صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

نبذة عن فان جوخ . شخصيات تاريخية . أشخاص لا تنسي

شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,996
افتراضي نبذة عن فان جوخ . شخصيات تاريخية . أشخاص لا تنسي





نبذة عن
 فان جوخ شخصيات تاريخية أشخاص لا تنسي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ


فان جوخ . شخصيات تاريخية . أشخاص لا تنسي
فان جوخ . شخصيات تاريخية . أشخاص لا تنسي






في هذا الموضوع سنتطرق لحياة فنان
غلب عليها الحزن والمعاناه
و عاشت رغم رحيله لوحاته التي عبرت بشكل واضح عن هذه الحياه



فان جوخ فنان ورسام عالمي احتلت لوحاته مكانة فنية متميزة في التاريخ الفني القديم والحديث
هو فنان عشق الفن فكان أهم شيء مرت عليه سفينة حياته والتي واجهت العديد من الأمواج والتقلبات القاسيه

حتى وصلت إلى شاطئها الأخير في نهاية مأساويه لقصة حياه قصيره خلفت ورائها أجمل اللوحات وأكثرها قيمه فنيه وماديه.

لا يختلف أحد على لوحات فان جوخ فهي اللوحات التي عبر من خلالها عن العديد من المواقف التي مر بها في حياته

سواء كانت سعيدة وهي اللحظات النادرة أو حزينة وهي التي سيطرت على أغلب حياته،

وحظيت هذه اللوحات بالإجماع على الإعجاب والتقدير من كافة المؤرخين والنقاد والفنانين التشكيليين
وأصبحت تعرض في أرقى المتاحف وتقدر بالملايين.






نشأته



ولد فان جوخ عام 1853 في بلدة زونديت بهولندا،
وكان والده يعمل قسيساً بكنيسة البلدة، فترعرع في وسط نشأة دينية هذه النشأة التي أثرت عليه كثيراً خلال مراحل حياته بعد ذلك،

وذلك لكي يعمل معه في إحدى القاعات المتخصصة في بيع الأعمال الفنية سواء من الآثار القديمة

أو من إنتاج الفنانين المعاصرين حيث كان عمه يقوم بإدارة تلك القاعة وكانت هذه القاعة الفنية تتبع مؤسسة

جوبيل الشهيرة بباريس.





تألق و حزن



تأثر فان جوخ بعمله في تلك القاعة الفنية كثيراً حيث تعرف على العديد من الفنانين

واطلع على مئات اللوحات وزاد إعجابه وتحمسه للفن والفنانين مما جعله يتميز كثيراً في عمله ويتمكن بمنتهى المهارة

بإقناع العملاء بشراء اللوحات الفنية، وعندما وجدت المؤسسة هذا الاجتهاد من فان جوخ والمهارة في جذب العملاء

قررت نقله إلي لندن لكي يدير فرع المؤسسة بها.

وعلى الرغم من النجاح الذي حققه فان جوخ إلا أن دوام الحال من المحال فما لبث أن وقع أسيراً في هوى إحدى الفتيات

والتي قام بطلبها للزواج فما كان منها إلا أن هزأت به ورفضت طلبه

وكانت هذه هي أولي المآسي التي مر بها جوخ في حياته فانقلب حاله ودخل في اتجاه ديني وأصبح بدلاً من أن يحث عملائه على شراء اللوحات ويحدثهم عن جمالها

أصبح يحثهم على التدين مما جعل المؤسسة تسعى لنقله إلي أحد الفروع في باريس،

وتدهورت حالته النفسية كثيراً وأصبح أكثر كآبة وحزن فقام بتقديم استقالته وقرر أن يكرس حياته من أجل الخدمة الدينية.




مر فان جوخ بفترة سيئة من حياته ظل متأثراً فيها بحبه القديم لهذه الفتاة التي صدته ولم تقابل حبه بما يماثله،

وبعد أن قدم استقالته قرر جوخ الاتجاه إلي لندن لكي يعمل كمدرس للغة الفرنسية
ولكن لم يغير هذا من حالته النفسية شيء بل زاد إكتئابه وعزلته فقرر العودة مرة أخري إلي هولندا

حيث قام فيها بالالتحاق بمعهد لاهوتي في العاصمة أمستردام وظل يدرس به لمدة ستة أشهر
ولكنه لم يستمر حيث تركه من أجل العمل كواعظ بين عمال المناجم والفلاحين بقرية في بلجيكا،

أندمج جوخ كثيراً بين الفلاحين والعمال والمرضى حيث عمل على تخفيف ألامهم والتعايش معهم

فكانت حياته تتمحور حولهم فقط فلا يأكل أو ينام إلا معهم حتى أهمل مظهره وتدهورت حالته

وهو الأمر الذي لم يرضي السلطات الدينية حيث لم يقتنعوا بطريقته في تطبيق التعاليم الدينية

فقاموا بطرده من العمل قبل أن يمر عليه عام من بدء تسلمه له.



بداية جديدة على لوحة الرسم


زادت حياة فان جوخ كآبة وانكساراً بعد طرده من عمله كواعظ ولكنه هذه المرة لم يخضع للاستسلام

بل قرر أن ينهض من جديد ليمسك بالفرش والألوان ويستأنف هوايته القديمة التي طالما عشقها،

ساعده في طريقه الجديد هذا أخوه تيو والذي قام بتوفير المال اللازم لأخيه من أجل أن يقوم بممارسة هوايته والتي أبدع فيها،

وفي سن السابعة والعشرين قام فان جوخ بالالتحاق بأكاديمية الفنون في مدينة انفري حيث بدأ مرحلة جديدة من حياته كلها فن.
تنقلت ريشة فان جوخ بين اللوحات في منتهى الرشاقة معبرة عن العديد من المناظر والأحداث التي عايشها في حياته

فقام برسم الفلاحين وعمال المناجم وغيرهم من الشخصيات بالإضافة للعديد من اللوحات التي غلب عليها الطابع الحزين القاتم

وقد أطلق على هذه المرحلة من رسومات فان جوخ اسم المرحلة الهولندية وكانت ما بين عامي (1854 – 1855) ،



رحل بعد ذلك إلي باريس للإقامة مع أخيه تيو والذي كان يعمل كتاجر لل ومهتم بأتباع الاتجاهات الحديثة في الفن،

فكان يعمل كمدير فرع لإحدى المؤسسات الفنية، فأقاما معاً في أستوديو بحي مونمارتر.
وبدأت الأمور تستقر في حياة فان جوخ حيث بدأت الحياة تأخذ ألوان أخرى زاهية

بدلاً من الألوان القاتمة التي سيطرت على حياته في الفترة السابقة،

ازدهرت لوحاته وتألقت في هذه الفترة من الحياة فاتجه لدراسة النظريات والاتجاهات والأساليب الفنية الحديثة،

كما قام بمناقشة أصحابه فيها بل وعمد إلي تجربتها في لوحاته هو الشخصية،

وتعرف على العديد من الفنانين مثل تولوزلوتريك ، وبول جوجان.



تألق وتجديد


مرحلة جديدة من التألق والتجديد بدأت في الزحف إلي حياة فان جوخ
حيث عبرت لوحاته المشرقة الجميلة في هذه الفترة عن حالة من السعادة والحيوية عاش فيها،

وبعد أن قضى في باريس عامين قرر السفر إلي بلدة آرل بمقاطعة بروفانس في الجنوب الفرنسي
وكانت تتميز هذه البلدة بطبيعتها وجمالها الساحر مما اثر كثيراً في الحالة النفسية له

فأبدع العديد من اللوحات الجميلة في هذه الفترة والتي تمتعت بالحيوية والإشراق.


اقرأ أيضا::


kf`m uk thk [,o > aowdhj jhvdodm Haohw gh jksd jhvdodm



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
شخصيات, تاريخية, أشخاص, تنسي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


نبذة عن فان جوخ . شخصيات تاريخية . أشخاص لا تنسي

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 03:11 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO