صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي بحوث علمية مصورة 2018 بحث فلكي عن النجم الثاقب . ماهو النجم الثاقب . بحوث فلكية . النجم الثاقب





بحوث علمية مصورة 2018 بحث فلكي عن النجم الثاقب ماهو النجم الثاقب بحوث فلكية النجم الثاقب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018







النجم الثاقب

قال تعالى في كتابه العزيز : ( والسماء والطارق , وما أدراك ما الطارق , النجم الثاقب ) سورة الطارق 1-2-3 . لقد أقسم الله عز وجل بالطارق وعاد عز وجل وأكد في الآية التالية أنه النجم الثاقب
فما هو النجم الثاقب ؟؟
النجم الثاقب هو نجم هائل السطوع شديد الضياء يثقب بعنفه وشدة ضيائه أقطار السموات ليصل إلى الأرض رغم بعده الشديد عنها فلقد بدأت قصة النجوم الثاقبة أو ( الكوازارات ) في ستينات هذا القرن فقد اكتشف العلماء الفلكيون وجود منابع للطاقة تطلق كميات هائلة منها على شكل أشعة سينية إضافة إلى كميات عالية من الأمواج الراديوية الطويلة .
كما أنها ترى بالمناظر البصرية كنجوم خافتة نسبيا وعند فحص الأمواج الراديوية المنطلقة منها تبين أنها من الأمواج الواقعة في أعلى سلم التصنيف الموجي أي أنها من أقصر الأمواج الراديوية .
وتدل تلك المعلومات على أن هذه المصادر تصدر من تاطاقة ما يزيد على عشرة آلاف ضعف ما تطلقه مجرة درب التبانة بكامل نجومها الأربعمائة مليار .
كما أن الأمواج الصادرة وشدة كثافتها توحي بأن هذه الأجرام السماوية يجبأن تكون ذات أبعاد كبيرة ومن مرتبة آلاف السنين الضوئية .
ولكن قياس أبعادها بالأجهزة الفلكية أكد أن أبعادها قليلة وقليلة جدا بالمقارنة مع عظم الطاقة التي تطلقها , وأن أبعادها لا تتعدر 5/ 1000 من السنة الضوئية ( حوالي 30 مليار ميل ) أي خمس أضعاف المسافة بين بلوتو والشمس وقد سميت بالوازارات أو النجوم الثاقبة أو الأجسام شبه النجمية .
وقد درس العالم سانداج هذه الكوازارات فقال : إنها نجوم خافتة الضياء وأنها نجوم غير عادية وأنها تقع بالأساس خارج المجال المئي من الأمواج الكهرطيسية وإن رؤيتها بالمناظير البصرية شاهد على عظم بعدها كما أن الأمواج الضوئية الصادرة عنها تنزاح باستمرار نحو الأحمر مما يدل على ابتعادها المستمر عنا وقد تبين أن بعدها عن الأرض عظيم ومن مرتبة مليارات السنين الضوئية ويصل بُعد بعضها إلى 15 مليار سنة ضوئية أي أنها تقع على حافة الكون المرئي أو المرصود بالأجهزة وعدد الوازارات المكتشفة حتى الآن حوالي 15 مليون كوازار ويرمز لها بالرمز -3c- وقد لوحظ أيضا وجود تغيرات كبيرة في كميات الطاقة التي تطلقها الكوازارات بالرصد الراديويو كنقطة وليس كشريط ( وهو الشكل الراديوي للمجرات ) أي أنها أقرب في حجمها للنجوم منها للمجرات .
إذا ً فصغر حجم الكوازارات وعظم الطاقة التي تصدرها يجعل من الكوازارات عنصرا كونيا فريدا ولا يضاهيه ولا يشبهه أيا من الأشكال الفضائية المعروفة مما جعل العلماء يصنفونها مع الظواهر غير المألوفة مثل الثقوب السود .
بل وزاد العلماء على ذلك بأن الكوازارات ما هي إلا ثقوبا بيضاء تصدر عن الثقوب السوداء التي درسناها في الفصل السابق وبآلية ما تزال مبهمة وإن كنت الثقوب السود طي وتناثر فالكوازارات بعث ونشور .
وهناك أمر آخر عن الكوازارات يزيدها غرابة فهي تطلق دفقات من المادة تصل إلى مسافات بعيدة في الفضاء فمثلا الكوازار ( 3c-273 ) أكثر إشعاعا من درب التبانة بمليون مرة ويرسل دفقات من المادة تصل لمسفة ألف سنة ضوئية في الفضاء أي ما يعادل قطر درب التبانة ولقد وضعت نظريات عديدة لتفسير الكوازارات ( دون جدوى ) منها أنها عبارة عن نجوم تدور بسرعة هلئلة ومنها أنها ناجمة عن اصطدام مليارات النجوم ببعضها ولكن ذلك لا يفسر الصفة الدورية في إشعاعها .
ويبقى النجم الثاقب بمرور السنين لغزا محيرا وآية كونية باهرو وظاهرة شديدة الغرابة ولكنها موجودة فعلا ويتحدث عنها القرآن بكل صراحة :
( والسماء والطارق , وما أدراك ما الطارق ’ النجم الثاقب ) صدق الله العظيم .

م.ن


اقرأ أيضا::


fp,e ugldm lw,vm 2018 fpe tg;d uk hgk[l hgehrf > lhi, tg;dm



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
فلكي, النجم, الثاقب, ماهو, النجم, الثاقب, بحوث, فلكية, النجم, الثاقب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


بحوث علمية مصورة 2018 بحث فلكي عن النجم الثاقب . ماهو النجم الثاقب . بحوث فلكية . النجم الثاقب

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 09:24 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO