صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,816
افتراضي كبسولات علمية بحث تاريخي عن ماليزيا . السكان .المجموعات العرقية . اللغات . أنماط المعيشة





كبسولات علمية بحث تاريخي عن ماليزيا السكان .المجموعات العرقية اللغات أنماط المعيشة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018



بحث ...تاريخي... عن ماليزيا . السكان .المجموعات... العرقية . اللغات .
أنماط المعيشة


السكان

عدد السكان والمجموعات العرقية

اللغات

أنماط المعيشة

الملابس

الغذاء

الدين

التعليم

الاحتفالات الوطنية

ضروب الرياضة والتسلية

الفنون والحرف

السطح

شبه جزيرة ماليزيا

سرواك وصباح

التضاريس

المناخ

الحيوانات والنباتات

المتنزهات القومية

الاقتصاد

الزراعة

التعدين

التصنيع

التجارة الخارجية

النقل

الاتصالات

أسئلة



--------------------------------------------------------------------------------


منظر من مدينة كوالا لامبور العاصمة المكتظة بالسكان.
ماليزيا (قطر إسلامي في جنوب شرقي آسيا. يتكون من إقليمين، تبلغ المسافة بينهما نحو 640كم، يفصل بينهما بحر الصين الجنوبي. وهذان الإقليمان هما شبه جزيرة ماليزيا، التي كانت تُعرف باسم غرب ماليزيا سابقاً، وسرواك وصباح، أي شرق ماليزيا سابقاً. وهي المنطقة التي تُغطي الأجزاء الشمالية من جزيرة بورنيو. ومن جهة الشمال تلتقي حدود شبه جزيرة ماليزيا مع حدود تايلاند. مناخ ماليزيا مداريّ، ومعظم مناطقها مغطاة بغاباتٍ كثيفة. تُعدّ ماليزيا أكبر مُنْتِج للمطاط والقصدير وزيت النخيل على مستوى العالم، كما تنتج النفط والغاز الطبيعي أيضاً. غالبية السكان ملايويون، أو من ذوي الأصول الصينية، ويتركزون في العاصمة كوالا لامبور، كبرى مدن البلاد.

نشأت دولة ماليزيا في عام 1963م، نتيجة لاتحاد ضم الملايو وسرواك وصباح وسنغافورة. والملايو كانت دولة مستقلة قائمةً على ما يُعرف الآن بشبه جزيرة ماليزيا. أما سرواك وصباح، فكانتا مستعمرتين بريطانيتين، ولم يحدث أيّ تغييرٍ في مساحتيهما. أما سنغافورة، الواقعة جنوب الملايو، فقد كانت أيضًا مُستعمرة بريطانية، وقد انسحبت من الاتحاد الماليزي في عام 1965م.


السكان


سكان ماليزيا. يعيش حوالي 60% من السكان في الريف. في حين يبلغ سكان كوالا لامبور نحو 1,145,075 نسمة.
عدد السكان والمجموعات العرقية. يَبلُغ عددُ سكان ماليزيا حوالي 22,299,000. ويقيم حوالي 43% من السكان في المناطق الريفية. وتضم شبه جزيرة ماليزيا حوالي 80% من إجمالي السكان. ويبلغ عدد سكان العاصمة كوالا لامبور حوالي 1,145,342 نسمة.

وأكبر مجموعة سكانية هم الملايويون، يليهم الصينيون، فالهنود. ونسب السكان لهذه المجموعات هي على التوالي 50% و 35% و10% من إجمالي عدد السكان. وهناك مجموعات عِرْقية أخرى في سرواك وصباح، وأكبرها هي قبائل دياك وكادازان.

وتختلف هذه المجموعات السكانية من الناحية اللغوية وأساليب الحياة والمعتقدات. ويُعدّ الملايويون القوة السياسية الرئيسية في البلاد، في حين يسيطر الصينيون على قطاعات اقتصادية واسعة. وعلى الرغم من المشاكل والحساسيات العرقية، فإن ماليزيا تُعدّ نموذجًا رائعًا للتعايش العرقي.


اللغات. تُعدّ باهاسا ماليزيا اللغة الرسمية، وهي لغة الحياة اليومية لأهل الملايو والماليزيين بشكل عام. انظر: الملايوية.

أما الصينيون والهنود، فيستخدمون على التوالي اللغة الصينية ولغة التاميل. ومعظم الماليزيّين يستخدمون الإنجليزية وخاصة في مجال الأعمال.



الريف يختلف عن الحضر اختلافاً كبيراً. إلى اليمين إحدى ضواحي كوالا لامبور التي يسكنها صينيون وهي مزدحمة بالسيارات. إلى أعلى منظر ريفي يوحي بالهدوء ويضم مسكناً ريفياً تقليديًا.
أنماط المعيشة. تضم شبه جزيرة ماليزيا مجموعةً من المدن المكتظَّة بالسكان، إلى جانب مناطق ريفية واسعة. وتُوجَد في سرواك وصباح مدن كبيرة في المناطق الساحلية وعلى ضفاف الأنهار، على حين تتصف الأقاليم الداخلية بطابع ريفي.

وغالبية الملايويين القاطنين في شبه الجزيرة، ريفيون يحترفون الزراعة، ويقيمون في مستوطنات تُعرف باسم كامبونغ، ومعظم المساكن مصنوعةٌ من الخشب، ومسقوفة بالقشّ، أو القرميد. أما القطاعات السكانية المقيمة في الحواضر فتعمل في مجال الصناعة أو في وظائف حكومية.

ويلاحظ أن معظم الماليزيين ذوي الأصول الصينية، يقيمون في المدن، ويعملون في قطاعات التجارة والصناعة وفي الدوائر المرتبطة بقطاع الأعمال. ويمتلك الصينيون معظم المشروعات الاقتصادية في البلاد. وتقيم الطبقات العليا والوسطى إما في مساكن ريفية، أو في فيلات وشقق فخمة في قلب المدن. أما فقراء المدن من الصينيين والهنود، فيعيشون في مناطق مزدحمة تفتقر للرعاية.

ويعمل كثير من الهنود الماليزيين في مزارع المطاط؛ أي في الريف، إلى جانب قطاعات أخرى تمارس مهنًا حضرية.

معظم سكان سرواك وصباح يعيشون في مستوطنات صغيرة في المناطق الريفية. وعادة ماتسكن مجموعة من الأسر في مسكن طويل قرب الأنهار. ويبذل السكان جهداً كبيراً لإنتاج مايكفيهم من الغذاء.



ة تضم مختلف المجموعات العرقية حيث يشكل الملايويون الأغلبية، يليهم الصينيون ثم الهنود. ومعظم من تضمهم الة ملايويون.
الملابس. قلَّما نشاهد الملابس التقليدية في المدن والأرياف. ويميل الرجال إلى استخدام اللباس الغربي خارج المنزل، مع إضافة سترة وربطة عنق، في الأعمال الرسمية. ويُفضِّل الشباب عادة اللباس الغربي.

وتَلْبِس قلةٌ من الصينيات الشيونغسام وهو لِباسٌ تقليدي يلتصق بالجسم، وله ياقة عالية وفتحات جانبية. أما النساء المُسِنَّات فيُفَضِّلْن السامفو، الذي يتكون من سترة وسروال، بينما تفضل النساء الهنديات الساري. انظر: الهند.

وفي داخل المنازل يُفَضِّل الرجال ارتداء السارونغ، وهو قطعة قماش تُخَاط من الجانبين، لتشكِّل لباساً فضفاضاً. ويُلف السارونغ حول الجسم ويُثبَّت بثنية مزدوجة عند الخصر. ويغطي السارونغ الجسم حتى الكاحل، ويمكن أن يُلبس مع قميص أو يترك الصدر دون غطاء. وفي شهور الصيف ترتدي النساء الريفيات المسنات السارونغ بحيث يغطي منطقة الإبط فقط. وهذه الطريقة شائعة بين الشابات في حالات الاستحمام في النهر أو لدى الذهاب للبئر لجلب الماء.

وتُلبس الملابس التقليدية في المناسبات الدينية والاجتماعية المختلفة. وتميل معظم النساء إلى لبس الملابس التقليدية في غير المناسبات وربما يومياً. ويحاول العديد من النساء المواءمة بين الملابس التقليدية والتصميمات العصرية.

يتكون اللباس الرجالي التقليدي الملايوي من الباجوه، وهو قميص ذو فتحة دائرية عند العنق، أو بياقة عالية وأكمام طويلة. ويرتدي الرجال كذلك السلوار وهو سروال مع السارونغ الملفوف بمهارة حول الخصر. ويضاف إليهما قلنسوة تسمى تنجاك تستخدم في مناسبات خاصة. ويلبس البعض السارونغ أثناء الصلاة في المسجد إلى جانب الكيتاياب، وهي قلنسوة بيضاء تحيط بمعظم الرأس. ويلبس كل من سبق له أداء فريضة الحج سربان حاجي؛ أي عمامة الحج. ويشيع استخدام العباءات والعمامات وسط المسلمين.

اللباس الشائع لنساء الملايو، هو السارونغ والباجو كرونغ والباجو كبايا. والباجو كرونغ يشبه باجو الرجال، ويلبس مضموماً لأحد الجانبين. ويضاف له ملفعة اسمها سليندانغ، وغطاء رأس يسمى التودونغ يوضع أحياناً على الكتفين. وبعض النساء اللائي أدَّين فريضة الحج يرتدين نفس ملابس الحج الرجالية.



مزارع الأرز الذي يشكل الغذاء الرئيسي للسكان.
الغذاء. تتعدد أنواع الأغذية في ماليزيا تبعاً لاختلاف الثقافات. ويمكن لسكان المدن تناول أصناف الطعام في المطاعم الفرنسية والإيطالية، أو في المطاعم الوطنية التي تقدم مجموعة رائعة من الأطباق.

وتَرد الأطعمة الصينية من مختلف أرجاء الصين، ولكن الطبق الرئيسي لمعظم الصينيين هو الأرز المسلوق.

ويُفضِّل الهنود الطعام الذي يحتوي على كمية كبيرة من التوابل، وبينما يشكل الأرز الغذاء الرئيسي للهنود القادمين من جنوبي الهند، نجد أن الهنود الوافدين من شمالي الهند يستخدمون دقيق القمح غذاءً رئيسيًا.

وتختلف طريقة الطهي من ولاية لأخرى، ولكن يظل الأرز المسلوق هو سيد المائدة، ويضاف له أحياناً بعض الخضراوات ولحوم الأسماك أو الدواجن أو اللحم الأحمر. ولأن الإسلام هو دين الأغلبية، فإنهم لا يتناولون لحم الخنزير. ومن لوازم الطبخ الماليزي، الفلفل الأحمر الحرّيف، وحليب جوز الهند، والتمر الهندي والتوابل الأخرى. ومعظم الوجبات الشعبية في كل أنحاء البلاد تشمل أسامبيداس، وهو سمك مطبوخ بالفلفل والصلصة الحمضيَّة الواردة من أيامبرسك ومن كلنتان. ومن أهم فاتحات الشهية الأولام، وهو نوع من فروع أو أوراق الشجر الغضة مغموسةً في السامبال، وهو نوع من الفلفل المهروس مع الروبيان المفروم.

ويغلى الأرز بعد سلقه مع الفلفل أو البصل أو الأنشوفة ـ لصنع الأرز المطبوخ. وهناك أنواع عديدة من الأرز المسلوق نذكر منها: الأرز المسلوق مع حليب جوز الهند، والأرز المخلوط بالسمك المملح والأعشاب، وكذلك المخلوط بصلصة كثيفة وبعض شرائح السمك. ويُسْلَق الأرز أحياناً في آنية صغيرة مصنوعة من ورق جوز الهند. ويُؤكل مع الرندانغ، وهو لحم بقر مطبوخ على نار هادئة، أو الساتاي وهو قطع من لحم الدجاج أو اللحم الأحمر المشوي بوساطة أعواد الخيزران. ويُغطى الساتاي بطبقة كثيفة من صلصة الفول السوداني. ويُفضِّل أهل الملايو الساتاي المشبَّع بصلصة الفلفل الحرّيف.



الجامع الكبير في كوالا لامبور.
الدين. الإسلام الدين الرسمي، ويكفل الدستور حرية العقيدة. وعدد الأديان في ماليزيا شاهد على التسامح الديني في البلاد. فبجانب المساجد، نجد المعابد الهندوسية والبوذية والكنائس. ويمكن أن نقول: إن كل الديانات العالمية الرئيسية لها أتباع في ماليزيا، وتمارس تأثيرها الثقافي على هذا البلد المتعدد الأعراق.

معظم العطلات الرسمية مرتبطة بالتقويم الإسلامي، ولكن العطلات الرئيسية حسب التقويم الميلادي والصيني تجد عناية قصوى.

معظم أهل البلاد مسلمون. ومن المظاهر اليومية الثابتة أداء الصلوات في المساجد. ويدفع المسلمون الزكاة التي تُخَصَّص لسد حاجات المحتاجين.

يحتفل المسلمون في ماليزيا بعيدي الفطر والأضحى. ويتجه آلاف المسلمين كل سنة إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج.

وينتمي معظم الهنود الماليزيين للديانة الهندوسية. وهناك مجموعات صغيرة من السِّيخ. ومن الاحتفالات الرئيسية للهندوس احتفال الأضواء أو ديبا فالي وثايبوسام. والاحتفال الأول يرتبط بواقعة الإطاحة بطاغية يدعى ناراغاسوران. أما الثاني فيرتبط بمراسم الوفاء بالنذور. وللبوذية أتباع بين الصينيين؛ فعيد ويساك يمثل بالنسبة لهم ثلاثة أحداث مهمة هي ميلاد بوذا وبعثه ومماته.

والطائفة النصرانية الرئيسية هي طائفة أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. وهناك أعداد من الأنجليكانيين والميثوديستيين والمعمدانيين وغيرهم من الطوائف. وقد مارست البعثات التنصيرية دوراً كبيراً في حقل التعليم، عندما كانت ماليزيا مستعمرة بريطانية.



مدرسة ريفية في ماليزيا يقضي تلاميذها ست سنوات من التعليم الابتدائي وحوالي خمس سنوات من التعليم الثانوي.
التعليم. يضم النظام التعليمي المرحلة الابتدائية والثانوية المتوسطة والعليا والمرحلة فوق الثانوية والنظام الثلاثي.

ويبدأ التعليم الابتدائي في سن السادسة، ويستمر لِستِّ سنوات. وهناك ثلاثة أنواع من المدارس الابتدائية.

لغة التدريس في المدارس الوطنية هي الملايوية، في حين ُُتستخدم اللغتان الصينية والتاميلية في مدارس هذه القوميات. ويكمل حوالي 90% من الأطفال تعليمهم الابتدائي.

وفي المرحلة المتوسطة، يدرس التلاميذ الباهاسا ماليزيا؛ أي لغة الملايو، والفنون والآداب، واللغة الإنجليزية، والعلوم، والجغرافيا، والتاريخ، والصحة، والتربية البدنية والفنيّة، وعلوم الدين الإسلامي.

وبعد ثلاث سنوات، يُعقد امتحان الشهادة المتوسطة المُسمَّى سجل رندا بلاجران أي شهادة التعليم. ويمكن للتلاميذ الناجحين التقدُّم بعد عامين لامتحان سجل بلاجران ماليزيا (الشهادة الماليزية) أو امتحان الشهادة المهنية. أما الطلاب الراغبون في الالتحاق بالجامعات فيدرسون سنتين إضافيتين، ثم يتقدمون لامتحان شهادة المدارس العليا الماليزية.

وتوجد في ماليزيا سبع جامعات، أقدمها جامعة الملايو بمدينة كوالا لامبور التي أنشئت عام 1959م. ولكن التاريخ الحقيقي لهذه الجامعة يعود إلى عام 1905م، الذي شهد تأسيس كلية رافلز، وكذلك جامعة الملايو بسنغافورة، التي افتتحت عام 1949م. ويعود أصل كل من جامعة ماليزيا للتقْنية وماليزيا للزراعة، إلى مؤسسات تعليمية سابقة.

وقد افتُتحت جامعة العلوم في بنانج عام 1969م، والجامعة الوطنية في بانغي عام 1970م. أسهمت الحكومة عام 1982م في تأسيس الجامعة الإسلامية العالمية في بتالنغ جايا. وشهد عام 1984م افتتاح جامعة يونيفرستي أوتارا (الجامعة الشمالية) بمدينة كايدا.

ومن مؤسَّسات التعليم العالي المهمة: مجلس أمانة راكيات أي مجلس أمناء السكان الوطنيين، وكلية تنكو عبد الرحمن. وتقدم هاتان المؤسَّستان برامج دراسية عديدة للمهنيين وشبه المهنيين، لنيل درجة الدبلوم. كما أنهما بالتنسيق مع عدد من الجامعات الأمريكية، ينظمان برامج تؤهل الدارسين لنيل الشهادة الجامعية. وتدير وزارة التعليم عدداً من الكليات التعليمية، وسبعاً وعشرين كلية لتدريب المعلمين. ويبلغ إجمالي عدد الطلاب الذين يتلقون التعليم العالي في الجامعات والكليات الماليزية نحو 80,000 طالب. وتتحمل الحكومة مايربو على 95% من نفقات التعليم العالي.


الاحتفالات الوطنية. يُعَد اليوم الحادي والثلاثون من شهر أغسطس اليوم الوطني الماليزي، حيث تُقَام سلسلة من المسيرات والعروض. وهناك مناسبة قومية يجري فيها الاحتفال بعيد ميلاد يانغ داي برتوان ملك ماليزيا، وذلك في اليوم الخامس من شهر يونيو.

ويحتفل جميع الماليزيين بالعديد من المناسبات الدينية لكن هذه المناسبات قد تكون ذات دلالة عِرقية خاصة.

ويحتفل المسلمون بجميع مناسباتهم الدينية في كل أنحاء البلاد. ويمارس المسلمون شعائر الصوم في شهر رمضان.

ويحتفل الهندوس بعيدي ديبافالي وثايبوسام حيث يمشي أشخاص مختارون على شريط ناري دون إبداء أي تأثُّر. وفي خلال هذه الاحتفالات يعرض البعض أجسادهم التي غُرزت فيها إبر طويلة. ويقوم آخرون بحمل زينات دينية ثقيلة عبر مسافات طويلة إلى معابد بعيدة. وتشكل كهوف الباتو ـ التي تقع خارج كوالالامبور مباشرة ـ المركز الرئيسي لمهرجان ثايبوسام السنوي.

ويقام المهرجان الصيني الديني الرئيسي، احتفالاً ببداية السنة الصينية الجديدة. ويكون ذلك عادة في آخر يناير أو أول فبراير، ليوافق بزوغ أول قمر جديد بعد انقلاب الشمس الشتوي.

وتقوم الأسر بالصلاة جماعة، ويُقدِّمون شكرهم للآلهة على العام الذي مضى. وهذه الاحتفالات تمتلئ بالمباهج والولائم الكثيرة. ويتبادل الصينيون الهدايا المغلفة بالورق الأحمر، لاعتقادهم بأن اللون الأحمر فأل حسن. وتشمل الاحتفالات إطلاق الألعاب النارية، وإشعال الشموع، وإحراق أعواد الجُس والصلاة من أجل الأسلاف.

وهناك مناسبةٌ مهمة أخرى في السنة الصينية وهي مهرجان القمر. وتبدأ الاحتفالات في اليوم الأخير لظهور ثامن قمر منذ بداية السنة الجديدة. ويشارك كل سكان المدن في هذا الاحتفال الذي يعدّ أحد طقوس التعبير عن الشكر لنجاح موسم الحصاد. ومن عاداتهم في هذه المناسبة، تقديم كعكات القمر وغيرها من الحلويات.

أما أعياد ميلاد المسيح فهي مناسبة خاصة للنصارى في ماليزيا. وفي هذه المناسبة تُعرض أشجار الميلاد وغيرها من الزينات في الفنادق والمجمعات التجارية.



الطائرات الورقية شائعة في الساحل الشرقي لماليزيا. وتصنع بطريقة فيها الكثير من الإتقان والألوان الزاهية.
ضروب الرياضة والتسلية. تشمل ضروب الرياضة التي تمارس في ماليزيا: فنون الرماية بالسهام وركوب الألواح الشراعية. وقد قدمت ماليزيا عدداً من الأبطال في تنس الريشة والهوكي. وتشيع أيضاً ممارسة كرة السلة، وتنس الطاولة، والجولف، والإسكواش، والتنس. وأكثر أنواع الرياضة شعبية هي كرة القدم. ويستمتع الملايويون أيضاً بالعديد من ضروب الرياضة التقليدية. فهنالك لعبة سباك راغا التي يقوم فيها اللاعبون بركل وتصويب الرانما (وهي كرة منسوجة من أشرطة في نبات الأسل الهندي) بحيث تنتقل من لاعب إلى آخر دون أن تلمس الأرض. ويخسر اللاعب إذا فشل في إبقاء الكرة في الهواء. ونجد أن لعبة الواو (إطلاق الطائرات الورقية) هي الأكثر شعبية في الساحل الشرقي لماليزيا. ويقوم اللاعبون ببناء طائرات مُحْكمة. وتُعقد مباريات يفوز فيها اللاعب الذي يستطيع أن يُطلِق طائرته إلى أعلى ارتفاع، ويبقيها أطول فترة في الجو. وفي أجزاء أخرى من ماليزيا نجد أن سرعة تدوير المغزل لعبة شعبية شائقة. وتقوم فرق من البالغين بالتنافس لمعرفة أي فريق يستطيع إبقاء معظم المغازل دائرة أطول فترة.

وهناك رياضة ملايوية شعبية أخرى تدعى بنكاك أو سيلات، وهي لعبة تقليدية تجمع بين الرقص والدفاع عن النفس.



سِيلات نوع من أنواع الرياضة المحببة لدى الماليزيين وهي مزيج من الرقص والدفاع عن النفس.

ريبانا أوبي اسم لطبل كبير يستخدم في اختبار مهارة الموسيقيين المتنافسين. ويصنع هذا الطبل من كتلة خشبية مجوفة.
الفنون والحرف. تشمل الفنون التقليدية في ماليزيا الرقصات الشعبية، التي تمثل مشاهد في مغامرة، أو معارك أو وقائع غرامية. وهذه الرقصات مصحوبة بإيقاعات من الطبول والأجراس القرصية، وآلة من أعواد البامبو تُسمى آنكلونغ. وهناك آلات أخرى تشمل اليسولنغ وهي مزمار من البامبو، والرباب وهي آلة تشبه كمانًا ذا وترين. وتضم الرقصات رقصة الجوغت التي تُعدّ أكثر الرقصات شعبية في ماليزيا. وهذه الرقصة تؤدَّى في المهرجانات الثقافية واحتفالات الزواج وغيرها من المناسبات الاجتماعية. ويمكن تتبع أصولها إلى الرقصات البرتغالية الشعبية، التي وفدت إلى ملاكا أثناء مرحلة تجارة التوابل في القرن السادس عشر الميلادي. ويؤدي رقصة الجوغت زوجان من اللاعبين يؤديان حركات سريعة بالقدمين واليدين. وتُؤدَّى رقصة تاريننانج في المناسبات الاجتماعية أيضاً، وفيها يتحرك الراقصون بخفة وهم يلوحون بمناديل ملونة. أما الأنواع الأخرى من الفنون الاستعراضية، فتشمل المسرحيات الراقصة، وعروض الأراجوز.

والعروض التي تقدمها الفرق الموسيقية تؤدَّى بوساطة فرقة موسيقية ملايوية.

وهناك عروض ويانغ كلت أي (خيال الظل) وهي شكل مسرحي قديم. وفيها تنعكس الدُّمى المصنوعة من جلد الجاموس على شاشة من القماش الأبيض مُسلط عليها ضوء مصباح زيتي، بحيث يشاهد المتفرج، انعكاس هذه الدمى من الجانب الآخر من الشاشة.

وتشيع لعبة إطلاق الطائرات الورقية على الساحل الشرقي لماليزيا، وتكون الطائرات الورقية التقليدية مُحكمة ومُزينة بالألوان. والمسرحية الراقصة ماك يونغ هي شكل مسرحي مُعبِّر، يجمع بين الرقص والأوبرا والمسرحية والكوميديا، ويعود أصلها إلى عدة مئات من السنين.

وتُعقد المنافسات عند نهاية موسم الحصاد، لاختبار مهارات الموسيقيين في دق طبول الريبانا أوبي الضخمة، المصنوعة من جذوع جوفاء، يبلغ قطرها حوالي 0,6م. وتُمنح نقاط على التوقيت والإيقاع وأسلوب ضارب الطبل، وكذلك الأنغام.

وتشمل الحرف اليدوية في ماليزيا، النحت على الخشب والمشغولات الفضية والمشغولات على الأقمشة. ومعروف أن كلانتان، وترنغانو، وسرواك وصباح، لها تقاليد غنية في مجال الحرف اليدوية. ويتخصص سكان كلنتان في فنون الصبغ المسماة الباتيك.


السطح

الخريطة السياسية لماليزيا
تشمل ماليزيا شبه جزيرة ماليزيا، وسرواك وصباح. وهي تغطي مساحة تبلغ 330,433 كم². وتقع البلاد في موقع إستراتيجي بالنسبة للملاحة البحرية والجوية، فيما بين أوروبا والشرق الأقصى.

وهي أيضا خالية من الزلازل والبراكين والأعاصير. وتتكون الأرض من سهول واسعة، وشلالات جبلية، ونتوءات وكهوف جيرية مثيرة، ومستنقعات، وشواطئ رملية وأنهار متعرجة.



مرتفعات كمرون ذات تربة غنية ويزرع فيها المزارعون الخضراوات والزهور التي تباع في كل أنحاء ماليزيا.
شبه جزيرة ماليزيا. تنقسم إلى قسمين بوساطة سلسلة جبال باريسان. وتمتد هذه السلسلة من الحدود التايلاندية إلى حوالي نصف طول شبه الجزيرة. وترتفع عدة قمم إلى 2,000م فوق سطح البحر. وهناك منتجعات عالية مثل مرتفعات كمرون، وتل فرازرس ومرتفعات غنتنج. ويحتوي النصف الشمالي من شبه الجزيرة على عدة سلاسل جبلية منخفضة على كل من جانبي السلسلة الرئيسية. وفي إحدى هذه السلاسل، توجد غننج تاهان (2,187م)، وهي أعلى قمة في شبه الجزيرة.


سرواك وصباح. يغطيان معظم بورنيو الشمالية. وفي سرواك توجد عدة سلاسل جبلية تشكل حاجزا طبيعيا يفصلها عن محافظة كاليمنتان الإندونيسية. وتمتد هذه السلاسل في اتجاه الشمال الشرقي نحو صباح، حيث تمتد سلسلة كروكر بة موازية للساحل الغربي. وتتقاطع سلاسل الجبال والتلال في داخل صباح وتصبح شديدة الوعورة وصعبة العبور. ويعتبر جبل كينابالو (4,101م) في صباح أعلى قمة جبلية، وفي ماليزيا، تروس مادي (2,598م) وجبل تامبو يوكن (2,579م).


التضاريس. تكوّن نتوءات الحجر الجيري أبراجًا ضخمة، في أجزاء عديدة من البلاد. وتضم هذه النتوءات مجموعة من كهوف الحجر الجيري. وقام بعض سكان ماليزيا بتحويل كثير من هذه الكهوف إلى معابد صينية وهندوسية. وفي سرواك وصباح تُقدم هذه الكهوف حصاداً وافراً من أعشاش الطيور للتصدير، باعتبارها من أطايب الطعام.

وتشكل كهوف جومانتونغ في شرق صباح، موئلاً للملايين من صغار طيور السِّمامة. ويتسلق السكان سلالم مصنوعة من الخيزران إلى علو يبلغ 90م للوصول إلى الأعشاش المنتشرة في جدران الكهوف.

وتوجد أكبر الأنهار الماليزية في سرواك وصباح. وأطولها نهر ريجانغ في سرواك (563كم)، ونهر كيناباتانغ في صباح (563كم). ومن بين الأنهار الأخرى نهرا باهانغ وبراك في شبه جزيرة ماليزيا ونهر بارام في سرواك. والخط الساحلي في ماليزيا طويل يبلغ طوله 1,930كم في شبه الجزيرة و 2,253كم في سرواك وصباح.



الأمطار في ماليزيا معظم الأمطارفي ماليزيا تهطل أثناء فترة الرياح الموسمية الشرقية، بين نوفمبر ومارس.
المناخ. المناخ الماليزي مناخ استوائي وهو حار ورطب على مدار العام. ويبلغ متوسط درجة الحرارة عند مستوى البحر في أثناء النهار 26°م. والفرق قليل بين أعلى وأدنى درجة حرارة. ويبلغ متوسط درجات الحرارة على التلال حوالي 18°م. وقد تهبط درجة الحرارة في الأراضي المنخفضة إلى مادون 20°م، في أثناء الليل، خاصة في حالة هطول أمطار غزيرة. ومنسوب الأمطار عال بشكل عام.

ويأخذ الهطول طابعاً موسميًا في شمالي البلاد، وتهطل معظم الأمطار في موسم الرياح الموسمية، وتكون الرياح الموسمية بين شهري نوفمبر ومارس رياحاً مشبعة بالرطوبة من بحر الصين الجنوبي، مما يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة في الساحل الشرقي من شبة جزيرة ماليزيا، والساحل الشرقي لسرواك وصباح. وتحدث فيضانات في بعض أجزاء معينة من ولايات الساحل الشرقي وتكون الرياح الموسمية الجنوبية الغربية فيما بين مايو وسبتمبر جافة نسبياً.



الغابات الاستوائية المطيرة تغطي معظم المناطق الجبلية في ماليزيا. هذه القرية في إقليم سرواك وصباح، وفي الخلفية يظهر جبل كينابالو، أعلى الجبال ارتفاعاً في ماليزيا.
الحيوانات والنباتات. يساعد المناخ الاستوائي في ماليزيا، على توفير حياة غنية بالنباتات والحيوانات. وتتراوح الغابات بين أشجار الكازوارينا والبلوط الجبلي والحزاز. وتغطي الغابات المدارية المطيرة جزءاً كبيراً من الأراضي المرتفعة. وقد نشأت عبر الـ 130 مليون سنة الماضية، وتُعد هذه الغابات أغنى وأقدم الغابات في العالم، كما تُعدّ أكثر الأنظمة البيئية تعقيداً وتنويعاً في العالم. وهي تحتوي على أكثر من 6,000 نوع من الأشجار، وأكثر من 9,000 نوع من النباتات الأخرى. كما تحتوي الغابات الاستوائية المطيرة على 8,000 نوع من النباتات المزهرة، و200 نوع من الثدييات.

يعد بعض هذه الأنواع فريدًا ونادرًا وهي تنتج أكبر الأزهار المعروفة على مستوى العالم. والرافلسيال من الطفيليات التي لاجذع لها، وتوجد بكثرة في غابات صباح وبيراق وباهانج. ومن بين الأزهار الخبازى التي تعتبر الزهرة الوطنية. وتضم الغابات أشجاراً من عائلة الدبتروكاب التي تصل إلى علو 60م. وتضم الغابات الخيزران والنخيل والنباتات المتسلقة والسرخس والكرمة والأركيد. وقد خصصت الحكومة نحو 12 مليون هكتار للثروة النباتية والغابات.

ويحمي القانون أشكالاً عديدة من أنواع الحياة البرية. ومن بين أكثر الأنواع التي تحظى بالحماية السعلاة ووحيد القرن والببر والنمر الأرقط والفهد والنمر الداكن، والببر السنوري، والقط ذو الرأس المفلطح والقط الذهبي والقط الكستنائي. وتعيش سبعة من هذه الحيوانات في شبه جزيرة ماليزيا، وخمسة في سرواك وصباح، وتضم الطيور المحمية 18 نوعاً من طيور التدرج، وعدة أنواع من طيور أبي قرن.


المتنزهات القومية. يُعدّ متنزه تامان نيغارا من أكبر المتنزهات القومية؛ إذ يغطي مساحة تبلغ 4,300كم². وعند تأسيسه عام 1939م كان الأول من نوعه في ماليزيا. ويوجد هذا المتنزه في منطقة باهانج كلانتان وترنغانو الحدودية الجبلية التي تغطيها الغابات.

توجد سبعة متنزهات في سرواك تغطي مساحة 830كم²، وثلاث محميات للحياة الفطرية، تغطي 1,700كم² ويوجد في متنزه غنونغ ملو القومي أكبر ممر كهفي (كهف الغزلان)، ويُعدّ أكبر غرفة طبيعية في العالم، ويُعرف باسم مغارة سرواك. وأطول كهف في جنوب شرقي آسيا هو كهف كليرووتر، ومتنزه كهوف نياه القومي الشهير بآثار ماقبل التاريخ الموجودة فيه، ومتنزه باكو القومي بالقرب من كوشينج، وهو أول وأقدم متنزه قومي في سرواك.

ويوجد في صباح ستة متنزهات قومية، منها متنزه كنابالو القومي الشهير بسبب هضبته الجرانيتية المرتفعة، التي تسمى ماسف (أي الهضبة المرتفعة). وتضم جبل كينابالو، أعلى قمة في جنوب شرقي آسيا. وهذا المتنزه غني بالحياة النباتية، إذ يحوي مايربو على 1,000 نوع من الأركيد، و27 نوعًا من الرودودندرون، وتسعة أنواع من نبات النابنط وحوالي 450 نوعاً من السرخس، إلى جانب نباتات الرافلسيا. ويتألف متنزه بالاو تيقا القومي من ثلاث جزر صغيرة، تكونت من الوحل البركاني في خليج كيمانس خارج شبه جزيرة كلياس، ومياه هذا المتنزه صافية، تُمكِّن من رؤية الشُعب المرجانية. ويحتوي متنزه تنكو عبد الرحمن (المكون من جزر غايا، سابي، ماموتيك، مانوكان وسلغ) على واحدة من أكثر أنواع الشُعب المرجانية والحياة البحرية تنوعاً في العالم. ويتكون متنزه جزر السلاحف من جزر غوليسان، سلينغان، وباكونغان كسيل وهي موضع لتكاثر السلاحف الخضراء، أو السلاحف البحرية، التي تخرج إلى الشاطئ لتضع بيضها.


الاقتصاد
يُعدّ اقتصاد ماليزيا واحداً من أقوى النظم الاقتصادية في جنوب شرقي آسيا. ويعتمد اقتصادها إلى حد كبير على إنتاج النفط والمطاط والأخشاب والقصدير، إلى جانب عدة أنواع من المحاصيل والسلع المصنعة.



ثمار جوز النخيل تنقل بالشاحنات إلى المعاصر لعصرها، وتنتج ماليزيا أكثر من نصف إنتاج العالم من زيت النخيل.
الزراعة. يؤدي القطاع الزراعي دوراً رئيسياً، وإن كان متناقصاً في الاقتصاد الماليزي. وقد تراجعت مساهمته في إجمالي الناتج المحلي خلال عقد الثمانينيات من القرن العشرين. ويعمل ثلث السكان في مجال الزراعة.

تُعدّ ماليزيا أكبر مُنتج للمطاط الطبيعي وزيت النخيل في العالم، إذ تنتج البلاد أكثر من نصف زيت النخيل في العالم من مساحة قدرها 1,7 مليون هكتار من الأراضي. أما بالنسبة للمطاط فيُنتج أكثر من ثلث الإنتاج العالمي، من رقعة تبلغ مساحتها مليوني هكتار تقريباً. وماليزيا هي رابع أكبر مُنتج للكاكاو، الذي يحتل 311,000 هكتار من أراضيها. والكاكاو محصول حديث نسبياً، تمت زراعته أولاً على نطاق تجاري في عقد خمسينيات القرن العشرين. وهو الآن ثاني أكبر محصول في صباح، ويزرع بكميات كبيرة في بيراق. والمحاصيل الأخرى المهمة هي الأرز (620,000 هكتار) والفلفل (7,300 هكتار) والتبغ (12,000 هكتار) وجوز الهند (293,000 هكتار) والأناناس والشاي وكثير من الفواكه الاستوائية.

وقد أحضر المطاط من البرازيل عن طريق حدائق كيو بلندن عام 1876م. وقد بذلت مؤسسة الأبحاث بماليزيا، جهداً كبيراً لزيادة معدلات الإنتاج وفي إدخال تحسينات في عمليات التصنيع والتسويق.

مواصفات مطاط ماليزيا من حيث النوعية، هي أهم المواصفات العالمية التي يتم على أساسها الحكم على جودة المطاط الطبيعي. وزيت النخيل الذي تمت زراعته أولاً على أساس تجاري في عام 1917م قد تطور بسرعة منذ السبعينيات من القرن العشرين.

يعد خشب الصناعة الخام ومنتجاته مثل خشب الأبلكاش والقشرة الخشبية وقولبة الخشب وصنع الأثاث كلها منتجات أولية غير معدنية.


التعدين. كان تعدين القصدير القوة الدافعة الأولى خلْف التنمية والاستقرار الاقتصادي في ماليزيا. وفي السنوات الأخيرة بدأت هذه الصناعة في التدهور. وماليزيا الآن ثالثة أكبر مُنتج للقصدير في العالم بعد البرازيل وإندونيسيا.

وتطورت صناعة النفط والغاز الطبيعي بسرعة. وتحتل ماليزيا المركز الثالث عشر عالمياً من حيث حجم احتياطي الغاز الطبيعي، والثاني والعشرين من حيث احتياطي النفط. والمعادن الأخرى هي النحاس والذهب.



معالجة المطاط واحدة من الصناعات الماليزية الرئيسية، ويقوم عمال المصنع (في الة) بإنتاج ألواح من المطاط من سائل لبني اللون يسمى العصارة اللبنية.
التصنيع. ارتفعت حصة هذا القطاع في الناتج الوطني الإجمالي من حوالي 20% في أوائل ثمانينيات القرن العشرين إلى 26% في عام 1989م.

والنشاطات الصناعية الكبرى هي قطاع الإلكترونيات، وصناعات البلاستيك والأقمشة، والمطاط ومنتجات الأخشاب، وتؤدي المواد الكيميائية والنفط والصناعات التقنية المتطورة دوراً متزايد الأهمية في الاقتصاد.

وفي السبعينيات من القرن العشرين أقامت الشركات الأمريكية واليابانية الإلكترونية مصانع في ماليزيا نظراً لاستقرارها الاجتماعي والسياسي، ووجود العمالة المدربة والمناخ الاقتصادي الملائم. وأصبحت هذه الصناعة الآن أكبر الصناعات في البلاد. وماليزيا ثالثة أكبر مُنتج للدوائر الإلكترونية المتكاملة في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، بل وأكبر مصدر للدوائر الإلكترونية المتكاملة على مستوى العالم. وتنتج صناعة الإلكترونيات مكونات مثل شبه الموصلات، ورقائق السليكون، والمكثفات ومكبرات الصوت، وأجهزة الهاتف وأجهزة الراديو والتسجيل والمعدات الموسيقية والساعات.

وماليزيا أول قطر في جنوب شرقي آسيا يُنتج سيارة وطنية خالصة وهي البروتون ساغا. وقد صنعت مؤسسة ماليزيا للصناعات الثقيلة سيارة الساغا بالتعاون مع شركة متسوبيشي باليابان.



استغلال الأرض في ماليزيا
التجارة الخارجية. ماليزيا ثانية أكبر دولة تجارية في رابطة دول جنوب شرقي آسيا، إذ تتفوق عليها سنغافورة وحدها.

وقد تغير نمط التجارة الخارجية إلى حد كبير في عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين. وأكبر شركاء ماليزيا دول الرابطة وخاصة سنغافورة، ثم اليابان والولايات المتحدة الأمريكية ودول المجموعة الأوروبية. وهناك شركاء تجاريون آخرون مهمون هم: أستراليا وألمانيا وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند.



محطة السكك الحديدية في كوالا لامبور.
النقل. يشمل نظام النقل في ماليزيا النقل البحري والخطوط الجوية. وشبكة الطرق في شبه جزيرة ماليزيا كثيفة بعض الشيء، وتبلغ 27,000كم من الطرق المحلية والفيدرالية والطرق داخل الولايات. وتحتوي الشبكة الحالية على طريق بري رئيسي من الشمال إلى الجنوب، على امتداد الساحل الغربي، وآخر مماثل على امتداد الساحل الشرقي وطريقين رئيسيين من الشرق إلى الغرب عبر سلسلة الجبال الداخلية في الأجزاء الوسطى والشمالية من شبه الجزيرة. وهناك شبكة طرق برية يجري إنشاؤها لمواجهة حركة السيارات والنقل المتزايدة. وأكثر المشروعات طموحًا الطريق السريع الذي يبلغ طوله 790كم من الشمال إلى الجنوب أي من جوهور باهرو إلى بكيت كايو هتام على الحدود الماليزية التايلاندية. وهناك طريق سيارات جديد في وادي كلانغ من بورت كلانغ إلى كوالا لامبور.

أما شبكة الطرق في سرواك وصباح، فهي غير متطورة نسبياً، كما أنها سيئة التشييد. ويزداد النقل النهري أهمية عبر نهر كناباتانغ آن. وكذلك النقل البحري على الساحل لا يقل أهمية عن سابقه. وفي سرواك جعل حجم الولاية وتوافر الأنهار وقلة السكان من عملية تشييد الطرق أمراً شاقاً وغير اقتصادي.

في شبه جزيرة ماليزيا وسرواك وصباح يستخدم النقل الجوي المحلي بكثرة. وتوفِّر الخطوط الجوية القومية رحلات جوية منظمة من وإلى الولايات وكذلك إلى القرى النائية في سرواك وصباح.


الاتصالات. يوجد في ماليزيا عدد من مرافق وخدمات الاتصال الداخلي والخارجي. وتتصل الشبكات المحلية بـ 530 من دور الهاتف وتوفر 2,3 مليون خط هاتف للسكان، وهناك خدمات دولية لنحو أكثر من 160 قطراً.

وقد أصبح الاتصال بين شبه جزيرة ماليزيا وسرواك وصباح ممكناً بوساطة خط اتصال بحري بين كوانتان وكوشينغ. وتوفر محطة أقمار صناعية في كوتا كينابالو قنوات هاتفية فيما بين سرواك وصباح، مما يسمح لهاتين الولايتين بتلقي بث محطات التلفاز في شبه جزيرة ماليزيا.


اقرأ أيضا::


;fs,ghj ugldm fpe jhvdod uk lhgd.dh > hgs;hk >hgl[l,uhj hguvrdm hggyhj Hklh' hgludam lhgd.dh hgs;hk hgl[l,uhj hguvrdm



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
تاريخي, ماليزيا, السكان, المجموعات, العرقية, اللغات, أنماط, المعيشة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


كبسولات علمية بحث تاريخي عن ماليزيا . السكان .المجموعات العرقية . اللغات . أنماط المعيشة

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 04:09 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO