#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي كلام في الاسلام العمل في المتاجرة


كلام في الاسلام العمل في المتاجرةكلام في الاسلام العمل في المتاجرةكلام في الاسلام العمل في المتاجرة



السؤال
أنا أعمل في المتاجرة في إجازات البناء أشتري من صاحب الإجازة إجازته التي حصل بموجبها على أمر بالحصول كمية من الأسمنت من (5-10) طن أو أكثر أحيانا، علما بأنه لا حاجة لبعضهم بها إلا للمتاجرة، فأنا أشتري الإجازة بثمن أرخص من الذي يستلم الأسمنت عن طريق الإجازة ثم يبيعه بالسوق، فهل عندما أشتري الإجازة أكون قد اشتريت ما ليس عند صاحب الحاجة فأفيدوني أفادكم الله؟


الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المشتري لهذا الترخيص (الإجازة) إما أن يشتري الترخيص نفسه أو يشتري الأسمنت الذي صرف لصاحبه بموجبه، وبيان ذلك أن صاحب الترخيص قد يذهب ليدفع ثمن الأسمنت وتتم الصفقة ولكن تبقى الكمية في المخازن إلى حين استلامها من قبل صاحب الترخيص أو وكيله، فإذا جاء شخص واشترى هذا الأسمنت المملوك لصاحب الترخيص والذي مازال في مخازن البائع، فهذه المسألة داخلة في بيع ما لم يقبض ولم يحزه المشتري إلى رحله، وهي مسألة اختلف أهل العلم فيها باستثناء بيع الطعام قبل قبضه، حيث اتفقوا على منع ذلك لحديث: من ابتاع طعاماً فلا يبعه حتى يستوفيه. رواه مسلم.

أما ما سوى طعام المعاوضة فاختلفوا فيه بين مانع ومبيح، والذي يظهر من هذه الصورة الإباحة لأن الغرر من استلام البضاعة ضعيف بل نادر، والعلة في منع بيع الشيء قبل قبضه هو الغرر من حصوله، فإذا انتفت هذه العلة كان ذلك جائزاً.

أما إذا كان المشتري إنما يشتري الترخيص فقط ثم يذهب بعد ذلك لمعاملة شراء الأسمنت فإن ذلك يدخل في التنازل عن الحقوق مقابل مال


اقرأ أيضا::


;ghl td hghsghl hgulg hgljh[vm

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
العمل, المتاجرة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:26 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO