#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي اشتري حياتك لا فرق بين مال الدولة ومال الأفراد


اشتري حياتك لا فرق بين مال الدولة ومال الأفراداشتري حياتك لا فرق بين مال الدولة ومال الأفراداشتري حياتك لا فرق بين مال الدولة ومال الأفراد



أخذت بعض المال من الحكومة بغير حق وأريد أن أرجعه، لكنني لا أستطيع أن أعترف أمام الحكومة، لأن ذلك سوف يعرضني للخطر، فهل يحق لي أن أتبرع به لبناء مسجد، أو غير ذلك؟ أم أن ذلك لا يسقط ما ارتكبته من إثم؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد قال صلى الله عليه وسلم: على اليد ما أخذت حتى تؤديه. رواه أحمد وأبو داود والترمذي، وقال: حسن صحيح.

و في ذلك، بل إن من أهل العلم من يرى أن حرمة المال العام أشد،

والمعتبر إنما هو وصول الحق إلى محله لتبرأ الذمة منه، ولا يلزم الاعتراف وذكر الجناية سيما إذا خشي ترتب ضرر على ذلك،

وبالتالي، فإن أمكنك أن تعيد المال إلى الجهة التي أخذته منها ولو بطرق غير مباشرة فيلزمك ذلك، وإلا فيمكنك التصدق به على الفقراء والمساكين وصرفه في المصالح العامة كبناء مسجد ونحوه.

والله أعلم.


اقرأ أيضا::


hajvd pdhj; gh tvr fdk lhg hg],gm ,lhg hgHtvh] ,lhg

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الدولة, ومال, الأفراد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:53 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO