صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,066
افتراضي مقتطفات من حياته , ابو مسلم الخرساني( مقيم دولة بني العباس..تاريخ الدولة العباسية.....التاريخ ..شخصيات ت





مقتطفات من حياته ابو مسلم الخرساني( مقيم دولة بني العباس..تاريخ الدولة العباسية.....التاريخ ..شخصيات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



اريخية...من هو ابو مسلم الخرساني )


بسم الله الرحمن الرحيمأبي مسلم الخرساني مقيم دولة بني العباس* نسبه :-<هو عبد الرحمن بن مسلم أبو مسلم صاحب دولة بني العباس ؛ ويقال له أمير بيت رسول الله (ص) وأسمه الحقيقي إبراهيم بن عثمان بن يسار بن سندوس ابن حوذ ون ؛ وكان يكنى أبا إسحاق . * نشأته :- نشأبالكوفة وكان أبوه قد أوصى به إلى عيسى بن موسى السراج ؛ فحمله إلىالكوفة وهو بن سبع سنين ؛ فلما بعثه إبراهيم بن محمد إمام الدعوة العباسيةإلى خرسان قال له: غير أسمك وكنيتك ؛ فتسمى عبد الرحمن بن مسلم ؛ وتكنىبأبي مسلم ؛ فسار إلى خرسان وهو بن سبعة عشر سنة راكبا حمار ؛ وأعطاهإبراهيم بن محمد نفقته فدخل خرسان وهو كذلك ثم آل به الحال حتى صارت لهخرسان بأزمتها وحذافيرها ؛ وزوجه إبراهيم بن محمد بنت أبي النجم إسماعيلالطائي أحد دعاته ؛ لما بعثه إلى خرسان وأصدقها أربعمائة درهم فولد لأبيمسلم بنتان أسماء وفاطمة . * بعض ما ذكر من بطشه :- ذكرأنه في ذهابه إلى خرسان عدا عليه رجل من بعض أصحاب الحانات فقطع ذنب حماره؛ فلما تمكن أبو مسلم جعل ذلك المكان دكاً فكان بعد ذلك خراباً .وقدكان ذا هيبة وصرامة وكان فاتكا ذا رأي وعقل وتدبير وحزم وكان لديه تسرع فيالأمور؛ فقد ذكر بن عساكر أن رجلاً قام إلى أبي مسلم وهو يخطب فقال : ماهذا السواد الذي عليك ؟ فقال : حدثني أبو الزبير عن جابر بن عبد الله أنرسول الله (ص) دخل مكة يوم الفتح وعليه عمامة سوداء ؛ وهذه ثياب الهيئةوالدولة ؛ يا غلام إضرب عنقه.وذكر بن جرير : أن أبا مسلم قتل في حروبه وما كان يتعاطاه لأجل دولة بني العباس ستمائة ألف صبراً زيادة عن من قتل بغير ذلك . وقد قتل أبو مسلم بعضاً من نقباء دعوة بني العباس منهم كبير النقباء وهو سليمان بن كثير؛ ولاهز بن قريظ ؛ وأبي سلمه الخلال . * أول ظهور أبي مسلم الخرساني :فيسنة 129هـ ورد كتاب من إبراهيم بن محمد الإمام العباسي بطلب أبي مسلم منخرسان؛ فسار في سبعين من النقباء ؛ لا يمرون ببلد إلا سألوهم إلى أينتذهبون ؟ فيقول أبو مسلم : نريد الحج ؛ وإذا توسم أبو مسلم من بعضهم ميلاًإليهم دعاهم إلى ما هم فيه فيجيبه إلى ذلك ؛ فلما كان ببعض الطريق جاء كتابثان من إبراهيم الإمام إلى أبي مسلم : إني بعثت إليك براية النصر فارجعإلى خرسان وأظهر الدعوة ؛ وأمر قحطبة بن شبيب أن يسير بما معه من الأموالوالتحف فيوافيه في الموسم ؛ فرجع أبو مسلم بالكتاب فدخل خرسان في أول يوممن رمضان فرفع الكتاب إلى سليمان بن كثير وفيه : أن أظهر دعوتك ولا تربص ؛فقدموا عليهم أبا مسلم الخرساني داعيا إلى بني العباس ؛ فبعث أبو مسلمدعاته في بلاد خرسان ؛ فظهر أمره وقصده الناس من كل جانب فكان ممن قصده فييوم واحد أهل ستين قرية ؛ وعقد أبو مسلم اللواء الذي بعثه إليه الإمامويدعى الظل على رمح طوله أربعة عشر ذراعاً ؛ وعقد الراية التي بعث بهاالإمام أيضاً وتدعى السحاب على رمح طوله ثلاثة عشر ذراعاً وهما سوداوان ؛وهو يتلوا قوله تعالى أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهملقدير ولبس أبو مسلم السواد وسليمان بن كثير ومن أجابهم إلى هذه الدعوةالسواد ؛ وصارت شعارهم وأوقدوا في هذه الليلة ناراً عظيمة يدعون بها أهلتلك النواحي وكانت علامة بينهم فتجمعوا . <* الإستيلاء على خرسان :قاتلأبو مسلم الخرساني نصر بن سيار والي خرسان من قبل بني أمية وهزمه في موقعهعظيمة وفر نصر بن سيار في شرذمة قليلة من الناس نحو من ثلاثة آلاف ؛ وفييوم الخميس لتسع خلون من جمادي الأول ؛ دخل أبو مسلم الخرساني مرو ونزل دارالإمارة بها التي إنتزعها من يد نصر بن سيار ؛ واستفحل أمر أبي مسلم جداًوالتفت عليه العساكر ؛ وظل أبو مسلم حاكماً لخرسان من قبل الإمام إبراهيمبن محمد إلى أن قبض عليه مروان بن محمد الخليفة الأموي الأخير وقتلة فآلتالإمامة من بعده إلى أخيه أبو العباس بن محمد وهو الملقب بأبو العباسالسفاح فأقره على خرسان وأشتد أمر أبى مسلم وقويت شوكته جداً في خرسان . * مهلك أبي مسلم الخرساني :-
وفيسنة 136هـ قدم أبو مسلم إلى الكوفة لمقابلة الخليفة السفاح فقدم عليه فيثمانية آلاف فارس فاستأذن الخليفة للخروج في هذه السنة لإمارة الحج بالناسفأجابه الخليفة إلى أنه قد ولى أخيه أبو جعفر المن إنارة الحج هذا العاموكان بن أبي جعفر وأبو مسلم من الوحشة كالبيت الخرب ؛ فخرجا إلى الحج وهمفي طريق العودة من الحج وكان أبو جعفر يسبق أبي مسلم في السير بمرحلة فجاءهنبأ وفاة أخيه الخليفة أبو العباس وأن عمه عبد الله بن علي لم يبايعهبالخلافة وخرج عليه فأسرع إلى الكوفة وكانت مقر الخلافة في ذلك الوقت قبلبناء بغداد وبعث إلى أبو مسلم ليقدم عليه من معسكره خارج الأنبار وكان كماذكرنا بينهما وحشة فقدم عليه أبو مسلم وكان قد بعث إليه يعزيه في موتالخليفة ولم يسلم عليه بالخلافة أو يبايعه لما بينهما من بغض ؛ فأمره أبوجعفر أن يخرج لقتال عمه الذي لم يرضى له بالخلافة فأجاب أبو مسلم لما أمرهبه أبو جعفر وذهب لقتال عبد الله بن علي عم الخليفة فهزمه وفر عبد اللهوبذلك يكون أبو جعفر قد ضرب ألد أعدائه ببعض فقضى على أحدهم وبقي الآخر وهوأبو مسلم .
* مقتل أبي مسلم :-
وعندمافرغ أبو مسلم من عبد الله بن علي عم الخليفة استفحلت الوحشة بينه وبينالخليفة وبلغت مبلغاً لا رجوع فيه ؛ فقفل راجعاً إلى خرسان ؛ وعندما علمأبو جعفر بذلك أيقن أنه إذا رجع خرسان سيتحصن بها ويستقل بها عن دولةالخلافة فعزم على قتلة قبل أن يرجع إلى خرسان ويستعصي عليه ذلك ؛ فأرسلإليه وهو في طريق عودته رسلاً من قبله تتراً الرسول تلوا الآخر يطلبون منهالعوده إلى الخليفة في الكوفة وأبو مسلم يأبى خوفاً على نفسه من الغدرفأرسل إليه أبو جعفر برسالات مع أشخاص مقربين من أبو مسلم وكان بينهمارسالات طويلة بين التهديد و الوعيد والتمنية لعلة يرجع بإحداها ؛ فلما يئسمن ذلك أبو جعفر أرسل إلى عامل أبو مسلم على خرسان يمنية بولاية خرسان منبعد أبي مسلم إذا أرسل إليه يتهدده ويطلب منه العوده إلى الخليفة قبل يقدمعلى خرسان فعندها وجد أبو مسلم أنه مح بين الخليفة وعاملة على خرسانفقبل العودة على الخليفة في الكوفة لينظر في أمره ؛ فعندما علم أبو جعفربذلك وكان قد عزم كل العزم على قتله طلب من قائد الحرس أن يتخفى هو وأربعةمن أشد رجاله في القاعة وعندما يسمعون الخليفة يتطاول على أبو مسلم ويعلواصوته عليه فلا يخرجون حتى يصفق لهم الخليفة ؛ فكانت هذه إشارة بينه وبينهم .
وجاءأبو مسلم وقبل دخوله على الخليفة أخذ من حرس القاعة سيفه ودخل على أبوجعفر المن فاستقبله أبوجعفر وأخذا يتحاوران وأخذ أبو جعفر يعاتبه على مافعله معه وسمى له أشياء وذكره بقتله لأبي سلمة الخلال وسليمان بن كثيرولاهز بن قريظ وأبو مسلم يستعفوا ويطلب العفو وقال لأبي جعفر : أتقول ليهذا يأمير المؤمنين بعدما أبليت في الدعوة فقال له أبو جعفر : يابن الخبيثةفلو كانت مكانك امة حبشية لفعلت مثلما فعلت وأكثر إنما فعلت ذلك بدعوتناوإسمنا ؛ وصفق أبو جعفر علي يديه فخرج الحرس على أبو مسلم وضربوه بسيوفهموقطعوه إرباً ولفوه في خرقه وألقوه في دجلة


اقرأ أيضا::


lrj'thj lk pdhji < hf, lsgl hgovshkd( lrdl ],gm fkd hgufhs>>jhvdo hg],gm hgufhsdm>>>>>hgjhvdo >>aowdhj j hgovshkd( lrdl ],gm hgufhsjhvdo hg],gm hgufhsdmhgjhvdo



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
مسلم, الخرساني(, مقيم, دولة, العباستاريخ, الدولة, العباسيةالتاريخ, شخصيات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مقتطفات من حياته , ابو مسلم الخرساني( مقيم دولة بني العباس..تاريخ الدولة العباسية.....التاريخ ..شخصيات ت

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 12:17 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO