صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي بحوث علمية كاملة 2018 بحث عن ملوك بريطانيا وايرلندا.. الحكام الاوائل . الملوك الانجلو***ون والدنماركيون





بحوث علمية كاملة 2018 بحث عن ملوك بريطانيا وايرلندا.. الحكام الاوائل الملوك الانجلو***ون والدنماركيون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018





الحكام الأوائل

الملوك الأنجلو***ون والدنماركيون

استيطان الأنجلو ***ون

نورثمبريا

مرسيا

و***

الملوك الدنماركيون في إنجلترا

الاجتياح النورمندي

حكام أسكتلندا وويلز الأوائل

أسكتلندا

ويلــــز

النورمنديون

البلانتيجيون

الأنغويون

حكام أسكتلندا 1093-1371م

آخر حكام ويلز

حكام أيرلندا

البلانتيجيون المتأخرون

لانكاستر ويورك

حكم عائلة لانكاستر

حرب الوردتين

حكم عائلة يورك

آل تيودور

آل ستيوارت في أسكتلندا

آل ستيوارت في إنجلترا

عائلة هانوفر

العهد الفكتوري

بَيْت ساكس ـ كوبيرج وبَيْت وندْسور

سنوات التغيير

الملكية المعاصرة



--------------------------------------------------------------------------------


إليزابيث الأولى كانت تشارك في المناسبات العامة ومعها عديد من الفرسان والوصيفات.
ملوك بريطانيا وأيرلندا يتمتعون بسلطات واسعة، ويتلقون الكثير من الاحترام. والملك، أو الملكة، هو رأس الدولة ورمز وحدة الشعب في بريطانيا ودول الكومنولث. ولا توجد مَلَكيّة الآن في جمهورية أيرلندا.

ويُعدُّ دور الملك في السياسة البريطانية جزءًا من الدستور البريطاني غير المكتوب. وهو يحكم بمساعدة وموافقة برلمان منتخب. وفي حالة استقالة رئيس الوزراء يكون للملك الحق في تعيين خليفته.

حكم الملوك في الجزر البريطانية قبل وقت طويل من قيام إنجلترا وأيرلندا وأسكتلندا وويلز بوصفها دولاً منفصلة. وكان هناك رؤساء أقوياء يحكمون القبائل التي تتحدث اللغة السلتية في بريطانيا عندما وصل إليها الرومانيون في منتصف القرن الأول قبل الميلاد. وغزا الأنجلز وال***ون بريطانيا في القرن الخامس الميلادي واحتلوا معظم الجزيرة. وبحلول القرن السابع الميلادي حكم ملوك وأمراء بريطانيا كورنوول وويلز وجزءًا من أسكتلندا فقط. وفي 1707م، أجاز البرلمان الإنجليزي والأسكتلندي قانون الاتحاد الذي يقضي بتأسيس المملكة المتحدة. وفي القرن التاسع عشر الميلادي، صدر قانون اتحادي آخر ينص على ضم أيرلندا للمملكة المتحدة. ولكن بعد تقسيم أيرلندا عام 1921م، بقيت أيرلندا الشمالية جزءًا من المملكة المتحدة، وأصبح باقي أيرلندا جمهورية مستقلة تحت اسم جمهورية أيرلندا.



الحكام الأوائل

جورج الثالث يقال إنه كان بخيلاً. وتوضح هذه الة التي رسمها أحد الرسامين الهزليين مقدار ماكان ينفقه على طعامه.
ظهر الملوك الأوائل في الجزر البريطانية بعد عدة آلاف من السنين من ظهور الإنسان الأول. وبدأ الناس يعيشون في مجتمعات مُنظمة بعد مجيء العصر الحجري الأول. وكان كل مجتمع ينتخب قائدًا له لأغراض الدفاع بشكل رئيسي. وفي العصر الحجري المتأخر دخلت مجموعات من المحاربين بريطانيا، وكان يحكم هذه الجماعات أو القبائل طبقة من المحاربين.

وصل السلتيون في القرن الثامن قبل الميلاد إلى بريطانيا من أوروبا الوسطى. وكان يحكم قبائلهم رؤساء محاربون.

وبحلول القرن الثاني قبل الميلاد، وُجدت ممالك كاملة التطور في بريطانيا. وكانت أكثر الممالك تطورًا ممالك البلغي في جنوب بريطانيا. والبلغيون مجموعة من قبائل سلتية جاءت من فرنسا (بلاد الغال). غزا يوليوس قيصر جنوب شرقي بريطانيا عامي 55 و 54ق.م لمعاقبة القبائل السلتية، جزاءً لهم على مساعدتهم السلتيِّين في فرنسا، عندما ثاروا ضد الحكم الروماني.

وبعد انسحاب الرومان عام 54ق.م، نمت التجارة بين بريطانيا وروما. وخلال الاحتلال الروماني لبريطانيا، سُمح للملوك البريطانيين (السلتيين) الذين استسلموا للرومان بممارسة الحكم بصفتهم ممثلِّين محليين للإمبراطورية الرومانية.

وبعد مغادرة الرومانيين بريطانيا في القرن الخامس الميلادي ثبّت الملوك البريطانيون أنفسهم في المحافظات التي كانت تتبع في السابق للرومانيين.

ومنذ منتصف القرن الرابع الميلادي ظلت القبائل الجرمانية بما في ذلك الأنجلز وال***ون والجوت تُغِير على بريطانيا الرومانية. وكان الأسكتلنديون والبقط يُغيرون أيضًا على المحافظات الشمالية. وكان الملوك يستأجرون قوات أنجلو***ونية وجوتية لحماية ممالكهم. واستقر بعض الغزاة أيضًا في بعض أجزاء بريطانيا. وأنشأ الأنجلو***ون ممالكهم الخاصة بعد استقرارهم، وسيطروا بالتدريج على السكان البريطانيين (السلتيين).



الملوك الأنجلو***ون والدنماركيون

الملوك الأنجلو***ون والدنماركيون


استيطان الأنجلو ***ون. اقتطع الغُزاة الأنجلو ***ون ممالك صغيرة وكبيرة في المناطق التي احتلوها. ونمت في النهاية ثلاث ممالك كبيرة هي مملكة نورثمبريا في شمال شرقي إنجلترا، ومرسيا في الوسط، ومملكة و*** في الجنوب.

ووفقًا للاعتقاد السائد، كان سيرديك واحدًا من ملوك و*** المهمين. وكان قد استقر في و*** في العقد الأخير من القرن الخامس الميلادي وأسس بيتًا ملكيًا (عائلة ملكية). ويدّعي العديد من الملوك بمن فيهم ألفرد الأكبر، انتماءهم لبيت سيرديك.

وكان الملوك الأنجلو ـ ***ون الأوائل وثنيين، يعبدون عدة آلهة، وادَّعوا الانتساب إلى واحد من الآلهة هو وودن. وكان الملك إثيلبرت الذي كان ملكًا على كنت، عنـدما وصـل إليـها سانـت أوغسـطين عام 597م، هو أول ملك أنجلو ***وني يتحول إلى النصرانية.



نورثمبريا. في أواخر القرن السادس الميلادي، كان لدى الإنجليز في نورثمبريا مملكتان هما بيرنشيا ودييرا. إلا أنه في عام 593م أصبح إيثيلفريث، ملك بيرنشيا حاكمًا على كل نورثمبريا حتى عام 616م، حيث أطاح به الملك إدوين سليل أحد ملوك دييرا. وحكم الأخير حتى عام 632م.

وكان أوزيو أحد أحفاد إدوين، سيدًا مطلقًا على جميع الممالك الإنجليزية بين عامي 654م و657م. وظلت نورثمبريا قوية حتى القرن الثامن الميلادي، إلا أن نفوذها على إنجلترا كان قد تضاءل قبل ذلك.



مرسيا. برزت مملكة مرسيا في الأراضي الوسطى خلال القرن السابع والثامن الميلاديين. وكان أول ملك على مرسيا هو بيندا الذي ساعد على الإطاحة بإدوين ملك نورثمبريا عام 632م، وأصبح ملكًا على مرسيا نتيجة لذلك. وحكم ابنه ولفهير بين عامي 657م و674م. وكسب الاعتراف سيدًا مطلقًا على جنوبي إنجلترا. ثم أصبح إثيلبولد بعده سيدًا مطلقًا على كل الممالك الإنجليزية بين نهر همبر والقنال. وخلف إيثلبولد الملك أوفا عام 757م. وبنى سورًا دفاعيًا قويًا يفصل بين حدود إنجلتر وويلز.



و***. بعد موت أوفا، تراجعت قوة ملوك مرسيا، فثارت الممالك الأخرى عليها، وأصبح إيجبيرت ملكًا على و*** عام 802م. وفي عام 825م قضى إيجبيرت على سيطرة مرسيا على جنوبي إنجلترا بعد هزيمة جيش مرسيا في معركة قرب سويندون. واستمر حكمه حتى عام 839م، بعد أن أسس عائلة حكمت في إنجلترا أكثر من 150 عامًا. وبعد انتهاء فترة حكمه، خلفه ابنه إيثيلوولف بين عامي 839م و858م. وكان حاكمًا قويًا استطاع أن يبني قوة و***.

ترك إيثيلوولف أربعة أبناء حكموا مملكة و*** واحدًا بعد الآخر. وكان أقواهم جميعًا إيثيلرد الأول وألفرد. وكان ألفرد الذي خلف إيثيلرد ملكًا على و***، هو أشهر الملوك في التاريخ الإنجليزي. وكان الناس ينادونه بلقب ألفرد الأكبر. وكان سياسيًا وجنرالاً بارعًا، ذا ثقافة وإيمان ومعرفة. وكان كاتبًا ومترجمًا. وفي 878م، انتصر ألفرد انتصارًا حاسمًا على الدنماركيين في إدنجتون، وأجبرهم على مغادرة و***. وبعد استيلائه على لندن من الدنماركيين عام 886م، تم الاعتراف به سيدًا مطلقًا على جميع الإنجليز الذين يخضعون لسيطرة الدنماركيين.

قام ألفرد بإجراء إصلاحات كثيرة، وأجاز عديدًا من القوانين. كذلك أعاد تنظيم جيشه وبنى ما يعتبره بعض الخبراء أول أسطول إنجليزي. تُوفي ألفرد عام 899م، وخلفه أكبر أبنائه إدوارد الكبير؛ الذي حكم حتى عام 924م. وكان ألفرد قد وضع الأسس للدولة الملكية الإنجليزية الموحّدة، وتابع إدوارد عمله. وكان محاربًا ودبلوماسيًا قويًا. وكان إنجازه الرئيسي هو فتح وإخضاع جميع المستوطنات الدنماركية جنوبي نهر همبر. كما استسلمت له كل القبائل في مرسيا وكذلك أمراء ويلز.

خلف إدوارد على العرش أكبر أبنائه إيثلستان الذي حكم بين عامي 924م و939م. ووسّع إيثلستان مُلكه ليشمل الممالك الدنماركية في شمالي إنجلترا، والممالك السلتية في أسكتلندا وويلز وكورنوول. وأدّى أيضًا دورًا مهمًا في الشؤون الأوروبية. وجاء بعده أخواه إدموند وإدريد. ثم خلفهما أبناء إدموند؛ إدويج الابن الأكبر، الذي حكم بين عامي، 955 و959م، وتوفي قبل أن يبلغ سن الرشد، ثم إدجار شقيق إدويج الذي حكم بين عامي 959 و975م، وكان من أهم ملوك البلاد. وحكم إدوارد خليفة إدجار لأقل من ثلاث سنوات قبل اغتياله عام 978م، وبعد إدوارد جاء إلى الحكم أخوه إيثيلرد الثاني. وخلال مدة حكمه عاد الغزاة الدنماركيون لمهاجمة إنجلترا مرة أخرى. لذلك اضطر إلى فرض الضرائب على شعبه لكي يدفع للدنماركيين، حتى يحافظوا على السلام. ولكن استمرت غارات الدنماركيين حتى قرر ملك الدنمارك سوين فورك بيرد، أن يجعل نفسه ملكًا على إنجلترا. وبعد قتال عنيف تغلب على إيثيلرد الذي هرب إلى نورمنديا.



الملوك الدنماركيون في إنجلترا. قَبِل الإنجليز سوين ملكًا في أواخر عام 1013م. لكنه مات بعد عدة أسابيع فقط. عند ذلك عاد إيثيلرد من نورمنديا وتولى الحكم في أوائل عام 1014م. وبعد موته خلفه ابنه إدموند إيرونسايد. وقّع كانيوت ـ ابن سوين ـ وإدموند اتفاقية عام 1016م لاقتسام إنجلترا بينهما، ولكن إدموند توفي فجأة تاركًا كانيوت ملكًا وحيدًا على البلاد. وحكم كانيوت حتى عام 1035م، كما حكم أيضًا الدنمارك والنرويج بعض الوقت. ولم يستطع ابنه هاردكانيوت الرجوع إلى إنجلترا على الفور. لذلك انتخب هارولد ـ وهو ابن غير شرعي لكانيوت ـ ملكًا على البلاد باسم هارفوت. وبعد موت هارفوت، خلفه هاردكانيوت. ولكنه توفي بعد عامين فقط. عند ذلك آل العرش إلى إدوارد، الابن الوحيد لإيثيلرد الثاني الذي كان على قيد الحياة.



الاجتياح النورمندي. عارض الإنجليز خلافة وليم الذي كان الملك إدوارد قد وعده بالعرش. ولذلك تم اختيار هارولد ليكون ملكًا، وتُوج باسم هارولد الثاني في يناير عام 1066م. ولكن في 14 أكتوبر استطاع الدوق وليم الذي جاء بجيش كبير من نورمنديا أن يهزم هارولد ويستولي على العرش.



حكام أسكتلندا وويلز الأوائل


أسكتلندا. هنالك القليل مما يُعرف عن حكام أسكتلندا الأوائل. برز مالكوم الثاني في أوائل القرن الحادي عشر الميلادي باعتباره أول حاكم لأسكتلندا كما نعرفها الآن تقريبًا. وخلف مالكوم الثاني على العرش حفيده دنكان. ولكن عام 1040م، ثار عليه أحد قواده وهو ماكبث، وهزمه ثم استولى على العرش وأثبت أنه حاكم قوي. وظل ماكبث ملكًا على البلاد حتى عام 1057م، عندما استطاع مالكوم بن دنكان استعادة عرش أبيه. وكان يُلقّب بمالكوم ذي الرأس الكبير. وتُوِّج مالكولم الثالث ملكًا عام 1058م. وكان حاكمًا قويًا أنشأ عائلة ملكية استطاعت أن تبقى في الحكم لمدة 250 عامًا. وتحت حكمه قبلت أسكتلندا بالنفوذ الإنجليزي.



ويلــــز. بعد مغادرة الرومان لبريطانيا، قامت عدة ممالك في ويلز. وبرزت منها ثلاث ممالك: جوينيد في الشمال وبوويز في وسط ويلز ومملكة ديهيوبارت في الجنوب.

وفي منتصف القرن السادس الميلادي كان على عرش ويلز أحد أقوى حكامها، وهو ميلغون جوينيد أمير جوينيد وحفيد كونيدا.

وفي القرن الثامن الميلادي تم تحديد الحدود بين ويلز وإنجلترا. واستمر وجود الممالك المستقلة في ويلز. وفي825م، أصبح ميرفين فريك حاكمًا على جوينيد. ثم خلفه ابنه رودري مور (رودري الكبير) عام 843م. وكان رودري أول ويلزي يوحِّد أجزاء كبيرة من ويلز.

وبعد موت رودري عام 878م، أصبحت الممالك الويلزية بالتدريج تحت سيادة الملوك الأنجلو***ون في إنجلترا. وفي 942م، أصبح هايول ددا سيدًا على ويلز الموحَّدة. ولكن وقعت ويلز مرة أخرى فريسة للشقاق. وفي986م، بعد فترة من الحروب بين أمراء ويلز، استطاع حفيد هايول ددا، ميردود آب أوين حاكم ديهيوبارث هزيمة جوينيد وتوحيد ويلز مرة أخرى.

يعتبر غروفيد آب ليولين آب سيسيل ـ الذي ربط الممالك الويلزية بعضها ببعضً ـ أكبر الحكام الويلزيين. وقد نجح غروفيد في الحصول على عرش جوينيد، عام 1039م بعد قيامه بـغارات نشطة على الأراضي الإنجليزية المجاورة لبلاده. وكان مقاومًا بشكل خاص لنفوذ النورمنديين المتنامي فيما يُعرف الآن باسم هرفورد و ووستر. وفي عام 1055م، أصبح سيدًا مطلقًا على ديهيوبارث.



النورمنديون

وليم الأول تم تتويجه في كنيسة وستمنستر في عيد الميلاد سنة 1066م، واتبعت التقاليد الأنجلو***ونية في التتويج.
ُتوِّج وليم الأول ملكًا في كنيسة وستمنستر بعد شهرين من معركة هيستنجز، وكان ملكًا قويًا شديد العزم. وكان يُلقّب وليم الفاتح. طرد وليم الأول جميع النبلاء الأنجلو***ون تقريبًا من أراضيهم واستبدل بهم نبلاء نورمنديين.

تولى وليم الثاني العرش ـ وهو الابن الثاني لأبيه ـ وكان ملكًا قويًا وحازمًا. توفِّي وليم الثاني عام 1100م خلال رحلة صيد في جنوبي إنجلترا ليخلفه أخوه هنري. وكان هنري سياسيًا بارعًا استطاع أن يقنع رعاياه بسياساته، وأن يحفظ السلام والأمن.

غزا الأمير روبرت دوق نورمنديا إنجلترا عام 1101م ليطالب بحقِّه في العرش بوصفه أكبر أبناء وليم الفاتح. ولكنه توصّل مع هنري إلى اتفاق رجع بمقتضاه عن مطالبته بالعرش. وعند سماع ستيفن بموت عمه الملك هنري عام 1135م، عبر البحر من فرنسا إلى إنجلترا ليُتوّج هناك ملكًا على البلاد. ولكن ماتيلدا ابنة الملك هنري لم تتخلَّ عن المطالبة بالعرش. وقام مجلس من نبلاء ونشستر بخلع ستيفن واختيار ماتيلدا حاكمة على إنجلترا عام 1141م، بعد أن هزم حلفاء ماتيلدا الملك ستيفن. ولكن قبل انقضاء العام وبسبب عدم شعبية ماتيلدا، قام البارونات الإنجليز بإطلاق سراح ستيفن الذي تُوِّج ملكًا مرة أخرى على عرش إنجلترا.



البلانتيجيون



هنري الثاني حكم إمبراطورية واسعة بما فيها إنجلترا وعدد من المقاطعات في فرنسا.

جون ـ كغيره من الملوك النورمنديين ـ كان يتمتع بصيد الغزلان، ومنع العامة من تناول لحم الغزال باعتباره من أطعمة الأشراف.
الأنغويون. بنوا إمارات قوية في فرنسا عن طريق الفتوحات والزواج. ووسع جيوفري كونت أنجيو وزوج ماتيلدا، ممتلكاته بفتح نورمنديا ووراثة مين. فظل أحفاده يحملون اسم بلانتيجيِّين.

وعندما تُوِّج هنري بن جيوفري باسم الملك هنري الثاني ملك إنجلترا عام 1154م، كان يحكم معظم أجزاء غربي فرنسا ومناطق أخرى أيضًا في فرنسا،كما أصبح بوراثته عرشَ إنجلترا، أكثر قوة من سيده ملك فرنسا. ثم وسّع حكمه أكثر وأصبح سيد أيرلندا المطلق.

وبعد وفاة الملك هنري عام 1189م، ورث العرش ابنه الثاني ريتشارد قلب الأسد. وقبل وفاته جعل ريتشارد أصغر إخوته جون وريثًا للعرش. وأدت الحروب والهزائم المتكررة إلى أن يفقد الملك جون إقليم نورمنديا وأجزاءً من إمبراطورية الأنجويين. وعانى الملك جون أيضًا الخلافات مع البارونات ومع الكنيسة مما أدى إلى مقاطعة البابا له. وبعد وفاة الملك جون عام 1216م خلفه على العرش ابنه هنري الثالث الذي كان عمره عندئذ تسع سنوات فقط.

ولم ينجح الملك هنري الثالث في سياساته حتى بعد بلوغه سن الرشد. كما فشل أيضًا في استرجاع المناطق الفرنسية التي فقدها والده. وفي عهده تطور مجلس الملك ليصبح مؤسسة أصبحت تسمّى فيما بعد البرلمان. وتُوفي هنري الثالث ليخلفه ابنه إدوارد. وكان إدوارد أحد ملوك البلانتيجيِّين. وحافظ إدوارد على السلام مع فرنسا، ولكنه فرض إرادته على الأسكتلنديين والويلزيين.




حكام أسكتلندا 1093-1371م
بعد موت مالكوم الثالث عام 1093م، استولى أخوه دونالد بين على العرش. ثم جاء بعده إدجار ابن مالكوم وحكم حتى عام 1107م. واستمرت علاقة الصداقة والسلام مع إنجلترا خلال حكم أشقاء إدجار؛ الإسكندر الأول وديفيد الأول. وحقّق ديفيد ـ الذي حكم بين عامي 1124 و1153م ـ الاستقلال الأسكتلندي. وأيضًا حقق مكاسب لأسكتلندا في مناطق نورثمبريا وكمبريا في إنجلترا. ولكن خلفاءه فرطوا في المكاسب التي حققها. وقد حاول أحد خلفائه، وهو وليم استعادة تلك المناطق، ولكنه لم يفلح. وقد عُرف وليم باسم الأسد، للشعار المنقوش على درعه. وكانت فترة حكم وليم البالغة 49 عامًا، بين عامي 1165 و1214م ـ بالنسبة لغيره من الملوك ـ الأطول في التاريخ الأسكتلندي.

تميزت فترة حكم كل من الإسكندر الثاني ابن وليم والإسكندر الثالث حفيده، بالسلام والازدهار. وفي 1217م، تزوج الإسكندر الثاني من جوان ابنة الملك هنري الثالث ملك انجلترا، كما انتزع الإسكندر الثالث الجزر الغربية من النرويج عام 1263م.

عندما توفي الإسكندر الثالث عام 1286م، لم يبق من أحفاده سوى مارجريت التي كانت في الثالثة من عمرها. وقد حكم بالنيابة عنها مجلس أوصياء لمدة أربع سنوات. ولما توفّيت مارجريت عام 1290م، دخلت أسكتلندا في أزمة، حيث لم يكن هناك وريث للعرش. وطالب 13 شخصًا بالعرش. إلا أن ملك إنجلترا إدوارد الأول ـ الذي أوكل إليه المجلس المسؤول عن حكومة أسكتلندا فضّ النزاع ـ اختار جون باليول.

بعد نزاعات مع ملك إنجلترا، اختار الأسكتلنديون قائدًا جديدًا هو روبرت بروس. وكان بروس مقاتلاً صلبًا استطاع أن يجمع الناس حوله ضد إنجلترا، ليتوَّج عام 1306م ملكًا تحت اسم روبرت الأول. وبعد عقد معاهدة صلح نورثامبتون عام 1328م، اعترف الإنجليز باستقلال أسكتلندا.

استطاع ديفيد الثاني بعد وفاة روبرت بروس عام 1329م، أن يدحر الإنجليز الذين كانوا قد احتلوا أسكتلندا ويستعيد العرش. وكان ذلك في أربعينيات القرن الرابع عشر الميلادي. وتوفي ديفيد عام 1371م.



آخر حكام ويلز

آخر حكام ويلز
بعد موت غروفيد عام 1063م، استشرت الخلافات والشقاق في ويلز. وانتهز بارونات وليم الأول النورمنديون وجود تلك الخلافات لانتزاع بعض المناطق في ويلز. وقاموا ببناء قلاع حصينة في منطقة الحدود الويلزية. وأبدى أمراء ويلز مقاومة كبيرة للبارونات الأجانب. ففي عام 1093م مثلاً، سقط رايس آب تيودورد الذي كان حاكماً لديهيوبارث، وهو يقاتل النورمنديين. وكان أكثر الحكام فعالية في ذلك الوقت هو غروفيد آب ساينان الذي ولد في أيرلندا. وبحلول عام 1081م، أصبح سيدًا على جوينيد. وحكم غروفيد كل شمالي ويلز وشرقًا حتى نهر كلويد.

من بين حكام ويلز في القرن الثاني عشر الميلادي، هناك حاكمان رئيسيان هما ريس آب غروفيد وأوين جوينيد. وقد حكم ريس آب غروفيد ديهيوبارث. أما أوين جونييد فقد أصبح حاكمًا على جوينيد عند موت والده غروفيد آب ساينان عام 1137م وعند وفاة أوين جوينيد، أصبح ريس آب غروفيد حاكمًا وحيدًا على ويلز.

وتتابع الحكام على ويلز، كما استمر الخلاف مع إنجلترا يتصاعد أحيانًا ويخبو أحيانًا أخرى. ولكن بموت ليولين آب غروفيد، انتهى الحكم المستقر في ويلز. ومنذ ذلك الوقت أصبح كل ملك إنجليزي يعطي أكبر أبنائه لقب أمير ويلز.



حكام أيرلندا
أسس السلتيون الذين سكنوا أيرلندا ممالك فيها مع ميلاد المسيح. ولكن هنالك القليل مما نعرفه عن حكام أيرلندا قبل القرن الخامس قبل الميلاد. وأول حاكم لأيرلندا في التاريخ المسجل هو نيال نويجيالاك ونيال ذو الرهائن التسع، ملك تارا الأعلى في بداية القرن الخامس الميلادي. وفي سنة 427م خلفه على عرش أيرلندا ابنه الأكبر لوجهير، ملكًا على تارا. ولكن ظلت أيرلندا غير موحّدة سياسيًا، كما ظلت بعض الممالك مستقلة.

بدأت غارات الفايكنج على أيرلندا في أواخر القرن الثامن الميلادي، واستمرت حتى القرن العاشر الميلادي. وبنى الفايكنج ممالك قوية في أيرلندا. ولكن قاد أحد حكام أيرلندا، وهو بريان بورو من أبناء أيرلندا الأصليين، المقاومة النهائية ضد الفايكنج. وأصبح بريان أقوى الملوك في الجنوب. وبعد معركة كلونتارف عام 1014م، انتهت سيطرة الفايكنج على أيرلندا. ولكن بريان توفي في تلك المعركة.

بعد وفاة بريان نجح تورلو أوكونور في فرض سيطرته على كامل أيرلندا، إلى أن توفي عام 1156م، فخلفه مورتاك ماكلوفلين ملكًا أعلى على أيرلندا. وفي عام 1166م، تولى الحكم آخر ملوك أيرلندا وهو روي أوكونور بن تورلوف. وبعد الكثير من الاضطرابات في أيرلندا، عبر الملك هنري الثاني الحدود إلى أيرلندا على رأس جيش كبير لتأكيد سلطته على البارونات. وبقي روي أوكونور في مكانه، ولكن بلا سلطات، إلى أن توفي عام 1198م.



البلانتيجيون المتأخرون
حافظ إدوارد الأول على سلطة البلانتيجيين حتى عام 1307م، حين خلفه عام 1307م ابنه إدوارد الثاني ـ الذي تنازل عن العرش لابنه إدوار الثالث. وكان إدوارد الثالث هذا محبوبًا من رعاياه، ولكن معظم فترة حكمه كانت بداية حرب المائة عام ضد فرنسا. وبعد وفاة إدوارد الثالث عام 1377م، خلفه حفيده ريتشارد الذي كان يبلغ من العمر أحد عشر عامًا فقط. وقد ورث ريتشارد صعوبات عديدة جعلت له أعداء كثيرين. وفي عام 1399م، نصّب هنري بن جون جونت نفسه ملكًا باسم ريتشارد الرابع.



لانكاستر ويورك

لانكاستر ويورك
عندما استولى هنري الرابع على العرش حلّت عائلة لانكاستر محل عائلة البلانتيجيين في حكم إنجلترا. وسّمت العائلة نفسها باسم جون جونت، دوق لانكاستر. وفيما بعد، وبعد مصاهرة عائلة يورك لعائلة لانكاستر، أصبحت العائلة المالكة تعرف باسم يورك.



حكم عائلة لانكاستر. كان الملك هنري الرابع ذكيًا وعمليًا. وعندما توفي عام 1413م ـ بعد 14 عامًا من حكمه ـ ترك المملكة لابنه هنري الخامس متماسكة وقوية، بالرغم من المشكلات التي كانت تواجهه. وكرّس هنري الخامس فترة حكمه القصيرة لإحياء الحرب ضد فرنسا. واستطاع أن يهزم فرنسا ويعقد معاهدة مع الفرنسيين عام 1420م. وبموجب شروط هذه المعاهدة تزوج من كاثرين ابنة تشارلز السادس ملك فرنسا. وبعد موت تشارلز السادس أصبح هنري حاكمًا على فرنسا بالإضافة إلى إنجلترا. وتوفي هنري الخامس عام 1422م، تاركًا العرش لابنه الطفل هنري السادس.



حرب الوردتين. في عام 1453م، عقد هنري معاهدة سلام مع فرنسا مما أنهى مائة عام من الحرب. وترتب على ذلك أن فقدت إنجلترا كل ممتلكاتها في فرنسا، فيما عدا ميناء كاليه. واندلعت سلسلة من الاضطرابات المدنية سُميت بحرب الوردتين بعد انتهاء الحرب.



حكم عائلة يورك. طالب إدوارد بأحقيته في وراثة العرش، وهذا ما طالب به والده من قبل، ولكن في عام 1470م، أصبح هنري السادس ملكًا مرة أخرى، وذهب إدوارد إلى المنفى. وفي عام 1471م، عاد إدوارد على رأس جيش كبير واستولى على العرش وحكم حتى عام 1483م باسم إدوارد الرابع، وخلفه على العرش ابنه إدوارد الخامس الذي كان يبلغ 13 عامًا، تحت وصاية عمه ريتشارد دوق جلوستر، والذي نصب نفسه ملكًا بموافقة البرلمان عام 1483م. وكان الملك ريتشارد الثالث ـ حسب اعتقاد المؤرخين ـ شجاعًا وكريمًا وذكيًا. وفي عام 1485م، وبعد معركة بوزورث فيلد، أصبح أوين تيودور ملكًا تحت اسم هنري السابع.



آل تيودور

ملكات انجلترا، تمثل الة التي على جهة اليمين الليدي جين غري (نودي بها ملكة عام 1553م). اما الة الوسطى فهي الى ماري الأولى ( حكمت من 1553 إلى 1558م) و الة اليسرى الى إليزابيث الأولى (حكمت من 1558 إلى 1603م) .
بجلوس الملك هنري السابع على العرش، ظهرت عائلة ملكية جديدة في إنجلترا، هي عائلة تيودور. وبعد أن أصبح هنري السابع ملكًا عام 1485م، حاول تسوية الخلافات بين عائلتي لانكاستر ويورك، كما عزّز من قوته بعقد التحالفات. وخلف هنري السابع على العرش ابنه الثاني هنري الثامن عام 1509م. وبذل هنري الثامن جهدًا كبيرًا لبناء الأسطول الإنجليزي.

وفي 1553م جلست على العرش الملكة ماري الأولى، فكانت أول ملكة تحكم إنجلترا اكتسابًا للملك وحقًا، لا وراثة. كذلك خلفتها على العرش أختها من أبيها إليزابيث الأولى عام 1558م. وفي عهدها بدأ التوسع الإنجليزي فيما وراء البحار، حيث قام بحارتها بالرحلات الاستكشافية، وأصبحت إنجلترا قوة مهمة في أوروبا.



آل ستيوارت في أسكتلندا

آل ستيوارت
خلف روبرت ستيوارت خاله ديفيد الثاني على عرش أسكتلندا، عام 1371م، وعرف أحفاده باسم آل سيتوارد (فيما بعد ستيوارت). وقد حكم آل ستيوارت أسكتلندا لفترة الثلاثمائة عام التالية ثم أصبحوا ملوكًا على إنجلترا أيضًا.

اتسمت فترة حكم آل ستيوارت بعدم الاستقرار والاضطراب. ويُعْزى ذلك إلى أن الكثيرين من آل ستيوارت كانوا يرثون العرش وهم أطفال. ومن أهم ملوك آل ستيوارت روبرت الثاني، وروبرت الثالث، وجيمس الأول، وجيمس الثالث، وجيمس الرابع الذي أسس الأسطول ونشر العدالة وحقق السلام مع إنجلترا. ثم جاءت إلى العرش بعده الملكة ماري ملكة أسكتلندا. وبصفتها حفيدة لمارجريت تيودور أصبحت ماري ملكة أسكتلندا هي الوريثة الوحيدة للملكة إليزابيث ملكة إنجلترا التي لم تتزوج. وبعد وفاة كل من الملكة ماري والملكة إليزابيث، أصبح جيمس الرابع ابن الملكة ماري الوريث الشرعي لعرش أسكتلندا وإنجلترا معًا. وهكذا أصبح جيمس الرابع هو جيمس الأول وأصبح بالتالي أول ملك يحكم إنجلترا وأيرلندا وأسكتلندا وويلز معًا.



آل ستيوارت في إنجلترا

آل ستيوارت
كان جيمس الأول ملكًا ذكيًّا ومثابرًا وجادًا، رغم الصعوبات التي كانت تواجهه. وفي عام 1625م، ورث العرش ابنه تشارلز الأول الذي ورث أيضًا، الحرب التي كانت دائرة ضد أسبانيا وفرنسا. وفي 1638م، شن تشارلز الحرب على الأسكتلنديين لعصيانهم إياه. اندلعت الحرب الأهلية عام 1642م بسبب الخلافات المستمرة بينه وبين المعارضين له في البرلمان. وكانت أهم نتائج الحرب الأهلية التي استمرت سبع سنوات إنهاء الملكية وإنشاء مجموعة الكومنولث. ولكن في1660م أعيدت الملكية، ونصّب تشارلز الثاني ابن تشارلز الأول ملكًا على البلاد. وكان تشارلز الثاني ملكًا ذكيًا ومطلعًا خصوصًا في التاريخ والعلوم، وبعد رجوعه تجدد الحماس للموسيقى والفنون كما ازدهر المسرح مرة أخرى. وفي عام 1660م أسس الملك تشارلز الجمعية الملكية.

وفي عام 1685م جاء إلى الحكم الملك جيمس الثاني، ثم خلفه على العرش صهره (زوج ابنته ماري) الملك وليم الثالث. وعند وفاتهما، لم يتركا أبناء فانتقل العرش إلى الأميرة آن شقيقة الملكة ماري. وتوفيت الملكة آن عام 1714م دون أن تترك وريثًا مباشرًا للعرش. وانتقل العرش إلى الملك جورج ملك هانوفر وحفيد الملكة إليزابيث ابنة جيمس الأول.



عائلة هانوفر

عائلة هانوفر
تولت عائلة هانوفر العرش البريطاني بدعوة من البرلمان البريطاني. وبالرغم من أن عائلة هانوفر كانت تحكم هانوفر بالإضافة إلى بريطانيا، فقد بقيت الحكومتان منفصلتين. ومع ذلك فقد كانت سياستهما الخارجية واحدة.

كان أول ملوك هانوفر هو الملك جورج الأول. وكان ذا شخصية قوية وجنديًا شجاعًا حارب ضد فرنسا في حرب الخلافة الأسبانية بين عامي 1701-1714م. وكانت له آراء صائبة، خصوصًا في السياسة الخارجية. كذلك كان جورج الثاني الذي أصبح ملكًا عام 1727م، شجاعًا وجنديًا باسلاً. وكان متزوجًا من كارولين التي توفِّيت عام 1737م. وبعد وفاة جورج الثاني عام 1760م، انتقل العرش لحفيده جورج تحت اسم جورج الثالث. وكان جورج الثالث فخورًا بكونه إنجليزيًا، كما اضطلع بدور نشط في الحياة السياسية. وفي أوائل سنوات حكمه تمتعت إنجلترا بالازدهار، وكسبت حرب السنوات السبع (1756-1763م) ضد فرنسا، كما استولت على الهند وكندا.

وفي عام 1820م أصبح الأمير جورج أكبر أبناء الملك جورج الثالث ملكًا على البلاد. واشتهر الملك جورج الرابع بتنفيذه عديدًا من الأعمال العامة. وفي عام 1830م خلف الملك جورج الرابع على العرش شقيقه الأمير وليم تحت اسم الملك وليم الرابع، وكان حينذاك يبلغ من العمر 65 عامًا. وقبل ـ بعد تردد ـ الإصلاحات البرلمانية عام 1832م. وتوفي الملك وليم الرابع عام 1837م.




الملكة فكتوريا حكمت الإمبراطورية البريطانية الواسعة. وتجمع الة هنا بينها وبين الأعضاء باستثناء أيرلندا المضطربة التي يمثلها الشخص المنعزل.
العهد الفكتوري. كانت الملكة فكتوريا في الثامنة عشرة من عمرها عندما خلفت عمها الملك وليم الرابع. وكان أبوها الأمير إدوارد دوق كنت أصغر أبناء الملك جورج الثالث، إلا أنه توفي عام 1820م. وكانت أم فكتوريا أميرة ألمانية من آل ساكس ـ كوبورج. وقد أصبحت الملكية في عهدها رمزًا لوحدة الإمبراطورية البريطانية. وكان من مدربيها في شؤون الحكم الأمير ألبرت، أمير ساكس ـ كوبيرج ـ غوثا الذي تزوجته عام 1840م. وكانت الملكة فكتوريا ملكة محبوبة من شعبها ـ الذي احتفل باليوبيل الذهبي لحكمها (50 سنة) عام 1887م، واليوبيل الماسي (60 سنة) عام 1897م. ولكن الملكة فكتوريا لم ترث إمارة هانوفر، لوجود وريث ذكر على قيد الحياة. وهكذا قُطعت الصلة الإنجليزية بهانوفر عام 1837م، عندما جاء إلى الحكم في هانوفر أحد أعمام فكتوريا خلفًا لوليم الرابع. وأخذت فكتوريا اسم زوجها ساكس كوبيرج عندما تزوجت منه وأسست بذلك بيتًا ملكيًا جديدًا، كان ابنها الملك إدوارد أول ملوكه.



بَيْت ساكس ـ كوبيرج وبَيْت وندْسور



العهد الفكتوري
سنوات التغيير. كانت فكتوريا أُماً صارمة. ولذلك نشأ ابنها إدوارد السابع الذي خلفها على العرش عام 1901م محبًا للانطلاق. ولكنه كان يتمتع بوعي سياسي ساعده على عقد التحالف الإنجليزي الفرنسي. وخلف إدوارد على العرش ابنه الأصغر جورج الخامس عام 1910م. وكان جورج الخامس قد أصبح الوريث الشرعي للعرش بعد موت شقيقه الأكبر دوق كلارنس عام 1892م. وتزوج جورج الخامس من خطيبة أخيه كلارنس، الأميرة ماري والتي أصبحت الملكة ماري فيما بعد. وغيَّر جورج الخامس ـ أثناء الحرب العالمية الأولى ـ اسم العائلة المالكة من ساكس كوبيرج إلى وندسور. وذلك لأن اسم كوبيرج اسم ألماني، وكانت بريطانيا في حالة حرب مع ألمانيا. وبدأ جورج الخامس عام 1932م يخاطب شعبه من خلال الإذاعة سنويًا. وتوفي عام 1936م.





إليزابيث الثانية احتفلت سنة 1977م باليوبيل الفضي لجلوسها على العرش.
الملكية المعاصرة. جاء إلى العرش الملك إدوارد الثامن عام 1936م. وقبل أن يتبوأ العرش، كان إدوارد أميرًا محبوبًا، وكان شعبه يرجو منه الكثير. لكن إصراره على الزواج من الأمريكية المطلقة السيدة واليس سيمبسون، أدى إلى تنازله عن العرش ليخلفه شقيقه الأصغر، الأمير ألبرت دوق يورك، تحت اسم الملك جورج السادس. أدّى الملك جورج واجباته بإخلاص أثناء الحرب العالمية الثانية، وأعجب الناس كثيرًا بسلوكه خلال الغارات الجوية على لندن. وعندما توفي 1952م ترك العرش لابنته الكبرى إليزابيث. وتابع الملايين وشاركوا في احتفالات اليوبيل الفضي لجلوسها على العرش عام 1977م.


اقرأ أيضا::


fp,e ugldm ;hlgm 2018 fpe uk lg,; fvd'hkdh ,hdvgk]h>> hgp;hl hgh,hzg > hglg,; hghk[g,***,k ,hg]klhv;d,k fvd'hkdh ,hdvgk]h hgp;hl hgh,hzg hglg,; hghk[g,s;s,k



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
ملوك, بريطانيا, وايرلندا, الحكام, الاوائل, الملوك, الانجلوسكسون, والدنماركيون

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


بحوث علمية كاملة 2018 بحث عن ملوك بريطانيا وايرلندا.. الحكام الاوائل . الملوك الانجلو***ون والدنماركيون

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 11:23 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO