#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,918
افتراضي نبذة عن مس الفرج الناقض للوضوء هو ما كان بغير حائل


نبذة عن مس الفرج الناقض للوضوء هو ما كان بغير حائلنبذة عن مس الفرج الناقض للوضوء هو ما كان بغير حائلنبذة عن مس الفرج الناقض للوضوء هو ما كان بغير حائل



السؤال



لم أكن أعلم أن لمس الفرج من نواقض الوضوء، أنا عندي سائل ينزل مني باستمرار وهو بسبب مرض في الجهاز التناسلي، وكنت أتوضأ وقبل الصلاة أنظف نفسي بقطعة من الورق أو القماش بنية أن أكون في نظافة تامة لأنه ينزل باستمرار، وأحس أني غير نظيفة.لكني صدمت حين عرفت لتوي أن صلواتي كانت دون وضوء. أرجوكم ساعدوني، أنا ملتزمة وأخاف الله. فماذا علي أن أفعل هل أقضي صلواتي أم ماذا؟ وكيف ذلك؟ مع العلم أني لا أعلم كم عدد الصلوات بالضبط، وأني مصابة بهذا المرض منذ أكثر من سنة. أتمنى من الله أن يغفر لي ولجميع المؤمنين.




الإجابــة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فنسأل الله لكِ الشفاء والعافية، وأن يزيدك حرصاً على الخير وتحرياً للحق، ثم اعلمي أن مس الفرج الناقض للوضوء، هو ما كان بغير حائل، وأما مس الفرج من وراء حائل فلا ينقض، لقوله صلى الله عليه وسلم: من أفضى بيده إلى ذكر ليس دونه ستر، فقد وجب عليه الوضوء. رواه أحمد.
فإذا كنت قد أفضيتِ بيدك إلى فرجك من غير حائل فقد أتيت ناقضاً من نواقض الوضوء عند كثير من العلماء، وهو مذهب الشافعية والحنابلة، وهو الراجح عندنا.
وأما إعادة الصلوات التي صليتها والحال هذه فلا تلزمك، لأن المسألة من مسائل الخلاف بين أهل العلم، ومذهب أبي حنيفة عدم انتقاض الوضوء بمس الفرج مطلقا، ومذهب مالكٍ عدم انتقاض وضوء المرأة بمس فرجها. وذهب كثير من العلماء إلى تقييد النقض بالمس لشهوة وهو اختيار العلامة العثيمين رحمه الله،وهذه الأقوال كلها- وإن كانت خلاف ما نرجحه- فإنها تدلُ على أن المسألة ليست قطعية، بل هي مسألة اجتهاد بين العلماء.
وإن أردتِ الإعادة احتياطاً وخروجاً من الخلاف فحسن، وطريقُ ذلك أن تتحري قدر ما فاتك من صلوات، ثم تقضيها حسب الطاقة، حتى يحصل لك اليقين أو غلبة الظن ببراءة ذمتك.
وأما هذا السائل الذي يخرجُ منك، فالظاهرُ أنه المعروف عند العلماء برطوبات الفرج، وهذه الرطوبات طاهرة على الراجح
وإذا كانت تخرجُ منك باستمرار فحكمكِ حكم صاحب السلس، فتتوضئين لكل صلاة بعد دخول الوقت، وتصلين بهذا الوضوء الفرض وما شئت من النوافل إلا أن تجدي وقتاً في أثناء وقت الصلاة لا تخرجُ فيه هذه الإفرازات، وهذا الوقت يتسع لفعل الطهارة والصلاة، فيلزمك أن تصلي فيه، وقد بينا هذه الأحكام في فتاوى كثيرة


اقرأ أيضا::


kf`m uk ls hgtv[ hgkhrq gg,q,x i, lh ;hk fydv phzg hgkhrq gg,q,x fydv

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الفرج, الناقض, للوضوء, بغير, حائل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:12 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO