صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

بحث علمي جاهز للطباعة 2315 قطعة نادرة في متحف قطر!!

ابحاث علمية - أبحاث علميه جاهزة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,864
افتراضي بحث علمي جاهز للطباعة 2315 قطعة نادرة في متحف قطر!!





بحث علمي جاهز للطباعة 2315 قطعة نادرة في متحف قطر!!

بحث علمي جاهز للطباعة 2315 قطعة نادرة في متحف قطر!!

بحث علمي جاهز للطباعة 2315 قطعة نادرة في متحف قطر!!





ذلك الصرح الذي يضم بين جنباته حوالي 2315 قطعة نادرة تشكل معا تاريخ صناعة السلاح والحروب في المنطقة.
ملوك وغزوات وحروب وانتصارات تقف أسلحتها شاهدة على التاريخ في ثلاثة مبان رئيسية قسمها المتحف الذي انضم إلى قائمة المتاحف في قطر عام 1994 محلاة في ابهى صورها لاستقبال الزائرين وتعريفهم بأشكال السلاح وتطوره منذ العصر البرونزي وحتى بدايات القرن العشرين حيث الأسلحة الحديثة وأشهرها الأسلحة المضادة للطائرات.
تم تقسيم الاسلحة حسب المرحلة التاريخية التي تعود اليها ويتضح ذلك جليا في تقسيم المتحف الى ثلاثة مبان رئيسية وهي
- مبنى الاسلحة النارية.
- مبنى الاسلحة البيضاء.
- مبنى الاسلحة النادرة.
وقد كان سعادة الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني يعمل على تجميع معظم هذه القطع لسنوات إلى أن تم اقتناؤها منه لينضم متحف السلاح إلى مجموعة المتاحف الستة بالدولة في عام 1994.
ويشتهر المتحف بوجود أسلحة شخصية لأبرز القادة العسكريين والملوك والزعماء بالمنطقة. كسيف الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وسيف الملك عبد العزيز آل سعود. وسيف الامام أحمد بن يحيى إمام اليمن وسيف زعيم الثورة المصرية. وكلها قطع نادرة مطعمة بالأحجار الكريمة ومصنوعة من الذهب الخالص.
وللتعرف على مزيد من التفاصيل لنبدأ بالمبنى الاول الذي يضم الاسلحة النارية


المجموعة النارية







كانت مدافع الصوت التي أعدت لتخويف المعتدين تصنع على شكل مواسير طويلة فارغة من المعدن‚ ثم تطورت في مرحلة تالية ليتم تطعيمها بالخشب حتى يمكن حملها فوق الجمال أو على الظهر والكتف وذلك في منطقة الهند.
وظلت المدافع تحمل على الكتف حتى تم تطويرها لتصبح بأحجام اكبر وتستخدم في أغراض اكبر حتى أصبح حجمها من الكبر بحيث يتم حملها على سفينة ويتم توجيهها لأغراض كبيرة.
ويظهر في ساحة الأسلحة النارية الأولى في تاريخ الحروب عدد من الطلقات والذخائر التي كانت تستخدم في هذه الفترة. ويتضح مدى تباين أحجامها حسب المدافع والبنادق التي كانت تستخدم فيها‚
تحتوي صالة المجموعة النارية الأولى أيضا على صندوق فولاذي أثري له قفل بتسع عقلات مع مفتاح وهمي أو سري للخدعة يستخدم لحفظ الاشياء الثمينة ثم تطورت الاسلحة من شكل الماسورة الى استخدام البارود ثم الفتيل ثم الطلقات والرصاص.
توجد مجموعة بنادق فتيل من الماسور الملبس بالخشب بعضها خليجي منقوش بالذهب والفضة وجلد الغزال يعود تاريخها للقرن السابع عشر.
وكذلك مجموعات تشير إلى طرق تصنيع البارود وأدواته وبداية عمله في القرن الثامن عشر. ومجموعة بنادق فتيل خليجية على شكل مواسير فولاذ إيطالية بأخمص خشبية يرجع تاريخها للقرن الثامن عشر أيضا
وبالانتقال الى بدايات القرن العشرين توجد مجموعة أخرى من الأسلحة النارية كانت قد بدأت تغزو المنطقة وهي مجموعة بريطانية هندية كانت تنتجها شركة الهند الشرقية‚ ويحتوي المتحف على عدد مميز منها.
وكذلك يوجد بالمتحف (قسم الأسلحة النارية) سيف نادر كان يستخدم كبندقية في الوقت نفسه من خلال الضغط على زناد في طرف السيف. بالإضافة إلى أدوات كبس الرصاص لعمل الطلقات. وكذلك أعلام لقطر أثناء الاحتلال التركي والفترة ما بعده.
قسم آخر يعرض لأسلحة المغرب العربي بأشكالها المختلفة والمميزة وعدد من اللوحات لسوق الأسلحة بمنطقة المغرب العربي. والتي تعتبر ذات أشكال خاصة حيث كان يفضل المغاربة حملها تحت الإبط أثناء ركوب الخيل.
وكذلك المجموعة الخليجية المميزة التي كانت تستخدم في الحروب أو الاستعراضات والاحتفالات؟ وتمتاز هذه المجموعة بنقوش وعبارات إسلامية.
وبالانتقال إلى المجموعة الأكثر حداثة يبرز المتحف مجموعة الأسلحة الأمريكية والبريطانية التي استخدمت في حروب الجزيرة العربية وتوحيد المملكة العربية السعودية وحرب اليمن. ومن ثم توجد قاعة خاصة بالأسلحة الرشاشة التي استخدمت في القرن العشرين. وكذلك الأسلحة المضادة للطائرات وعدد من القنابل الخاصة بها.


المجموعة البيضاء







المبنى الثاني من متحف السلاح يضم عددا من الأسلحة البيضاء النادرة التي يرجع تاريخها لبداية القرن السادس عشر والتي كان يملكها مشاهير الفرس والعرب والهنود في حروبهم وغزواتهم . ويشتمل هذا القسم على عدد كبير وهام من السيوف والخناجر المذهبة والمرصعة بالأحجار الكريمة. إضافة إلى سيوف وخناجر أخرى ترجع إلى سلاطين وحكام عمان والخليج العربي.
كما توجد قاعة مخصصة للدروع المصنوعة من الصلب الدقيقة الصنع حيث يتم صنع الدرع الواحد في أكثر من ستة أشهر. يتم استخدام أدوات خاصة في صنعها.
ولا ينسى المتحف عرض أشهر الخناجر اليمنية التي تتميز بحجمها وشكلها ودقة صنعها والمرصعة هي الأخرى بالأحجار الكريمة والفضة والنحاس. بالإضافة إلى عرض عدد من الفؤوس الحربية التي تتخذ أشكالاً غريبة ومميزة‚ إضافة إلى وجود مجموعة كبيرة من رؤوس السهام والحراب والفؤوس غير المعاملة من العصر البرونزي.
ــ قاعة أخرى خصصت للنبال والخناجر والفؤوس الحربية والرماح يتم عرضها في جو يوحي بالبداوة والأصالة وعراقة التاريخ.
وقاعة خصصت للأسلحة الغريبة عن المنطقة العربية كالسيوف والرماح السودانية والأفريقية ومعدات الحرب الأثرية الشهيرة.


المجموعة الخاصة









ان أهم جزء يحرص رواد المتحف على زيارته مبنى الاهداءات أو المجموعة الخاصة للملوك والرؤساء والزعماء التي أهدوها لقطر أو تم شراؤها من مزادات عالمية من قبل وخصصت للعرض في قسم خاص بها.
ويتصدر هذه المجموعة الرائعة التي تتسم جميعا بالفخامة والقيمة العالية التي لا تقدر بثمن لما لها من تاريخ عريق في الحروب والشخصيات التي كانت تمتلكها سيف زعيم الثورة المصرية من الذهب الخالص والسيف المصري من سمو الشيخ سلمان بن حمد بن خليفة عام 1953 والمرصع بالأحجار الكريمة والسيف الذهبي للملك عبدالعزيز آل سعود عام 1953 وهو أيضا من الذهب الخالص.
وكذلك سيف الشيخ عبدالله السالم الصباح وهو سيف خليجي من الذهب الخالص يرجع تاريخه إلى القرن التاسع عشر وسيف الإمام أحمد بن يحيى إمام اليمن وسيف الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود المرصع بالأحجار الكريمة على ذهب خالص من أوائل القرن الثامن عشر وكذلك توجد قاعات تحتوي على حراب لرأس علم قطر من النحاس يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر بالإضافة إلى مجموعة أزياء لحكام قطر وزي خاص بالحاكم العسكري التركي.
ومن أشهر القطع الموجودة في هذا المبنى (المجموعة الخاصة) سيف نادر يعود إلى أرحمة بن جابر الجلاهمة الذي توفي عام 1826 وكان يعتبر من أهم الشخصيات المحاربة في ذلك الوقت حيث قتل في انفجار مركبة بالخليج العربي وكذلك سيفان من غنائم حرب الزبارة الأولى (627 ــ 628) وهما من السيوف الخليجية الممتازة كغنيمة لبن ناصر (الشهير بنصور).
الخناجر المرصعة بالألماس والمطعمة بالذهب الخالص لها نصيب كبير في قسم الاهداءات كخنجر الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل ثاني حاكم قطر الأسبق في منتصف القرن العشرين وسيف نادر جدا من الذهب الخالص للشيخ قاسم بن محمد بن ثاني الذي توفي عام 1913 (مؤسس دولة قطر) وخنجر خليجي مذهب نادر للشيــخ عبدالله بن جاسم آل ثاني (1876 ــ 1949) حاكم قطر الأسبق.
بالإضافة إلى سكين وسيف للشيخ عبدالله بن جاسم آل ثاني كما يوجد قسم كامل للدروع يحتوي على مجموعة كاملة للدروع الهندية والبرتغالية التي يرجع تاريخها إلى القرنين السابع عشر والثامن عشر.
وما يميز هذا المبنى لوحة عظيمة بعرض الحائط للفنان القطري يوسف أحمد تجسد مدينة الزبارة تم استخدام طائرات وأقمار صناعية لعمل مجسم مشابه للمدينة الأصلية مما يضفي عليها عظمة مضافة للمكان .


اهم زوار المتحف


أن هناك العديد من الزيارات الهامة التي شهدها هذا المتحف خلال الفترة الماضية كزيارة سمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي عهد المملكة العربية السعودية. وزيارة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم النائب الأول لحاكم دبي . وزيارة رئيس البرلمان الجزائري. وزيارة قائد سلاح البحرية الفرنسية وغيرهم من القادة ووزراء الدفاع والبحرية من شتى أنحاء العالم.






المصدر


اقرأ أيضا::


fpe ugld [hi. gg'fhum 2315 r'um kh]vm td ljpt r'v!! r'um kh]vm ljpt



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
2315, قطعة, نادرة, متحف, قطر!!

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


بحث علمي جاهز للطباعة 2315 قطعة نادرة في متحف قطر!!

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 06:37 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO