#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,864
افتراضي استثمر حياتك أنت أخذت بالأسباب واستخرت الله


استثمر حياتك أنت أخذت بالأسباب واستخرت اللهاستثمر حياتك أنت أخذت بالأسباب واستخرت اللهاستثمر حياتك أنت أخذت بالأسباب واستخرت الله



السؤال
تقدمت بالخطبة لزميلة في الدراسة حسبتها على خلق ودين، ولكنني لا أعرفها كثيراً، وأنا إنسان ـ ولله الحمد ـ ملتزم، واستخرت الله ثلاثاً، وعزمت على الأمر، وطلبت منها أن تستخير، وتستشير الأهل، وبعد 5 أيام من التفكير، ردت علي برسالة أنها استخارت واستشارت الأهل، ولكنها لم ترتح، واعتذرت، وكان السبب فقط عدم الراحة، فكان ردي عليها بعد الاطلاع على ما قدمتم هنا من علم في أمر الاستخارة، أن الاستخارة ليست في انشراح أو ضيق صدر وعدم راحة، وإنما بالعزم حتى يصرفه الله إن كان شراً، وطلبت منها إعادة التفكير فلم ترد إلى اللحظة، وكنت قد نصحتها وذكرتها بالحديث: إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ـ وسؤالي أيها الشيخ: هل كان ردها دليلا على صرف وأنه شر، مع أن الظاهر أنها ما زالت راغبة في الأمر، فلم ترفض أو تخطئ ما قلته لها؟ أم أن أسعى في الخير مرة أخرى؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأنت أخذت بالأسباب، واستخرت الله، ولم يتم الأمر، فلا عليك بعد ذلك، ولعل الله صرف عنك شراً، بإعراضها عنك، أما المرأة: فقد يكون لها سبب كتمته أدباً منها وتغافلاً، وهذا مشروع، فلعلك تبحث عن غيرها، والله يوفقك، لكن إن وافقت بعد ذلك، فلا حرج من إكمال الإجراءات، ولا يتعارض هذا مع نتيجة الاستخارة
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


hsjelv pdhj; Hkj Ho`j fhgHsfhf ,hsjovj hggi fhgHsfhf ,hsjovj

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
أخذت, بالأسباب, واستخرت, الله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:31 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO