#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي معلومة في كبسولة حقيقة الشكر


معلومة في كبسولة
 حقيقة الشكرمعلومة في كبسولة
 حقيقة الشكرمعلومة في كبسولة
 حقيقة الشكر

, الشكر , حقيقة




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اهلا وسهلا بيكم فى اقدم لكم اليوم موضوعى بعنوان



الشُكر من أعلى المنازل وأرقى المقامات، وهو نصف الإيمان، فالإيمان نصفان: نصف شُكر ونصف صبر. والشُكر مبني على خمس قواعد هي: خضوع الشاكر للمشكور، وحبّه له، واعترافه بنعمته، وثناؤه عليه بها، وألا يستعمل النعمة فيما يكره المُنعِم.


فالشُكر إذن هو: الاعتراف بنعمة المُنعِم على وجه الخضوع، وإضافة النِّعم إلى مُوليها، والثناء على المُنعِمِ بذكر إنعامه، وعكوف القلب على محبته، والجوارح على طاعته، وجريان اللسان بذكره.

أقسـام الشُكـر


قال الإمام ابن رجب: «والشُكر يكون بالقلب واللسان والجوارح».

فالشُكر بالقلب: الاعتراف بالنعم للمُنعِم، وأنها منه وبفضله. ومن الشُكر بالقلب محبة الله على نعمه.


والشُكر باللسان: الثناء بالنِّعم وذكرها وتعدادها وإظهارها، قال الله -تعالى-: ﴿وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ﴾ [الضحى:11] وكان عمر بن عبدالعزيز –رحمه الله- يقول في دعائه:«اللهم إني أعوذ بك أن أبدل نعمتك كفرًا، أو أن أكفرها بعد معرفتها، أو أنساها فلا أثني بها» وقال الفضيل:«كان يُقال: مِنْ شُكر النعمة التحدّث بها». وجلس ليلةً هو وابن عيينة يتذاكران النعم إلى الصباح!!

والشُكر بالجوارح: ألّا يُستعان بالنِّعم إلا على طاعة الله -عز وجل- وأن يحذر مِن استعمالها في شيء من معاصيه، قال -تعالى-: ﴿اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ﴾ [سبأ:13] ومرَّ ابن المنكدر بشاب يقاوم امرأة فقال: «يا بنيَّ ما هذا جزاء نعمة الله عليك!!».


فالعجب ممَّن يعلم أنَّ كل ما به مِن نعمة من الله، ثم لا يستحي من الاستعانة بها على ما نهاه!!

أخي المسلم، ها أنت قد عرفت فضيلة الشُكر وحقيقته وأقسامه، فقل لي بربك:

هل أنت من الشاكرين حقًا؟
هل أنت من المحبين لله صدقًا؟
هل أنت من الخاضعين لله شكرًا؟
هل أنت من المعترفين لله بالفضل والنعمة؟
هل أنت من المثنين على الله -عز وجل- بها؟
هل ظهـر أثـر الشُكـر على جوارحـك؟
هل ظهر أثر الشُكر على تعاملاتك؟
هل ظهر أثر الشُكر على قلبك؟



اقرأ أيضا::


lug,lm td ;fs,gm prdrm hga;v

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
حقيقة, الشكر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:20 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO