صور حب




منتدي صور حب
العودة   منتدي صور حب > اقسام الصور الــعـــامــة > شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي معلومات قيمة عن كل ماتود معرفته عن الايموز..واقع كئيب وتشاؤم





معلومات قيمة عن
 كل ماتود معرفته عن الايموز..واقع كئيب وتشاؤم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



ملامحه: إغتراب..تشاؤم.. مازوكيهيسدل شعره الأسود الطويل ذا الخصل الوردية على جبهته ووجنتيه.. يتشح بالسواد القاتم وتكون ملابسه ضيقة جدا، وغالبا ما يرسم عليها أشكالا مخيفة لا معنى لها، وجماجم بشرية أحيانا، أو يكتب عليها بعض كلمات أغاني الهارد روك الشهيرة.. يتدلى من صدره ومعصميه أساور وسلاسل معدنية، بالإضافة إلى رسوم الوشم القاتمة على ذراعيه وتأخذ أشكال أبراج الحظ.. يضع الكثير من الحلقان المعدنية في أجزاء متعددة من جسده.

حساسية خاصة
يصادفك شيء كهذا لا تتعجب كثيرا فأنت تقف أمام أحد أفراد الإيموز وهي تلك الجماعة التي بدأت في الانتشار بين أوساط المراهقين، بل نجحت في اجتذاب عدد كبير منهم بالزي والهيئة اللافتة، والتي يصعب من خلالها تمييز الولد عن الفتاة، بالإضافة إلى الموسيقى الصاخبة والطقوس الغريبة التي يمارسونها في تجمعاتهم
وأول ما يستوقفك في تلك الجماعة هو ذلك الاسم الغريب الذي اختاروه لأنفسهم إيموز المستمدة من متمرد ذي شخصية حساسة driven hardco emotiver punk أو emotion والتي تعني: الشخص ذو النفسية الحساسة.
تتسم شخصية الإيموز بالحزن والتشاؤم والصمت والميل إلى الخجل، بالإضافة إلى الحساسية العالية في التعامل مع الآخرين؛ فهم لا يألفون إلا أقرانهم من نفس الجماعة؛ فمعهم فقط يجد شاب الإيموز نفسه ويشعر أن هناك من يتفق ويتفاهم معه، ويكتب البعض منهم أشعارا وخواطر متشائمة أو حزينة.. يميل الإيموز إلى إيذاء نفسه من خلال إحداث جروح وإصابات بجسده بسلاح حاد كتعبير عن رفضه لشيء معين أو الانتقام من نفسه بسبب خطأ ما ارتكبه وشعوره بالذنب أو لإلهاء نفسه بالألم الجسدي عن الألم النفسي، ويميل البعض منهم إلى الانتحار أو القيام بمحاولات انتحار مرتبة ينقذه منها أصدقاؤه، فهو فقط يريد الشعور بلذة الاقتراب من الموت والدخول في حالة فقدان للوعي ما بين الموت والحياة.
وفي تجمعات شباب الإيموز والتي غالبا ما تكون بأماكن مغلقة كمنزل أحد أفراد الجماعة أو بإحدى المقاهي المغلقة التي يتجمع بها نسبة كبيرة منهم تعلو موسيقى الهيفي ميتال والهارد روك بالمكان، وتكون صاخبة بشكل يشجعهم على إخراج طاقاتهم المكبوتة في الرقص والانفعال معها، إلى جانب الإضاءة الخافتة لإضفاء جو من الحزن والتشاؤم بينهم؛ فهم دائما ما يستحضرون ما مر بهم من تجارب مؤلمة وظروف صعبة قد واجهتهم في الحياة.

للمراهقين فقط
شذوذ الشكلوفي محاولة للاقتراب منهم التقت شبكة إسلام أون لاين.نت إحدى فتيات الإيموز والتي أعربت في بداية اللقاء عن ترددها في القبول بسبب كثرة الهجوم والانتقاد الذي وجه مؤخرا إليهم، لكنها فضلت التحرر من خوفها ومواجهة تلك الانتقادات بشجاعة وتصميم –على حد وصفها- فتقول ريهام -التي اكتفت بذكر اسمها الأول فقط -: نحن شباب الإيموز طبيعيون جدا ولا نختلف عن أقراننا في شيء إلا في الزي والمظهر الخارجي فقط، وأعتقد أن المظهر من أبسط حقوق الإنسان التي يجب أن يتمتع بها دون اعتراض من الآخرين، لكننا نتميز عن غيرنا من الشباب بأننا أكثر حساسية وعاطفية؛ فنحن شديدو التأثر والانفعال والميل إلى الشجن في حياتنا العامة.
وتضيف ريهام التي تبلغ من العمر 16 سنة: لماذا تواجه تصرفات الشباب والمراهقين دائما بالنقد والهجوم حتى لو لم يكونوا قد تسببوا في إيذاء أحد؟!! نحن أحرار مادمنا نتصرف في أمورنا الشخصية ولا نتسبب في المتاعب لغيرنا.
وعن اتهامهم بممارسة الشذوذ الجنسي والإلحاد والطقوس المريبة ووصفهم بأنهم امتداد لعبدة الشيطان، تنفي ريهام بشدة قائلة: أنا فتاة مصرية مسلمة ولم أتخل عن ديني، وكذلك باقي شباب الإيموز لم يتخل أحد عن دينه، بل نمارس العبادات والشعائر الدينية بشكل عادي مثلنا مثل غيرنا، ونحن لسنا كعبدة الشيطان..
وترجع ريهام –عضو الإيموز- سبب تلك الاتهامات إلى مظهرهم وزيهم المختلف عن باقي الشباب؛ حيث يبدو إلى البعض غريبا ومستهجنا
فتضيف: أعتقد أن أي ظاهرة تكون غريبة في أولها، لكنها تصبح مقبولة فيما بعد من قبل المجتمع، خاصة بعد التأكد من حسن نية القائمين على هذا الشيء الغريب.. وفي نهاية اللقاء السريع الذي استمر لدقائق قليلة معدودة نظرا لضيق وقت فتاة الإيموز التي استقطعت لنا دقائق معدودة من وقت درس اللغة العربية الذي تزامن مع لقائنا بها -فهي طالبة بالصف الثالث الإعدادي– بشرتنا ريهام بزيادة عدد شباب الإيموز قائلة
إن شباب الإيموز في زيادة؛ فكثير من طلاب المدارس الآن يلتفتون إلينا ويجذبهم مظهرنا ومشاعرنا الحساسة.

هيبز مصر
ويرى الدكتور محمد المهدي أستاذ الطب النفسي أن هذه الظاهرة تتكرر من وقت لآخر بأشكال مختلفة، ضاربا المثل بظاهرة شباب الهيبز بالسبعينيات من القرن الماضي التي كانت تهدف إلى التحرر؛ حيث استمرت عدة سنوات ثم اختفت.. تلتها موجات أخرى كجماعة أبل شارل هوايت الذين انتحروا اقتداء بزعيمهم؛ حيث اعتقدوا أنهم سيدخلون الجنة من البوابة الذهبية للسماء، ثم ظهر عبدة الشيطان في التسعينيات والتي هدأت هي الأخرى ثم اختفت، ثم يظهر الإيموز الآن، لكن تلك الجماعات على الرغم من تباعد الفترات بين ظهورها واختفائها يجمعها محور مشترك ألا وهو الخروج عن المألوف؛ فأغلب المنضمين لهذه الجماعات من المراهقين والشباب، لكن جماعة الإيموز تعتبر الأصغر سنا، فهي مكونة من المراهقين، وهذا يمكن تفسيره على أنه ظاهرة تعكس التبكير بالاحتجاج والتمرد، ففي بواكير المراهقة يريد الفرد أن يثبت نفسه واستقلاله ويفعل ما لا يفعله الكبار والآباء، أي أن المراهق يأخذ الخط المخالف للكبار عن قصد، فهم يرغبون في إنشاء عالمهم الخاص الذي يسير على طريقتهم وأفكارهم، فيقومون بتكوين ما يسمى قيم ومعايير المجموعة في مقابل قيم ومعايير المجتمع ثم يحولونها إلى مبادئ يتبعونها وبذلك تتشكل توجهات المجموعة.

ويضيف الدكتور مهدي أن هذه الجماعات تحركها شخصيات قيادية منهم تمتلك صفات كاريزمية وقدرة على الإقناع والتأثير على الباقين، وغالبا ما يكون القائد هو الفرد الأكثر تطرفا.
وعن الأسباب والدوافع النفسية التي تدفع أمثال هؤلاء المراهقين لتكوين تلك الجماعات أو الانضمام إليها يرى الدكتور محمد المهدي أن عدم التوافق مع الأسرة وما يقوم به بعض الآباء من تسفيه لآراء أبنائهم يجعل هؤلاء الأبناء يبتعدون عن دائرة الأسرة والمنزل ويتجهون إلى جماعات أخرى أكثر تحررا لا تفرض شيئا عليهم وتعطي مساحة أوسع من الحرية وتبتعد تماما عن المعايير أو الضوابط السائدة التي يجدها بعض المراهقين والشباب تكبل حريتهم ورغباتهم.
بالإضافة إلى بعد آخر ألا وهو العناد والتمرد على الأفكار والأخلاقيات السائدة؛ فيتعمد البعض منهم وخز ونقد المجتمع من خلال تلك التصرفات الغريبة عن مجتمعهم وبيئتهم.
أما عن الأسباب التي تدفع هؤلاء الشباب –الإيموز- إلى تعمد ارتداء أزياء قاتمة مثيرة للانتباه إلى جانب الشكل العام الخارج عن المألوف الذي يظهرون به والذي وصل إلى حد الاتهام بالشذوذ، يقول المهدي إنه على قدر احتياجهم إلى لفت الانتباه يكون تعمدهم ارتداء أزياء لافتة والظهور بأشكال ومظهر غريب عن المألوف.

دور الأسرة
ويضيف الدكتور محمد المهدي قائلا: ظروف المجتمع الآن تساعد على انتشار هذه الجماعات، خاصة مع زيادة مساحة الحرية والتعبير سواء على ساحات الإنترنت أو غيرها من الوسائل التي يستغلها الشباب لنشر أفكارهم، إلى جانب أن الرباط الأسري والاجتماعي والانتماء إلى الأصول والجذور والقوميات بشكل عام لم يعد بالقوة التي تسمح بصد تلك الهجمات الفكرية.
لكن تلك الجماعات سريعة الذوبان في المجتمع وتستنزف فرصها في النجاح والاستمرار بمجرد شيوعها وانتشارها، فهي تنشأ على قيمة وأساس الندرة والتفرد والغرابة؛ فمن يريد منهم الاستمرار يبدأ في البحث عن شيء آخر أكثر غرابة، أما أغلبية المراهقين فبحكم تقدم المراحل العمرية ودخولهم في مراحل أخرى أكثر جدية وانشغالا يندمجون في الحياة العامة وبأدوارهم الحقيقية الرئيسية في الحياة.

وبسؤاله عن كيفية التعامل الصحيح من قبل الاسرة اولا ثم المجتمع مع تلك الظاهرة وهؤلاء المراهقين الإيموز: يجيب بأنه لا يجب التعامل معهم كمجموعة فذلك سيدفعهم الى التمسك ببعضهم البعض اذ ان التعامل معهم بشكل صحيح لابد و أن يكون بشكل فردي كل منهم على حده فعلى الرغم من اشتراكهم في تلك العادات و الطقوس و المظاهر إلا أن لكل مراهق جذور و دوافع نفسية وأسباب مختلفة عن غيره فيبدأ التحاور معه وتخليصه من تأثير المجموعة فيما تسمى تلك الخطوة بالمسايرة واشعاره بالتقدير والاحترام والتفهم مع الانتباه الى عدم الغاء وتجاهل اختياراته فلا بد ان يجد الفرد منهم في قيم المجتمع بدائل له تعوضه عما وجده في الجماعة. وذلك يتم من خلال الآباء إن كان لديهم القدرة او المعالجين النفسيين .

منقول


اقرأ أيضا::


lug,lhj rdlm uk ;g lhj,] luvtji uk hghdl,.>>,hru ;zdf ,jahcl luvtji hghdl,.,hru ;zdf



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
ماتود, معرفته, الايموزواقع, كئيب, وتشاؤم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


معلومات قيمة عن كل ماتود معرفته عن الايموز..واقع كئيب وتشاؤم

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 04:34 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO