صور حب





تفسير الاحلام في صحيح الاسلام

تفسير الاحلام والرؤى - تفسير ابن سيرين

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية images
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: May 2018
المشاركات: 11,827
افتراضي تفسير الاحلام في صحيح الاسلام




تفسير الاحلام في صحيح الاسلام
تفسير الاحلام في صحيح الاسلام



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ،، وبعد
فعلم تعبير الرؤيا المنامية علم عظيم وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا العلم فقال كما في صحيحالبخاري عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الرؤيا ثلاثة منها تأويل من الشيطان ليحزن ابن آدم ومنها ما يهم الرجل في يقظته فيراها في منامه ومنها جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة من هذا الحديث تعلم أن الرؤيا تنقسم إلى ثلاثة أقسام :
الأول : هو من الشيطان وتلاعبه ليحزن ابن آدم .
الثاني : ما يراه الإنسان في المنام من أمر همه في اليقظة وهو حديث النفس انعكس عليه في المنام .
الثالث : وهو الرؤى الصادقة وهي جزء من أجزاء النبوة قال تعالى ((( لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ))) سورة يونس.. قال بعض المفسرين يعني الرؤيا الصالحة يراها الإنسان أو ترى له في الدنيا وفي الآخرة رؤية الله تعالى .

قال شيخ المفسرين ابن سيرين رحمه الله الرؤيا الصادقة قسم لا يحتاج أي تعبير أو تفسير وقسم مكنى مضمرتودع فيه الحكمة وينبغي أن تعلم بأن هذه الرؤيا لا تقال إلا لعالم أو ناصح أو ذي رأي من أهله كما قال ابن سيرين ويجب أن تعلم
كذلك بأن هذه الرؤى قد تؤل وتطول مدتها ولا يقع التأويل إلا بعد مدة طويلة قد تصل إلى أكثر من أربعين سنة
وأخيراً اعلم بأنك إذا رأيت ما تكرهه فاستعذ بالله من الشيطان ثلاثاً وابصق عن يسارك ثلاثا وتحول عن جنبك الذي
نمت ولا تحدث بها أحدا.. ولا يضرك بإذن الله شيء


اقرأ أيضا::


jtsdv hghpghl td wpdp hghsghl hghsghl jtsdv



__________________

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الاحلام, الاسلام, تفسير, صحيح

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تفسير الاحلام في صحيح الاسلام

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 09:07 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO