صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,816
افتراضي جديد الأبحاث العلمية بحث حول الصقر، الصقور ، الطيور الجارحة





جديد الأبحاث العلمية بحث حول الصقر، الصقور الطيور الجارحة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018







الصقر ، طائر من فصيلة الطيور الجارحة لأن طعامه يعتمد على اللحوم.

يفقس بيض الصقر في أواخر الصيف وتقوم أنثي الصقر باصطياد فرائسهـا من الـطيور الـمهاجرة في ذلك الـوقـت لاطعام أفراخهـا الصغيرة، اذا فقـست بيضـة من بيض الصقر وكان فرخـها ضعيف تتركه أمه بدون طعام أوتقوم باطعامه للأفراخ الأخرى القوية من الصقور ذات أنواع عديدة من أهمها الصقر الحر والذي يشتهر بأنواعه (الحجازي والجرودي والقطامي)والصقر الشاهين والعوسق (الذي يتواجد في منطقة جبل حمرين في العراق ) والجير والمغربي والفارسي والشامي والبخاري والوكري.

الصقر صياد ماهر جبل على صيد فرائسه ليقتات عليها الأمر الذي دفع الكثيرين للاستفادة من هذه الميزة لتدريبه للاستعانة فيه على الصيد.
و في بعض الدول يربى الصقر على انه حيوان أليف يعتمد عليه في جلب القوت من أرانب و بعض الطيور.

نبذه
الصقر الحر بالأنجليزية Saker Falcon العرب هم أول من عرف الصقر الحر واصطادوه واستخدموه لأغراض الصيد.
أنواع الصقر الحر كثيره وصعب تعدادها ، والصقر الحر من أكبر الصقريات وهو أكبر من الصقر الوكري تقريبا بحجم صقر الجير فيبلغ طوله من 47سم- إلى -57سم ويصل طول جناحه حوالي متر ونصف ومساحة جناحه كمساحة جناح الصقر الجير .
وإناث الحر أكبر حجما من الذكر بحيث يصل طول الاناث إلى 16 أنش وطول الذكور من صقور الحر إلى 14 ، وتضع أنثى الحر من 3 إلى 6 بيضات وتكون هذه فراخ هذه البيضات على نحو متدرج فيخرج منها النادر واللزيز والتبع والمحقور.


أنواع الصقر الحر

نقره على هذا الشريط لتكبير الة
أختلفوا الصقارين في أنواع الصقور الحرار من حيث شكلها ولونها ولكن أتفقوا على الأنواع المنتشره في الجزيره العربية وهي:
1-الصافي: وهو ما صفى وجهه من الدعوج وضهره من الهوادي أو الرقاط وذناباه من الدقوق أو الرقاط كما يقولون.
ألوانه : صافي،أشعل،صافي أشقر،صافي حمر.
2-الشـامي:وهو ماإختلت فيه صفه من صفات الصافي .
3-الفارسي:وهو ما كان في ريش جناحه أو ما يسمى (ريش السبّق) وتكون دقوق دائرية الشكل منتظمة التوزيع على طول ريش السبّق في الطير (وتسمى دق فارس أو شد فارس) وهي التي تميز فصيلة الطير.
ألوانه(فارسي حمر،فارسي أشعل،فارسي أشقر ) ويكون منه فارسي صافي وهو ما صفى وجهه وظهره وذناباه مع وجود شد فارس.
4-الجرودي : وهو طير أرقط من فصيلة الحرار يكون رقاطه منتتظماً بلونين مختلفين على كل ريش الظهر من رأس المنكب إلى الذنابه متبادلاً بين اللونين ويكون بخطوط عرضيه.
ألوانه(جرودي حمر،جرودي أشعل،جرودي أشقر) مع ثبــات وجودالرقاط في الظهر.
5-الابيض:وهو لون من الوان الطير الحر وهو الاكثر رغبه وقيمه عند الصقارين ويكون صافي أو شامي أو فارسي أو جرودي مع ثبات الرقاط في الظهر بالنسبه للجرودي ولكن لونه يغلب عليه البياض. كل فصيله من هذه الفصائل لها ألوان مختلفه وهي تُحدد حسب غتار اللون وجهامه في الطير و يُقال أحياناً طير مغتر أو مجهم أو عادي .




التكاثر
تضع انثى الصقر(وهي مايسمى بالصقر وهي التي تستخدم للصيد اما الذكر فيسمى الشبوط وهو اصغر حجما من الانثى) ثلاث بيضات في السنة والفرخ الاول يسمى وافي او كامل والثاني يسمى مثلوث والثالث ويكون الاصغر حجما ويسمى التبع.




المميزات
يعتبرالحر هو أفضل انواع الصقور واكثر الصقور صبراً وتحمل للجوع ومقاومة الامراض وهو اجملهن من ناحية الشكل وسعره غالي جدا خاصة اذا كان أشقر او اسود. كما يتميز الحر بما يسمى عند الصقارين بـ((الطلعة)) وهي سرعة انطلاقته التي تصل إلى 300كم/بالساعه ولكن سرعان ما تتلاشى هذه السرعه مع مرور الوقت .
الصقر الحر أفضل في الهجوم حيث انه يعرف نقاط ضعف فريستة ويستطيع الأبتعاد عن عشه في موسم الصيد أكثر من 10 كم ويستوطن السهول والمرتفعات


الغذاء
يتغذى الصقر الحر على طيور الدخل والحمام عندما يكون برياً أي مسماه الذي يطلقون عليه الصقارين وحش ، ولكن معا التدريب والممارسه يستطيع الصقر الحر الأنقضاض على الكراوين والحباري والأرانب.
وإذا كان الصقار متمرسا ومحترفا يستطيع تدريب هذا الصقر على الأنقضاض وأكل الغزلان حيث تصل سرعة انطلاقته 300كم/بالساعه حيث تعتبر هذي السرعه أضعاف سرعة الغزال ويستطيع أيضاً حمله حوالي متر ونصف.
ولكن أكثر صقارين هذه الطيور يدربون صقورهم على الحباري والأرانب لأنها أكثر الحيوانات الموجودة في الجزيرة العربية سابقاً حيث تعرضت الحباري والأرانب البرية إلى الصيد الجائر مما هدد بإنقراضها.




مناطق الإنتشار
يستوطن الحر أواسط أوروبا وأسيا و الصين . يهاجر في الشتاء جنوبا إلى شمال أفريقيا و شبة الجزيرة العربية و شمال باكستان والهند وإيران .


الحر و انواعه
1- الصقر الحر الابيض ( الكوبج) 2
- الصقر الحر الاخضر
3- الصقر الحر الادهم 4
- الصقر الحر الاحمر
5- صقر ( وكر الحرار ) 6
- صقر الحر الجرودي الجزئي
7- الصقر الحر الجرودي الجزئي
8-صقر الحر الجرودي الكامل وله الوان عديده

واليك شرح مفصل عن الحر بعد سنوات طويلة من التجربة والممارسة في التدريب والصيد بالصقور فضلت الحر لأسباب أهمها .. أنه صياد صبور لديه قوة وطاقة في الطرد أكثر من الشاهين وهو أسرع منه في المسافات الطويلة ، وأقدر منه على الفوز بالصيدة . ( وبعض أنواع الحر ) يحضر بناء على طلب مدربه حتى ولو كانت الطريدة في يده ، وسواء كان قد أكل منها قليلا أو كثيرا فإنه يترك صيدته ويلبي نداء مدربه ، ويحدث هذا بنسبة صقرين في كل عشرين ، وهذه نسبة ممتازة بالنسبة للجوارح الأخرى المتعلمة ، وحتى إذا كان الحر بعيدا عن صاحبه أو متخفيا عنه ، يحضر إليه بمجرد سماع ندائه عليه . ومن مميزاته المعروفة أنه إذا ظل برفقة صاحبه وقتا طويلا وقرنص فإنه يصبح مهذبا ومطيعا للغاية وقد سمعت بعض الناس يقولون أنه ثقيل النفس ولكن بحكم معاشرتي الطويلة لهذا الجنس من الطيور ، أقول أن ما قيل عنه غير حقيقي ، وأهم مميزة في ( الحر ) أنه يكون جاهز للقنص ، وقد نظف ريشه القديم وظهر ريشه الجديد ، أما قبل موسم الصيد بأسابيع أوفي أو الموسم مباشرة ، وهذه ميزة عظيمة تعطي الفرصة لأصحاب الهواية ممارسة القنص في الوقت المناسب ، ومعظم معيشة الحر في الصحراء التي تتوفر فيها الأرانب والفئران والطيور البرية ويتميز الحر بأنه يتحمل الجوع والجلد وقوة التحمل في شدة المعاملة ، وتناول الغليظ من الغذاء ، وهو طائر قنوع ومزاجه أهدى وأبرد من سائر الجوارح وهو أحسن ألفة وأشد إقداما على مهاجمة الطير ، وهو من أثبت الجوارح جنانا وأقواها طيرانا ، وأحرصها على إيقاع الطرائد والظفر بها ، وهو قصير الذنب عظيم المنكبين ، كبير الرأس ، أغبر اللون ، كما أنه أصفر الرجلين والمنقار والصفات التي تعطى صقرا جيدا هي أن يكون أحمر اللون ، عريض الهامة طويل العنق ، رحب الصدر ، ممتلئ الزور ، عريض الوسط ،ممتلئ الفخذين ، قصير الساقين ، طويل الجناحين ، معتدل الذنب سبط الكف ، غليظ الأصابع ، أسود اللسان واسع المنخار صغيرها ، جناحاه كالمقص على ظهره ، فإذا جمع هذه الصفات كان شديد المراس والوثوق ، وكانت سرعته عظيمة . ومن ألوانه الأشهب الكثير البياض ، ومنه الأبيض الخالص والأحمر والأصفر الضارب إلى الحمرة ، ومنه الضارب لونه إلى الخضرة ، والأسود وهو لا يأوي إلى الأشجار أو رؤوس الجبال ، إنما يسكن المغاور والكهوف وصدوع الجبال . وأول من صاد بالحر وضراه الحارث بن معاوية بن ثور بن كنده كما ذكرنا في الفصل الثاني من هذه الدراسة ثم انتشر بين العرب وقد أخذت الفرس عن العرب الصيد بالصقور فقد جاء في كتاب القانون في علم البيزرة أن كسرى بهرام بن سابور .. لما بلغه تضرية العرب للصقور على الصيد أرسل إلى نصر بن خزيمة صاحب الجزيرة يلتمس منه صقورا فأرسل له منها ما كان قد دربه وعلمه الصيد فلما رآه كسرى يقتنص الظبى والأرنب اشتد إعجابه به ، واتخذ الصقور وأظهر للروم فضلها على الشواهين ، ومن هنا قال الجاحظ أن الباز عندهم أعجمي والصقر عربي . وهو قليل لطلب الماء في الشتاء ، ولكن يزداد إقباله له في الصيف قرنصة الحُر والحر يقرنص مثل البزاة والشواهين ، فإذا أخذ الصقر يلقي ريش جناحيه ، حتى لا يبقى فيه سوى العدد القليل ، كفه صحابه عن الصيد وأبقاه في المنزل للقرنصة . وهو لا يحتاج في أثناء القرنصة إلى شيء غير التوقية ، وذلك بإعطائه الطعام الطري وخاصة الطيور والفئران البرية أو لحم الأرانب أما لحوم الأبقار والإبل والغنم فلا تجوز بصفة دائمة ولا يجوز أن يتناول هذه اللحوم أكثر من أسبوع واحد .. وأن يقدم له الماء كما عوده صقاره على تناوله . وعلى صاحبه أن يداوم على نظافة المكان المعد لقرنصة الصقر ، وأن يمنع عنه الحشرات الصغيرة مثل البق والبراغيث ، وأن يجعل الهواء يتخلل هذا المكان بصفة دائمة . فإذا نال الطير حظه من الراحة سل ريشه وتركه ، ( لينبت ) بعد أربعين يوما وفي ساحة القنص يجب تغطية رأس الطير بالبرقع لتغمض عيناه ، حتى لا يثب عن يد صقاره لغير حاجة ، وحتى لا ينطلق على الطريدة قبل الأوان فتخور قواه وتضعف عزيمته . والحر يصيد الحبارى والأرنب والكروان ، ولا يصيد الغزال مطلقا ، والحر له فصائل من نفس جنسه تابعة له تختلف من حيث حجم الجسم وطول الأجنحة ولون الريش والعينين ، وهي حسب أسمائها الدراجة المعروفة في المنطقة ، وحسب تسلسل فصائلها . الجرموشة وكرى الحرار وقد تحدثنا عن الحر أما النوعان الآخران وكرى الحرار يقل حجمه قليلا عن الحر ، والبعض منها يساويه في الحجم ، وهو يتساوى مع الحر في طريقة تدريبه وتعليمه ، وبعض أنواع الوكرى تكون شديدة الشراسة ، وفي حالات قليلة تتفوق على الحر ، وألوانه الأحمر المائل إلى الصفرة ، والميزة البارزة فيه والتي ينفرد بها عن بقية الجوارح هي سواد عينيه واحمرار شعر قمة رأسه ، وفي الغالب يكون لون منخاره أصفر وكف قدمه صفراء .. وأهل المنطقة يعرفون الوكرى ويميزونه على الحر من النظرة الأولى له وأثناء تحليقه في الجو ، إذا أن جناحيه تكونان إنسيابية ومنحنية إلى أسفل قليلا . وهو يصيد كل ما يصيده الحر ، ويتبع معه نفس الأسلوب في القرنصة ونوعية العلف الذي يتغذى عليه . القرموشة تكون أصغر في الحجم من الحر والوكرى ، وألوانها الأسود والأحمر والأشقر والأبيض ، وكف قدمها والأصابع صغيرة ، والفم صغير والمنخار ضيق ، وتمتاز بالصبر والجلد مثل الحر تماما . وتصيد كل ما يصيده الحر والوكرى وتقرنص مثلهما


صقر جير


الجير هو صقر يعيش في الأماكن الباردة التي تحيط بالقطب الشمالي بشكل طبيعي ويتكاثر فيها وهذه الفصيلة تعتبر أضخم فصائل الصقور.



نبذه عن صقر الشاهين


صقر الشاهين أو الشاهين (بالإنجليزية Peregrine Falcon) ... أو المعروف عند أهل الخليج الشيهانه .. والمعروف تاريخيا عند الامريكيين بصياد البط تعتبر الشواهين من الطيور آكلة اللحو وتنتمي إلى الطيور الجارحة.
الأناث تعتبر أكبر حجما من الذكور وهي مساويه لحجم الغراب.
والشيهانه هي :
1-سوداء الظهر.
2-سوداء الرأس.
3-ويخطط عند منقارها شوارب سوداء معا جانب أبيض.
وصنف العلماء حوالي 19 نوع لشيهانه والتي تختلف في المظهر والطائفه.
يتم تفريخ في مناطق التندرا إلى المناطق المداريه .. وهذا النوع من الصقور يمكن العثور عليه بأي مكان على الارض ماعدا الجبال
المرتفعه والغابات والمناطق البارده جداً,وتعتبر صقور الشاهين الأكثر أنتشارا في الارض.
الشاهين وهو أصغر من الحر حجماً وأقل تحملاً والشاهين هي كلمة فارسية معناها الميزان ويعتبر من الطيور الجارحه ويعيش على الشواطئ والجبال ويتغذى على الحمام وطيور البحر وهو أيضاً يحتاج إلى المعاملة اللطيفة لانه سريع الانزعاج والغضب.


وصف صقر الشاهين
يبلغ طول الشاهين من 13 إلى 20 بوصة (في قياس السنتيمتر من 34 إلى 50 سم) ، والذكور والإناث تتشابه بالشكل ولكن تختلف بالاختلاف الطول والحجم ، بالقياس الإناث أكبر من الذكور بـ 30% ، ويصل وزن الشاهين الذكر إلى 440-750 جرام الاناث يصل وزنها إلى 910-1500 جرام نظرا لاختلافها بالطول والحجم.

ومن الصفات المميزه لهذا الجارح انه يبيض من ثلاث إلى اربع بيضات وتكون الفراخ على نحو متدرج من حيث الجوده والصفات فدرجت كالتالي:

1-نادر:وهو أكثر الفراخ قوه وأكثرها رغبه عند الصيادين.
2-لزيز:أقل من النادر وهو قريب منه.
3-محقوره:هي أقل شأنا من اللزيز والنادر.
4-تبع:وهو غالبه ذكر ولا يساوي شيئاً عند الصقارين.
ومن صفاته أنه لا يتحمل الجوع أو الشبع وأيضاً سريع الغضب وخاصة كبار السن .
ويمتاز بسرعته الفائقة في المسافات القصيرة وإذا صاد لا يترك صيده وأسلوب تدريبه وصيده بنفس أسلوب صقر حر ويحتاج إلى التدريب لفترة أطول لحدة مزاجه وعدم استجابته.


أنواع الشاهين
تنقسم الى: شاهين جبلي و شاهين بحري

أ-شاهين جبلي :
وهي التي تعشش على الجبال:
تقيم على الجبال بشكل دائم ولا تهاجر وتفرخ في الجبال والهضاب العاليه،وسميت بجبليه لانه دائما يتم الامساك بها عند الجبال ويتم تفريخ صغارها هناك.
ويبلغ طول الشواهين الجبليه إلى 15 انش كحد اقصى في طولها.
وتتنوع إلى عدة انواع وتختلف عن غيرها من الشواهين البحريه بالشكل.
موطنه الاصلي جبال إيران ويوجد في السعوديه بجبال طويق،وهذا الشاهين غير مرغوب لدى الصقارين بسبب قلة فعله وصغر حجمه.

ب-شاهين بحري:
وهي التي تعشش على البحار:
تهاجر الشواهين البحريه كل عام لأماكن الشتويه لقضاء الشتاء هناك وأطلقوا عليها اسم بحريه لانه يتم تفريخ صغارها هناك وبناء عشها هناك والامساك بها ايضا.
وتعتبر الشواهين البحريه أقوى وأشرس من الشواهين الجبليه ويصل طولها إلى 17 أنش كحد أقصى ، وهي أفضل أنواع الشواهين وأغلاها سعراً مرغوبه لدى الصقارين.
ويحتل الشاهين البحري الايراني المرتبة الاولى وبعدها الباكستاني من حيث الاصاله والفعل،وبعدها التركي والمصري.rana yousef


التكاثرتضع أنثى الشاهين من بيضتان إلى خمس بيضات وتضع البيض في الأسبوع الأول او الثاني من شهر نيسان كل عام ولون البيض يميل إلى الاصفرار،ترقد الانثى على البيض لمدة شهر وبعد ذلك تخرج الفراخ من البيض ويكون لونها ابيض قريب من الاصفر وبعد ثلاث اسابيع تبدأ الفراخ بالطيران والاعتماد على نفسها.


مميزات الشواهين
إن صقور الشاهين لا تأخذ وقت طويل في تدريبها أو تدهيلها ولكن بعضها يحتاج إلى وقت مثل الوحش الذي تم اصطياده.
لا يتحمل الجوع كغيرها من الصقور ولا يتحمل أيضا الشقاء والتعب ولذلك يكون مدة هده أقل وذلك تفاديا للكسور والجروح.
تبلغ سرعة الشاهين إلى 350كم\بالساعة وهذه الميزة تعطيه ان يحتل المرتبه الاولى بالسرعه بين الصقاريات.
يحب الطياران عالياً ولديه مخالب قويه جدا تساعده على قتل الفريسة بسهوله.



الغذاءتتغذى صقور الشاهين على طيور متوسطة الحجم مثل الحمام وطيور الماء وتتغذى بعض المرات على الطيور التي تكون أكبر منها حجما مثل الكراوين والحباري.
في المناطق الحضاريه يتغذى صقر الشاهين على الزرازير والحمام ، وتصيد طيور الشاهين في أول الصباح الباكر واخر ساعات من العصر.
يبحث صقر الشاهين عن فريستة بأرتفاع شاهق جدا حيث له عين قويه تساعده على رؤية ماهو بعيد،واذا اكتشف فريسته يبدأ بمطاردتها لسرعة تصل إلى 350كم/بالساعه .
ضغط الهواء الواصل إلى سرعة 200كم/بالساعه يضر برئة الصقر ، ولكن خياشيم الصقر تمنع الضغط من دخول الهواء بالخياشيم مما تجعل على الصقر التنفس بسهوله بتخفيف ضغط الهواء.
ويقبض الشاهين على فريسته بالهواء ويقتلها عن طريق قدم الصياد.



مناطق الأنتشار لشاهين


هناك 19 نوعا من الصقر الشاهين قبله كتاب طيور العالم وتنتشر الصقور في منطقة اوراسيا والتندرا في الشمال وجبال البرانس،وتنتشر ايضا في البحر المتوسط وهو اساسا لا يهاجر إلى أوروبا ولكن يهاجر إلى الدول الاسكندنافيه والآسيويه.

نقره على هذا الشريط لتكبير الة




صقر وكري

نقره على هذا الشريط لتكبير الة


نبذهيعتبر الصقر الوكري بالإنجليزيه Lanner Falcon هو الثالث بعد الصقر الحر والشاهين يستخدمه العرب في الصيد ورحلات القنص في أيامنا هذه ولكنه ليس بذات أهميه عند الصقّار كأهمية الصقر الحر والشاهين والصقر الوكري كثيرا ما يستخدمه في بداية تعلمه لفن هواية الصيد بالصقور ولكن هناك أشخاص لم يستخدموا الصقر الوكري وهؤلاء من يمتلكون القدرة المادية التي تؤهلهم لشراء الأفضل.
والوكري يطلق على الصقور المتوسطة الحجم والتي عادة ما تتصف بالرأس الأحمر واللون الداكن والأصابع النحيفة والكفوف الصغيرة ولكن هناك بعض الصقّارون من يطلق تسمية (وكري حرار) على الصقور التي تأتي أجسامها كبيرة نسبيا وهناك بعض الكبر بالرأس والكفوف والأصابع ، وسبب هذه التسمية أن هذه الصقور (وكري حرار)نتجت عن طريق تزاوج بين الصقر الحر والصقر الوكري المعروف ولذلك أطلق عليه هذا الاسم(وكري حرار)وكثيرا ما ترد على السن بعض الصقارين في الخليج وهناك ايضا وكري الشواهين وهو مايعتقد انه خليط بين الشاهين والوكري وهناك من يعتقد انه اخر بيضة من بيضات الشاهين الاربع.


أنواعه
1-الصقر الوكري الأزرق اللون:
وهو النوع الشائع من نوعية صقور الوكري ويتفق معظم الصقاريين على تسميته ، ويتميّز هذا النوع بلون ظهره البني الداكنٍ ورأسه الفاتح اللون ، هذا إذا كانٍ فرخاً ، أما إذا كان الصقر الوكري قرناساً فيكون لونه أزرق مختلط باللون البني قليلاً ويكون مشابهاً للون الشاهين القرناس ومع مرور الوقت يتحول لون رأسه إلى اللون الأحمر ، والصقر الوكري الأزرق اللون له عدّة سلالات تختلف باختلاف مناطق عيشها ولونها ، فأحياناً يكون لون إحدى السلالات داكناً كثيراً سواء أكان فرخاً أو قرناساَ ويعيش في مناطق إفريقيا ، وأحياناً يكون لونه أكثر احمراراً وصدره مرقطاً في بعض مناطق العراق ومصر والجزيرة العربية وهناك سلالة تعيش في المغرب وتونس وموريتانيا يكون لونها أفتح من المذكور سابقاً ويكون لون الرأس أحمر صافياً وغير مرقط ،ويلاحظ أن الصقر الوكري الذي يعيش في إيطاليا وجزيرة صقلية وأرمينيا يكون لونه أزرقا غامقاً.

2-الصقر الوكري البني اللون:
ينتشر هذا النوع في أفغانستان والهند وبورما،ويكون لون ظهره بني فاتح ويكون صدره أبيض ،أما رأسه فيكون لونه أحمر مائلاً للصفرة ، هذا بالنسبة للصقر الوكري البالغ (القرناس) .ويكون حجمه مقاربا للصقر الوكري الأزرق اللون


اقرأ أيضا::


[]d] hgHfphe hgugldm fpe p,g hgwrvK hgwr,v K hg'd,v hg[hvpm hgwr,v hg'd,v



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الصقر،, الصقور, الطيور, الجارحة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


جديد الأبحاث العلمية بحث حول الصقر، الصقور ، الطيور الجارحة

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:06 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO