صور حب


منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > عالم الصور > صور حلوة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي منبر الدين عتبة بن غزوان رضي اللـه عنه.سيرة الصحابي عتبة بن غزوان.سيرة الصحابة رضي اللـه عنهم أج


منبر الدين
 عتبة بن غزوان رضي اللـه عنه.سيرة الصحابي عتبة بن غزوان.سيرة الصحابة رضي اللـه عنهم أجمنبر الدين
 عتبة بن غزوان رضي اللـه عنه.سيرة الصحابي عتبة بن غزوان.سيرة الصحابة رضي اللـه عنهم أجمنبر الدين
 عتبة بن غزوان رضي اللـه عنه.سيرة الصحابي عتبة بن غزوان.سيرة الصحابة رضي اللـه عنهم أج

معين









عتبة بن غزوان رضي الله عنه
فاتح البصرة وباني جامعها العظيم
هذا الصحابي الجليل الفارع الطول، المشرق الوجه، المخبت القلب، أحد السبعة السابقين الى الاسلام، وهو واحد من الرماة الأفذاذ.
كان واحدا من الذين هاجروا الى الحبشة ولكن شوقه لرسول الله صلى الله عليه وسلم جعله يعود الى مكة ليبقى الى جانبه حتى أذن الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم بالهجرة هاجر اليها.
أرسله عمر رضي الله عنه الى الأبنة ليفتحها وليطهر أرضها من الفرس، وقال له وهو يودعه: انطلق أنت ومن معك حتى تأتوا اقصى بلاد العرب وأدنى بلاد العجم، وسر على بركة الله ويمنه، وادع الى الله من أجابك، ومن أبى فالجزية، والا فالسيف في غير هوادة، وكابد العدو واتق الله ربك.
وما أن دخل عتبة رضي الله عنه الأبنة حتى يلقى جيشا من أعتى الجيوش قوة، وصاح في جنده: الله أكبر، صدق وعده، وكأنه كان يقرأ غيبا قريب، فما هي الا جولات ميمونة حتى استسلمت الأبنة، وطهرت أرضها من جيوش الفرس، وتحرّر أهلها من طغيان طالما أصلاهم سعير، وصدق الله العظيم وعده بنصر مؤزر للمؤمنين الصادقين.
تمركز عتبة رضي الله عنه الأبنة مدينة البصرة وعمّرها وبنى مسجدها العظيم، وهناك وقف في الناس خطيبا فقال: والله لو رأيتموني مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) سابع سبعة ومالنا من طعام الا ورق الشجر حتى قرّحت أشداقن، ولقد رزقت يوما بردة فشققتها نصفين وأعطيت نصفها سعيد بن نالك ولبست النصف الآخر.
لقد قال لأهل البصرة هذا الكلام بعدما استهوتهم المناعم والشهوات، لقد حاول الكثيرون أن يحولوه عن نهجهم ويثيروا في نفسه الشعور بالامارة، ولا سيما تلك البلاد التي لم تتعوّد أن تلتقي أمراء من هذا الطراز المتقشف الزاهد، والشظف والقناعة، فكان رضي الله عنه يجيبهم: اني أعوذ بالله أن أكون في دنياكم عظيم، ولما رأى الضيق على وجوه الناس بسبب صرامته قال لهم: غدا ترون الأمراء من بعدي، وكأنه يقول لهم: لن تدركون قيمتي بينكم حتى تجربون الأمراء من بعدي.
وجاء موسم الحج، فاستخلف على البصرة أحد اخوانه وخرج حاج، ولما قضى حجه سافر الى المدينة والتقى عمر رضي الله عنهما وساله ان يعفيه من الامارة، الا أن عمر رضي الله عنه أجابه كما يجيب كل من يطلب مثل طلبه بقوله: تضعون أمانتكم فوق عنقي ثم تتركوني وحدي، والله لا أعفيكم أبدا.
ولم يكن أمام عتبة الا السمع والطاعة، وقبل أن يستقبل راحلته ليركبها رفع يده الى السماء ودعا ربه عزوجل ألا يردّه الى البصرة، ولا الى الأمارة أبد، ويستجيب الله تعالى لدعاء المضطر الصادق، حيث وبينما هو في طريقه الى العراق يدركه الموت وتفيض روحه الطاهرة الى بارئها راضية مرضية مطمئنة مغتبطة بما بذلت وأعطت، وبما انعم الله عليها من نعمة، وبما هيأ لها من ثواب.
فرضي الله عن عتبة وصلى الله وسلم على من رباه.


اقرأ أيضا::


lkfv hg]dk ujfm fk y.,hk vqd hggJi uki>sdvm hgwphfd y.,hk>sdvm hgwphfm ukil H[ y.,hk hggJi ukisdvm

رد مع اقتباس

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO