#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي قبس من الحوض التحايل لإصلاح السيارة لدى شركة التأمين


قبس من الحوض
 التحايل لإصلاح السيارة لدى شركة التأمينقبس من الحوض
 التحايل لإصلاح السيارة لدى شركة التأمينقبس من الحوض
 التحايل لإصلاح السيارة لدى شركة التأمين



السؤال

انأ مصري و أعمل بالسعودية منذ بضعة شهور .منذ أيام أثناء قيادتي لسيارة الشركة التي أعمل لديها حصل صدام خفيف بيني و بين سيارة أخرى و نظرا لأن الحادث كان بسيطا لم أهتم (و كذلك الطرف الأخر)باستدعاء الشرطة كما هو المعهود في المملكة ولأني لم أكن أدرى بتلك التعليمات عندما أخبرت الشركة بما حدث أخبروني بأنه لا يمكن إصلاح السيارة في الوكالة أو بأي ورشة خارجية إلا عن طريق ورقة الشرطة . علما بأن الحادث كان بنسبة كبيرة نتيجة خطأ مني و السيارة مؤمن عليها والتأمين يشمل أيضا الطرف الآخر إذا كان الخطأ مني . و عندما ذهبت إلى المرور لأخذ الورقة أخبروني بأنه كان عليك الاتصال وقت وقوع الحادث .

أخبرني بعض الأشخاص بحل وهو أنه علي ركن السيارة و الاتصال بالشرطة و الإبلاغ بأن السيارة صدمها أحد ما أثناء وقوفها وأخبروني بأن هذا هو الحل ( وإلا ستتكلف الشركة التي أعمل لديها ثمن التصليح والتي ستقوم بخصمه من راتبي) و بذلك توافق شركة التأمين على إصلاح السيارة كما هو الطبيعي في حالة إبلاغي في لحظة وقوع الحادث.

وسؤالي هل أذا فعلت ذلك يعد كذبا أم أنى مضطر لفعل ذلك، و في حالة إصرار وكيل السيارة أو الورشة الخارجية على ورقة المحضر (و هو المتوقع لأنه هو نظام المملكة ) سواء أكان التصليح على حساب شركة التأمين أو على الشركة التي أعمل لديها هل أنا مضطر للاتصال بالشرطة للإبلاغ عن اصطدام سيارتي أثناء وقوفها؟



الاجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد حرم الله سبحانه وتعالى الكذب, فقال جل من قائل: ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ{آل عمران:61}.

وقال صلى الله عليه وسلم :آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ. رواه البخاري ومسلم.

والكذب – وإن كان حراما – فإنه تعتريه بقية الأحكام الشرعية, ومنها الوجوب

وبناء على هذا فلا حرج عليك في ارتكاب الحيلة التي ذكرت – إذا لم تجد وسيلة غيرها – حتى تتمكن من إصلاح هذه السيارة إذا لم تستطع إصلاحها إلا بتلك الطريقة, لأن في إبقائها مصدومة مساهمة في إفساد مال, كما أن ذلك قد يعرّض مالكها للمعاقبة إذا هو لم يصلحها, وفي كل ذلك تعريض لإفساد المال.

وننبه إلى أن شركة التأمين إن كانت تقوم بالتأمين التجاري لم يجز أن تأخذوا منها لإصلاح السيارة إلا قدر ما دفعتم لأن أخذ ما زاد على ذلك من أكل مال الناس بالباطل, وقد قال تعالى: وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ.{البقرة:188}.

وأما إذا كانت تقوم بالتأمين التعاوني فلا حرج في أخذ ما زاد على الأقساط المدفوعة لأن مبناه على التطوع , كما ننبه إلى أن التأمين التجاري ممنوع لما فيه من الغرر والمقامرة, فلا تجوز المشاركة فيه إلا إذا أجبر الإنسان عليها, وأن التأمين التعاوني مباح, فتجوز المشاركة فيه .


اقرأ أيضا::


rfs lk hgp,q hgjphdg gYwghp hgsdhvm g]n av;m hgjHldk gYwghp hgsdhvm av;m

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
التحايل, لإصلاح, السيارة, شركة, التأمين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:09 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO