#1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,066
افتراضي كلمات اسلامية البيع الذي به الشروط اللازمة للطرفين


كلمات اسلامية
 البيع الذي به الشروط اللازمة للطرفينكلمات اسلامية
 البيع الذي به الشروط اللازمة للطرفينكلمات اسلامية
 البيع الذي به الشروط اللازمة للطرفين



السؤال
منذ ما يقرب من 6 سنوات ألحَّ أخي عليّ إلحاحًا شديدًا لكي أشتري ميراثه, الذي هو 7 قراريط زراعية متفرقات في أكثر من مكان, و135 مترًا عبارة عن أرضين للبناء في إحدى قرى الصعيد, وحدد هو مبلغًا وقدره خمسون ألف جنيه مصري, علمًا بأني عرضت عليه هذا المبلغ كسلفة - لو كان محتاجًا لأي مبلغ - فقال لي: إنه غير محتاج للمال, ولكنه غير مستفيد من الأرض نهائيًا, والمبلغ جيد جدًّا بالنسبة له, ووافقت على شراء الأرض, وقلت له: لو أردت زيادة على المبلغ فسأدفعها لك، فقال لي: أنا لا أريد أكثر من ذلك, ولا أريد أن أبيع الأرض لأي من الإخوة إلا أنت, وقمت بإعطائه بعد ذلك مبلغًا وقدره خمسة وعشرون ألف جنيه مصري. منذ حوالي عامين - أي في عام م - ارتفعت أسعار الأراضي, فطلب مني أخي أن أدفع له مبلغًا آخر لأن الأرض ارتفع سعرها, أو أن يقوم هو بإرجاع المبلغ الذي دفعته له ويأخذ الأرض مني مرة أخرى بحجة أن أرض المرحوم والده غالية عليه ولا يعرف كيف فرّط فيها, وأنه نادم أشد الندم على قيامه بالبيع والتفريط في أرض والده, وأن وضعه غير جيد عندما يأتي القرية وهو لا يملك فيها شيئًا, علمًا أن أخي من الأثرياء, وهو أستاذ ودكتور جامعي في علم الاجتماع والجريمة في إحدى جامعات مصر, وقد كان قبل عامين يهددني بسلطاته الواسعة, وعلاقاته مع الشرطة المصرية, ومع بعض القضاة بأنه يستطيع أن يأخذ حكمًا من المحكمة بإلغاء عقد البيع الذي بيني وبينه, علمًا أنني كنت رافضًا أن أشتري الأرض منه وهو من ألحَّ عليّ إلحاحًا بذلك, لأنه غير مقيم في القرية, ولا يستفيد منها بشيء, وطلبت منه إذا أراد أن يشتري الأرض أن يقوم بشرائها بسعرها اليوم, وهو رفض ذلك, ورفض كل الحلول, فإما أن أدفع له مبلغًا وقدره مائتي ألف جنيه, أو أن يرجع لي المبلغ الذي أخذه فقط, وبعض إخوتي يقفون معه لشيء ما في نفوسهم, والبعض يقف مع الحق. وقام أخي هذا مؤخرًا ببيع الأرض التي باعها لي لإحدى بناته, وشهد على عقد البيع بعض إخوتي, فقلت له: كيف تبيع الأرض لبنتك وأنت بعتها لي منذ حوالي 6 سنوات؟ فقال لي: القانون هو الذي يحكم بيننا, علمًا أنه قادر أن يأتي بحكم من القضاء الفاسد بذلك, فما حكم الشرع في عقد البيع الذي بيني وبينه؟ وهل يحق له الرجوع في بيع الأرض بعد أكثر من 4 سنوات؟ من شهد على عقد بيعه لنفس الأرض لإحدى بناته يعلمون أني قمت بشراء الأرض منذ أكثر من 6 سنوات, فما حكم الشرع فيهم؟ علمًا بأني رافض تمامًا أن أرجع الأرض له, وليست لي الرغبة في بيعها حتى بسعر اليوم.



الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا تم البيع مستوفيًا لشروطه فهو لازم للطرفين, وعليه فليس لأخيك الرجوع في بيع هذه الأرض إلا برضاك, ولا يحل له استخدام علاقاته ووجاهته في الباطل, وما ذكره من ارتفاع سعر الأرض لا يخوله الرجوع في البيع.
ولا يحل لمن يعلم أن الأرض ما تزال على ملكك أن يشهد على بيعه الباطل هذا، فمن أعان على معصية فهو شريك لفاعلها في الإثم, قال تعالى: (وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) {المائدة:2}.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


;glhj hsghldm hgfdu hg`d fi hgav,' hggh.lm gg'vtdk hg`d hgav,' hggh.lm

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
البيع, الذي, الشروط, اللازمة, للطرفين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:10 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO