتها بلاد الزيرة
وعثمان هذا هو جد آل عثمان الشيوخ من بقيتهم اليوم في المجمعه مزيد المعروف والموجود
ايضاً من آل سيف في المجمعه آل مجحد وآل محرج وآل حماد وآل جبر وآل فايز وآل مفيز
واوقفوني اهل المجمعه على مسجد ابراهيم بن سيف وهو معروف عندهم يسمى مسجد ابراهيم ويقولون هذا موضوع بيته وحفر فيه مسقاة المسجد وجعل جانباً منه بستاناً لها وجعل باقي بيته
المسجد وأوقف نخلاً له خارج البلد على امام المسجد المذكور ثم انتقل الى المدينة المنورة وسكنها وهو ابو الشيخ عبدالله بن ابراهيم ...انتهى....



منقووول


اقرأ أيضا::


hu/l aowdhj jhvdodm alv ,],vih td ]u,m hghlhl hgado lpl] fk uf] hg,ihf ]u,m hghlhl hgado lpl]



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
ودورها, دعوة, الامام, الشيخ, محمد, الوهاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


اعظم شخصيات تاريخية شمر ودورها في دعوة الامام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 03:39 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO