صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,894
افتراضي مبتكرات البحث العلمي ملخص بحث العوامل المؤثرة على التصوير المقطعي أحادية الانبعاث الفوتونى المبرمجة بالحاس





مبتكرات البحث العلمي
 ملخص بحث العوامل المؤثرة على التصوير المقطعي أحادية الانبعاث الفوتونى المبرمجة بالحاس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018



وب الإلكتروني مع تطبيق خاص على المخ الآدمي . ملخص بحث علمي . بحث فيزيائي . ملخص رسالة ماجستير . منتدى البحوث الجاهزه


العنوان:
العوامل المؤثرة على التصوير المقطعي أحادية الانبعاث الفوتونى المبرمجة بالحاسوب الإلكتروني مع تطبيق خاص على المخ الآدمي

الملخص

تعتبر التصوير المقطعي أحادية الانبعاث الفوتونى من الطرق الهامة لدراسة توزيع المواد المشعة المدخلة إلى الجسم. ولهذه الطريقة من التصوير مميزات اكثر من التصوير الأستاتيكى. حيث أنها تعطي ثلاثية الأبعاد بدلا من ثنائية الأبعاد. ولكن لابد من الأخذ في الاعتبار ضبط بعض العوامل ، حيث أن جهاز التصوير المقطعي للانبعاث الإشعاعي الأحادي لا ينتج جيدة إذا لم تؤخذ في الاعتبار هذه العوامل عند اكتساب الة وعند أعاده تركيب الة ، وأي نقص في كفاءة هذه العوامل تؤدى إلى إقلال في جودة الة المنتجة. وفى هذه الدراسة ندرس هذه العوامل وكيفية تأثيرها على الة المنتجة وأتضح من الدراسة التجريبية الأتي : انه بالإضافة إلى أهمية التجانس في الة الأستاتيكية. فلها أهمية قصوى في التصوير المقطعي, وأي عدم تجانس في الة الأستاتيكية يؤدي إلى تفاقم هذا الخلل في التصوير المقطعي و يؤدي إلى خلل ملحوظ في التصوير المقطعي (حلقات-أماكن عالية/منخفضة القيمة في مقاطع الة) لذا لابد من عمل الاختبار لتجانسي للجهاز يوميا ويتم تصحيحها إذا ظهرت آي عيب حتى نضمن بأن نظام التصوير المقطعي يعمل بة جيدة. ويفضل عمل التصحيح التجانسى أسبوعيا (شهريا فى الأجهزة الحديثة) وخاصة بعد عمل صيانة للجهاز ومن أحد أهم طرق إحكام جودة التصوير المقطعي للانبعاث الإشعاعي الأحادي مركزية الدوران, والغرض من هذا جعل مركز دوران الجهاز يطابق تماما مركز الة علي الكومبيوتر.لا بد أن يتم الأخذ في الاعتبار تعديل ذلك عن طريق برنامج التصحيح الموجود بالجهاز, حتى نتجنب حدوث خلل فى الة المنتجة. وأيضا لابد الأخذ فى الحسبان عدد اللقطات المحتاجة للتصوير المقطعي, حتى نتجنب ظهور عيوب غير مرغوب فيها عند أعاده تركيب الة, وأظهرت الدراسة بأن زيادة عدد للقطات تؤدى إلى زيادة وضوحية الة, وتبين أن 60 لقطة تعطى أحسن جودة من 20أو30 لقطة. وفى حالة الدراسة الإكلينيكية تبين أن 60 لقطة كافي للحصول على جيدة مع الأخذ فى الاعتبار ثبوت حركة المريض خلال التصوير. أما بالنسبة للوقت المستغرق لكل لقطة من الة تبين أنه كلما زادت زمن الوقت كلما زادت العد الإجمالي للة, ولكن زيادة الوقت من 20 إلى 30 إلى 50 ثانية, لم تظهر تغير ملحوظ لذا تبين أن الوقت المناسب هو 20 أو 30 ثانية لكل لقطة, وأن هذا الوقت مناسب لثبوت حركة المريض خلال التصوير. أما عن نوعية المجمع اتضح أن المجمع فوق عالية الوضوحية تعطي نتائج أفضل من عالية الوضوحية خصوصا عند تصوير الجزئيات الصغيرة في المخ. وبالرغم من تغير نوعية المجمع لدرجة عالية الوضوحية تؤدي إلى إقلال العد الإجمالي. ولكن هذا الإنقاص يمكن أن يتم تعويضه عن طريق زيادة عدد اللقطات أو زمن اللقطة. من ناحية أخرى حركة المريض التي قد تتم أثناء التصوير يمكن أن يؤدى إلى غاية السوء للة المنتجة. لذا ينصح بعمل استعراض حركي للة لمعرفة حركة المريض من عدمه. كما ينصح تثبيت المريض على قدر الإمكان ويمكن استخدام حزام تثبيت الرأس. و فى حالة -حجم المصفوفة وضحت النتائج أن هناك فرق كبير بين ال المأخوذة بمصفوفة 64 x64 والتي تؤخذ بمصفوفة 128 x 128 وكان هذا الفرق ملحوظا فى درجة وضوحية الة. وتبين أن 128 x 128 تعطى اكثر وضوحية من 64 x64 أما عن اتساع النافذة لوحظ أن وضوحية الة تحسنت مع إقلال هذا الأتساع كما قلت العد الإجمالي, وهذا التحسن نتجت عن اختزال التشتت فى حالة 15% عن 20% خلال 140 كيلو إلكترون قولت لمادة التكنيسيوم-99. وبتحليل النتائج لل المنتجة من استخدام مرشحات مختلفة تبين أن مرشح بتروورث عند الانقطاع الترددي (57ر0) والنظام (6) تعطى أحسن ة, وأن المرشح بارزن تعطى أسوء ة من حيث الجودة. وأنه يمكن ترتيب المرشحات من حيث الجودة كالآتي؛ بتروورث-هامينج-هانينج-جن. هام-بارزن. وكثير من الأنظمة تترك اختيار نوعية المرشح للمستخدم. حيث ليس هناك قانون ثابت لاختيار المرشح حتى لو أعطيت نفس المسمى فى أنظمة مختلفة. ولكن كقاعدة عامة ينبغي أن لاتكون الة ناعمة التباين بعد تطبيق المرشح الخاص بها. وينصح المستخدم اختبار كل أنواع المرشحات المتاحة واختيار ألا صلح. و أظهرت الدراسة أن الاضمحلال الفوتونى له تأثير قاسى على التصوير المقطعي وأنة بدون معالجة الاضمحلال الفوتونى يقل العد الإجمالي مع العمق فى مقاطع الة المنتجة. لذلك لابد من عمل معالجة الاضمحلال الفوتونى عند إعادة تركيب الة. وتبين أيضا عدم الاحتياج إلي الطرح من أرضية الة, وأن وضوحية الة لا تتحسن مع هذا الطرح. وفى النهاية تبين إمكانية تطبيق هذه الدراسة فى الفحص الإكلينيكي لحالات المخ الآدمي.
منقول


اقرأ أيضا::


lfj;vhj hgfpe hgugld lgow fpe hgu,hlg hglcevm ugn hgjw,dv hglr'ud Hph]dm hghkfuhe hgt,j,kn hglfvl[m fhgphs hgu,hlg hglcevm hgjw,dv hglr'ud Hph]dm hghkfuhe hgt,j,kn hglfvl[m



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
ملخص, العوامل, المؤثرة, التصوير, المقطعي, أحادية, الانبعاث, الفوتونى, المبرمجة, بالحاس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مبتكرات البحث العلمي ملخص بحث العوامل المؤثرة على التصوير المقطعي أحادية الانبعاث الفوتونى المبرمجة بالحاس

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 08:06 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO