صور حب




منتدي صور حب

نصائح للامهات النسيان , اسبابه

صحة المرأة - صحة المرأة الحامل - صحة الطفل

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,731
افتراضي نصائح للامهات النسيان , اسبابه




نصائح للامهات النسيان اسبابهنصائح للامهات النسيان اسبابهنصائح للامهات النسيان اسبابهنصائح للامهات النسيان اسبابه



أساليب التربية الحديثة والتربية الإيمانية للطفل




النسيان
******
هو فشل فى استرجاع المعلومات التى حفظناها( أو نعتقد أننا حفظناها) , وهو يمكن أن يحدث فى الشخص العادى فى حدود مقبولة كظاهرة نفسية طبيعية ويمكن أن يحدث نتيجة لبعض الإضطرابات النفسية أو العضوية . ومن هنا يمكن تقسيم النسيان إلى نوعين رئيسين هما : النسيان غير المرضى , والنسيان المرضى , والتفرقة بينهما مهمة من ناحية التشخيص والعلاج والمآل .

أولا : النسيان غير المر ضى :
لو تخيلنا أن كل الأحداث التى مر بها الإنسان تظل حاضرة بتفاصيلها كاملة فى وعيه فإن ذلك من شأنه أن يسبب مشكلات عقلية ووجدانية هائلة حيث يواجه الجهاز النفسى بكم هائل من المعلومات المتراكمة و ما يصا حبها من مشاعر , وهذا مالا يحتمله الإنسان ,, لذلك فالنسيان له وظيفة هامة( فى حدوده الطبيعية ) وهى طى الصفحات غير المهمة أوغير المطلوبة فى اللحظة الحاضرة حتى يتيح فرصة للمعلومات الجديدة أو المعلومات الهامة أن تظهر على صفحة الوعى الآنى بشكل واضح دون مزاحمة أو تداخل .

والسؤال الآن : هل تختلف درجة النسيان الطبيعى من شخص لآخر ؟ والإجابة : نعم , وهذا يعتمد على شخصية الفرد وعلى نوعية المعلومات وعلى الظروف المحيطة . فبالنسبة للشخصية وجد أن الشخصيات الشكاكة ( البارانويه ) والشخصيات الوسواسية والشخصيات الإنبساطية تكون ذاكرتها للتفاصيل أقوى ونسيانها أقل . يضاف إلى ذلك أن المعلومات ذات الأهمية الخاصة والمصحوبة بمشاعر عميقة يكون نسيانها أصعب وخا صة إذا كانت الظروف المحيطة تساعد على ذلك من حيث الحالة الصحية للشخص وعدم وجود وسائل تشويش أو تداخل .

وقد حاول علماء النفس تفسير ظاهرة النسيان ووضعوا لذلك ثلاث نظريات هى :
1- نظرية التلاشى والضمور :
ومفادها أن المعلومات التى لا نستخدمها لفترة طويلة تبدأ فى الضمور تدريجيا حتى تتلاشى من صفحة الوعى .
2- نظرية التداخل :
لوجظ أن النوم بعد المذاكرة ( أو حتى الإسترخاء ) يجعل تذكر المعلومات أسهل .. أما مشاهدة التليفزيون أو الجلوس إلى الإنترنت فإنه يحدث تداخلا فى المعلومات وتشويشا عليها . وهناك نوعين من التداخل :
أ- التداخل الرجعى :
حيث تشوش المعلومات المدخلة حديثا علىالمعلومات المكتسبة من قبل
ب- التداخل القبلى :
حيث تجعل المعلومات الموجودة حاليا على صفحة الوعى دخول المعلومات الجديدة صعبا بمعنى أن صفحة الوعى تكون مشغولة أو ممتلئة بالمعلومات القديمة
3- نظرية الكبت :
فحين ترتبط المعلومات بذكريات مؤامة لا تحتملها النفس فإن المعلومات وما يصاحبها من ذكريات تلقى فى غياهب العقل الباطن ( اللاوعى ) حتى لاتسبب قلقا للجهاز النفسى
4- نظرية الجشتالت :
وموجزها أن غياب التنظيم فى إدخال المعلومات يساعد على نسيانها .
ومعرفة هذه النظريات مهم فى عملية تقوية الذاكرة حيث تنبهنا إلى ضرورة استعمال المعلومات وتنشيطها من وقت لآخر حتى لا تضمر , وإلى ضرورة صفاء الذهن قبل وبعد إدخال المعلومات المهمة حتى لا يحدث تداخل أوتشويش , وإلى ضرورة تهيئة ظروف نفسية جيدة أثناء اكتساب المعلومة حتى لا تتعرض للكبت , وأخيرا إلى ضرورة التنظيم والترتيب فى إدخال المعلومات حتى تستقر فى الجهاز النفسى بشكل أفضل .
ثانيا : النسيان المرضى :

وقد تكون أسبابه نفسية أو عضوية , وأحيانا الإثنين معا
• الأسباب النفسية : وأهمها القلق والإكتئاب والهستيريا . ففى حالات ا لقلق يحدث نوع من التشتت فى الإنتباه وضعف التركيز والعجلة وعدم التأنى وضعف الإتقان فى استقبال المعلومة وترتيبها وإدخالها , كما أن الخوف المصاحب للقلق يؤثر على كفاءة بقية الوظائف النفسية ويقلل من فاعليتها , وهذا يحدث كثيرا قبل الإمتحا نات أو أثناء الإمتحانات . أما فى حالات الإكتئاب فإن الشخص المكتئب يعانى من كسل فى جميع الوظائف النفسية والعضوية بما فيها الذاكرة , ويعانى من عدم الإهتمام بأى شئ , فهو بطئ الكلام والحركة والتفكير , وليست لديه رغبة لعمل أى شئ , وتتبقى فقط ذاكرته للأشياء الحزينة والمؤلمة .
• وفى حالات الهستيريا يحدث نسيان مؤقت للماضى بأكمله بما فى ذلك هوية الشخص ذاته , أو يحدث نسيان لفترة محدودة ارتبطت بأحداث مؤلمة .

• الأسباب العضوية : مثل تعرض المخ لصدمات أوالتهابات أو أورام أو ضمور , وحالات الصرع المزمن أو الشيخوخة , أو تصلب الشرايين , أو سوء التغذية الذى يؤدى إلى نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين ب المركب وبعض العناصر الهامة مثل الفوسفور والحديد والزنك وبعض الأحماض الدهنية والأمينية الهامة .

علاج النسيان :
وعلاج النسيان غير المرضى يستدعى فقط تهيئة ظروف مناسبة للمذاكرة كأن يكون المكان مريحا والإضاءة كافية والضوضاء منعدمة أو قليلة , مع إعطاء وقت كاف للمادة المتعلمة حتى تأخذ حقها , كما يجب أخذ قسط من الراحة كل ساعة أو ساعتين أو بين موضوع وآخر على أن تكون هذه الراحة بعيدا عن المؤثرات الأخرى كالتليفزيون والإنترنت والمحمول والتليفون , مع أخذ قسط وافر من النوم . أما بالنسبة للغذاء فينصح بتناول السكريات ( دون إفراط ) والخضروات والفواكه الطازجة لتنشيط ا لذاكرة . ولا ننسى ضرورة تنظيم المعلومات المدخلة وفهمها فهما دقيقا ثم تكرارها وتسميعها حتى تثبت واستخدام طريقة القراءة الكلية ( للموضوع كله ) ثم الجزئية ( لتفاصيله وعناوينه الجانبية ) , واستعمال أكثر من حاسة فى المذاكرة مثل الرؤية والسماع والكتابة .

أما علاج النسيان المرضى فيكون عن طريق طبيب متخصص يبحث عن السبب ويعالجه


اقرأ أيضا::


kwhzp gghlihj hgksdhk < hsfhfi



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
النسيان, اسبابه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


نصائح للامهات النسيان , اسبابه

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:12 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO