#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,816
افتراضي تفكر في الدين إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير


تفكر في الدين
 إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبيرتفكر في الدين
 إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبيرتفكر في الدين
 إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير









الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحديث المشار إليه رواه الترمذي عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض. والحديث اختلف في صحته وحسنه الألباني.
ومعنى الفتنة والفساد العريض واضح، ووجه نشوء الفتنة والفساد عن ترك تزويج ذي الخلق والدين أن ذلك يقتضي ترك النساء بلا أزواج والرجال كذلك فيجر ذلك إلى افتتان بعضهم ببعض فتكثر مواقعة الفواحش، أو مقدماتها وينشأ عن ذلك من الفساد ما لا يخفى، قال في تحفة الأحوذي: قوله: إذا خطب إليكم ـ أي طلب منكم أن تزوجوه امرأة من أولادكم وأقاربكم: من ترضون ـ أي تستحسنون: دينه ـ أي ديانته وخلقه أي معاشرته فزوجوه أي إياها: إلا تفعلوا ـ أي إن لم تزوجوا من ترضون دينه وخلقه وترغبوا في مجرد الحسب والجمال أو المال: وفساد عريض ـ أي ذو عرض أي كبير وذلك لأنكم إن لم تزوجوها إلا من ذي مال، أو جاه ربما يبقى أكثر نسائكم بلا أزواج وأكثر رجالكم بلا نساء فيكثر الافتتان بالزنى وربما يلحق الأولياء عار فتهيج الفتن والفساد ويترتب عليه قطع النسب وقلة الصلاح والعفة. انتهى.
وقال الشيخ ابن جبرين رحمه الله: فهو عليه الصلاة والسلام حذر من رده إذا كان كفئاً مخافة أن تتعطل النساء إذا رد هذا الكفء، وكذلك يتعطل هذا الكفء، ويتعطل الشباب إذا رد هؤلاء وأولئك، فتحصل مفسدة عظيمة وهي انتشار الفاحشة، أو مقدمات الفاحشة. انتهى.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


jt;v td hg]dk Y`h [hx;l lk jvq,k ]dki ,ogri t.,[,iK Ygh jtug,h j;k tjkm hgHvq ,tsh] ;fdv jvq,k ]dki ,ogri t.,[,iK jtug,h tjkm hgHvq

رد مع اقتباس

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO