صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > الاقسام الاسرية > صحة المرأة - صحة المرأة الحامل - صحة الطفل

تعالي اقولك الصراحه , كيف نشجِّعهم على الصّراحة

صحة المرأة - صحة المرأة الحامل - صحة الطفل

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي تعالي اقولك الصراحه , كيف نشجِّعهم على الصّراحة




تعالي اقولك الصراحه كيف نشجِّعهم على الصّراحةتعالي اقولك الصراحه كيف نشجِّعهم على الصّراحةتعالي اقولك الصراحه كيف نشجِّعهم على الصّراحةتعالي اقولك الصراحه كيف نشجِّعهم على الصّراحة



أبناءنا..كيف نشجِّعهم على الصّراحة؟


حدّث أحد الآباء أنه سأل أولاده مرّة: هل تتحدّثون معي بصراحة في الأمور الخاصّة والأخطاء التي ترتكبونها؟
قالوا: لا.
قال: لماذا، ما الذي يمنعكم؟
تجرّأ أحدهم وقال: سببان: الأوّل: (الحياء)، ثانياً (الخوف)!
سأل الأب: الحياء ممّن؟
قال الإبن الجريء: منك؟
قال الأب: لماذا تستحون منّي، ألستُ أنا أبوكم الذي فتح لكم آذان قلبه قبل مسامعه؟
قال: لأنّنا نحترمك!
قال الأب: والخوف؟
قال: لأنّنا نهابك.
قال الأب: تخافون أن أعاقبكم مثلاً؟!
قال آخر وقد وجد الفرصة مناسبة للصّراحة! ليس الخوف من العقاب فقط.. غضبك علينا أو شعورك أنّنا جلبنا لك عاراً ربّما يمنعنا من أن نصارحك بأخطائنا، ونحن لا نريد إغضابك!
هذا المقطع الذي نقله أحد الآباء ربّما يلخِّص حالات كثيرة مماثلة، وكأنّ الأب إيّاه يسأل: كيف لي أن أحقِّق معهم قدراً أكبر من الصّراحة؟
بداية، لابدّ من الإقرار بحقيقتين:
- الأُولى: هي أنّ الشابّ أو الفتاة مهما بلغا من الصّراحة مع أبويهما، تبقى هناك مساحة غير مكشوفة (سرِّية) لا يكشف النقاب عنها.. وهذه قضيّة ليست خاصّة بالشبّان أو الفتيات وحدهم، نحن كأولياء أمور لدينا مثل هذه المناطق أو المساحات التي نحتفظ بها لأنفسنا.
- الثانية: أفضل سبل الصراحة والشفّافية والمكاشفة أن نكون صريحين معهم.. صراحتنا تستقطب صراحتهم.. ولذلك- وكما سبق أن أشرنا- فإنّ اعترافنا بأخطائنا سيدفعهم إلى الاعتراف بأخطائهم والصراحة اعتياد وعادة. كما أنّ الحديث الذي يأخذ طابع الأمثلة والأرقام والوقائع، مشجِّع على الصراحة أكثر من حديث العوميّات أو المفاهيم والأخلاقيّات المجرّدة.
ولذا، حتّى نزيح (ستار الحياء) قليلاً، لابدّ من أن نصل معهم إلى درجة أنّهم يحدِّثوننا وكأنّهم يتحدّثنون مع أصدقائهم.. ولكي نكون واقعيين، فهذه درجة من الصعب الوصول إليها.. إذ يبقى الصديق الحميم أكثر معرفة ببعض التفاصيل منّا.
ولكي نرفع (حاجز الخوف)، لابدّ أن نتعامل مع الأخطاء برفق؛ لأنّ تجربة الشابّ الخاطئ مع أبيه الذي نهره بقسوة، وأنّبه بعُنف، وتجربة الفتاة الخاطئة مع أمّها التي لم ترحم ضعفها، بل وبّختها أشدّ التوبيخ والتقريع، ربّما لا يشجّع الشابّ أو الفتاة مستقبلاً على فتح باب الصّراحة مع هكذا والدين مخافة أن تكون المعاملة أسوأ.
الأب الذي يحتضن ابنه كلّه.. بكلّ عيوبه ونقائصه وخصاله وخصائصه، ويتذكّر شبابه وضعفه وأخطاءه، وكيف كان الأسلوب الرقيق يساعده على تجاوز ضعفه وتفادي أخطاءه، وكيف كان الأسلوب الرقيق يساعده على تجاوز ضعفه وتفادي أخطائه، والأمّ التي تستحضرُ تجربتها وهي فتاة، وكيف كان الصّدر الحنون يخفّف من وقع آلامها، والكلمةُ الطّيِّبة تخفّف من وطأة أخطائها وجهلها.. هما أقدر على المصارحة.
وقد لا أحصل على صراحة أولادي مبكِّراً لمهابتهما واحترامها والديهما، ولكنّني يجب أن لا أضغط للحصول عليها، فلن تأتي الصراحة مع الضغط الشديد.. هي كنبع الماء تتحرّك تحت السطح في انتظار أن تجد تربة رخوة لتعبِّر عن نفسها بعفويّة.
أسئلة التحقيق والمحقِّقين لن تجدي نفعاً.. نزع الاعترافات لن يوصل إلى نتيجة.. إزرع المزيد من الثّقة.. والمزيد من الحبّ والشّفقة.. والمزيد من الصّراحة من جانبك والمزيد من العطف واللّطف.. وستبلغ غايتك، حتّى لو لم تبلغها، فإنّك تكون قد عملت ما ينبغي عمله، والنتائج ليست دائماً موافقة لحجم التطوّرات


اقرأ أيضا::


juhgd hr,g; hgwvhpi < ;dt ka[A~uil ugn hgw~vhpm



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الصراحه, نشجِّعهم, الصّراحة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تعالي اقولك الصراحه , كيف نشجِّعهم على الصّراحة

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:27 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO