صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

معلومات قيمة عن الصريف. انساب وقبائل . العشائر

شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي معلومات قيمة عن الصريف. انساب وقبائل . العشائر





معلومات قيمة عن
 الصريف. انساب وقبائل العشائر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد

أحبتي

ليس الهدف من وراء هذا الموضوع أن أتعرض لموقعة الطرفية ( أو وادي الصريف ) كما سميت به تلك المعركة لا لشيء إنما بسبب لأن هذه الموقعة قد أُشبعت بحثا وتفصيلا ، ما يهمني إضافته هنا هي قصيدة البيطار والشاعر الكويتي حمود الناصر البدر وما حوته تلك القصيدة من وقفات وتسجيل لوقائع تاريخية أغفلها الكثير من الرواة وإحتجبت عن الكثيرين من متابعي التراث والتاريخ ..

أبدأ أولا بذكر مناسبة القصيدة : طلب الشيخ مبارك الصباح من شاعر الكويت الأبرز والمقرب له شخصيا حمود الناصر البدر أن يكتب قصيدة وأن يوجهها إلى خصمه ( أي خصم مبارك وعدوه الأول في شبة الجزيرة العربية .. الأمير عبدالعزيز المتعب الرشيد ( المسمى : بعبدالعزيز الجنازة وقد سمي بالجنازة لفرط شجاعته وإقدامه وبسالته في القتال دون حساب للعواقب ومهما كانت موازين القوى التي تواجهه ) .. قام البدر رحمهم الله جميعا بتسطير مجموعة وقائع في قصيدته المشهورة جاءت في معرض الأبيات ولهذه القصيدة رغم تفردها بتسجيل وقائع تاريخية بالتفرد في عدة نواحي منها :

1- أنه جاء فيها أجمل وأبلغ وصف للإبل- سمعته شخصيا - في مطلعها .. عجز عن الإتيان به أكبر شعراء البادية، على العلم بأن حمود الناصر البدر كان آنذاك ربان لسفن الغوص والتجارة نوخذه .. لكنها ملكة الشعر يؤتيها الله من يشاء .. في ذلك قال البدر الأبيات التالية :

يا راكبين أكوار ست(ن) تبارى ... فج النحور .. أفحــاز ما بين الأزوار

قطم الفخوذ ..معلكمات الفقارا .. كوم(ن) علاكيـم من القـفر ضمّـار

جن من شرار .. ضرايب شرارا .. عوص النضـا العيرات ما جن بحوار

فتل العضود .. وبالعصا ما تجارا .. قطع الريادي ريد حسكات الأوبـار

زرفالهن .. بين الجري والطيـارا .. لولا اللواحي عـانقن رقـط الأطيار

محلا مدناهن .. لهن إصـطـكارا .. الـواقي الله .. يوم مسن بمـيـثـار

مثل النعام ..إن ذير ثم إستذارا .. ووجه على فج(ن) يبي فيه معبار


2- كان الهدف من القصيدة ترهيب الأمير عبدالعزيز المتعب الرشيد وذمّه ومدح الشيخ مبارك الصباح ومن خرج معه .. حين أتى حمود الناصر البدر لهذه الجزئية .. مسألة الذم والمديح ، نجده إتّبع أسلوبا فريدا في الذم ..بأن مدح الجنازة بمدح .. وجاء بمدح أعظم ليطوي به مديحه الأول وهذا يسمى بالذمّ المبطن .. أنظروا ما قال لتفهموا المغزى من كلامي :

أنتم .. حَــرار .. من مـواكــر حَــرارا .. و حنّا ترانـا .. من صواريـم سنجــار

أنتم .. كما ضلع(ن) قوي(ن) حجارا .. وحنّا كما نجم(ن) على الضلع حدّار

3- تسجيل الوقائع التاريخية : المعروف أن الشعر توثيق للحوادث التاريخية وقد جاء في هذه القصيدة توثيق لمسائل تاريخية أوجزها كالتالي :

أ- وصية الأمير محمد العبدالله الرشيد لإبن أخيه ووريثه عبدالعزيز المتعب الرشيد بأن لا يتعرض للكويت وشيخها بسبب حماية الأنجليز آنذاك له بعد توقيع معاهدة الحماية بين الشيخ مبارك حاكم الكويت آنذاك وبين ممثل الأمبراطورية البريطانية والتي خضعت فيها الكويت للحماية البريطانية .. قالها محمد العبدالله الرشيد يوصي إبن أخيه وهو على فراش الموت .. إلا أن عبدالعزيز الجنازة - وبالطبع - لم يرعوي ولم يقبل النصيحة فقام بمهاجمة أطراف الكويت وعسّكر وجنوده في منطقة السالمية حاليا أو كما كانت تسمى سابقا الدمنة .. فقامت السفينة البريطانية المرابطة على سواحل الكويت بقصف معسكر الجنازة مما اضطره إلى الهرب والإبتعاد عن حدود الكويت .. في ذلك قال حمود الناصر البدر ملخصا لهذا الحدث التاريخي بقوله :

هذي .. وصاة محمد(ن) لك بالقرارا .. نسيتها .. سجّيت .. يا عمس الأبصـار

ب- التأكيد على قصة بسالة الأمير عبدالعزيز المتعب الرشيد .. وأنه لا يستمع لرأي مخالف مهما كان صاحبه .. حتى ولو كان من أشار عليه حمود العبيد الرشيد ابوماجد الذي ورث عن أبيه الفارس والشاعر وأحد مؤسسي حكم آل رشيد في حايل .. الأمير عبيد العلي الرشيد .. وقد ورث أبوماجد ( حمود العبيد عقادة الغزو في إمارة آل رشيد بعد ابيه عبيد .. وكذلك ورث الشعر فكان شاعرا فذا سجّل أحداث كثيرة بقصائده مثلما فعل أبيه ) .. في ذلك قال حمود الناصر البدر :


تيـــّـار .. فــوّار الخــطــر .. يـنـتـدارا .. مير أنت .. منتب يم حسنـات الأشـوار

أغـواك ميشوم(ن) شعب لك ونـارا .. وما أظن أبو ماجد رضا منك ما صار


وقد اشتهر عن الجنازة أنه كان يقاتل من الصباح الباكر وحتى مغيب الشمس .. طوال النهار ممسكا بالسيف في يمينه ، حتى إذا أتى إلى معسكره وقت المغيب .. يهرع عبيده والخدم إليه ومعهم وعاء مملوءا بالماء الحار .. يغمس به يده لكي تتمد العروق والعضلات التي إنكمشت و تقلّصت بفعل الإمساك بمقبض السيف طوال النهار .. !!! في ذلك قال حمود الناصر البدر البيت التالي :


يدني لك الجرنــاس .. وأنت تتوارى .. حيثك خبير(ن) داري(ن) يدك والحــار


تجدر الإشارة إلى أن موقعة الطرفية أو الصريف كما يسميها آخرون قد إنتهت بهزيمة مريرة للجيش الكويتي رغم ما جمع له الشيخ مبارك الصباح من قبائل وسلاح وعتاد بالإضافة إلى من خرج معه من أهل الكويت فيذكر التاريخ أن أربعة عشر بيرق ( لواء ) تحالفت ضد الأمير عبدالعزيز المتعب الرشيد .. والذي خرج معه بالإضافة إلى الطنايا أو شمّر كما أشتهرت عنهم تلك التسمية .. السعدون وقبيلة المنتفق و حلفاؤهم .. دارت رحى القتال في أول يوم وخسر جانب الجنازة وعادوا ليتشاورون فاشارت الرواية حسبما سمعت أن أبو ماجد حمود العبيد الرشيد قد أشار ليلتها على الجنازة بالإنسحاب .. لكنه هيهات أن يفعلها ويقبل الهزيمة .. فصبّح عدوه بغارة مع تباشير الصباح دحر فيها جيشهم وعمّل القتل فيهم بضراوة بعد الهجوم المفاجيء والغير متوقع منه فقُتل من قُتل وهرب من هرب وهكذا كانت النهاية ..

إنتهت المشاركة ..

تقبلوا تحياتي


اقرأ أيضا::


lug,lhj rdlm uk hgwvdt> hkshf ,rfhzg > hguahzv hgwvdt hkshf ,rfhzg hguahzv



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الصريف, انساب, وقبائل, العشائر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات قيمة عن الصريف. انساب وقبائل . العشائر

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:38 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO