صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,918
افتراضي ابحاث علمية جديدة 2018 بحث عن ايطاليا . بحث تاريخي . نظام الحكم . البرلمان . السياسة الوطنية .المحاكم





ابحاث علمية جديدة 2018 بحث عن ايطاليا بحث تاريخي نظام الحكم البرلمان السياسة الوطنية .المحاكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018






نظام الحكم

رئيس الجمهورية

رئيس الوزراء والوزارة

البرلمان

السياسة الوطنية

المحاكم

القوات المسلحة

السكان

الجذور

اللغة

أنماط المعيشة

الحياة في المدن

الحياة في الريف

الطعام والشراب

الترويح

الدين

التعليم

المتاحف والمكتبات

الفنون

الفن المعماري

الأدب

الموسيقى

الفن التشكيلي والنحت

السطح

المنحدر الألبي

وادي نهر بو

السهل الأدرياتيكي

الأبناين

أبوليا والسهول الجنوبية الشرقية

المرتفعات والسهول الغربية

صقلية

سردينيا

المناخ

الاقتصاد

الصناعة

الزراعة

التعدين

مصادر الطاقة

التجارة

النقل

الاتصالات

نبذة تاريخية

نهاية الإمبراطورية الرومانية

الع الوسطى

تطور الدول المدن

الحكم الأسباني والنمساوي

الثورة الفرنسية ونابليون

توحيد إيطاليا

مملكة إيطاليا

الحرب العالمية الأولى

إيطاليا تحت حكم موسوليني

الحرب العالمية الثانية. (1939 ـ 1945م)

الجمهورية الإيطالية

المشكلات الاقتصادية والتغيرات السياسية

المشكلات الاجتماعية

إيطاليا اليوم

أسئلة



--------------------------------------------------------------------------------


الريف الإيطالي فيه مشاتٍ عديدة مثل مشتى كورتينا أمبيزو الذي يقع في جبال الألب. وقد جعلت منحدرات الألب حيث التزلج، والمنخفضات الساحلية الريفية المشمسة، والمدن التاريخية، والفن المشهور عالميا، والمعمار الجميل.
إيطاليـا دولة تقع جنوبي أوروبا، وتشتهر بتراثها الثقافي الغني المتنوع ومناظرها الطبيعية الكثيرة، كما تنتشر في مدنها الميادين الفسيحة. وفي متاحفها الكثير من الأعمال الفنية الشهيرة. وتمتاز إيطاليا بالشواطئ الرملية الدافئة، والجبال الشاهقة التي يكسو الجليد قممها، وتنحدر على جوانبها المروج الخضراء، ومزارع الكروم.

تشبه شبه جزيرة إيطاليا الحذاء الطويل في شكلها، حيث تمتد داخل البحر الأبيض المتوسط من جنوب أوروبا. وهي تجاور من الشمال فرنسا، وسويسرا، والنمسا، ويوغوسلافيا (سابقًا). ولإيطاليا جزيرتان تابعتان لها هما سردينيا وصقلية، كما توجد في أراضيها دولتان مستقلتان هما: دولة مدينة الفاتيكان في روما، وجمهورية سان مارينو.



ميدان سان ماركو في البندقية.

الأسواق المكشوفة في نابولي تجذب إليها الزبائن بألوان سلعها الزاهية من الفواكه والخضراوات. ويكثر الإيطاليون من أكل الفواكه الطازجة.
وتشرف على أغلب إيطاليا سلسلتان من الجبال، هما سلسلة جبال الألب وسلسلة جبال الأبناين. فالألب تمتد في الجزء الشمالي من البلاد، بينما تمتد جبال الأبناين من الشمال نحو الجنوب، وكأنها تشطر شبه الجزيرة إلى شطرين.

وكلمة إيطاليا التي أطلقت على هذه البلاد مأخوذة من الرومان القدماء، وتعني أرض المراعي، وهذا ما كانوا يسمون به جنوب إيطاليا.

وبإيطاليا بعض المدن المشهورة في تاريخ العالم، مثل روما العاصمة التي كانت مركز الإمبراطورية الرومانية قبل 2000 سنة. كذلك فيها مدينة فلورنسا، التي كانت وطنًا لعدد من الفنانين العالميين، ومدينة البندقية، التي اشتهرت بقنواتها المائية التي جذبت إليها السياح من كل أنحاء العالم.

سيطر تاريخ إيطاليا على تاريخ حضارة العالم الغربي لحقبة طويلة من الزمن، فقد قامت روما القديمة بالاستيلاء على العالم الخارجي فيما وراء حدودها خلال القرن الثالث قبل الميلاد. وبحلول القرن الثاني قبل الميلاد كانت الإمبراطورية الرومانية قد استولت على كل الأراضي المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط. واستطاعت هذه الإمبراطورية أن تبسط نفوذها على الناحية الحكومية والفنية والمعمارية لكثير من الجماعات الإنسانية فيما بعد. ولما سقطت الإمبراطورية الرومانية في القرن الخامس الميلادي تَوَزَّعت بين الحكام الكثيرين الذين اقتسموا أجزاءها.

ظلت إيطاليا منقسمة على نفسها بين هؤلاء الحكام حتى استولى عليها نابليون في أوائل القرن التاسع عشر الميلادي، وجعلها جزءًا من إمبراطوريته. ولم يتم بعد ذلك توحيد إيطاليا تحت حكم واحد إلا في عام 1861م، عندما قامت المملكة الدستورية التي كان على عرشها الملك فكتور إيمانويل الثاني.

بعد الحرب العالمية الأولى (1914 ـ 1918م)، كانت إيطاليا تعاني من فوضى عمت البلاد، فانتهز بنيتو موسوليني، الزعيم الفاشي، الفرصة وتولى الحكم بعد أن دعاه لذلك الملك. ومنذ ذلك التاريخ (1922م) حكم موسوليني البلاد حكمًا دكتاتوريًا حتى عام 1943م عندما أطيح به نظرًا لتدهور حالة إيطاليا خلال الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945م). وفي عام 1946م صوت الشعب الإيطالي لصالح إلغاء الملكية وإقامة حكم جمهوري في البلاد.


نظام الحكم
اختار الإيطاليون في سنة 1946م الحكم الجمهوري لبلادهم، فخرج الملك همبيرت الثاني على الفور. وانتخب الشعب الإيطالي مجلسًا سمي المجلس الدستوري لصياغة دستور للبلاد. وبالفعل تم إقرار الدستور في عام 1947م، ووضع موضع التنفيذ في أول يناير 1948م. وأقام هذا الدستور نظامًا للحكم على قمته رئيس للجمهورية، ومجلس وزراء يرأسه رئيس وزراء، وبرلمان يتكون من مجلسين أحدهما مجلس شيوخ والآخر مجلس نواب.


رئيس الجمهورية. يُنتَخب رئيس جمهورية إيطاليا بوساطة مجلسي البرلمان، وذلك لفترة سبع سنوات. ويجب أن يكون عمر رئيس الجمهورية خمسين سنة في الأقل. ومن سُلطة الرئيس أو الرئيسة أن يختار رئيس الوزراء الذي يؤلف الحكومة. وللرئيس سلطة حل البرلمان والدعوة إلى إجراء انتخابات جديدة. ويتولى الرئيس منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وله سُلطة إعلان الحرب.

وليس للرئيس الإيطالي نائب، ولكن في حالة مرضه يتولى رئيس مجلس الشيوخ مهام المنصب. أما إذا مات فتجري انتخابات رئاسية.


رئيس الوزراء والوزارة. يحدد رئيس مجلس الوزراء السياسة القومية، وهو أهم شخصية في الحكومة الإيطالية. ويختاره رئيس الجمهورية من أعضاء البرلمان، ولابد من أن يوافق البرلمان على اختياره. ويدعى رئيس الوزراء والوزارة رسميًا بالحكومة.


البرلمان. يتكون البرلمان من مجلس النواب ومجلس الشيوخ، ولكلا المجلسين سلطات متساوية. ويبلغ عدد أعضاء مجلس النواب 630 نائبًا. أما مجلس الشيوخ فعدد أعضائه 315 من المنتخبين، إضافة إلى خمسة أعضاء دائمين مدى الحياة يعينهم رئيس الجمهورية. كذلك فإن كل رؤساء الجمهورية السابقين يصبحون أعضاء في مجلس الشيوخ مدى الحياة. وتمتد فترة العضوية في مجلس الشيوخ ومجلس النواب لخمس سنوات، لكن لرئيس الجمهورية الحق في حل البرلمان قبل انتهاء الدورة مع الدعوة لإجراء انتخابات جديدة.


السياسة الوطنية. منذ عام 1948م تعرضت إيطاليا لتغيرات كثيرة في الحكومات. ففي كثير من الأحيان لم تمكث الحكومة أكثر من سنة واحدة بسبب كثرة الأزمات الداخلية. وكثيرًا ما كان بعض أعضاء الحكومة السابقة يشاركون في الحكومة التي تعقبها، ولذلك كانت هناك استمرارية في أعمال الحكومات الكثيرة المتعاقبة.


المحاكم. يُعَيّن كل قضاة المحاكم الإيطالية ولا ينتخبون. وفيما عدا الخمسة عشر قاضيًا الذين هم أعضاء في المحكمة الدستورية، يعين القضاة الإيطاليون بناءً على امتحانات خدمة مدنية. وتعمل جميع المحاكم تحت إشراف وزير العدل ومجلس للقضاة يدعى مجلس القضاء الأعلى.


القوات المسلحة. يلتحق بالقوات المسلحة إجباريًا كل من بلغ سن الثامنة عشرة. ومدة الخدمة اثنا عشر شهرًا في الجيش والقوات الجوية، وثمانية عشر شهرًا في البحرية. وسمح للنساء بالتطوع في الخدمة العسكرية منذ عام 1999م. وفي عام 2000م، قررت إيطاليا وقف التجنيد الإجباري بحلول عام 2006م. ويبلغ عدد أفراد القوات المسلحة الإيطالية العاملين حوالي 270,000 شخص.


السكان



الكثافة السكانية : تزداد الكثافة السكانية في إيطاليا بشكل رئيسي في المدن. ويشكل وادي نهر بو في شمالي إيطاليا أكثر مناطق إيطاليا اكتظاظًا بالسكان.
الجذور. يبلغ عدد سكان إيطاليا حوالي 57,092,000 نسمة، يعيش معظمهم في أماكن حضرية. وأكبر المدن الإيطالية هي روما وميلانو ونابولي وتورينو، ويسكن في كل منها أكثر من مليون شخص.

يزدحم السكان في المناطق الصناعية في إيطاليا، مثل إقليمي لومباردي وليجوريا في الشمال الغربي من البلاد، وإقليم كمبانيا في الجنوب. ويقل عدد السكان في المناطق الجبلية في الشمال والجنوب.

ومنذ أواسط الثمانينيات من القرن العشرين لم تظهر زيادة في عدد سكان إيطاليا تقريبًا. وهناك عائلات قليلة لها أكثر من طفلين. وفي الجنوب يميل السكان إلى زيادة الإنجاب أكثر من أولئك الذين يعيشون في شمالي إيطاليا.

يبلغ عدد المنحدرين من أصول إيطالية حوالي 98% من سكان البلاد. أما أهم الأقليات العرقية، فهي الأقلية الألمانية التي تعيش في إقليم ترنتينو ـ ألتو آديج، وهو الإقليم الذي يجاور النمسا، والسلوفيون الذين يعيشون على الحدود بين إيطاليا ويوغوسلافيا السابقة، وبعض الذين ينحدرون من أصل فرنسي ويسكنون في وادي داوستا بالقرب من الحدود الإيطالية الفرنسية والسويسرية.


اللغة. تنتمي اللغة الإيطالية، شأنها شأن اللغة الفرنسية والأسبانية، إلى اللغة الرُّومانسية. ومن المعروف أن اللغة الرومانسية هي إحدى اللغات المتعددة التي تفرغت عن اللغة اللاتينية. وهناك لهجة إيطالية متفرعة من اللهجة التسكانية تستخدم الآن بشكل عام في المدارس الحكومية والإذاعة والتلفاز. وقد ساعد ذلك على أن تصبح اللغة الرئيسية. أما الأقليات التي تعيش على الحدود فتتحدث بلغاتها الألمانية والفرنسية والسلوفينية.


أنماط المعيشة
تختلف طرق الحياة في شمالي إيطاليا عنها في الجنوب. فالشمال أغنى وأكثر تطورًا وأفضل في مجال التصنيع من الجنوب.



المطاعم المكشوفة من المناظر المألوفة في إيطاليا ومدنها. يؤم المواطنون هذه المطاعم لتناول وجبات لذيذة وينعمون بالحياة الحضرية.
الحياة في المدن. يعيش أكثر من ثلثي سكان إيطاليا (67%) في المناطق الحضرية. ويعيش معظمهم في مجمعات مبنية من الخرسانة المسلحة، وفي شقق. وهناك عدد قليل من العائلات الغنية التي تعيش في منازل مستقلة.

ويقطن معظم الأبناء غير المتزوجين مع والديهم، كما جرت العادة أن يساعد الوالدان أبناءهما في شراء شقق عندما يكبرون بالقرب من مساكنهم. وتعمل كثير من الأمهات صغيرات السن خارج بيوتهن، حيث تقوم أمهاتهن بمساعدتهن بتولي شئون أطفالهن أثناء غيابهن في العمل. وهناك مراكز للعناية بالأطفال في كثير من المناطق الحضرية. وقد كثر استعمال السيارات في المناطق الحضرية، مما أدى إلى وجود تلوث بيئي في تلك المناطق.




الأعمال اليدوية ما زالت حية في إيطاليا، خاصة في الريف. وفي هذه الة تصنع إحدى النساء في كالابريا قماشًا لمنزلها.
الحياة في الريف. كان أهل الريف الإيطالي يعيشون في الماضي في مناطق تعج بالسكان، وتحيط بها مساحات واسعة من الأراضي الزراعية. وكان الزراع يسكنون عادة في المدن، ويذهبون إلى مزارعهم كل يوم. وكانت هذه هي الحياة السائدة في جنوبي إيطاليا. أما في الشمال فكان أكثر الزراع يسكنون في مزارعهم.

ويسكن معظم أهل الريف الذين يعيشون في المدن الصغيرة في شقق. أما الأغنياء منهم فيسكنون في منازل منفصلة، لكنها وسط المجموع العمراني. وقد أخذت بعض العائلات الغنية الآن في بناء منازل لها بعيدًا عن التجمعات السكانية.

وقد قل عدد سكان الريف في كثير من المناطق، خاصة الجبلية، حيث هجرها الناس بحثًا عن عمل في المدن، بينما انتقلت بعض العائلات الثرية إلى المناطق الجبلية، وشيدت فيها منازل صيفية، مما أدى إلى نهضة عمرانية حقيقية.



عائلة إيطالية تستمتع بوجبتها التي تتكون عادة من الأرز والخضار والفطائر.
الطعام والشراب. يشعر الإيطاليون بكثير من الزهو لجودة طبخهم. وهم يأكلون وجبتهم الرئيسية في منتصف النهار، وتشمل وجباتهم اللحم أو السمك أو اللحوم الباردة أو الفطائر وغيرها من الخضراوات. وهناك اختلاف في أنواع الطعام بين منطقة وأخرى. وأشهى اللحوم لديهم هي لحم العجول والخنزير. كما أن للجبن مكانة خاصة في قائمة الطعام ومثلها في ذلك البيتزا والمكرونة.




سباق الخيل الذي يرجع إلى القرون الوسطى.
الترويح. من أهم وسائل الترفيه لدى الإيطاليين لعبة كرة القدم. ولكل مدينة كبيرة فريق كبير. وهناك من يلعب كرة السلة، ومن يزاول صيد السمك، ويركب الدراجة، ومن يتزحلق بالعجلات. وكثيرًا ما تخرج العائلات بسياراتها للنزهة على الشواطئ.



الدين. يدين حوالي 95% من الإيطاليين بالدين النصراني، ويتبعون الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، غير أن عدد الذين يذهبون إلى الكنائس لا يزيد على 30%. وتحدد اتفاقية بين الكنيسة الكاثوليكية، وعلى رأسها البابا، والحكومة الإيطالية، تسمى معاهدة لاتيران، العلاقة بين الكنيسة والدولة. فعلى سبيل المثال، استثنت الاتفاقية القساوسة من تأدية الخدمة العسكرية الإجبارية، كما منحت المنظمات الكنسية إعفاءات من الضرائب.

وتقع مدينة الفاتيكان، وهي مقر حكومة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، داخل روما، إلا أنها مستقلة عن إيطاليا، ولها سلكها الدبلوماسي المستقل. وهناك أناس من أديان مختلفة في إيطاليا منهم البروتستانت والمسلمون واليهود.



مجمعات من الشقق في فلورنسا يعلو بعضها بعضًا. ويفضل الإيطاليون شراء مساكنهم على استئجارها من غيرهم.
التعليم. يذهب كل الأطفال الإيطاليين الذي تتراوح أعمارهم بين السادسة والرابعة عشرة، إلى المدرسة. ويلتحق أكثر من 90% منهم بمدارس الحكومة. وتحدد الحكومة عن طريق وزارة المعارف، نوع المناهج والكتب الدراسية وسياسة التعليم. ويبدأ السلم التعليمي بالتعليم الابتدائي، الذي يتلقى التلاميذ فيه تعليمًا أوليًا لمدة خمس سنوات، ثم يقضي التلميذ ثلاث سنوات في المدارس الثانوية الصغرى. وعند انتهاء الدراسة في هذه المدارس ينقل التلميذ إلى المدرسة الثانوية العليا، وهي كثيرة التنوع، ويقضي التلميذ فيه خمس سنوات أو أربعًا. ويلتحق معظم التلاميذ بالمدارس المهنية والمدارس العلمية أو الكلاسيكية.

ويلتحق التلاميذ الذين يتخرجون في المدارس الثانوية العليا بالجامعات، حيث توجد في إيطاليا 47 جامعة حكومية. وهناك أيضًا بعض الجامعات الخاصة التي تديرها الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. ويبلغ عدد الطلاب الذين يلتحقون بالجامعات حوالي مليون طالب وطالبة سنويًا. وتتراوح سنوات التعليم الجامعي بين أربع سنوات وست، وذلك حسب التخصص المطلوب. وأكبر الجامعات الإيطالية هي جامعة روما التي يلتحق بها نحو 170,000 طالب، غير أن جامعة بولونيا تعد واحدة من أقدم الجامعات في العالم إذ أنشئت في القرن الثاني عشر الميلادي.



الكولوسيوم الموجود في وسط روما يُعد من أهم المباني الرومانية التي ما زالت باقية لتظهر أشهر لمسات الهندسة المعمارية الرومانية أيام الإمبراطورية الرومانية. والمبنى يذكر بتاريخ شبه الجزيرة الإيطالية الغني.
المتاحف والمكتبات. يُعرَف عن إيطاليا أنها من أكبر مراكز الهندسة المعمارية والفنون والكتب في العالم. ومعظم متاحف إيطاليا اليوم هي في الواقع ق بعض الملوك السابقين.

وتوجد في روما وفلورنسا أكبر المكتبات الإيطالية. ويبلغ عدد الكتب في مكتبة فلورنسا حوالي 5,4 ملايين كتاب، بينما يبلغ عدد الكتب في مكتبة روما حوالي 3,5 ملايين مجلد. وكثيرًا ما يذهب الإيطاليون للمكتبات بغرض الدراسة.




قرية بوزيتانو على البحر التيراني بالقرب من أمالفي. وترى المنازل البيضاء على الصخور في المنتجع.

الفنون
ساهمت إيطاليا بدور بارز في النهضة الفنية خلال الع الوسطى. وبلغت الفنون أعلى مستوى لها أثناء عصر النهضة. واستمرت هذه النهضة الفنية من القرن الرابع عشر الميلادي إلى القرن السابع عشر الميلادي



الفن المعماري. حققت إيطاليا الأهمية العالمية الأولى في فن العمارة. وكان لأندريا بالاّديو تأثير كبير على هندسة وتصميم الق والمنازل في مختلف بقاع أوروبا الغربية في منتصف القرن السادس عشر الميلادي وأواخره.



المستقبلية من المذاهب الفنية الإيطالية المهمة، وكانت من الحركات الفنية الهامة في أوائل القرن العشرين. استخدام الفنانون المستقبليون الأشكال المتعددة لتعظيم وتفخيم طاقة الحياة العصرية وإثاراتها.
الأدب. صيغت اللغة الإيطالية بأقلام ثلاثة من كبار الأدباء الذين عاشوا في القرن الرابع عشر الميلادي، وهم دانتي، وبترارك، وجيوفاني بوكاتشيو. وظل الإيطاليون يحاكون لغتهم وأعمالهم لعدة مئات من السنين. وكانت رائعة دانتي الكوميديا الإلهية من عيون الشعر العالمي. وألف جيوفاني بوكاتشيو مجموعة من القصص القصيرة بعنوان ديكاميرون، كانت من أحب القصص للناس، كما كان شعر بترارك في الحب مثالاً لهذا النوع من الشعر، وظل محتفظًا برونقه طوال القرون. وتطورت المسرحية الإيطالية خلال القرن السابع عشر الميلادي، وخاصة في مجال الكوميديا. وفي القرن الثامن عشر الميلادي أخرج الكاتب المسرحي كارلو جولدوني مسرحيات متكاملة بدلاً عن تلك المَشاهد الفكاهية، وكان كثير منها ي الطبقة الوسطى.

ومن بين أّهم المؤلفات التي ظهرت في إيطاليا كتاب الأمير، الذي ألفه نيقولا ميكافيلِّي، وهو كتاب يتعلق بالعلوم السياسية، وقد كتبه في عام 1513م، وأصبح من أكثر المؤلفات ذيوعًا واستحسانًا. وحدثت تطورات في المناهج الأدبية التي انبعثت في إيطاليا، وظهرت الروايات التاريخية مثل قصص مانزوني الكاتب القصصي الشهير، وتعددت المذاهب الأدبية في إيطاليا حتى نهاية القرن التاسع عشر الميلادي.


الموسيقى. أدى الموسيقيون الإيطاليون دورًا هامًا في مجال الموسيقى منذ القرون الوسطى، وألفوا كثيرًا من موسيقى الكورال، كما أن أول أوبرا تؤلف في العقد الأخير من القرن السادس عشر الميلادي كانت إيطالية.



الأواني الزجاجية ظلت تصنع في إحدى جزر البندقية، وهي مورانو، منذ القرن الثالث عشر الميلادي. وقد صنع الإناء (إلى اليمين) في أوائل القرن السادس عشر الميلادي.
الفن التشكيلي والنحت. أفرز عصر النهضة الإيطالي العديد من كبار الفنانين التشكيليين والنحاتين الذين تأثروا بأعمال جِيُوتُّو الفنية في أواخر القرن الثالث عشر الميلادي. وقد غير جيوتو مسار الفن الغربي وذلك بأسلوبه الفني الواقعي. وربما كان ليوناردو دافينشي أشهر الفنانين الذين ظهروا في القرن الخامس عشر الميلادي.

أما الفترة الأخيرة من عصر النهضة فقد كان يسيطر عليها رفائيل الذي كان يرسم لوحات متوازنة متناسقة مليئة بالهدوء وطرق الحياة النبيلة. واستطاع مايكل أنجلو أن يظهر قدرته الفنية كرسام وكنحات. وقد سيطر الفنانون الإيطاليون على مدرسة الباروك الفنية. وفي القرن العشرين الميلاديِّ أدى كثير من الفنانين الإيطاليين أدوارًا بارزة في تطوير الفن الحديث.


السطح
تنقسم الأراضي الإيطالية إلى ثمانية أقاليم هي: 1ـ المنحدر الألبي 2ـ وادي نهر بو 3ـ السهل الأدرياتيكي 4ـ جبـــال أبناين 5ـ أبوليا والسهــول الجنوبيـة الشرقيـة 6ـ المرتفعات والسهول الغربية 7ـ صقلية 8ـ سردينيا.



جبال الألب تشكل جدارًا شاهقًا عبر شمالي إيطاليا. ولهذه الجبال الشاهقة صخور ومثالج في قممها. ويغذي هذا الجليد، عندما يذوب، كثيرًا من أنهار إيطاليا.
المنحدر الألبي. يقع في أقصى الجزء الشمالي من إيطاليا، ويشتمل على جبال ضخمة، ووديان عميقة. وتنمو غابات البلوط والزان والكستناء في الأجزاء السفلى من تلك المرتفعات. ويعيش سكان المنطقة في مجموعات صغيرة ويمارسون الزراعة والرعي.


وادي نهر بو. وهذا يكوّن ما يسمى بالسهل الإيطالي الشمالي، وهو سهل واسع يمتد بين جبال الألب في الشمال وجبال الأبنِايِنْ في الجنوب. ويعتبر وادي نهر بو أغنى المناطق الزراعية وأحدثها في إيطاليا، ويستفاد من أراضيها كلها في الزراعة. ويزدحم هذا الإقليم بالسكان، وبه أهم المدن الإيطاليه مثل تورينو وميلانو الصناعيتين.





خريطة ايطاليا
السهل الأدرياتيكي. سهل صغير يقع شمال البحر الأدرياتيكي. ولما كانت أرضه جيرية فإنها لا تصلح للزراعة


الأبناين. تمتد بامتداد الأراضي الإيطالية. ولهذه الجبال منحدرات حادة من الصخور الطرية التي تصيبها التعرية على الدوام. وتنبت غابات البلوط في الأماكن المنخفضة من الجبال. وقد أزيلت بعض هذه الغابات للحصول على الأراضي الزراعية. وفي الجزء الشمالي من جبال الأبناين توجد غابات كثيفة وبعض المراعي. أما الجزء الأوسط فيضم أراضي زراعية منتجة وبعض المراعي أيضًا. ويضم الجزء الجنوبي أفقر أجزاء إيطاليا، وتتكون من هضاب وجبال شاهقة، كما أنه لا يوفر إلا القليل من الموارد الطبيعية. وأهم أنهارها التيبر وآرنو.


أبوليا والسهول الجنوبية الشرقية. تشكل كعب الحذاء، ويتكون من هضاب، وبه كثير من المزارع الكبيرة، وينتج فيه زيت الزيتون بكميات أكبر من أي إقليم آخر في إيطاليا. ويعتبر الميناءان باري وترانتو أهم مركزين صناعيين في الإقليم.





المرتفعات الإيطالية الغربية تشكِّل سهولها منطقة زراعية غنية. تنتج هذه المنطقة الكثير من الحبوب والحيوانات والفواكه والخضراوات والعنب. ويزرع العنب في كل المنطقة.
المرتفعات والسهول الغربية. تمتد بامتداد البحر التيراني، ابتداءً من ميناء سبيزيا جنوب جنوه، مرورًا بنابولي، إلى ساليرنو. وهذا الإقليم غني بالزراعة، وهو الثاني مباشرة بعد وادي بو في الإنتاج الزراعي. وأهم مدن الأقليم نابولي وروما، العاصمة. ويزدحم السهل الممتد بإزاء الساحل بالكثافة السكانية. وفي فصول السنة الدافئة يزرع الزراع الخوخ والكرز والليمون والخضراوات والعنب وغير ذلك في سائر الإقليم.




صقلية جزيرة تقع في أطراف إيطاليا. تغطي الجبال والتلال معظم أراضي الجزيرة. وتظهر مدينة باليرمو، كبرى مدن وموانئ صقلية، في أعلى هذه الة.
صقلية. جزيرة تابعة لإيطاليا. وهي أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط. ويفصلها عن الأراضي الإيطالية بوغاز مِسِّينا. وتحتوي الجزيرة على جبال وسهول. ويرتفع جبل إتنا، وهو بركان نشط، إلى عنان السماء. ويقع هذا البركان في الشمال الشرقي من الجزيرة. وقد أدت عملية إزالة الغابات في الجزيرة إلى إعاقة الزراعة، كما سببت صعوبات في الترحل في كثير من أجزاء الجزيرة خلال فصل الأمطار. وتعتبر زراعة القمح وتربية الأغنام في المناطق الداخلية من الجزيرة من أهم الأعمال. وبجزيرة صقلية صناعة للأسماك هي أكبر ما تعرفه إيطاليا. ومنذ نهاية الحرب العالمية الثانية في سنة 1945م، جذبت كثير من مدن صقلية الشركات الصناعية إليها.



سردينيا. جزيرة في شرقي شبه الجزيرة الإيطالية، وتقع على البحر التيراني. ويتكون سطحها من جبال وهضاب عالية، ويعتني سكانها بتربية الحيوانات والرعي، وهو عمل مهم بالجزيرة. ويكثر السكان في سهول الجزيرة الساحلية.


المناخ

التايرول الإيطالي
كثيرًا ما توصف إيطاليا بأنها إيطاليا المشْمسة. وهذا الوصف ليس حقيقيًا في الواقع لأن إيطاليا قد تكون كذلك في فصل الربيع والصيف والخريف، لكنها في الشتاء تصبح ممطرة وكثيرة السحب.

وتهب عليها في الربيع الرياح الحارة الجافة من الصحراء الكبرى، عبر البحر الأبيض المتوسط، وتتجه شمالاً حتى جبال الألب، وتغطي الأراضي الإيطالية. والطقس في معظم شهور الصيف جاف، مع هبوب بعض العواصف الممطرة أحيانًا. أما في الشتاء فالطقس بارد وجليدي على المرتفعات العليا لجبال الألب والأبناين.


الاقتصاد

اقتصاد إيطاليا
أخذت إيطاليا منذ الحرب العالمية الثانية (1939- 1945م) في تغيير مسار اقتصادها، وانتقلت من الاقتصاد الزراعي المحض إلى اقتصاد يعتمد على الصناعة الحديثة. وحتى سنة 1953م كان أكثر من ثلث سكان إيطاليا يعملون في الزراعة، ولكن في الفترة ما بين عامي 1953 و 1968م تضاعف الإنتاج الصناعي ثلاث مرات تقريبًا. وفي عام 1988م أصبح 10% فقط من الإيطاليين يعملون بالزراعة. أما في شمال إيطاليا فقد تحول الناس جميعًا إلى الصناعة، حتى أصبح الآن من أكثر المناطق الأوروبية المتقدمة صناعيًا. ولا يزال جنوب إيطاليا أفقر من الشمال، وأقل تقدمًا، بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الإيطالية لتحسين الزراعة والصناعة في هذا الإقليم.



بلغ الناتج الوطني الإجمالي لإيطاليا في عام 1999م 1,170,999,000,000. ويقصد بذلك القيمة الإجمالية للسلع والخدمات المنتجة في بلد ما خلال عام كامل. والخدمات تشمل: التجارة والخدمات الاجتماعية والشخصية وخدمات الفنادق والمطاعم والعقار والتمويل والتأمين والنقل والاتصالات والحكومة. بينما تتضمن الصناعة: الانشاء والتصنيع والتعدين والمرافق العامة. أما الزراعة فتشمل الزراعة والغابات وصيد الأسماك.
وفي سنة 1957م أصبحت إيطاليا إحدى الدول المؤسسة للمجموعة الأوروبية. وقد ألغت المجموعة الأوروبية الرسوم الجمركية على التجارة بين أعضائها. وساعدت عضوية إيطاليا في المجموعة الأوروبية على تقوية اقتصادها عن طريق زيادة حجم التجارة. انظر: المجموعة الأوروبية. وفي عام 1993م، كونت إيطاليا وباقي دول المجموعة الأوروبية الاتحاد الأوروبي الذي يهدف إلى تمتين التعاون السياسي والاقتصادي بين أعضائه. واندمجت المجموعة الأوروبية في الاتحاد الأوروبي.





صناعة السيارات تحتل مكانة كبيرة في صادرات إيطاليا. ويظهر في الة عامل التجميع الذي يعمل في مصنع فيات للسيارات، وهو أكبر مصانع السيارات الإيطالية.
الصناعة. يمثل الإنتاج الصناعي حوالي ربع الناتج الوطني الإجمالي، كما أنه يستخدم حوالي خمس سكان البلاد من القوى العاملة. وتشكل صناعة الملابس، بما في ذلك الأحذية، أهم المصنوعات الإيطالية. ومن بين المصنوعات الأخرى ذات القيمة المنسوجات والأطعمة المعلبة ومنتجات النفط والآلات الكهربائية وغير الكهربائية والسيارات والكيميائيات. وأغلب هذه الصناعات منتشر في المثلث المكوّن من ميلانو وتورنتو وجنوه في الجزء الشمالي من إيطاليا.




العنب يزرع في سائر أنحاء إيطاليا. ومن المحاصيل الزراعية الأخرى الزيتون والقمح والطماطم.


الزراعة. يزرع حوالي 40% من أراضي إيطاليا. ومعظم مزارع إيطاليا صغيرة، وربما كانت ثلاثة أرباعها أقل في مساحتها من خمسة هكتارات (الهكتار 10,000م2). ويملك معظم الزراع أراضيهم الزراعية. وقد طرأ تحديث على بعض المزارع الإيطالية، لكن أغلبها مازال فقيرًا، خاصة في الجنوب وفي المناطق الجبلية.

وأكثر المحاصيل الإيطالية قيمة هي العنب والزيتون، بالإضافة إلى البرتقال والتفاح والطماطم والبطاطس وبنجر السكر والخرشوف.

يربي الزراع الإيطاليون بعض الحيوانات كالأبقار والدواجن والأغنام، لكن الإيطاليين يستهلكون لحومًا أكثر مما تستطيع المزارع إنتاجه. وتستورد إيطاليا كثيرًا من لحومها من الأقطار الأخرى، وخاصة الأرجنتين.

أما أغنى مناطق إيطاليا الزراعية فهو دون شك وادي نهر بو، وهي المنطقة الرئيسية لتربية الحيوان ومزارع الألبان. ومن أهم منتجات وادي بو الحبوب والعنب والزيتون والبنجر الذي يستخدم في صناعة السكر.


التعدين. يوجد في إيطاليا رواسب معدنية قليلة، ولذلك تعتمد إيطاليا على المعادن المستوردة من الخارج. وتوجد معظم معادن إيطاليا في جزيرتي صقلية وسردينيا وفي مناطق تسكاني ولومبارديا وبيدمونت. وتستخرج إيطاليا كميات كبيرة من الرخام والجرانيت.


مصادر الطاقة. تعتمد إيطاليا بشكل كبير على الأقطار الأخرى لتوفير حاجاتها من الطاقة. وتزودها كل من ليبيا وإيران بأكثر من نصف ما تحتاج إليه من النفط. أما الطاقة الكهرومائية فتشكل ربع استهلاك البلاد من الكهرباء، وتولد في الشمال فقط.



بحيرة كومو كونها نهر أدّا، وتقع أسفل جبال الألب، في لومبارديا بشمالي إيطاليا. وهي من أجمل البحيرات في أوروبا. ونجد على شواطئها صفوفًا من المنازل الأنيقة والحدائق ومزارع العنب الخصبة والزهور وبعض المدن الصغيرة والقرى التي تجذب الكثير من السياح.
التجارة. لإيطاليا تجارة نشطة مع الاتحاد الأوروبي. وفي مقدمة الدول التي تتاجر معها إيطاليا ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا على الترتيب. وتشمل صادراتها الملابس والأحذية والسيارات والآلات والكيميائيات والفواكه والخضراوات. وأهم وارداتها الآلات والنفط والسيارات والغزل والمعادن والطعام.


النقل. أقامت إيطاليا طرقًا حديثة في كل أنحاء البلاد. وشقت الأنفاق في أماكن مختلفة من جبال الألب لمد الطرق التي أنشأتها، كما بنت سككًا حديدية ممتازة تمر بكل المدن الإيطالية، مثل روما وفلورنسا وميلانو. وتمتلك الدولة معظم السكك الحديدية. وهناك مطار ليوناردو دافينشي الدولي بالقرب من روما، بالإضافة إلى الخطوط الجوية الإيطالية المعروفة باسم أليطاليا، التي تمتلك الدولة معظم رأسمالها.

ولإيطاليا أسطول تجاري يعتبر من أكبر الأساطيل التجارية البحرية.


الاتصالات. كان لإيطاليا حتى عام 1976م ثلاث محطات تلفاز وثلاث محطات إذاعية. وكانت كلها حكومية. أما الآن ففي إيطاليا 450 محطة تلفاز خاصة أنشئت خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة كما أنشئت أكثر من ألف محطة إذاعية خاصة. ولكل أربعة أشخاص تقريبًا جهاز تلفاز. وبالبلاد حوالي 70 صحيفة يومية تعبر عن وجهات النظر المختلفة في الشؤون الاجتماعية والسياسية. ومعظم هذه الصحف تصدرها الأحزاب السياسية أو الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.


--------------------------------------------------------------------------------

إنتاج الأنشطة الاقتصادية والقوى العاملة

--------------------------------------------------------------------------------

الأنشطة الاقتصادية النسبة المئوية من الناتج الوطني الإجمالي عدد العمال المستخدمين نسبة العمال المستخدمين
التصنيع والتعدين 25 4,998,000 24
خدمة المجتمع والخدمات الاجتماعية والشخصية 25 1,099,000 5
الحكومة* 15 4,677,000 22
التجارة والمطاعم والفنادق 17 4,047,000 20
النقل والاتصالات 7 1,133,000 5
الإنشاء 5 1,575,000 8
الزراعة والغابات وصيد الأسماك 3 1,135,000 5
المرافق العامة 3 176,000 1
التمويل والتأمين والعقار + 2,007,000 10
الإجمالي 100 20,847,000 100

* الأرقام تشمل التعليم والرعاية الصحية.
+ ضمنت في خدمة المجتمع والخدمات الاجتماعية والشخصية


اقرأ أيضا::


hfphe ugldm []d]m 2018 fpe uk hd'hgdh > jhvdod k/hl hgp;l hgfvglhk hgsdhsm hg,'kdm >hglph;l jhvdod k/hl



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
ايطاليا, تاريخي, نظام, الحكم, البرلمان, السياسة, الوطنية, المحاكم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ابحاث علمية جديدة 2018 بحث عن ايطاليا . بحث تاريخي . نظام الحكم . البرلمان . السياسة الوطنية .المحاكم

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 03:31 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO