#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,731
افتراضي لمحة من حكم الحلف بالقرءان


لمحة من حكم الحلف بالقرءانلمحة من حكم الحلف بالقرءانلمحة من حكم الحلف بالقرءان



السؤال
ماهو حكم من حلف بالقرآن بأنه ليس عنده موبايل وفي الحقيقة كان عنده موبايل، ولكنه قال ذلك خوفاَ من والده وإخوته وما هي كفارته؟



الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن من المعلوم عند المسلم أن الكذب حرام، وتكون حرمته أغلظ وعقوبته أشد إذا حلف عليه الشخص بالقرآن الكريم، فهذا هو اليمين الغموس الذي يعتبر من الكبائر والعياذ بالله تعالى، وكفارته تكون بالمبادرة بالاستغفار منه والتوبة إلى الله تعالى، وذهب بعض أهل العلم إلى وجوب كفارة اليمين فيه، وهي: عتق رقبة، أو إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يطعم أهله، أو كسوتهم، فإن لم يستطع واحداً من هذه الثلاثة صام ثلاثة أيام.
وإذا كان الكذب والحلف عليه لدفع ضر حقيقي لا يتحقق دفعه بدون الكذب؛ فقد رخص فيه الشرع دفعا لذلك الضرر، لكن بشرط أن لا يترتب عليه ظلم ولا ضرر لشخص آخر، وانظري الفتاوى التالية أرقامها: 39152، 63123 ، 48814 .
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


glpm lk p;l hgpgt fhgrvxhk

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الحلف, بالقرءان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:27 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO