صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي هل تعلم عن جورج اورويل..من هو جورج اورويل........شخصيات مهمة في التاريخ..ثقافه تاريخي





هل تعلم عن
 جورج اورويل..من هو جورج اورويل........شخصيات مهمة في التاريخ..ثقافه تاريخي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ


جورج اورويل..من هو جورج اورويل........شخصيات مهمة في التاريخ..ثقافه تاريخي
جورج اورويل..من هو جورج اورويل........شخصيات مهمة في التاريخ..ثقافه تاريخية...التاريخ.....صناع التاريخ

(( جورج اورويل ))
ولد جورج اورويل ـ الذي يعتبر واحدا من اهم الكتاب في القرن العشرين بروايته الشهيرة (( 1984)) التي ترجمت الى 62 لغة وبيع منها اكثر من عشرة ملايين نسخة ـ واسمه الاصلي اريك ارثر بلير ، في ميتيهاري في البنغال بالهند في 25 / حزيران / عام 1903 ، من اسرة يصفها اورويل نفسه بانها من الطبقة الدنيا- العليا –المتوسطة ، بمعنى انها كانت تتحلى بمثاليات الطبقة البرجوازية ولكنها تفتقر الى المال لكي تكون من تلك الطبقة ، كان ابوه موظفا صغيرا في المؤسسة الامبراطورية الاستعمارية البريطانية في الهند ، وكانت امه من اصل هندي .
في عام 1917 أتيح له ان يدخل إلى مدرسة « ايتون » الشهيرة في انجلترا وهي كلية لا يدخلها الا أبناء الموظفين الكبار أو العائلات الغنية جداً ، ولكنهم قبلوه نظراً لذكائه وامكانياته الاستثنائية وهناك تعرف على الكاتب الشهير الدوس هوكسلي الذي كان استاذه في اللغة الفرنسية ، وفي هذه المدرسة شغف اورويل بالمطالعة وراح يقرأ جاك لندن، وهـ. ج . ويلز، وبعض الشعراء ، مكتشفا جمال اللغة الانجليزية، بعد ان قرأ الفردوس الضائع لجون ميلتون ، ولكنه في عام 1922 ـ وبدلاً من ان يتابع دراساته العليا في جامعة اكسفورد أو كمبردج كما يفعل الطلاب المتفوقون ـ يغيررأيه فجأة ويتقدم لمسابقة من اجل الانخراط في البوليس الامبراطوري .. وينجح في المسابقة ، ليرسل بعدها الى برمانيا حيث اشتغل لمدة خمس سنوات كرجل شرطة ، قبل ان يسقط صريع المرض ..
أرسل اورويل إلى انجلترا للعلاج ، وبعد فترة النقاهة قرر الاستقالة من وظيفته ، مفاجئا عائلته بقراره انه لن يكون رجل بوليس بعد الان ، وانما سيصبح كاتباً .. وهكذا ذهب اورويل الى لندن دون أي امكانيات مادية ، وراح يعيش هناك حياة المتسكع التائه التي تشبه حياة الشحاذين .. قبل ان يكتشف حقيقة نفسه ويعرف انه سيصبح كاتباً ولاشيء آخر .. عند ذاك قرر اورويل ان يذهب إلى باريس .. باريس التي طالما سحرت كتاب وفناني العالم كله .. وهناك أيضاً عاش حياة المتسكعين التائهين قبل ان يصبح غسالا للصحون في احد المطاعم، وفي تلك الفترة الباريسية ألف أول مقالة له بعنوان : الرقابة في انجلترا .
عاد اورويل بعد ذلك إلى انجلترا ، ونشر مقالة يدافع فيها عن الشحاذين والمتسكعين التائهين الذين يلفظهم المجتمع عادة ويحتقرهم ، ثم نشر اول كتاب له ـ عام 1933 ـ عن حياته الصعبة وذكرياته في كل من لندن وباريس ، وقد ترجم إلى الفرنسية تحت عنوان : البقرة الهائجة ، ثم عاد اورويل ليعيش الحياة البوهيمية المتسكعة من جديد في انجلترا هذه المرة ، ممارسا اعمالا زراعية صغيرة في الريف الانجليزي ، وفي تلك الفترة قرأ رواية « أوليس » لجيمس جويس وتأثر بها كثيراً.
اخيرا ـ وبين عامي 1932 ـ 1934 ـ حظي اورويل لأول مرة بمنصب محترم نسبياً وهو وظيفة معلم مدرسة ، وعندئذ قرر تغيير اسمه ونشر مقالاته وكتبه منذ الآن فصاعداً تحت اسم مستعار هو : جورج اورويل ، الذي اشتهر به في العالم كله .
اندلاع الحرب الاهلية الاسبانية عام 1936 غير حياة اورويل مرة اخرى ، بعد ان ترك وظيفته في انجلترا وانخرط في صفوف المقاومة ضد الفاشية ، وكانت الجماعة التي التحق بصفوفها في اسبانيا جماعة ماركسية منشقة ومضادة لفرانكو ، وفي اثناء الطريق إلى اسبانيا مر بباريس لكي يلتقي بالكاتب الاميركي هنري ميلر ، وفي اسبانيا عرف اورويل حرب الخنادق وقرأ القصائد الدينية لهوبكنز وكتاب كفاحي لهتلر ، وقرأ ايضا المقالات الغاضبة والحامية لستالين ضد تروتسكي.
في الحرب الاسبانية ، اصيب اورويل بطلقة في عنقه من بندقية قناص ، واجبر على القتال ضد الشيوعيين عندما حاولوا القضاء على حلفائهم في اليسار المتطرف وانتهى به الامر ـ بعد ان اتهم مع زوجته « ايلين » بالتروتسكية ـ الى الهروب من برشلونة والعودة إلى انجلترا عن طريق فرنسا.
وفي عام 1939 نشر كتابه « ثناء على كاتالونيا »، وتعرف على الشاعر ستيفين سبندر ، قبل ان يرحل إلى المغرب ، حيث اقام مدة ستة اشهر في مدينة مراكش ، وهناك الف كتاباً ذا عنوان شاعري رائع : « قليلاً من الهواء الطري » .
بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية عاد إلى انجلترا حيث وقف بشدة ضد تيار المسالمين الذين يريدون الاستسلام امام هتلر وحاول الانخراط في الجيش الانجليزي من اجل محاربة الفاشية والنازية ، لكن طلبه رفض بسبب مرضه وصحته المتدهورة ، وعندئذ استقر في لندن وراح يعيش من مقالاته النقدية في الجرائد والمجلات .
بعد الحرب انتخب نائبا رئيسيا للـ « اللجنة المدافعة عن الحريات »، وهي اللجنة التي شكلها هيربرت ريد والفيلسوف برتراند رسل ، ومنذ ذلك الحين راح اورويل يعيش في الجزر ، مقسماً وقته بين المشافي وغرف المطالعة والكتابة ، وفي تلك الفترة راح يشتغل على ما سيصبح لاحقاً كتابه الاشهر: « 1984» ، وقد ظهرت تلك الرواية عام 1948 م ، لتكتسح عالم الادب منذ بداية ظهورها ، ولتصبح احدى كلاسيكيات الادب العالمي التي يقرأها طلاب المدارس الثانوية أو الجامعات في فترة المراهقة والشباب .
عاش جورج اورويل حياة ثرية التجارب غنية المعرفة ، وكان شاهدا كبيرا على زمنه، ومنخرطا في احداث ذلك الزمن واهواله بشكل عملي لا نظري فقط ، فقبل ان يصبح كاتباً عاش حياته البوهيمية المتشردة في شوارع باريس، وقبل ذلك عرف حياة الانسان البوليسي في المستعمرات البريطانية ، ثم عاش حياة الفلاحين في الريف الانجليزي، وتعرف على الظروف البائسة للعمال في المصانع الإنجليزية ، كما عرف معنى الحرب الاهلية المدمرة من خلال الحرب الاسبانية ، وعاش جميع التجارب والمحن، وادرك ـ بعد ان شاهد الفاشية والنازية والحروب والمجازر ـ ان الانسان قادر على ارتكاب ابشع الاعمال ، وعرف ان الحرية البشرية قد هبطت الى الحضيض ، ولكنه لم يستسلم لكل هذه الفظاعة والبشاعة ، وحاول بكل قوته ان يدافع عن الحرية البشرية في اسبانيا، وانجلترا، واوروبا، وجميع انحاء العالم من خلال رواياته ومقالاته النظرية، وتأملاته الفلسفية ، وقد اهلته حياته الحافلة ـ وبعد ان لم تعد له اوهام لا على الوجود ولا على الناس ـ لان يكتب روايته : « 1984» .
كان جورج اورويل مفكرا سياسيا من الطراز الاول، وان اشتهر كروائي اكثر منه مفكرا ، وقد خلف وراءه تسعة كتب هامة و700 مقال كتبها خلال 16 عاما، وقد استطاع ان ينجز كل ذلك وهو لم يعش الا سبعة واربعين عاما ، وعندما ادركته الشهرة العريضة في اواخر حياته ـ بعد صدور 1984 عام 1948 ـ هرب من لندن والتجأ الى الجزر البريطانية لكي يعيش حياة الوحدة والعزلة ، الى ان مات بعد ذلك بسنتين ، عن عمر لا يتجاوز السابعة والأربعين ، بعد ان ترك لنا درسا في الاخلاقية السياسية مفاده بان الكاتب مسئول عن زمنه ، وان الكاتب اذا لم يدافع عن قضية الحرية والنزعة الانسانية في زمنه فعلى الادب وكل الكتابة العفاء ..


اقرأ أيضا::


ig jugl uk [,v[ h,v,dg>>lk i, h,v,dg>>>>>>>>aowdhj lilm td hgjhvdo>>erhti jhvdod h,v,dglk [,v[ h,v,dgaowdhj lilm



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
جورج, اورويلمن, جورج, اورويلشخصيات, مهمة, التاريخثقافه, تاريخي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


هل تعلم عن جورج اورويل..من هو جورج اورويل........شخصيات مهمة في التاريخ..ثقافه تاريخي

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:00 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO