صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,066
افتراضي جديد البحوث العلمية 2018 بحوث و معلومات عن Arithmetic و Measuring مترجمة جاهزة





جديد البحوث العلمية 2018 بحوث معلومات عن Arithmetic Measuring مترجمة جاهزة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي
كل ماهو جديد في ابحاث علمية 2018 - 2018



هذي مجموعة من البحوث و المعلومات عن المواضيع المواضيع ، Arithmetic surfaces and angles spaces and volumes Measuring Algebra and formulas Natural or man-made? Bits and bytes Computer networking
التاليه مترجمة باللغه العربيه كل موضوع في حديد 6 صفحات 3 باللغه الانجليزيه و3 مترجمة باللغه العربيه


computer networking
في العالم الحاسوب يطلق مصظلح الشبكات عند ربط اثنين أو أكثر من أجهزة الكمبيوتر معا لغرض تبادل البيانات. تبنى الشبكات عن طريق مزج أجهزة الكمبيوتر وبرامج الكمبيوتر معا.
ويمكن تصنيف شبكات بطرق مختلفة. نهج واحد يحدد نوع الشبكة وفقا لمساحة جغرافية تمتد عليه
شبكات الحاسب الآلي كما تختلف في تصميمها. ويطلق على هذين النوعين من تصميم شبكة رفيعة المستوى وخدمة العملاء نظير إلى نظير. خدمة العملاء ميزة شبكات أجهزة الكمبيوتر الخادم المركزي أن البريد الإلكتروني مخزن ، صفحات الويب ، والملفات او التطبيقات. على شبكة الند للند ، على العكس ، فإن جميع أجهزة الكمبيوتر تميل إلى دعم وظائف نفسه. خدمة العملاء الشبكات أكثر شيوعا في مجال الأعمال التجارية وشبكات الند للند أكثر شيوعا في المنازل.
طوبولوجيا شبكة يمثل تخطيطه أو هيكل من وجهة نظر من تدفق البيانات. في شبكات الحافلات ما يسمى ، على سبيل المثال ، كل من أجهزة الكمبيوتر حصة والتواصل عبر قناة واحدة مشتركة ، في حين أنه في شبكة نجوم ، وجميع البيانات التي تمر عبر جهاز واحد مركزي. الأنواع الشائعة من طبولوجيا شبكة تشمل الحافلات ، نجمة ، وشبكة عصابة.

شبكة البروتوكولات
في الشبكات ، ولغة الاتصال المستخدمة من قبل أجهزة الكمبيوتر يسمى البروتوكول. طريقة أخرى لتصنيف شبكات الكمبيوتر من قبل مجموعة من البروتوكولات التي تدعمها. تنفيذ شبكات بروتوكولات متعددة في كثير من الأحيان لدعم تطبيقات محددة. وتشمل البروتوكولات الشعبية برنامج التعاون الفني / الملكية الفكرية ، وبروتوكول الأكثر شيوعا وجدت على شبكة الإنترنت والشبكات في المنزل.

السلكية مقابل الشبكات اللاسلكية
العديد من بروتوكولات الشبكة نفسها ، مثل برنامج التعاون الفني / العمل ، والملكية الفكرية في كل من الشبكات السلكية واللاسلكية. شبكات كابلات إيثرنت مع سادت في الشركات والمدارس والمنازل لعدة عقود. في الآونة الأخيرة ، ومع ذلك ، ظهرت بدائل الشبكات اللاسلكية والتكنولوجيا رئيس مجلس الدولة لبناء شبكات الكمبيوتر الجديد.

الشبكات اللاسلكية تستخدم موجات الراديو و / أو الموجات الدقيقة للحفاظ على قنوات الاتصال بين أجهزة الكمبيوتر. الشبكات اللاسلكية هو بديل أكثر حداثة الشبكات السلكية التي تعتمد على النحاس و / أو كابلات الألياف البصرية بين أجهزة الشبكة.
شبكة لاسلكية توفر مزايا وعيوب مقارنة مع شبكة سلكية. وتشمل مزايا لاسلكية التنقل وإزالة الأسلاك القبيحة. مساوئ اللاسلكية وتشمل احتمالات التشويش الإذاعي بسبب الطقس ، وأجهزة لاسلكية أخرى ، أو عوائق مثل الجدران.


.................................................. ...

in the world of computers, networking is the practice of linking two or more computing devices together for the purpose of sharing data. Networks are built with a mix of computer hardware and computer software.
Networks can be categorized in several different ways. One approach defines the type of network according to the geographic area it spans
Computer networks also differ in their design. The two types of high-level network design are called client-server and peer-to-peer. Client-server networks feature centralized server computers that store email, *** pages, files and or applications. On a peer-to-peer network, conversely, all computers tend to support the same functions. Client-server networks are much more common in business and peer-to-peer networks much more common in homes.
A network topology represents its layout or structure from the point of view of data flow. In so-called bus networks, for example, all of the computers share and communicate across one common conduit, whereas in a star network, all data flows through one centralized device. Common types of network topologies include bus, star, ring and mesh.
Network Protocols
In networking, the communication language used by computer devices is called the protocol. Yet another way to classify computer networks is by the set of protocols they support. Networks often implement multiple protocols to support specific applications. Popular protocols include TCP/IP, the most common protocol found on the Internet and in home networks.
Wired vs Wireless Networking
Many of the same network protocols, like TCP/IP, work in both wired and wireless networks. Networks with Ethernet cables predominated in businesses, schools, and homes for several decades. Recently, however, wireless networking alternatives have emerged as the premier technology for building new computer networks.
Wireless networks utilize radio waves and/or microwaves to maintain communication channels between computers. Wireless networking is a more modern alternative to wired networking that relies on copper and/or fiber optic cabling between network devices.
A wireless network offers advantages and disadvantages compared to a wired network. Advantages of wireless include mobility and elimination of unsightly cables. Disadvantages of wireless include the potential for radio interference due to weather, other wireless devices, or obstructions like walls.

.................................................. .............................

Measuring: In the physical sciences, quality assurance, and engineering, measurement is the activity of
obtaining and comparing physical quantities of real-world objects and events. Established standard objects and events are used as units, and the process of measurement gives a number relating the item under study and the referenced unit of measurement. Measuring instruments, and formal test methods which define the instrument's use, are the means by which these relations of numbers are obtained. All Measuring instruments are subject to varying degrees of instrument error and measurement uncertainty.
Scientists, engineers and other humans use a vast range of instruments to perform their measurements. These instruments may range from simple objects such as rulers and stopwatches to electron microscopes and particle accelerators. Virtual instrumentation is widely used in the development of modern Measuring instruments
Among the earliest length measures was the foot, which varied from place to place There were two common sizes for a foot - the foot of 246 to 252 mm based on a man's bare foot - the foot of 330 to 335 mm based on two hand measurements. The first calibrated foot ruler was invented in 1675 by an unknown inventor.
Going as far back in time as Noah's ark, the lack of a yardstick was not a serious drawback. Most Measuring was done by one craftsman completing one job at a time, rather than assembling a number of articles piecemeal to be assembled later, it didn't make much difference how accurate the Measuring sticks were or even how long they were. Generally, it doesn't make much difference how long is a mile, yard or inch or how heavy is a pound or ounce. What is really important is that everyone means the same thing when referring to each unit of measurement. Measurements must be standard to mean the same thing to everyone.
The cubit of Noah's time was the length of a man's forearm or the distance from the tip of the elbow to the end of his middle finger. Many times this was useful, because it was readily available, convenient, and couldn't be mislaid. However, it was not a positive fixed dimension or a standard.
While the cubit is no longer used as a unit of measurement, there are many customary standards that originated in about the same way. Our foot-rule started out as the length of a man's foot. So, in the early days of history, the foot varied in length, sometimes as much as 3 or 4 inches. Once the ancients started using arms and feet for Measuring distance, it was only natural that they also thought of using fingers, hands and legs. They also may have discovered that some surprising ratios existed in body measurements. What is now called an inch originally was the width of a man's thumb. It also was the length of the forefinger from the tip to the first joint. Twelve times that distance made a foot. Three times the length of the foot was the distance from the tip of a man's nose to the end of his outstretched arm. This distance very closely approximates what is called the yard. Two yards equaled a fathom which, thousands of years ago, was the distance across a man's outstretched arms. Half a yard was the 18-inch cubit, and half a cubit was called a span, which was the distance across the hand from the tip of the thumb to the tip of the little finger when the fingers were spread out as far as possible. A hand was half a span.
For thousands of years, this was the way people measured comparatively short distances. Each succeeding civilization added its it to mankind's knowledge, building an accumulation of Measuring standards and techniques. Some contributed weight measures. Others showed us how to measure time. Still others gave us methods for surveying big areas of land and establishing boundaries.
In techniques for Measuring weights, the Babylonians made important improvements upon the invention of the balance. Instead of just comparing the weights of two objects, they compared the weight of each object with a set of stones kept just for that purpose. In the ruins of their cities, archaeologists have found some of these stones finely shaped and polished. It is believed that these were the world's first weight standards.
The Babylonians used different stones for weighing different commodities. In modern English history, the same basis has been used for weight measurements. For the horseman, the stone weight was 14 pounds. In weighing wool the stone was 16 pounds. For the butcher and fishmonger, the stone was 8 pounds. The only legal stone weight in the imperial system was 14 pounds.
The Egyptians and the Greeks used a wheat seed as the smallest unit of weight, a standard that was very uniform and accurate for the times. The grain is still in limited use as a standard weight. However, wheat seeds are no longer actually put in the pan of the balance scale. Instead, a weight that is practically the same as that of an average grain of wheat is arbitrarily assigned to the grain. The Arabs established a small weight standard for gold, silver and precious stones which very often were a part of trade or barter deals. To weight the small valuable quantities, they used as a weight standard a small bean called a karob. This was the origin of the word carat which jewelers still use to express the weight of gems and precious ****ls.
In trading between tribes and nations, many of these methods for Measuring weights and distances gradually became intermixed, particularly by the Romans who spread this knowledge throughout the known world at that time, also adding some standards of their own. As the Roman soldiers marched, they kept track of the distance they traveled by counting paces. A pace was the distance covered from the time one foot touched the ground until that same foot touched the ground again, or the length of a double step.

Seeking a Standard of Measurement in World History
When the Roman Empire passed into history about six hundred years after the time of Christ, Europe then drifted into the Dark Ages. For six or seven hundred years mankind generally made little progress with regard to standardizing measurement. Sometime after the Magna Charta was signed in the Thirteenth Century, King Edward I of England took a step forward. He ordered a permanent Measuring stick made of iron to serve as a master standard yardstick for the entire kingdom. This master yardstick was called the iron ulna, after the bone of the forearm, and it was standardized as the length of a yard, very close to the length of our present-day yard. King Edward realized that constancy and permanence were the key to any standard. He also decreed that the foot measure should be one-third the length of the yard, and the inch one thirty-sixth. King Edward II, in 1324, reverted back to the seed concept of the ancients and passed a statute that three barleycorns, round and dry, make an inch. However, seeds as well as fingers and feet were no match for a world that soon was to emerge from the ignorance and unrefined practices of the Dark Ages.
In 1672, Sir Isaac Newton presented the world with new ideas on the nature of light and color. He had noticed that when two flat pieces of glass were pressed together, he could see circular bands of rainbow-like colors. These were called Newton's Rings. Actually, Newton had come upon a very precise method of measurement, but he didn't recognize it as such at the time. Later, other scientists were to build on Newton's seminal findings and establish a new branch of science called interferometry . Today, this method of using a ray of light as a Measuring stick enables man to measure distances within millionths of an inch or a millimetre.
As the scientists were experimenting in their laboratories, practical tradesmen were making themselves permanent standards. In 1793, during Napoleon's time, the French government adopted a new system of standards called the metric system, based on what they called the metre. The metre was supposed to be one tenth-millionth part of the distance from the North Pole to the Equator when measured on a straight line running along the surface of the earth through Paris. With the metre now determined as the basis of the metric system, other linear units of the system were set up in decimal ratios with the metre. With this system, all units are in multiples of ten: ten decimetres in a metre, a hundred centimetres in a metre, and a thousand millimetres in a metre. In the other direction, there are ten metres in a dekametre, a hundred metres in a hectometre, and a thousand metres in a kilometre. Compared to the yardstick, the metre is just a little longer: 39.37 inches long.
The metric system also has volume, liquid capacity, and weight measures. The litre is the basic measure of liquid capacity. It corresponds roughly to a quart. For weight, the basic unit in the metric system was at first the gram; now it is the kilogram. The gram was a very small unit, for it takes a thousand grams -- or what is known as a kilogram -- to equal about 2.2 pounds.
The French government thought it had an infallible system of weights and measures that would be easy to use and would be embraced by everyone. But people were accustomed to thinking in terms of yards, inches, pounds and quarts. At first the new metre as a measure of length proved confusing. Most Frenchmen thought in the old familiar terms, doing some mental Arithmetic to convert one quantity into another and, after nineteen years, Napoleon finally was forced to renounce the metric system. However, in 1837, France again went back to the metre, this time for good, hoping to make it universal throughout the world. Today almost all of the countries of the world use a modernized metric system called the SI metric system.
While France was evolving the metric system, England also was setting up a more scientifically accurate determination of the yard. Where the French relied on the assumed constancy of the earth's size as a basis for the permanency of their standards, the British turned to the measured beat of the pendulum. Galileo already had learned the secrets of a pendulum. He found that the length of time it took for a pendulum to complete a swing depended upon the length of the pendulum itself. The longer the pendulum, the slower it swung. He also found that a pendulum a little over 39 inches long would swing through its arc in exactly one second. Since a pendulum always behaves exactly the same way under the same conditions, here was another unchanging distance upon which to base a standard measurement.
In 1824, the English Parliament legalized a new standard yard which had been made in 1760. It was a brass bar containing a gold button near each end. A dot was engraved in each of these two buttons. These two dots were spaced exactly 1 yard apart. The same act that legalized this bar as the standard for England also made the provision that, in the event it was lost or destroyed, it should be replaced using the pendulum method to determine its length. A few years copies of both the English yard and the French metre standards were brought to the United States. The English system of Measuring was almost universally adopted in the United


.................................................. ...............................................

في العلوم الفيزيائية وضمان الجودة ، والهندسة ، والقياس هو نشاط للحصول على ومقارنة كميات المادية للكائنات العالم الحقيقي والأحداث. وتستخدم الأجسام القياسية الثابتة والأحداث وحدات ، و عملية قياس يعطي عددا المتعلقة بالبند قيد الدراسة وحدة القياس المشار إليه. أجهزة القياس ، وطرق الاختبار الرسمي التي تحدد استخدام الصك ، هي الوسائل التي يمكن بها هذه العلاقات من الأرقام التي تم الحصول عليها. جميع أدوات القياس تخضع لدرجات متفاوتة من الخطأ قياس الصك وعدم اليقين.

العلماء والمهندسين وغيرهم من البشر استخدام مجموعة واسعة من الأدوات لتنفيذ القياسات الخاصة بهم. ويمكن لهذه الصكوك مجموعة من أشياء بسيطة مثل الحكام والوقف على المجاهر الإلكترونية ومسرعات الجسيمات. ويستخدم على نطاق واسع الأجهزة الظاهرية في تطوير أدوات قياس حديثة

ومن بين التدابير أقرب طول وكان في القدم ، والتي تختلف من مكان إلى آخر وهناك حجمين مشتركة لالقدم -- سفح 246 حتي 252 ملم على أساس قدم رجل عارية -- سفح 330 حتي 335 ملم على أساس اثنين ومن ناحية القياسات. اخترع أول حاكم القدم معايرة في 1675 من قبل المخترع المجهول.

الذهاب إلى أقصى حد إلى الخلف في وقت وسفينة نوح ، وكان عدم وجود معيار لا يشكل عائقا خطيرا. وقد تم معظم قوته من جانب واحد حرفي الانتهاء من وظيفة واحدة في وقت واحد ، بدلا من تجميع عدد من المواد الجزئية ليتم تجميعها في وقت لاحق ، فإنه لم يغير من الأمر كثيرا مدى دقة قياس والعصي ، أو حتى متى كانوا. عموما ، فإنه لا يغير من الأمر كثيرا متى هو ميل ، أو ساحة بوصة أو كيف الثقيلة هو الجنيه أو اوقية (الاونصة). ما هو مهم حقا هو أن الجميع يعني نفس الشيء عند الإشارة إلى كل وحدة القياس. يجب أن تكون مقاييس موحدة لتعني الشيء نفسه على الجميع.

وكان الذراع من الوقت نوح طول الساعد الرجل أو المسافة التي تفصلها عن غيض من الكوع الى نهاية إصبعه الوسطى. وفي كثير من الأحيان كان هذا مفيدا ، لأنها كانت متاحة ومريحة ، وأنه لا يمكن مفقود. ومع ذلك ، لم يكن بعدا إيجابيا أو معيار ثابت.

في حين أن المقياس لم يعد يستخدم كوحدة قياس ، وهناك العديد من المعايير العرفية التي نشأت في الطريق نفسه تقريبا. بدأت لدينا القدم يستبعد وطول القدم للرجل. بذلك ، في الأيام الأولى من التاريخ ، وسفح متنوعة في الطول ، وأحيانا بقدر 3 أو 4 بوصة. وبمجرد أن بدأت في استخدام الأسلحة القدماء والقدمين لقياس المسافة ، وكان من الطبيعي أن كانوا يعتقدون أيضا استخدام الأصابع واليدين والساقين. كما أنها قد اكتشفت أن بعض النسب من المستغرب وجود هيئة في القياسات. ما يسمى الآن عن شبر واحد كان في الأصل عرض الإبهام الرجل. وكان أيضا طول السبابة من الطرف إلى المشترك الأول. قدم اثنا عشر مرات تلك المسافة على الأقدام. وكان ثلاثة أضعاف طول القدم المسافة من طرف الأنف الرجل إلى نهاية ذراعه ممدودة. هذه المسافة نحو وثيق جدا يقارب ما يسمى الفناء. يعادل اثنين من ساحات لفهم الذي ، منذ آلاف السنين ، والمسافة بين الأسلحة الرجل الممدودة. وكان نصف ساحة الذراع 18 بوصة ، ونصف ذراع كان يسمى فترة ، والتي كانت المسافة بين اليد من طرف الإبهام إلى طرف الاصبع الصغير عندما تم نشر الأصابع إلى أقصى حد ممكن. ومن ناحية نصف فترة.

منذ آلاف السنين ، وكان هذا الطريق الناس قياس مسافات قصيرة نسبيا. واضاف كل حضارة خلفا لمعرفتها أن الجنس البشري ، وبناء على تراكم لقياس المعايير والتقنيات. ساهمت بعض التدابير الوزن. وأظهر البعض الآخر لنا كيفية قياس الوقت. وقدم آخرون لنا أساليب لمسح مناطق كبيرة من الأراضي وإقامة الحدود.

في تقنيات لقياس الأوزان ، وجعل البابليون تحسينات هامة على اختراع الميزان. بدلا من مجرد المقارنة بين أوزان كائنين ، فإنها مقارنة وزن كل كائن مع مجموعة من الحجارة أبقى فقط لهذا الغرض. في أنقاض مدنهم ، وقد وجدت بعض علماء الآثار من هذه الحجارة على شكل خيط ومصقول. ومن المعتقد أن هذه كانت معايير الوزن في العالم الأول.

واستخدم البابليون الحجارة مختلفة لمختلف السلع وزنها. في تاريخ اللغة الإنجليزية الحديثة ، وقد استخدم نفس الأساس لقياس الوزن. وبالنسبة لفارس ، والحجر وزنه 14 رطلا. في وزن الصوف الحجر كان 16 جنيها. لجزار وسماك ، وكان حجر 8 جنيهات. وكان الوزن فقط الحجر القانوني في النظام الامبراطوري 14 جنيها.

استخدم المصريون واليونانيون وبذور القمح وأصغر وحدة من وزنه ، وهو معيار موحد للغاية التي تم ودقيقة عن العصر. الحبوب لا تزال في الاستخدام المحدود باعتباره معيار الوزن. ومع ذلك ، بذور القمح لم تعد وضعت فعلا في عموم لحجم الرصيد. بدلا من ذلك ، أن الوزن هو عمليا نفسه الذي من الحبوب من القمح ومتوسط تعسفا المخصصة للحبوب. وأنشأ العرب معيار الوزن الصغيرة عن الذهب والفضة والأحجار الكريمة التي كثيرا ما كانت جزءا من تجارة أو الصفقات المتكافئة. لوزن كميات صغيرة القيمة ، واستخدامها كمعيار وزن حبة صغيرة تسمى karob. وكان هذا هو أصل الكلمة التي قيراط المجوهرات لا تزال تستخدم للتعبير عن الوزن من الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة.

في التداول بين القبائل والأمم ، وكثير من هذه الأساليب لقياس المسافات والأوزان وأصبحت تدريجيا مختلط ، لا سيما من قبل الرومان الذين ينشرون هذه المعرفة في جميع أنحاء العالم المعروف في ذلك الوقت ، واضاف ايضا بعض معايير خاصة بهم. كما سار الجنود الرومان ، مسجونة تعقب من المسافة التي يقطعها عد خطوات. وكان معدل المسافة التي تغطيها من الوقت قدم واحدة لمست الأرض حتى أن قدم نفسه لمست الأرض مرة أخرى ، أو طول خطوة مزدوجة.



تسعى للحصول على معيار القياس في تاريخ العالم
عندما مرت الإمبراطورية الرومانية في التاريخ نحو ست مئة سنة بعد زمن المسيح ، وأوروبا ، ثم انجرفت إلى الع المظلمة. لمدة ست أو سبع مئة سنة الجنس البشري عموما التي تقدم يذكر فيما يتعلق توحيد القياس. تولى الملك إدوارد الأول من إنكلترا في وقت ما بعد تشارتا ماجنا وقعت في القرن الثالث عشر ، وهي خطوة إلى الأمام. وأمر العصا إجراء قياس الدائمة للحديد ليكون بمثابة المعيار المعيار الرئيسي للمملكة بأسرها. وكان هذا المقياس الرئيسي يسمى الزند الحديد ، وبعد في عظام الساعد ، وكانت موحدة في طول الساحة ، وقريب جدا من طول الفناء في الوقت الحاضر. أدرك الملك إدوارد أن الثبات والديمومة هي مفتاح أي معيار. انه قضى أيضا أن قياس القدم ينبغي أن ثلث طول الفناء ، وبوصة one السادسة والثلاثين. الملك ادوارد الثاني ، عام 1324 ، عادت إلى مفهوم البذور من القدماء وافق على النظام الأساسي على أن ثلاثة barleycorns ، جولة والجافة ، جعل من البوصة. ومع ذلك ، والبذور ، وكذلك الاصابع والقدمين وجود مباراة لعالم كان قريبا من الخروج من الجهل والممارسات غير المكرر من الع المظلمة.

في 1672 ، قدم السير اسحق نيوتن العالم مع الأفكار الجديدة حول طبيعة الضوء واللون. لاحظت انه عندما تم الضغط على قطعتين من الزجاج المسطح معا ، وقال انه يمكن أن نرى الفرق دائرية من الألوان مثل قوس قزح. وكانت هذه الحلقات دعا نيوتن. في الواقع ، كان نيوتن تأتي بناء على طريقة دقيقة جدا للقياس ، لكنه لم يتعرف عليه على هذا النحو في ذلك الوقت. في وقت لاحق ، وعلماء آخرين للبناء على النتائج نيوتن الأصيلة وإنشاء فرع جديد من العلم ودعا التداخل. اليوم ، وهذه الطريقة من استخدام أشعة الضوء على عصا قياس تمكن الرجل لقياس المسافات داخل الملايين من شبر واحد أو ملليمتر و.

كما تم تجريب العلماء في مختبراتهم ، وكانت عملية صنع التجار أنفسهم معايير دائمة. في عام 1793 ، خلال فترة نابليون ، اعتمدت الحكومة الفرنسية نظام جديد للمعايير ودعا النظام المتري ، على أساس ما وصفوه المقياس. وكان من المفترض أن تكون متر واحد عشر مليون جزء من المسافة من القطب الشمالي إلى خط الاستواء عند قياسها على خط مستقيم على طول سطح الأرض عن طريق باريس. مع متر تحديدها الآن كأساس للنظام متري ، ووحدات الخطية الأخرى في منظومة اقيمت في نسب عشرية مع متر. مع هذا النظام ، وجميع الوحدات في مضاعفات decimetres : عشر العشرة في المتر ، وهو سم مائة في متر ، وألف ملم في المتر. في الاتجاه الآخر ، وهناك عشرة أمتار في dekametre ، مئة متر في هيكتومتر ، وعلى بعد أمتار في ألف كيلومتر. وبالمقارنة مع المقياس ، المقياس هو فقط لفترة أطول قليلا : 39.37 بوصة طويلة.

النظام المتري وكذلك حجم وقدرة السائل ، والتدابير الوزن. لتر هو المقياس الأساسي للقدرة السائل. وهو يطابق تقريبا على ربع. وكان للحصول على الوزن ، والوحدة الأساسية في النظام المتري في أول غرام ، والآن هو كيلوغرام. وغرام وكان وحدة صغيرة جدا ، لأنه يأخذ غرام ألف -- أو ما يعرف كيلو -- يساوي نحو 2.2 جنيه.

يعتقد أن الحكومة الفرنسية كان لديها نظام معصوم من الأوزان والمقاييس التي من شأنها أن تكون سهلة الاستخدام ، وسوف تبنى من قبل الجميع. ولكن جرت العادة الناس على التفكير من حيث ياردة ، بوصة ، والكوارتات جنيه. في البداية المقياس الجديد كمقياس للطول ثبت مربكة. يعتقد معظم الفرنسيين في العبارات المألوفة القديمة ، والقيام ببعض العمليات الحسابية الذهنية لتحويل كمية واحدة إلى أخرى ، وبعد تسعة عشر عاما ، نابليون في نهاية المطاف اضطر الى التخلي عن النظام المتري. ومع ذلك ، في 1837 ، فرنسا عاد مرة أخرى إلى متر ، وهذه المرة إلى الأبد ، وجعل لذلك يأمل الجميع في جميع أنحاء العالم. اليوم ما يقرب من جميع بلدان العالم تستخدم نظام تحديث نظام متري دعا سمير متري.

في حين كانت فرنسا تطور النظام المتري ، إنكلترا أيضا تقوم بإنشاء تقرير أكثر دقة من الناحية العلمية من الفناء. تحول البريطانيين حيث تعتمد الفرنسية على افتراض ثبات حجم الأرض كأساس لديمومة معاييرها ، إلى فوز على قياس من البندول. غاليليو بالفعل تعلمت أسرار بندول. وقال انه وجد أن طول الوقت الذي استغرقه لالبندول لاستكمال جولة يتوقف على طول البندول نفسها. ويعد البندول ، وأنها تحولت أبطأ. وجد أيضا أن البندول ما يزيد قليلا عن 39 بوصة طويلة والبديل من خلال القوس في الثانية واحد بالضبط. منذ بندول تتصرف دائما بنفس الطريقة وبنفس الشروط ، وهنا آخر مسافة ثابتة التي يمكن على أساسها قياس القياسية.

في 1824 ، أجاز البرلمان الإنجليزي ساحة جديدة القياسية التي تحققت في 1760. وكان شريط النحاس تحتوي على زر الذهب بالقرب من كل طرف. نقطة وهو أحد تقاليد في كل من هذه الأزرار اثنين. وكانت هذه النقاط متباعدة تماما 1 ساحة اثنين على حدة. الفعل ذاته أن تصدق على هذا الشريط كمعيار لإنكلترا أيضا الحكم الذي ينص على أنه في حالة أنها فقدت أو دمرت ، فإنه يجب أن يتم استبدال باستخدام الأسلوب البندول لتحديد طوله. تم جلب عدد قليل من السنوات نسخ من ساحة باللغتين الانكليزية والفرنسية للمعايير متر للولايات المتحدة. وكان نظام قياس اللغة الإنجليزية من جميع أنحاء العالم تقريبا الذي اعتمد في الولايات المتحدة.
__________________



ملاحظة : تستطيع ان تعمل أبحاث باللغة العربية ثم تكتب في قوقل ( مترجم قوقل ) وتلصق البحث باللغة العربية و سوف يتحول الي لغة انجليزية


اقرأ أيضا::


[]d] hgfp,e hgugldm 2018 fp,e , lug,lhj uk Arithmetic Measuring ljv[lm [hi.m lug,lhj Arithmetic Measuring



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
بحوث, معلومات, Arithmetic, Measuring, مترجمة, جاهزة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


جديد البحوث العلمية 2018 بحوث و معلومات عن Arithmetic و Measuring مترجمة جاهزة

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 05:22 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO