صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,731
افتراضي معلومات تاريخية محمد أمين زكي . . مؤرخ ووزير دفاع ونائب..... رئيس أول برلمان عراقي ..شخصيات تاريخيه





معلومات تاريخية محمد أمين زكي مؤرخ ووزير دفاع ونائب..... رئيس أول برلمان عراقي ..شخصيات تاريخيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



..عظماء التاريخ

يعد(محمد أمين زكي) من ابرز الباحثين العراقيين المعاصرين الذين اهتموا بالتاريخ الكوردي عبر عه المختلفة. فهو أول من كتب بلغة الكورد عن اصل الشعب الكوردي، وموطنه، وكتابه (خلاصة تاريخ الكورد وكوردستان) 1937،1931 (في جزأين)*، كان النواة الأولى التي اعتمد عليها المؤرخون في تدوين تاريخ الشعب الكوردي بعد كتاب (شرفنامة) للأمير (شرف خان البدليسي) الذي كتبه بالفارسية عن تاريخ الكورد.
ينتمي (محمد أمين زكي بن عبد الرحمن بن محمود) إلى أسرة كوردية معروفة برزت منذ أيام البابانيين. ولد سنة1880 في مدينة السليمانية، وقد سمي بـ(زكي) لذكائه المفرط. بدأ تعليمه المبكر في الكتاتيب بمسقط رأسه (السليمانية) حيث أمضى عدة سنوات في تعلم الكتابة و مبادئ الدين واللغتين العربية والفارسية. وفي الثانية عشرة من عمره دخل المدرسة ليلتحق بعد سنة واحدة بالرشدية العسكرية في مدينته، وبعد أن تخرج فيها التحق في العام 1896 بالإعدادية العسكرية في بغداد التي تخرج فيها أيضا بتفوق لينتقل بعد ثلاث سنوات إلى اسطنبول حيث انتمى إلى المدرسة العسكرية التي تخرج فيها ملازماً ثانياً في مطلع العام 1902، وبدرجة متميزة أهلته للدراسة في كلية الأركان وتخرج فيها سنة 1904 برتبة رئيس ركن.
عهدت إليه مهمات حساسة، كان أخطرها قاطبة اشتراكه في لجنة تعيين الحدود بين تركيا وبلغاريا، ومن ثم في لجنة تعيين الحدود بين روسيا وتركيا بوصفه أحد أفضل الطوبوغرافيين في البلاد. أرسل في بعثة خاصة للدراسة في فرنسا قبيل نشوب الحرب العالمية الأولى التي اثبت في بعض وقائعها، فضلاً عن وقائع الحرب البلقانية الأولى قبلها بسنتين، حضوراً متميزاً بوصفه ضابط ركن أهله لأن يحمل فوق صدره العديد من الأوسمة تقديرا لخدماته، منها(نوط الحرب) و(نوط الجدارة الفضي) و(الصليب الحديدي الألماني من الدرجة الثانية)1917، ومن ثم الصليب نفسه من الدرجة الأولى بعد مدة وجيزة، فضلاً عن((النوط الحربي النمساوي)).
وعند عودته إلى بغداد التحق بالجيش برتبة مقدم في صنف المشاة، وبعد اشهر قليلة تم تعيينه مدرساً في دار التدريب ومن ثم آمراً للمدرسة العسكرية الملكية(الكلية العسكرية لاحقاً) في مطلع شباط 1925، فأسهم في تطوير الدراسات العسكرية في العراق بفضل خبراته النظرية والتطبيقية في هذا المضمار. رشح نفسه عن لواء محافظة السليمانية لعضوية مجلس النواب، ومنذ الجلسة الأولى لأول مجلس نواب في تأريخ العراق سطع نجم (محمد أمين زكي)، فقد انتخب في(16) تموز 1925 نائباً لرئيس المجلس ورئيساً للجنة العسكرية التي كانت تعد من أهم اللجان البرلمانية في عهد تأسيس الدولة، وجدد انتخابه إلى أن شغل حقيبة وزير المواصلات والأشغال، كما اختير فيما بعد عضواً في مجلس الأعيان أيضاً.
حظي (محمد أمين زكي) باحترام البلاط الملكي وجميع رؤساء الوزراء العراقيين في ذلك العهد وثقتهم، فعهدوا إليه تسع مرات حقائب وزارية مهمة بما فيها المعارف والدفاع والاقتصاد والمواصلات، مع العلم انه آمن بوحدة العراق وبشر بها صراحة في كتاباته وتصريحاته ومناقشاته ومجالسه العامة والخاصة. كما لم يكن مقتنعا بالكفاح المسلح وكان يتقاطع مع العديد من الزعماء الكورد المعروفين، بمن فيهم الشيخ محمود الحفيد وزعماء بارزان، بل انه لم يدن حتى مذبحة مدينته السليمانية على أيدي القوات الحكومية يوم السادس من أيلول 1930 التي دخلت تاريخ الكورد المعاصر باسم (السادس من أيلول الأسود)، وكل ذلك يسجل عليه لا له بغض النظر عن قناعاته الفكرية والسياسية.
ولكن ينبغي أن نسجل هنا بالمقابل، وباختصار مجموعة من الحقائق الإضافية التي من شأنها استكمال أبعاد الإطار التاريخي للة، ففي كانون الثاني 1930 قدم مذكرة تفصيلية عن القضية الكوردية إلى الملك فيصل الأول مع ة منها إلى المندوب السامي البريطاني، تحدث فيها بإخلاص عن أسباب تذمر الكورد بسبب تجاهل حقوقهم وتنصل الدولة من تعهداتها الدولية بخصوصها، مما ولد استياءً واسعاً في صفوفهم يمس الوحدة الوطنية ومستقبل البلاد في الصميم، معززاً آراءه بحقائق موثقة. وفي ايار1931 قدم مذكرة مشابهة عن لائحة قانون اللغات المحلية إلى المندوب السامي البريطاني بناء على طلبه قيم فيها مواد القانون الجديد، وحدد نواقصها . وفي العام1935، وتحديداً في عهد وزارة ياسين الهاشمي، ترجم المذكرتين إلى اللغة الكوردية استجابة لاقتراح أحد زملائه، وطبعهما في كتيب بعنوان ((جهدان غير مجديين)) يقع في تسع وستين صفحة، الأمر الذي أثار غضب المسؤولين، فصادروا جميع نسخه في المطبعة ببغداد وأتلفوها بحيث لم تبق في سوى نسخة واحدة انتقلت بفضل مستشار وزارة الداخلية البريطاني الجنسية، الضليع في الدراسة الكوردية (س.ج.أدمونس) إلى (كلية الدراسات الشرقية والأفريقية) بجامعة لندن، وأشار إليها لأول مرة في مقالة البيبلوغرافي الذي نشره في مجلة(مجلة الجمعية الملكية لآسيا الوسطى) سنة 1945.
ظل (محمد أمين زكي) حتى الرمق الأخير من حياته مؤمناً بالتآخي القومي من منطلق تفتح ذهني كان يتوافق مع روح العصر، ولم تؤثر فيه النزعة العاطفية التي طغت على الأذهان بتأثير الأفكار النازية والفاشية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الأولى.
أحال نفسه إلى التقاعد في العام 1942 لاعتلال صحته. وفي(10) تموز 1948 توفي عن عمر ناهز الـ (6 عاماً، وقد دفن في مقبرة (تل سيوان) بمدينة السليمانية بجوار قبر أحد القادة العسكريين الكورد المعروفين .
له مؤلفات ودراسات كثيرة باللغات التركية والكوردية والعربية، ساعده على ذلك إتقانه لغات أخرى منها الفرنسية والإنكليزية والفارسية. كان باحثاً مدققاً حريصاً على الالتزام بالموضوعية والحياد. من كتبه المنشورة باللغة التركية(حادثة سقوط بغداد) 1919، و(حرب العراق) 1917، و(تاريخ الدول والإمارات الكردية في العصر الإسلامي) 1937 باللغة الكردية، وهو الجزء الثاني من كتاب (خلاصة تاريخ الكورد وكوردستان)، وكتاب (تاريخ السليمانية وأنحائها) 1951، وكتاب (مشاهير الكورد وكوردستان في الدور الإسلامي) في جزأين، والذي جمع فيه سيرة عدد كبير من العلماء والشعراء والأدباء الكورد الذين خدموا الحضارة العربية والإسلامية. كما ألف في التاريخ العسكري، وكتب عن السير والشخصيات، وتناول التاريخ المحلي فضلاً عن كونه شاعراً وأديباً.
أحب(محمد أمين زكي) وطنه العراق وخدم بني جنسه الكورد بكل إخلاص ومحبة، ولم يقعده المرض عن الدرس والتحصيل، لذلك فهو يتبوأ في قلوب العراقيين عامة والكورد خاصة مكانة كبيرة، وحين يرد اسمه على الخاطر، أو يذكر في مجلس فأن أول ما يقال عنه انه كان بحق (أبو التاريخ الكوردي).
* صدرت الطبعة الجديدة من هذا الكتاب عن دار الشؤون الثقافية-بغداد 2005، بترجمة (محمد علي عوني) وتقديم الأستاذ الدكتور (كمال مظهر أحمد). وقد اعتمدت المقالة الحالية على هذه المقدمة.
من موقع جريدة المدى


اقرأ أيضا::


lug,lhj jhvdodm lpl] Hldk .;d > lcvo ,,.dv ]thu ,khzf>>>>> vzds H,g fvglhk uvhrd >>aowdhj jhvdodi Hldk lcvo ,,.dv ]thu ,khzf vzds fvglhk uvhrd



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
محمد, أمين, مؤرخ, ووزير, دفاع, ونائب, رئيس, برلمان, عراقي, شخصيات, تاريخيه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات تاريخية محمد أمين زكي . . مؤرخ ووزير دفاع ونائب..... رئيس أول برلمان عراقي ..شخصيات تاريخيه

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:44 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO