صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > الاقسام الاسرية > صحة المرأة - صحة المرأة الحامل - صحة الطفل

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 7,977
افتراضي معلومة هامة حساسية الغذاء لدى الاطفال , صحه اطفالنا وحساسية الغذاء




معلومة هامة
 حساسية الغذاء لدى الاطفال صحه اطفالنا وحساسية الغذاءمعلومة هامة
 حساسية الغذاء لدى الاطفال صحه اطفالنا وحساسية الغذاءمعلومة هامة
 حساسية الغذاء لدى الاطفال صحه اطفالنا وحساسية الغذاءمعلومة هامة
 حساسية الغذاء لدى الاطفال صحه اطفالنا وحساسية الغذاء



أقدم لكم موضوع هام عن حساسية الغذاء لدى الاطفال



لصحة أطفالنا : حساسية الغذاء لدى الاطفال

. ما هي الأنواع الرئيسية للحساسية التي يعاني منها الأطفال؟



ردود الفعل الناجمة عن الحساسية الغذائية هي نتيجة لآلية مناعية.
ردود الفعل شديدة الحساسية الفورية هي الأكثر شيوعا ويتم قياسها من خلال دراسة الأجسام المضادة.
مثل تلك الواردة في البروتينات (مثل الفول السوداني أو البيض)

اما عدم تحمل الطعام فهو مختلف. فعلى سبيل المثال، في عدم تحمل اللاكتوز(وهو الانزيم الضروري لعملية التمثيل الغذائي )


(السكر الموجود في حليب البقر)، يثير مشاكل معوية جنبا إلى جنب مع الإسهال.
في حالة عدم تحمل الطعام - وليس الحساسية - هنا لا تشارك الأجسام المضادة.
وأكثرها شيوعا هو عدم التحمل لبروتين حليب البقر والأعراض تصيب أساسا الجهاز الهضمي؛ كالتقيؤ،

حساسية التهاب القولون نوع آخر كرد فعل من الغذاء ويتميز بظهور براز دموي في الطفل الوليد، . ولا يعرف سوى القليل عن هذه الآلية ولكن بصفة عامة تختفي الأعراض قبل سن الواحدة عن طريق التخلص من حليب البقر من نظامه الغذائي.

. لماذا بعض الأطعمة تثير الحساسية أكثر من غيرها؟

في الواقع، فإنه يعتمد على تركيبة الطعام . في ثقافتنا الطهي والحليب والبيض والأسماك والخضروات هي أساس
نظامنا الغذائي أثناء مرحلة الطفولة، ومن هذه الأطعمة نفسها أصبحت السبب الرئيسي لأمراض الحساسية .
لأنها جميعا غنية في البروتينات التي هي غير معروفة لجهاز المناعة،
ويمكن أن تؤدي إلي الحساسيه في الأطفال العرضة للإصابة.

ما هي الأعراض المميزة لحساسية الحليب؟


الأعراض المعتادة هي الطفح الجلدي الذي يظهر في غضون دقائق بعد الابتلاع.
الأكثر شيوعا(ولكن أيضا أخف )هو احمرار حول الفم وفي المناطق التي كانت على اتصال مع الحليب.

في الحالات الأكثر شدة، فإن رد الفعل يمتد في جميع أنحاء الجسم مع تورم في الشفتين والجفون، حول الأذنين وأحيانا اليدين والقدمين.
يمكن أيضا أن تكون هناك أعراض في الجهاز الهضمي (القيء، الإسهال)، والسعال وصعوبة في التنفس أحيانا.


هل الحساسية الغذائية بالفعل يمكن أن نمنعها أثناء الحمل؟

في الوقت الحاضر، لا توجد تدابير وقائية فعالة حقا.
يقترح بعض الباحثين القضاء على منتجات يحتمل أن تكون خطرة من النظام الغذائي للأم تماما - الحليب والبيض والأسماك، والفواكه المجففة -عندما يكون هناك خطر محتمل لحساسية للطفل.

ويعتقد آخرون أن تأخر إدخال هذه الأطعمة يمكن أن يكون عامل حماية.
ولكن حتى الآن، أي اختبارات أجريت بشأن هذا الموضوع (النظام الغذائي المضاد للحساسية أثناء الحمل،
وتأخر إدخال بعض المواد الغذائية) لم يثبت بشكل قاطع.

5. ما الاحتياطات التي يجب اتخاذها عندما يتم إدخال الأغذية الجديدة للطفل؟

بادئ ذي بدء، لا بد من عرض كل جديد من الطعام على حدة.
يجب أن نبدأ مع أجزاء صغيرة جدا وزيادتها تدريجيا حتى يتم تقديم جزء طبيعي بعد 3 أو 4 أيام.

ينصح الانتظار أسبوع واحد على الأقل قبل تقديم الطعام التالي. هذا الفاصل الزمني ضروري لإعطاء الطفل
الوقت اللازم ليعتاد على طعم جديد وبالنسبة للأم لمعرفة أنه يتقبل ذلك جيدا.
وينصح أيضا إلى تأخير إدخال الأطعمة التى يحتمل أن تكون لدى الطفل حساسية عالية منها مثل البيض أو السمك.

ما هي العلاقة بين التهاب الجلد والأكزيما والحساسيه؟.

الغالبية العظمى من الأطفال الذين يعانون من الحساسية الغذائية هم ضحايا التهاب الجلد المرتبط بالمشكلة،
ولكن الحساسية ليست عادة مصدر هذه الأكزيما.


ومع ذلك، يتم إعادة تنشيط الأكزيما عموما بعد رد فعل تحسسي أو التهاب من أي نوع.
وللأطفال الرضع المتضررين من الكزيما ( المعتدلة إلى الحادة)، ينبغي إجراء اختبار حساسية لمعرفة ما إذا كان هناك حساسية لأي طعام. إذا كانت هذه هي الحالة، يتم سحب الأطعمة المشتبه بهم من القائمة - ولكن ليس لأكثر من 15 أيام.
خلال هذه الفترة، يقاس تطور الأكزيما ثم يعاد نوع واحد من الغذاء كل أسبوعين من أجل تحديد ما يسمى بعلاقة السبب والنتيجة.
وعندها فقط الغذاء المسؤول عن تطور الحاله ينبغي استبعاده لفترة أطول.

اعتقد الان ان هناك من تسأل:
. سوف يحدث نقص في التغذية إذا تم إزالة المواد الغذائية الأساسية مثل الحليب والبيض من غذاء الطفل الصغير؟

فيما يتعلق بالحليب، فليس هناك مشكلة فهناك بدائل جيدة متاحة.
ومع ذلك هناك خطر أعلى من نقص التغذية و هو الحساسية نتيجة لعدة أطعمة.
في هذه الحالة، ينبغي اتخاذ مزيد من الوقت لإجراء تحليل دقيق جدا للنظام الغذائي للطفل حتى لا نحرمه من الطعام الذي يحتاج اليه.

هل يمكن الشفاء من حساسية الأغذية لدى الطفل؟

في هذا المجال، ومن الخبرات السابقة غالبا ما يحدث تطور إيجابي،
ومعظم الأطفال يتمكنون من التغلب على حساسية الطعام قبل سن 3 أو 4 سنوات.
على الرغم من أن الآليات التي تجعل الحساسية تختفى شفاء نفسها لا تزال غير معروفة إلى حد كبير،
الا أن انخفاض مستويات الأجسام المضادة هو مؤشر جيد.

وقد أظهرت الدراسات المختلفة ان هناك قاعدة عامة،
وهى ان حساسية الطعام التي تظهر في وقت مبكر جدا تختفى من نفسها بسرعة أكبر

ما هي الأطعمة التي تسبب معظم الحساسية؟



ثمانية أطعمة تمثل 90٪ من جميع الحساسية الغذائية. وهي البيض والحليب والسمك والمحار وفول الصويا والغلوتين، والفول السوداني، وشجرة الجوز (الجوز مثلا أو اللوز). وعادة عنصر البروتين فى هذه المواد الغذائية هو المسؤول عن الاستجابة التحسسية.
ومع ذلك، حتى الأطعمة التي لا نعتقد عادة أنها تحتوي على البروتين، مثل الحمضيات أو البطاطا، يمكن أن تحتوي على ما يكفي من البروتين في الواقع ليسبب رد الفعل التحسسي.

ما مدى انتشار الحساسية الغذائية عند الأطفال؟

يقدر أن 5-8 في المائة من جميع الأطفال لديهم حساسية الطعام قبل سن سنتين،
على الرغم من أن الدراسات تشير إلى أن الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الحساسية قد تكون أكثر عرضة لتطوير الحساسية 2-4 مرات.
الطفولة هو وقت العرضة لتطوير للحساسية الغذائية، ويجب أن تبدأ جهود الوقاية مباشرة بعد الولادة حتى تكون فعالة.

اتمنى لكم ولاطفالكم كل الصحه



حساسية الغذاء لدى الاطفال , صحه اطفالنا وحساسية الغذاء


اقرأ أيضا::


lug,lm ihlm pshsdm hgy`hx g]n hgh'thg < wpi h'thgkh ,pshsdm hgy`hx hgh'thg



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
حساسية, الغذاء, الاطفال, اطفالنا, وحساسية, الغذاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومة هامة حساسية الغذاء لدى الاطفال , صحه اطفالنا وحساسية الغذاء

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 12:36 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO