#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي تأملوا في الدين حكم بيع المقهى


تأملوا في الدين
 حكم بيع المقهىتأملوا في الدين
 حكم بيع المقهىتأملوا في الدين
 حكم بيع المقهى



السؤال أنا شاب من مصر توفي والدي وترك لنا ميراثا عبارة عن منزل مكون من دور أرضي عبارة عن مقهى ودورين كل دور على شقة ومساحة البيت 65 مترا وهو قديم ويشاركنا في هذا المنزل عم وعمتان لنا واتفقنا على بيع المنزل بالمقهى وهي لا زالت مفتوحة ويعمل فيها عمي وأخي الأكبر، وبناءً على كلام السماسرة وكل من نسأله فإن البيت لا يساوي شيئا وثمنه زهيد بدون المقهى لأنها مرخصة وبعضهم قال لنا أنتم لا تبيعون البيت ولكن تبيعون رخصة المقهى وعرضنا البيت بناءً علي هذا الكلام ب 400 ألف جنيه، والسؤال: هل هذا البيع حرام؟ والسؤال الثاني أنه نظراً للظروف التي يمر بها البلد لم نجد مشتريا فهل يجوز إذا فشلنا في البيع أن نؤجر المقهى لشخص ما ونتخلص من مقدار معين من المال نظير ما يكون من مال حرام يدخل من هذا المقهى مثل شرب الشيشة ولعب الطاولة والدومينو ومشاهدة الأفلام والأغاني ولعب الطاولة والدومينو على المشروبات، والذي سيتخلص من المال الحرام أنا فقط ولا أعلم ماذا سيفعل باقي الورثة مع العلم أني في أشد الحاجة لهذا المال لأني أحتاج شقة أسكن فيها أنا وزوجتي وأطفالي الاثنين فأنا أسكن الآن في شقة إيجار جديد وبعد أسبوعين من الآن سأتركها بناءً على طلب صاحب البيت وستكون هذه المرة الثالثة في 4 سنوات هي عمر زواجي التي أترك فيها شقة وأنتقل لأخري فأنا أريد أن أستقر وأدخل ابني المدرسة.


الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فنسأل الله تعالى أن يكفيك بحلاله عن حرامه، وأن يغنيك بفضله عن من سواه، فإذا كان هذا المقهى يمكن أن يستعمل في المباح ويباع على هذا الأساس فلا مانع من بيعه وإذا كان به أدوات الشيشة ولعبة الطاولة ونحوها فيجب عليكم التخلص منها ويحرم بيعها، أما إذا كان لا يمكن بيعه إلا لهذا الغرض وهو شرب الشيشة ولعب الطاولة ومشاهدة الأفلام والأغاني والقمار باللعب على المشروبات ـ فلا يجوز، وكذلك لا يجوز تأجيره لمن يستعمله على مثل هذا النحو، وراجع في تفصيل ذلك الفتاوى التالية أرقامها: 1328، 59089، 46117، 31209.
ولا يرفع عنكم الإثم أن تخرجوا من أرباح المقهى بقدر ما يباع فيها ويعمل بها من المنكرات، لأن التعاون على الإثم قائم، وقد قال تعالى: وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}.
فاحرص ـ أخانا الكريم ـ على تجنب المحرمات ما أمكنك، واتق الله ما استطعت، واعلم أن الله تعالى لا يُضيِّع من اتقاه وأنك لن تجد فقْد شيء تركته لله، فما تركته له عوضك خيرا منه، قال تعالى: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا {الطلاق:2ـ 3}.
وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا { الطلاق:4 }.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنك لن تدع شيئا اتقاء الله عز وجل إلا أعطاك الله خيرا منه. رواه أحمد وصححه الألباني.
وقال صلى الله عليه وسلم: من يستعفف يعفه الله، ومن يتصبر يصبره الله. متفق عليه.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


jHlg,h td hg]dk p;l fdu hglrin

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
المقهى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:32 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO