صور حب




منتدي صور حب

معلومات عنه , إحسان عبد القدوس

شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي معلومات عنه , إحسان عبد القدوس





معلومات عنه إحسان عبد القدوس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



ولد في 1 يناير 1929
وفي طفولته كانت هوايته المفضله هي القراءه والمطالعه،
وقد اهتم والده وهو الفنان ( عبدالقدوس )
بحسن تعليمه وتشجيعه علي القراءه، وقد كان إحسان تلميذا
بمدرسه السلحدار حتي تخرج من كليه الحقوق بجامعه القاهره عام 1942
ثم عمل كمحامي تحت التمرين بمكتب أحد كبار المحامين
وهو المحامي ادوارد قصيري ثم التحاقه بعدها بالعمل في مجلــة روزاليوسف في عام 1944 .


بدأ كتابه نصوص افلام وقصص قصيره وروايات
وبعد ذلك ترك مهنة المحاماه
ووهب نفسة للصحافه والادب
فقد شعر ان الادب والصحافه بالنسبه له كانا من ضروريات الحياة التي لا غني عنها، واصبح بعد اقل من بضعة سنوات صحفي متميز ومشهور،
وراوئى، وكاتب سياسي،
وبعد ان العمل في روزاليوسف تهيأت له كل الفرص والظروف للعمل في جريده الاخبار لمدة ‏8‏ سنوات ثم عمل بجريده الأهرام وعين رئيسا لتحريرها‏.














‏كان لإحسان عبدالقدوس شخصيه محافظه للغايه،
لدرجة أن شخصيته تتناقض مع كتاباته،
فالبيئة التي تربى ونشأ فيها جعلت منه انسانا محافظاً لأبعد الحدود
فقد كان ملتزما بالمعنى الاجتماعي، فلم يكن يسمح لزوجته بان تخرج من البيت بمفردها،
وعندما يكون مسافرا يطلب منها الا تخرج،
بل وترفض كل الدعوات التي توجه اليها مهما كانت، بل انه كان صعبا معها في موضوع الملابس، لدرجة انه كان يشترط عليها ان تكون ملابسها محتشمة لا تصف ولا تشف !!


وقد بلغ من محافظة احسان والتزامه ان امه السيدة روزا اليوسف ارسلت اخته اليه التي كانت اكثر تحررا كي يعاقبها بنفسه،
فقد كانت اخته تركب البسكلته مع ابن الجيران،
فارادت والدته ان تضع حدا لشقاوتها مع ابن الجيران، فارسلتها الى اخيها لتعيش معه في العباسيه !



إن أدب احسان عبد القدوس يمثل نقله نوعيه متميزه في الروايه العربيه

الي جانب ابناء جيله الكبار
من امثال نجيب محفوظ ويوسف السباعي ومحمد عبد الحليم عبد الله‏


لكن احسان تميز عنهم جميعا بامرين احدهما انه تربي في حضن الصحافه‏,‏
وتغذي منذ نعومه اظفاره علي قاعده البيانات الضخمه
التي تتيحها الصحافه ل****** طبقات المجتمع المختلفه وكانت الصحافه‏,‏ وصالون روزاليوسف والعلاقات المباشره بكبار الادباء والفنانين
والسياسيين ونجوم المجتمع



هي المنبع الذي اتاح لاحسان عبد القدوس ان ي الجوانب الخفيه في الحياه المصريه ويتخطي بذلك كثيرا من الحواجز التي حالت بين زملائه وبين معرفه هذه البيانات‏،
اما الميزه الثانيه لادب احسان فهي انه كان عميق الايمان بقضيه الحريه‏,‏


بمختلف مستوياتها السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه.










في قصته :
ياعزيزي كلنا لصوص
يتابع احسان عبدالقدوس روح اللصوصيه واغتصاب حقوق الغير ،
التي تنتقل من الحرامية التقليديين الى نماذج اجتماعيه كانت محسوبة ضمن الشرائح الغنيه ذات السلطة والقوه والنفوذ
إلى ان تصل الى الرأس الكبيره التي تضلل الجميع بواجهات كاذبه براقه وأقنعه مغشوشه
تستتر خلفها التمارس مهام الحرامي التقليدي بكفاءة اكبر ودون اثارة للريب
أو التعرض للمساءلة الجنائيه..
لقد تحول كل مجتمع القصة الى لصوص وان اختلفت فئاتهم ودرجاتهم ،
وهذا الترتيب الطبقي للحراميه يفرض للص الأكبر نصيبا واجبا من سرقات الصغار


حتى تستمر آليات النظام في ممارسة السلب والنهب والاغتصاب.



عاش إحسان عبدالقدوس ودرس ككاتب سياسي وروائي

فهو ينتسب لجيل الاربعينيات المجيد وهو نفس جيل ضباط يوليو‏1952,‏


فلقد عاش كصحفي يؤمن بحريه الرأي والتعدديه وحق الاختلاف وسط الغليان السياسي الذي يجسد انهيارات النظام الملكي في مصر
فكان موقف احسان السياسي هو
رفض النظام الملكي والاحزاب التقليديه‏,‏
فلم يكن إحسان يؤمن بزعيم معين من القدامي ودرس كطالب في الحقوق واحتك بالقوي السياسيه الجديده
ووضع مجتمع الاربعينيات السياسي والاقتصادي والاجتماعي المازوم ‏..‏


فاختار استقلاليه الراي وكان صوتا ديمقراطيا يدعو إلى الحريه ويابى الاستبداد والتسلط
ولا جدال ان البيئه الفنيه والصحفيه التي تفتح عليها وعيه ساعدته علي شق طريقه الصحفي
فالاب محمد عبدالقدوس كاتب ومثقف مهندس وممثل له تميزه
والام فاطمه اليوسف سيده عربيه عظيمه شقت طريقها
منذ ان جاءت الي مصر
في العشرينيات صبيه مهاجره من لبنان
واصبحت من رموز مسرح رمسيس‏
وانتهى الحال بإحسان عبدالقدوس في بعض الأحيان إلى السجن لدفاعه عن أفكار ومبادىء يؤمن بها ويدعو إليها بينما يرفضها كثيرون على أرض الواقع !!















الدليل على تمسكه بآرائه وعدم قدرته على البقاء في وجه أعداء الكلمه
أنه ترك عام‏(1974)‏
رئاسه مؤسسه‏(‏ اخبار اليوم‏)‏


لخلاف مع‏(‏ انور السادات‏) وقيل بسبب نشر مقالات لمصطفي امين
بعد خروجه من السجن دون علم احسان‏ واصبح كاتبا متفرغا بالاهرام‏,‏
ثم اصبح عام‏1975‏ رئيسا لمؤسسه وتحرير الاهرام
ثم تركها فجاه بعد شهور‏ وقيل بسبب رفض احسان نقل بعض من كتاب وصحفيين يساريين‏,‏
كذلك رفض اغلاق‏(‏ مجله الطليعه‏)‏
التي كان يراسها لطفي الخولي‏



وسافر الي الخارج فتره ثم عاد كاتبا متفرغا في الاهرام‏,‏
ولاحظ القاريء حينها انه صمت عن الكتابه في السياسه وانفجرت موهبته القصصيه والروائيه فابدع كما غزيرا من الاعمال
بعد قراره الا يتولي مناصب صحفيه او رسميه
‏(‏ عرض عليه السادات ان يصبح وزيرا فاعتذر‏)‏
وبعد تركه للاهرام باجراء حوار وتم فعلا ونشر بمجله
‏(‏ الدوحه‏)‏ القطريه اثناء ازدهارها تحت رئاسه
‏(‏ رجاء النقاش‏)‏
كانت تدور عن صمته عن الكتابه السياسيه وقربه وزمالته للسادات منذ عام‏1948‏ ومعرفته بعبد الناصر منذ‏1950‏ قبل الثوره‏.‏‏











من أهم أعماله : كان كاتب مثمر،
فبجانب اشتراكه المتميز بالصحافة كتب مايلي :



49 رواية تم تحويلهم جميعا نصوص للأفلام.


5 روايات تم تحويلهم الي نصوص مسرحيه.


9 روايات تم تحويلهم الي مسلسلات اذاعيه.


10 روايات تم تحويلهم الي مسلسلات تليفزيونيه.


56 كتاب متنوع.


من أشهر القصص والروايات التي صاغها إحسان عبدالقدوس وقد صيغ الكثير منها كأعمال تلفزيونيه وسينمائيه :


أنا حره ،
أصابع بلا يد ، في بيتنا رجل ،
لا تتركني وحدي ، أنف وثلاثة عيون ، شيء في صدري ،
نصف الحقيقة ، النساء لهن اسنان بيضاء ، تائه بين السماء والأرض ،
الخيط الرفيع ، لقد أصبحت رشيقه ، هذا أحبه وهذا أريده ،
الطريق المفقود ، لا شيء يهم ،
ارجوك اعطني هذا الدواء ، ايام في الحلال ، بعيدا عن الارض ،
العذراء والشعر الابيض ، ابي فوق الشجره‏، لا تطفىء الشمس ،
لا أنام ، الحب الأول وهم كبير ، قبضة ضم ،
زوجه وسكرتيره ، الوساده الخاليه .





جوائز حصل عليها الكاتب الكبير احسان عبد القدوس :


وسام الاستحقاق من الدرجة الاولي منحة له الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.


وسام الجمهوريه من الدرجه الاولي منحه له الرئيس محمد حسني مبارك في عام 1990.


الجائزة الاولي عن روايته :
دمي ودموعي وابتساماتي في عام 1973.


جائزة احسن قصة فيلم عن روايته الرصاصه لا تزال في جيبي.




رحم الله الكاتب الكبير المبدع


اقرأ أيضا::


lug,lhj uki < Ypshk uf] hgr],s



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
إحسان, القدوس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات عنه , إحسان عبد القدوس

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 10:29 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO