صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,864
افتراضي معلومات هامة عن الشخصية من أعلام المحدثين في مصر.........شخصيات من التاريخ...اهم الشخصيات التاريخيه





معلومات هامة عن الشخصية من أعلام المحدثين في مصر.........شخصيات من التاريخ...اهم الشخصيات التاريخيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



.....ثقافه تاريخية...التاريخ الحافظ
ابن حجر العسقلاني


هو شيخ الإسلام شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن علي بن حجر الكناني العسقلاني المصري القاهري المتوفى سنه 852 من الهجرة.

مولده:
ولد رحمه الله ورضي عنه في حي مصر العتيقة على شاطئ ا لنيل بمنزل يقع بجوار دار النحاس وذلك في ا لثاني عشر من شعبان سنة 733 الموافق في التاريخ يوم الثامن عشر من فبراير 1372 م.

نشأته:
نشأ الحافظ ابن حجر يتيما فقد انتقل والده إلى رحمة ربه في شهر رجب عام 777 ومن قبله ماتت أمه وهو رضيع فعاش يتيما لطيما.

علمه وشيوخه :
أوصى به أبوه كبير تجار مصر المدعو زكي الدين أبا بكر بن نور الدين على الخروبي والذي كان يستصحبه معه عند مجاورته في مكة الأمر الذي أثر في عالمنا الفاضل هذا التأثير الديني والذي كان من أثره تلك الشخصية الفذة في تاريخ التأليف الإسلامي.

وفي سن الخمس السنوات دخل الكتاب كأمثاله من أبناء عصره فحفظ القرآن الكريم وله من العمر تسعة أعوام وكان أول من قرأ عليه في تلك المرحلة الشيخ شمس الدين بن العلاق. وقد أكمل حفظ القرآن على الشيخ صدر الدين محمد بن عبد ا لرزاق السنطي، وفي الكتاب ابتدأ حفظ بعض مختصرات العلوم مثل عمدة الأحكام للمقدسي، كما حفظ العمدة وألفية الزين العراقي والحاوي ومختصر ابن الحاجب في الأصول والحاوي الصغير للقزويني، ومنهاج الوصول للبيضاوي وألفية ابن مالك وغيرها وكان متميزا على أقرانه في سرعة الحفظ. واجتمع له من الشيوخ ما لم يجتمع لغيره من أهل عصره كما ذكره السخاوي في الضوء والجواهر – وكان كل واحد منهم متبحرا في علمه ورأسا في فنه الذي اشتهر به. . ومن النساء: عن السيدة مريم بنت الأذرعي، والسيدتين فاطمة وعائشة بنتي محمد بن عبد الهادي وغيرهن - وقد جمع شيوخه وترجم لهم في كتابه المجمع المؤسس بالمعجم المفهرس

زوجاته:
تزوج الحافظ بن حجر عندما بلغ عمره خمسا وعشرين سنة وذلك في سنة (798) من (أنس) ابنة القاضي كريم الدين عبد الكريم بن أحمد بن عبد العزيز ناظر الجيش وهي من أسرة معروفة بالرئاسة والحشمة والعلم فاعتنى بها، واسمعها الحديث المسلسل بالأولية على شيخه حافظ العصر (الزين العراقي) و(الشريف بن الكويك) وحصل لها جملة من الإجازات باستدعاءات عدد من الحفاظ والمسندين، كما استصحبها معه إلى الحج سنة (815) وحدثت بحضور زوجها وقرأ عليها الفضلاء، وكان كثير التبجيل لها وهي عظيمة الرغبة فيه واستولدها عدة بنات – كما تزوج أرملة الزين أبي بكر الأمشاطي ورزق منها ببنت ولكن ماتت البنت وطلق هذه الزوجة – وتزوج مرة أخري ولم ينجب منها، هذا ورغبة منه في مولود ذكر تسري ب(خاص ترك) سارية زوجته وانجب منها ولده الوحيد ( بدر الدين أبي المعالى محمد) سنة 815 وكان حريصا على تعليمه وتهذيبه.

رحلاته العلمية:
· من أهم مظاهر الثقافة في تلك الع الإسلامية النيرة التي عاش فيها ابن حجر السفر والرحلة في طلب العلم لتلقي العلم مشافهة من أفواه الشيوخ ومن هنا نجده يبتدئ رحلاته المباركة إلى قوص إحدى مدن مصر فأخذ من شيوخها على قدر إمكاناتهم والتي لم يقتنع بها فرحل إلى الإسكندرية ليأخذ عن الشيخ شمس الدين بن الجزري والتاج أبي عبد الله محمد بن أحمد الشافعي كما سمع هناك من التاج أحمد بن محمد بن الخراط وقد جمع ما سمعه في تلك الرحلة في كتاب سماه الدرر المضية من فوائد الإسكندرية.

· ثم رحل إلى اليمن رحلته الأولي قبيل سنة 800 والتقى في أثناء سفره طائفة من العلماء كانوا يقصدون ا ليمن مثل الحافظ صلاح الدين خليل بن محمد الأفقهسي. وفي تعز من بلاد اليمن لقي العلامة الشرف بن المقرئ والذي قال عنه: ما رأيت في اليمن أذكى منه. وفي زبيد لقي الفقيه عبد اللطيف الشرجي وفي عدن التقي بأبي المعالي عبد الرحمن الشيرازي، وفي سنة 805 رحل إلى اليمن رحلته الثانية التي غرقت فيها كثير من كتبه والتي حزن عليها شديد الحزن. وقد رحل إلى الحجاز صغيرا ولكن كانت رحلته لأداء حجة ا لإسلام سنة 800 ثم حج أيضا سنة 805، 806، 815 ، 825 وقد استفاد من رحلاته هذه علما من أهل الحجاز فقد قرأ في جدة على أبي المعالي عبد الرحمن الشيرازي.

· أيضا رحل إلى الشام سنة 802 وأقام أكثر من ثلاثة أشهر في دمشق حيث سمع الكثير من الأجزاء الحديثية من المعجم الأوسط للطبراني ومعرفة الصحابة لابن منده وحصل أيضا من علوم الحديث سنن الدارقطني ومسند مسدد وموطأ الإمام مالك وصحيح ابن خزيمة وابن حبان والمختارة للضياء والاستيعاب لابن عبد البر.

ابن حجر وعلم الحديث:
بعد أن نهل ابن حجر من كل مشرب ومنهل حبب الله إليه الحديث فأقبل عليه بكليته فعكف على الزين العراقي وتخرج به وانتفع بملازمته، وقرأ عليه ألفيته وشرحها ونكته على ابن الصلاح دراية وتحقيقا وحمل عنه من أماليه الكثير. وتحول إلى القاهرة وسكنها ورحل كما سبق أن ذكرنا إلى البلاد الشامية والمصرية والحجازية وأكثر جدا من المسموع والشيوخ فسمع العالي والنازل وأخذ عن الشيوخ والأقران ومن دونهم واجتمع له من الشيوخ الأعلام ما لم يجتمع لغيره وتصدى لنشر الحديث وقصر نفسه عليه قراءة وإقراء وتصنيفا ومطالعة وإفتاء وشهد له أعيان العلماء بالحفظ. وزادت تصانيفه التي معظمها في فنون الحديث على مائة وخمسين تصنيفا ويكفي دلالة على أهميتها أن منها فتح الباري بشرح صحيح البخاري الذي لم يسبق له نظير والذي انتشر في سائر الأفاق وطلبه الملوك والأمراء واستنسخه ا لعلماء في حياته وبعد مماته وأصبح من أهم ما يعول عليه في شرح البخاري إلى وقتنا الحاضر.

مؤلفاته وتصانيفه:
رزق ابن حجر في سائر تصانيفه من السعد والقبول ما لم يكن ليظفر به مؤلف في الحديث وعلومه فقد كان رحمه الله موسوعيا ألف مئات الكتب منها الرسائل الصغيرة والمجلدات الضخمة الكبيرة ومن أشهر تلك الكتب:
1. إتحاف المهرة بأطراف العشرة
2. الإصابة في تمييز الصحابة
3. إنباء الغمر في أبناء العمر في التاريخ والتراجم
4. بلوغ المرام من أحاديث الأحكام
5. تقريب التهذيب
6. تهذيب التهذيب
7. فتح الباري في شرح صحيح البخاري

وظائفه وأعماله:
درس ابن حجر في أماكن كثيرة، فقد درس التفسير والفقه وولي مشيخة البيبرسية ونظرها والإفتاء بدار العدل والخطابة بجامع الأزهر ثم بجامع عمرو وأمانة المكتبة المحمودية وأشياء غير ذلك مما لم يجتمع لغيره وأملى ما يزيد على ألف مجلس من حفظه واشتهر ذكره وبعد صيته.
تقاليد مجالس إملاء ابن حجر:
دأب الحافظ ابن حجر على أن يستفتح مجلسه بقراءة سورة (الأعلى) ثم يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثم الدعاء له وللحاضرين – لما فيها من المناسبة حيث قال تعالى (سنقرئك فلا تنسي) كا أن فيها من الذكرى (فذكر إن نفعت الذكرى)

فوض إليه الملك المؤيد القضاء بالديار الشامية مرارا فأبى، وباشر القضاء في مصر في عهد الملك الأشرف برسباي وفيما بعد ندم على قبوله وصرح بأنه جنى على نفسه بتقلد هذا الأمر ولم يلبث أن صرف ثم أعيد وهكذا حتى صمم على الإقلاع عنه فاعتزل القضاء بعد أن تولاه نحو عشرين عاما وصرح بأنه جر عليه من المحن والبلايا ما جعله يمقته.

تلاميذه:
ارتحل إليه الأئمة والأعيان وكثرت طلبته حتى كان رؤوس العلماء في كل فن من تلاميذه وأخذ الناس عنه طبقه بعد أخرى وألحق الأبناء بالأباء والأحفاد بل وأبناءهم ولم يجتمع عند أحد مجموعهم، وقهرهم بذكائه وسرعة إدراكه واتساع نظره ووفور أدبه. وكان من أبرز تلاميذه: إبراهيم بن عمر بن حسن البقاعي – إسماعيل بن محمد بن أبي بكر بن المقرئ اليمني – زكريا بن محمد بن أحمد بن زكريا الأنصاري السنيكي – ابن تغري بردي – ابن قاضي شهبه، والسخاوي.

ومن نظمه:
وقائل هل عمل صالح أعددته يدفع عنك الكرب 000 فقلت حسبي خدمة المصطفى وحبه فالمرء مع من أحب


وفاته:
مرض ابن حجر في شهر ذي القعدة سنة 852 وتردد عليه الأطباء والمشايخ والكبراء يعودونه وكان أصيب بمرض في معدته حتى اشتد عليه المرض فأسلم روحه إلى بارئها في الشهر التالي لمرضه ذي الحجة 852 وكان له مشهد عظيم شهده العلماء والأمراء وقدم السلطان الخليفة للصلاة عليه، ودفن تجاه تربة الديلمي بالقرافة. وقال السيوطي: وقد غلق بعده الباب، وختم به هذا الشأن.

رحمه الله رحمة واسعة وجعل علمه من العلم المنتفع به بعد موته وجعله يوم ا لقيامة في ميزان حسناته








الحافظ
ابن حجر العسقلاني


هو شيخ الإسلام شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن علي بن حجر الكناني العسقلاني المصري القاهري المتوفى سنه 852 من الهجرة.

مولده:
ولد رحمه الله ورضي عنه في حي مصر العتيقة على شاطئ ا لنيل بمنزل يقع بجوار دار النحاس وذلك في ا لثاني عشر من شعبان سنة 733 الموافق في التاريخ يوم الثامن عشر من فبراير 1372 م.

نشأته:
نشأ الحافظ ابن حجر يتيما فقد انتقل والده إلى رحمة ربه في شهر رجب عام 777 ومن قبله ماتت أمه وهو رضيع فعاش يتيما لطيما.

علمه وشيوخه :
أوصى به أبوه كبير تجار مصر المدعو زكي الدين أبا بكر بن نور الدين على الخروبي والذي كان يستصحبه معه عند مجاورته في مكة الأمر الذي أثر في عالمنا الفاضل هذا التأثير الديني والذي كان من أثره تلك الشخصية الفذة في تاريخ التأليف الإسلامي.

وفي سن الخمس السنوات دخل الكتاب كأمثاله من أبناء عصره فحفظ القرآن الكريم وله من العمر تسعة أعوام وكان أول من قرأ عليه في تلك المرحلة الشيخ شمس الدين بن العلاق. وقد أكمل حفظ القرآن على الشيخ صدر الدين محمد بن عبد ا لرزاق السنطي، وفي الكتاب ابتدأ حفظ بعض مختصرات العلوم مثل عمدة الأحكام للمقدسي، كما حفظ العمدة وألفية الزين العراقي والحاوي ومختصر ابن الحاجب في الأصول والحاوي الصغير للقزويني، ومنهاج الوصول للبيضاوي وألفية ابن مالك وغيرها وكان متميزا على أقرانه في سرعة الحفظ. واجتمع له من الشيوخ ما لم يجتمع لغيره من أهل عصره كما ذكره السخاوي في الضوء والجواهر – وكان كل واحد منهم متبحرا في علمه ورأسا في فنه الذي اشتهر به. . ومن النساء: عن السيدة مريم بنت الأذرعي، والسيدتين فاطمة وعائشة بنتي محمد بن عبد الهادي وغيرهن - وقد جمع شيوخه وترجم لهم في كتابه المجمع المؤسس بالمعجم المفهرس

زوجاته:
تزوج الحافظ بن حجر عندما بلغ عمره خمسا وعشرين سنة وذلك في سنة (798) من (أنس) ابنة القاضي كريم الدين عبد الكريم بن أحمد بن عبد العزيز ناظر الجيش وهي من أسرة معروفة بالرئاسة والحشمة والعلم فاعتنى بها، واسمعها الحديث المسلسل بالأولية على شيخه حافظ العصر (الزين العراقي) و(الشريف بن الكويك) وحصل لها جملة من الإجازات باستدعاءات عدد من الحفاظ والمسندين، كما استصحبها معه إلى الحج سنة (815) وحدثت بحضور زوجها وقرأ عليها الفضلاء، وكان كثير التبجيل لها وهي عظيمة الرغبة فيه واستولدها عدة بنات – كما تزوج أرملة الزين أبي بكر الأمشاطي ورزق منها ببنت ولكن ماتت البنت وطلق هذه الزوجة – وتزوج مرة أخري ولم ينجب منها، هذا ورغبة منه في مولود ذكر تسري ب(خاص ترك) سارية زوجته وانجب منها ولده الوحيد ( بدر الدين أبي المعالى محمد) سنة 815 وكان حريصا على تعليمه وتهذيبه.

رحلاته العلمية:
· من أهم مظاهر الثقافة في تلك الع الإسلامية النيرة التي عاش فيها ابن حجر السفر والرحلة في طلب العلم لتلقي العلم مشافهة من أفواه الشيوخ ومن هنا نجده يبتدئ رحلاته المباركة إلى قوص إحدى مدن مصر فأخذ من شيوخها على قدر إمكاناتهم والتي لم يقتنع بها فرحل إلى الإسكندرية ليأخذ عن الشيخ شمس الدين بن الجزري والتاج أبي عبد الله محمد بن أحمد الشافعي كما سمع هناك من التاج أحمد بن محمد بن الخراط وقد جمع ما سمعه في تلك الرحلة في كتاب سماه الدرر المضية من فوائد الإسكندرية.

· ثم رحل إلى اليمن رحلته الأولي قبيل سنة 800 والتقى في أثناء سفره طائفة من العلماء كانوا يقصدون ا ليمن مثل الحافظ صلاح الدين خليل بن محمد الأفقهسي. وفي تعز من بلاد اليمن لقي العلامة الشرف بن المقرئ والذي قال عنه: ما رأيت في اليمن أذكى منه. وفي زبيد لقي الفقيه عبد اللطيف الشرجي وفي عدن التقي بأبي المعالي عبد الرحمن الشيرازي، وفي سنة 805 رحل إلى اليمن رحلته الثانية التي غرقت فيها كثير من كتبه والتي حزن عليها شديد الحزن. وقد رحل إلى الحجاز صغيرا ولكن كانت رحلته لأداء حجة ا لإسلام سنة 800 ثم حج أيضا سنة 805، 806، 815 ، 825 وقد استفاد من رحلاته هذه علما من أهل الحجاز فقد قرأ في جدة على أبي المعالي عبد الرحمن الشيرازي.

· أيضا رحل إلى الشام سنة 802 وأقام أكثر من ثلاثة أشهر في دمشق حيث سمع الكثير من الأجزاء الحديثية من المعجم الأوسط للطبراني ومعرفة الصحابة لابن منده وحصل أيضا من علوم الحديث سنن الدارقطني ومسند مسدد وموطأ الإمام مالك وصحيح ابن خزيمة وابن حبان والمختارة للضياء والاستيعاب لابن عبد البر.

ابن حجر وعلم الحديث:
بعد أن نهل ابن حجر من كل مشرب ومنهل حبب الله إليه الحديث فأقبل عليه بكليته فعكف على الزين العراقي وتخرج به وانتفع بملازمته، وقرأ عليه ألفيته وشرحها ونكته على ابن الصلاح دراية وتحقيقا وحمل عنه من أماليه الكثير. وتحول إلى القاهرة وسكنها ورحل كما سبق أن ذكرنا إلى البلاد الشامية والمصرية والحجازية وأكثر جدا من المسموع والشيوخ فسمع العالي والنازل وأخذ عن الشيوخ والأقران ومن دونهم واجتمع له من الشيوخ الأعلام ما لم يجتمع لغيره وتصدى لنشر الحديث وقصر نفسه عليه قراءة وإقراء وتصنيفا ومطالعة وإفتاء وشهد له أعيان العلماء بالحفظ. وزادت تصانيفه التي معظمها في فنون الحديث على مائة وخمسين تصنيفا ويكفي دلالة على أهميتها أن منها فتح الباري بشرح صحيح البخاري الذي لم يسبق له نظير والذي انتشر في سائر الأفاق وطلبه الملوك والأمراء واستنسخه ا لعلماء في حياته وبعد مماته وأصبح من أهم ما يعول عليه في شرح البخاري إلى وقتنا الحاضر.

مؤلفاته وتصانيفه:
رزق ابن حجر في سائر تصانيفه من السعد والقبول ما لم يكن ليظفر به مؤلف في الحديث وعلومه فقد كان رحمه الله موسوعيا ألف مئات الكتب منها الرسائل الصغيرة والمجلدات الضخمة الكبيرة ومن أشهر تلك الكتب:
1. إتحاف المهرة بأطراف العشرة
2. الإصابة في تمييز الصحابة
3. إنباء الغمر في أبناء العمر في التاريخ والتراجم
4. بلوغ المرام من أحاديث الأحكام
5. تقريب التهذيب
6. تهذيب التهذيب
7. فتح الباري في شرح صحيح البخاري

وظائفه وأعماله:
درس ابن حجر في أماكن كثيرة، فقد درس التفسير والفقه وولي مشيخة البيبرسية ونظرها والإفتاء بدار العدل والخطابة بجامع الأزهر ثم بجامع عمرو وأمانة المكتبة المحمودية وأشياء غير ذلك مما لم يجتمع لغيره وأملى ما يزيد على ألف مجلس من حفظه واشتهر ذكره وبعد صيته.
تقاليد مجالس إملاء ابن حجر:
دأب الحافظ ابن حجر على أن يستفتح مجلسه بقراءة سورة (الأعلى) ثم يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثم الدعاء له وللحاضرين – لما فيها من المناسبة حيث قال تعالى (سنقرئك فلا تنسي) كا أن فيها من الذكرى (فذكر إن نفعت الذكرى)

فوض إليه الملك المؤيد القضاء بالديار الشامية مرارا فأبى، وباشر القضاء في مصر في عهد الملك الأشرف برسباي وفيما بعد ندم على قبوله وصرح بأنه جنى على نفسه بتقلد هذا الأمر ولم يلبث أن صرف ثم أعيد وهكذا حتى صمم على الإقلاع عنه فاعتزل القضاء بعد أن تولاه نحو عشرين عاما وصرح بأنه جر عليه من المحن والبلايا ما جعله يمقته.

تلاميذه:
ارتحل إليه الأئمة والأعيان وكثرت طلبته حتى كان رؤوس العلماء في كل فن من تلاميذه وأخذ الناس عنه طبقه بعد أخرى وألحق الأبناء بالأباء والأحفاد بل وأبناءهم ولم يجتمع عند أحد مجموعهم، وقهرهم بذكائه وسرعة إدراكه واتساع نظره ووفور أدبه. وكان من أبرز تلاميذه: إبراهيم بن عمر بن حسن البقاعي – إسماعيل بن محمد بن أبي بكر بن المقرئ اليمني – زكريا بن محمد بن أحمد بن زكريا الأنصاري السنيكي – ابن تغري بردي – ابن قاضي شهبه، والسخاوي.

ومن نظمه:
وقائل هل عمل صالح أعددته يدفع عنك الكرب 000 فقلت حسبي خدمة المصطفى وحبه فالمرء مع من أحب


وفاته:
مرض ابن حجر في شهر ذي القعدة سنة 852 وتردد عليه الأطباء والمشايخ والكبراء يعودونه وكان أصيب بمرض في معدته حتى اشتد عليه المرض فأسلم روحه إلى بارئها في الشهر التالي لمرضه ذي الحجة 852 وكان له مشهد عظيم شهده العلماء والأمراء وقدم السلطان الخليفة للصلاة عليه، ودفن تجاه تربة الديلمي بالقرافة. وقال السيوطي: وقد غلق بعده الباب، وختم به هذا الشأن.

رحمه الله رحمة واسعة وجعل علمه من العلم المنتفع به بعد موته وجعله يوم ا لقيامة في ميزان حسناته


اقرأ أيضا::


lug,lhj ihlm uk hgaowdm lk Hughl hglp]edk td lwv>>>>>>>>>aowdhj hgjhvdo>>>hil hgaowdhj hgjhvdodi hglp]edk lwvaowdhj hgjhvdohil



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
أعلام, المحدثين, مصرشخصيات, التاريخاهم, الشخصيات, التاريخيه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات هامة عن الشخصية من أعلام المحدثين في مصر.........شخصيات من التاريخ...اهم الشخصيات التاريخيه

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 09:06 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO