#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,731
افتراضي كن مع الله حكم الاهداء بالكلاب


كن مع الله
 حكم الاهداء بالكلابكن مع الله
 حكم الاهداء بالكلابكن مع الله
 حكم الاهداء بالكلاب



السؤال
أهديت زميلتي في الجامعة كلبًا، وهي لا تعلم أن ذلك حرام, فما حكم ذلك؟ وكيف أكفر عن ذنبي؟ علمًا أني قد تبت, وهل ينقص من أجري في كل يوم قيراط؟ أفتوني - جزاكم الله خيرًا -.



الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالأصل في اقتناء الكلب أنه لا يجوز إلا لحاجة معتبرة شرعًا, كما سبق في الفتوى رقم:
وكذلك لا يجوز إهداء الكلب لمن يقتنيه من غير حاجة؛ لأنه من الإعانة على المنكر، والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}. ومن تمام توبتك أن تجتهد في إزالة أثر فعلك المحرم، وذلك بإسداء النصح لزميلتك, وتعريفها بالحكم الشرعي, ووعظها, وإقناعها بترك اقتنائه, فإن لم تستجب مع بذلك ما في وسعك، فقد أديت ما عليك, ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها, وقد نص أهل العلم على أن من تاب من ذنب، وبقي أثره تقبل توبته, ومثلوا لذلك بمن نشر بدعة ثم تاب منها.


اقرأ أيضا::


;k lu hggi p;l hghi]hx fhg;ghf

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الاهداء, بالكلاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:35 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO