صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,894
افتراضي نبذه عن حياته , الإمام الطرطوشي قاضي الأندلس والإسكندرية....شخصيات تاريخيه...عظماء التاريخ...شخصيات





نبذه عن حياته الإمام الطرطوشي قاضي الأندلس والإسكندرية....شخصيات تاريخيه...عظماء التاريخ...شخصيات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



الإمام الطرطوشي قاضي الأندلس والإسكندرية....شخصيات تاريخيه...عظماء التاريخ..الشخصيات التاريخيه


هو الإمام الكبير، قاضي الأندلس والإسكندرية أبو بكر محمد بن الوليد بن خلف بن سليمان بن أيوب الفهري الأندلسي الطرطوشي، وُلد سنة 451هـ بمدينة طرطوشة في شمال الأندلس، نشأ على طلب العلم فحفظ القرآن صغيرًا وقرأ المدونة وتفقه على يد كبير علماء المالكية بالأندلس أبي الوليد الباجي، وأخذ ينهل من علوم الأندلس، ثم خرج لطلب العلم في المشرق وذلك منذ سنة 478هـ فدخل العراق والشام والحجاز ثم استقر بالإسكندرية ولم يرجع إلى الأندلس.



كان الطرطوشي من العلماء العاملين السابقين لزمانهم، وويل لمن سبق عقله زمانه، فكم عانى من المتعصبين والجامدين والمتفقهة بلا علم ولا ورع، تمامًا مثلما عانى ابن تيمية وابن القيم والشوكاني والصنعاني, فلقد استقر الطرطوشي بالإسكندرية على الرغم من وقوع مصر وقتها تحت حكم الدولة الفاطمية العبيدية الخبيثة, لأنه قد وجدها خالية من العلماء قفرًا ممن يفتي الناس بالحق، وذلك بعد أن قتل ظلمة العبيديين الأئمة والعلماء والفقهاء فيها، فاستقر بها حسبة لله ولتعليم المسلمين بها.



وبجانب علمه الغزير وإمامته في الدين، كان الطرطوشي إمامًا في الزهد والورع والعبادة، ينفق كل ماله فلا يدخر شيئًا، حتى أنه لم أمره الطاغية أمير الجيوش بنفيه إلى القاهرة لم يكن عنده متاع سوى أقلامه فقط، وقد جعل داره مدرسة لطلاب العلم الشرعي، ينفق عليهم ويعلمهم، وكان يتريض بهم كل خميس للترويح عن نفوسهم, وقد بلغ تعداد تلاميذه في مدرسته 360 طالبًا.



كان للطرطوشي كرمات ربانية تدل على صلاح حاله وإمامته في الناس, فقد حاول الوزير الأفضل أن يؤذيه ونفاه إلى القاهرة وحدد إقامته في مسجد صغير فدعا عليه الطرطوشي فأصبح ميتًا وولي مكانه «المأمون البطائحي» وكان شديد الاحترام والحب للطرطوشي، وهو الذي ألف الطرطوشي له رسالته الشهيرة «سراج الملوك» في واجبات الحاكم والمحكوم الشرعية.



للطرطوشي رد شهير على كتاب إحياء علوم الدين للغزالي، تتبع فيه السقطات والبدع الموجودة في الكتاب, ولو قدر لهذا الرد أن ينتشر لما ذاع صيت الإحياء أبدًا، وقد كان الطرطوشي شديدًا على البدع والمبتدعين, وعلى الرغم من أن دولة الفاطميين مليئة بالبدع والكفريات، إلا أنه لم يداهن أو ينافق أو حتى يقبل عطاءً منهم أبدًا، وقد توفي رحمه الله في 26 جمادى الأولى 520هـ ودفن بالإسكندرية.

[[1]]راجع ما يلي: سير أعلام النبلاء، الديباج المذهب، نفح الطيب، وفيات الأعيان، الحلة السيراء, الصلة لابن بشكوال.


اقرأ أيضا::


kf`i uk pdhji < hgYlhl hg'v',ad rhqd hgHk]gs ,hgYs;k]vdm>>>>aowdhj jhvdodi>>>u/lhx hgjhvdo>>>aowdhj hg'v',ad rhqd hgHk]gs ,hgYs;k]vdmaowdhj jhvdodiu/lhx



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الإمام, الطرطوشي, قاضي, الأندلس, والإسكندريةشخصيات, تاريخيهعظماء, التاريخشخصيات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


نبذه عن حياته , الإمام الطرطوشي قاضي الأندلس والإسكندرية....شخصيات تاريخيه...عظماء التاريخ...شخصيات

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 12:23 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO