#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي اشتري حياتك حكم الشرع في غصب محل مملوك ليهودي


اشتري حياتك حكم الشرع في غصب محل مملوك ليهودياشتري حياتك حكم الشرع في غصب محل مملوك ليهودياشتري حياتك حكم الشرع في غصب محل مملوك ليهودي



السؤال



عندي محل أشتغل فيه ولقد قمت بشراء المحل من قبل خمسة وعشرون سنة وأنا أشتريه من شخص والشخص يدفع إلى الدولة إيجارا وهو ملك الدولة ولكن الدولة أخذته من صاحبه هناك ثم يقول إنه ملك يهودي وهناك من يقول ملك هذا الرجل والثابت أنه ملك هذا الشخص. ما حكم عملي فيه وكيف أعمل أفيدوني أفادكم الله



الإجابــة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد تضمن سؤالك عدة أمور هي:
- أن الدولة أخذت المحل من صاحبه وكانت تؤجره للمستخدمين.
- أنه يحتمل أن يكون ملكا ليهودي.
- أنك اشتريته منذ خمس وعشرين سنة.
فنقول أولا: إن كون المحل ملكا ليهودي لا يسيغ انتزاعه من غير مبرر شرعي، وعليه، فإذا كانت الدولة أخذته من غير دليل شرعي واغتصبته اغتصابا بحجة أن صاحبه يهودي أو لغير ذلك من الأسباب فلا يجوز العمل فيه، لأن في ذلك تعاونا على الباطل، والله تعالى يقول: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة: 2}. ويقول تعالى: وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى {المائدة: 9}.
وأما إن كانت الدولة أخذته بمسوغ شرعي فلا مانع من العمل فيه.
- وكونك اشتريت هذا المحل منذ خمس وعشرين سنة إذا كنت تقصد بالشراء ما يسمى بدل الخلو أو خلو الرجل، فالذي يجوز منه هو أن يدفع المستأجر لمؤجره مبلغا من المال يتفقان عليه بشرط أن يكون هذا المبلغ محسوبا من أجرة المحل، وأما إن كان مبلغا إضافيا لا يحتسب من الأجرة وليس للمستأجر أجل تنتهي إليه إجارته فإن ذلك لا يجوز،

وإن كنت تقصد من شرائك المحل غير ما أجبنا عليه فبين لنا مقصودك عسى أن نجد له جوابا إن شاء الله.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


hajvd pdhj; p;l hgavu td ywf lpg llg,; gdi,]d llg,;

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الشرع, مملوك, ليهودي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:12 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO