#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي كلام في الاسلام من صلى 12 ركعة نافلة في اليوم بنى الله له بيتاً في الجنة


كلام في الاسلام من صلى 12 ركعة نافلة في اليوم بنى الله له بيتاً في الجنةكلام في الاسلام من صلى 12 ركعة نافلة في اليوم بنى الله له بيتاً في الجنةكلام في الاسلام من صلى 12 ركعة نافلة في اليوم بنى الله له بيتاً في الجنة



السؤال
من صلى 12 ركعة نافلة في اليوم 2 قبل الفجر 4 قبل الظهر و2 بعده و2 بعد المغرب و 2 بعد العشاء يبنى لك قصراً في الجنة ( أو كما في الحديث) أظنني قرأت هذا الحديث في الصحيحين إلا أن أخطئ؟ وكم هي صلاة النافلة في اليوم أصلا؟ وهل كان الرسول عليه السلام لا يزيد في اليوم والليلة عن 40 ركعة، هل هذا صحيح وما هي تلك الأربعون ركعة وإلا كم كان يصلي عليه السلام؟ أسأل الله تعالى أن يحفظكم.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما من عبد يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير فريضة إلا بنى الله له بيتاً في الجنة. وثبت تفصيلها في حديث أم حبيبة: من ثابر على اثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة دخل الجنة، أربعا قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الفجر. رواه النسائي والترمذي وابن ماجه، وصححه الألباني.
وأما كونه لا يزيد في اليوم والليلة على أربعين ركعة فقد ذكر ابن القيم أنه كان يحافظ في اليوم والليلة على أربعين ركعة سبع عشرة الفرائض واثنتي عشرة في حديث أم حبيبة وإحدى عشرة صلاة الليل.
فهذه الأربعون ركعة كان يحافظ عليها كما قال ابن القيم ولكن لا يمنع ذلك من الزيد عليها أحياناً، فقد ذكرت عائشة: أنه كان يصلي الضحى أربع ركعات، ويزيد ما شاء الله. رواه أحمد ومسلم.
وفي حديث أم هانئ: أنه صلى الله عليه وسلم صلى سبحة الضحى ثماني ركعات. رواه البخاري ومسلم.
وفي حديث علي أنه صلى ركعتين أولاً ثم صلى أربعاً بعد ارتفاع النهار وأربعا قبل العصر، فقد أخرج أحمد وابن ماجه وأبو يعلى بسند صحيح عن علي رضي الله عنه أنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الفجر أمهل، حتى إذا كانت الشمس من ههنا يعني من قبل المشرق مقدارها من صلاة العصر من ههنا من قبل المغرب قام فصلى ركعتين، ثم يمهل حتى إذا كانت الشمس من ههنا يعني من قبل المشرق مقدارها من صلاة الظهر من ههنا يعني من قبل المغرب قام فصلى أربعاً، وأربعا قبل الظهر إذا زالت الشمس وركعتين بعدها وأربعا قبل العصر.....
وذكر حذيفة أنه صلى معه في المغرب إلى العشاء، قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فصليت معه المغرب فصلى إلى العشاء. رواه النسائي وجود إسناده المنذري وصححه الألباني.
وقد ثبت من قوله الترغيب في ركعتين قبل المغرب قال: صلوا قبل المغرب صلوا قبل المغرب، قال في الثالثة لمن شاء. رواه البخاري.
وقد ثبت من قوله صلى الله عليه وسلم الترغيب في صلاة أربع بعد الظهر كما في الحديث: من يحافظ على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله على النار. رواه أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي،
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


;ghl td hghsghl lk wgn 12 v;um khtgm hgd,l fkn hggi gi fdjhW hg[km khtgm hgd,l

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
ركعة, نافلة, اليوم, الله, بيتاً, الجنة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:04 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO