صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,731
افتراضي معلومات هامة عن الشخصية المتوكل العباسي ....... وأسباب قتله ....عظماء التاريخ...شخصيات من التاريخ...





معلومات هامة عن الشخصية المتوكل العباسي ....... وأسباب قتله ....عظماء التاريخ...شخصيات من التاريخ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



اهم الشخصيات التاريخيه..معلومات مفيدة عن الشخصيات التاريخيه

المتوكِّل على الله (207 - 247هـ، 822 - 861م). جعفر بن المعتصم بن الرشيد بن محمد المهدي ابن المن العباسي، أحد خلفاء الدولة العباسية .
كان مولده بفم الصلح (بلدة على نهر دجلة قرب واسط)، وأمه أم ولد خوارزمية اسمها شجاع، اشتركت في تربيته ليتولى العرش. بويع بالخلافة بعد أخيه الواثق (232هـ، 847م) وكان عهده مفتتح عهد جديد في الدولة العباسية، عرف بالعصر العباسي الثاني، وهو العصر الذي غلب فيه الأتراك على زمام الدولة في الجيش والإدارة، فبادر بالحد من سلطانهم والتخلص من قادتهم.

قضى على فتنة محمد بن البعيث بن حليس في بلاد أذربيجان (234هـ، 849م)، وفتنة محمود بن الفرج النيسابوري، الذي ادعى النبوة وأنه ذو القرنين. وأمر بهدم قبر الحسين بن علي بن أبي طالب وماحوله من المنازل والدور، واتخذ موضع ذلك مزرعة تُحرَث وتُستَغل. وقضى على فتنة بقراط بن أشوط، الذي طلب الإمارة بأرمينيا.

سارت جيوشة إلى بلاد ألباق من كور البسفر جان، ومهَّد الممالك ووطَّد أركان البلاد. وأمر الناس بألا يشتغل أحد إلا بالكتاب والسنة. وأنهى محنة خلق القرآن. وغزا الروم في أعوام 237 و238 و239هـ، 851 و852 و853م. بنى مدينة الماحوزة، وحفر بئرها، وبنى قصر الخلافة بها، ويقال له اللؤلؤة. تآمر على قتله قادة الأتراك وابنه المنتصر .

* ماهي الأسباب التي أدت إلى قتل المتوكل ؟
قد جاء في كتاب ابن الأثر (1 ) عن سبب قتل المتوكل : وكان سبب قتله أنه أمر بإنشاء المتب بقبض ضياع وصيف بأصبهان و الجبل ، وإقطاعها الفتح بن خاقان ، فكتبت و صارت إلى الخاتم ن فبلغ ذلك وصيفا ، .......
وكان اي (المتوكل) قد عزم هو و الفتح أن يفتكا بكرة غد بالمنتصر و بغا وغيرهم من قواد الأتراك ، وقد كان المنتصر واعد الأتراك و وصيفا و غيره على قتل المتوكل .

وجاء أيضا في كتاب ابن خلكان (2) : وكان السبب في قتله على ماحكي أنه قدَم المعتز على المنتصر ، والمنتصر أسن منه ، وكان يتوعده و يسبه و يسب أمه و يأمر الذين يحضرون مجلسه من أهل السخف بسبه ، فسعى في قتله ووجد الفرصة في تلك الليلة . وكان من الإتفاق العجيب أن المتوكل كان قد أهدي له سيف قاطع لايكون مثله ، فعرض على جميع حاشيته وكل يتمناه فقال المتوكل : لايصلح هذا السيف إلا لساعد باغر ، ووهبه له دون غيره ن فاتفق انه أول داخل عليه فضربه به فقطع حبل عاتقه وكان ما ذكرناه من امره .


* من الذي قام بالمشاركة بالقتل ( في مسرح الجريمة ) ؟
ذكر ابن خلكان في كتابه (3 ) : وقتل المتوكل محمد ولده المنتصر بالله بسرَ من رأى وهو على خلوة مع وزيره ن فابتدره باغر التركي بسيف ، فقام وزيره الفتح بن خاقان في وجهه ووجوه القوم ، فاعتروه القوم بسيوفهم فقتلوهما معا و قطعوهما حتى اختلطت لحومها فدفنا معا ، على ما قيل .

وذكر المسعودي (4 ) : وسكر المتوكل سكرا شديدا ، ........... إذ أقبل باغر ومعه عشرة نفر من الأتراك وهم ملثمون و السيوف في أيديهم تبرق في ضوء الشمع ، .......... قال البحتري : فسمعت صيحة النتوكل وقد ضربه باغر بالسيف ....... وأقبل الفتح يمانعهم عنه فبعجه واحد منهم بالسيف الذي كان معه في بطنه فأخرجه من
متنه ، ........... ثم طرح بنفسه (الفتح) على المتوكل ، فماتا جميعا .


وذكر الطبري (5) : ...... وقد كان بغا الشرابي أغلق الأبواب كلها غير باب الشط ومنه دخل القوم الذين عينوا الفتلة فبصرهم أبو أحمد فصاح بهم ما هذا يا سفل و إذا بسيوف مسللة وقد كان تقدم النفر الذين تولوا قتله بغلون التركي و باغر و موسى بن بغا و هارون بن صوارتكين و بغا الشرابي ......... فرمى الفتح بنفسه على المتوكل فبعجه هارون بسيفه فصاح الموت و اعتوره هارون و موسى بن بغا بأسيافهما فقتلاه و قطعاه .

* ما هي نتائج قتل المتوكل على المنتصر و الدولة العباسية ؟
بقتل المتوكل واستيلاء المنتصر الشاب زادت الأتراك قوة في الدولة على قوتهم لأن أيديهم امتدت إلى حياة الخلفاء فقتلوا الخليفة وساقوا الخلافة إلى خليفة فأنشبوا أظفارهم بذلك في جسم الدولة ولم يكن هناك من حيلة للتخلص منهم لما دب إلى قلوب الخلفاء من الهيبة ورعاية جانبهم ومما يدل على ذلك أن الأتراك لم يكونوا يحبون أن تكون ولاية العهد للمعتز والمؤيد ابني المتوكل فأشاروا على المنتصر بخلعهما فأحضرا دار الخلافة وطلب منهما أن يكتبا طالبين أن يخلعا من ولاية العهد لضعفهما عن ذلك فرضي المؤيد وأبي المعتز فقال له المؤيد: يا جاهل تراهم قد نالوا من أبيك وهو هو ما نالوا ثم تمتنع عليهم، اخلع ويلك ولا تراجعهم. وما زال به حتى أجاب وكتبا ما أملي عليهما في ذلك.

وكيف كان عجز الخليفة عن أن يرد مشورة لهم تخالف ما عقده المتوكل وأكده بالإيمان والمواثيق والعهود. وقد كتب المنتصر بذلك إلى الآفاق وظهر في كتابه براءة المنشئين في ذلك الوقت وإن لم تظهر فيه براعة الأخلاق الفاضلة وحفظ العهود والمواثيق وكان الكاتب له أحمد بن الخصيب .
إن الخلافة طبعت فى هذا العصر بطابع الوهن والضعف لازدياد نفوذ الأتراك فى الدولة العباسية حتى أصبح خلفاء هذا العصر العباسى الثانى مسلوبى السلطة، ضعيفى الإرادة، بسبب تدخل الأتراك فى شئون الدولة، وتنصيب من يشاءون، وعزل من يشاءون، أو قتله، كما طبع هذا العصر بطابع تدخل النساء فى شئون الدولة، وكثرة تولية الوزراء وعزلهم، وتولية العهد أكثر من واحد مما أدى إلى قيام المنافسة بين أمراء البيت الواحد.

انتهى ..

الهوامش :

( 1) ابن الأثير ، الكامل في التاريخ ، المجلد الرابع ، ص 342 .

( 2 ) ابن خلكان ، وفيات الأعيان و أنباء أبناء الزمان، المجلد الاول، ص 350
( 3 ) نفس


اقرأ أيضا::


lug,lhj ihlm uk hgaowdm hglj,;g hgufhsd >>>>>>> ,Hsfhf rjgi >>>>u/lhx hgjhvdo>>>aowdhj lk hgjhvdo>>> hgufhsd ,Hsfhf rjgi u/lhx hgjhvdoaowdhj



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
المتوكل, العباسي, وأسباب, قتله, عظماء, التاريخشخصيات, التاريخ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات هامة عن الشخصية المتوكل العباسي ....... وأسباب قتله ....عظماء التاريخ...شخصيات من التاريخ...

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 12:15 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO