#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي منهج الاسلام سحائب الأمطار وسحائب الحسنات وسحائب السيئات


منهج الاسلام سحائب الأمطار وسحائب الحسنات وسحائب السيئاتمنهج الاسلام سحائب الأمطار وسحائب الحسنات وسحائب السيئاتمنهج الاسلام سحائب الأمطار وسحائب الحسنات وسحائب السيئات


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


للتأمل في صنع الله تعالى

سحائب الأمطار ... وسحائب الحسنات ... وسحائب السيئات ...






سبحان ربي الأعلى

من عجائب خلق الله
السماء
ومن عجائب خلق الله في هذه السماء
السحاب
تأمل أخي / أختي عملية اجتماع السحب ومن ثم المطر
وانظروا إلى حال الارض قبل المطر
وحالها بعد المطر



ولنفرق بين الحالتين

حالة المطر العادية التي لا تؤدي إلى خسائر سواء بشرية أو غير بشرية
المطر الذي يكون نافعا للزراعة وغيرها من الأمور
وبين السيول التي تسبب الكوارث والخسائر



لذلك علمنا رسول الله أن نقول حين المطر

اللهم صيب نافعا


لأنه قد يكون صيب فيه ظلمات ورعد وبرق


تأمل أخي / أختي الحبيبه السماء صافية
هل تمطر شيئا ً؟؟


الجواب لا
تبخر الشمس مياه البحار والمحيطات والأنهار
ويتصاعد هذا البخار حيث تكون السحب
فإذا كانت السحب خفيفة
يكون المطر خفيف
و ينز ل المطر في قطرات ماء نافعة ولا تلحق الضرر بالبشر
فتنظر إلى حال الارض وكأن المطر هذا أنبت منها من كل الثمرات
وتخضر الأرض


أما لو كان السحاب كثيفاً كثيراً ثقيلاً

تهتطل السيول وتغرق الأرض
ويحصل الضرر سواء للأرض أو للبشر
وهكذا
طبعا هذا الكلام فقط لاستشهاد به فيما سوف أذكر

هذه سحائب المطر


لو تأملنا قلوبنا

على أنها الأرض
وأن السحب التي تعلوا هذا القلب إما سحب حسنات
وإما سحب سيئات
وما يحدث للقلب في كل حالة منهما

فسحائب الحسنات ....
حينما يعمل الانسان عمل خير
ينكت في قلبه نقطة بيضاء
ويعمل عمل أخر
فينكت في قلبه نكتة بيضاء
وحين يجتمع على قلبه سحب الخير وتتكثف
فإنها تنزل على القلب كحال الأمطار التي تنزل نافعة وتنبت الأرض الثمرات الطيبات
هكذا القلب
حين تنزل عليه قطرات سحائب الحسنات
ينبت القلب
ويبيض
ويمتلئ بالخير والرحمة والعفو والاحسان والحب في الله
يكون قلب صافي
قلب مخلِا لله
قلب مخلَص
قلب لا يعرف سوى المعروف
لا يعرف سوى الخير
لا يعرف سوى حب الله ورسوله والمؤمنين
قلب طيب
قلب ذكي ذاكي
قلب رقيق رفيق لكل ذي قربى ومسلم
قلب لا يعرف المنكر
قلب أبيض صافي



وسحائب السيئات ...


حينما يعمل الانسان عمل سوء
ينكت في قلبه نقطة سوداء
ويعمل عمل أخر
فينكت في قلبه نكتة سوداء
وحين يجتمع على قلبه سحب السوء والشر وتتكثف وتثقل وتكثر
تنزل عليه كالسيل الجرار
الذي يهلك الحرث والنسل
يلحق الضرر بالإنسان والحيوان والأرض
فلا عشب ينبت ولا كلأ


وهكذا القلب
يموت ويسود من إثر هذا السيل
سيل سحائب السيئات
ولا حول ولا قوة إلا بالله



فيصبح قلب أسود
قلب قاتم مظلم
قلب لا يعرف سوى الشر
لا يعرف سوى السوء
لا يعرف سوى البغضاء
قلب حسود
قلب حقود


لا يحب الخير لأحد وربما لنفسه أيضاً
قلب لا يعرف معروفا ًولا ينكر منكراً
إلا ما أشرب من هواه


فهو قلب أسود ميت والعياذ بالله

نسأل الله تعالى أن يرسل علينا سحائب الحسنات وسحائب الرحمات تترا
وأن يقينا شر سحائب السيئات
وأن يجعل قلوبنا قلوباً بيضاء
وأن يجنبنا سواد القلب



اللهم آمين


م.ن


اقرأ أيضا::


lki[ hghsghl sphzf hgHl'hv ,sphzf hgpskhj hgsdzhj hgHl'hv ,sphzf

رد مع اقتباس

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO