صور حب




منتدي صور حب

ماذا تعرف عن هاسيكورا تسونيناغا

شخصيات تاريخية - شخصيات مشهورة

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي ماذا تعرف عن هاسيكورا تسونيناغا





ماذا تعرف عن
 هاسيكورا تسونيناغا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدنا ان نعرض لكم كل ما هو جديد في مجال المعلومات التاريخية و الشخصيات
كل ماهو جديد في المعلومات و التاريخ



هاسيكورا روكيومن تسونيناغا (باليابانية: 支倉六右衛門常長، عاش ما بين 1571 - 1622 م) ساموراي ياباني وأحد الذين حملوا لقب داتي ماسامون، وهو دائيمو سنداي. ذهبا سفيرا إلى المكسيك ثم إلى أوروبا ما بين عامي 1613 و 1620 م وعاد بعدها إلى اليابان. وكان أول مبعوث رسمي من اليابان إلى الأمريكيتين، كما أن أول تاريخ موثق لعلاقات فرنسية يابانية كان باسمه.

لا يعرف الكثير عن الحياة المبكرة لتسونيناغا سوى أنه كان ساموراي سابق أثناء الغزو الياباني لكوريا أثناء حكم تائيكو هيديوشي ما بين 1592 و 1597 م.


لوحة ل أثناء زيارته لروما في 1615م
من عمل الفنان كلاود ديريوت

الاتصال بالإسبان
بدأ الإسبانيون رحلاتهم عبر المحيط الهادي بين المكسيك، أو ما كان يعرف حينها بإسبانيا الجديدة، والصين عن طريق قاعدتهم في الفلبين وذلك عقب رحلات أندرياس دا أودانيتا في القرن السادس عشر. وبحلول عام 1571 م كانت مانيلا قد أصبحت القاعدة الأساسية للإسبان في المنطقة الآسيوية.

كانت السفن الإسبانية كثيرا ما تتعرض للغرف بسبب رداءة الأحوال الجوية على شواطيء اليابان، الأمر الذي نجم عن اتصال الإسبان بأهل اليابان. وقد كان نشر الدين المسيحي في اليابان أحد طموحات الإسبان. أخذ هذا الامتداد للنفوذ الإسباني في اليابان يلقى مقاومة شديدة من قبل اليسوعيون الذي كان قد بدأوا بعلميات التبشير في البلاد منذ عام 1549 م، وكذلك فقد كانت هنالك مقاومة من البرتغالين والهولنديين الذين لم يرغبوا بمشاركة التجارة اليابانية مع الإسبان.

وفي عام 1609 م واجهت سفينة إسبانية تدعى سان فرانسيسكو، كانت متوجهة من مانيلا إلى أكوابلوكو، أحوال جوية سيئة أدت إلى غرقها على مقربة من شواطيء تشيبا اليابانية، بالقرب من طوكيو. أنقد اليابانيون طاقم السفينة ورحبوا بهم كما التقى ربانها رودريغو دا فيفيرو بالحاكم توكيغاوا آياسو.

وقعت معاهدة في 29 نوفمبر 1609 م تسمح للإسبان من بناء مصنع في شرق اليابان وباستيراد مسلتزمات التنجيم من إسبانيا الجديدة. كما نصت المعاهدة علا السماح للسفن الإسبانية بالوقوف في اليابان إذا ما استلزم الأمر، وعلى إرسال سفارة يابانية للأراضي الإسبانية.


نموذج مماثل للسفينة سان خوان باوتيستا اليابانية في إشينوماكي، اليابان
مشروع السفارة
قام راهب فرانسيسكي اسمه لويس سوتيلو، والذي كان مبشرا في منطقة طوكيو، بإقناع حاكم اليابان -الشوغن- بابتعاثه كسفير إلى إسبانيا الجديد. وفي عام 1610 م، أبحر سوتيلو إلى المكسيك مع من عاد من البحارة الإسبان و 22 ياباني على متن سفينة سان بوينا فيتورا، وهي سفينة بنيت بواسطة الرحالة الإنجليزي ويليام آدمز للحاكم الياباني. بعدما حطت السفينة في إسبانيا الجديدة، التقى لويس سوتيلو بالمندوب لويس دا فيلازكو والذي وافق على بعث المكتشف الشهير سبستيان فيزكاينو سفيرا إلى اليابان، والذي كلف أيضا باكتشاف جزر الذهب والفضة والتي كان يعتقد أنها تقع إلى الشرق من الجزر اليابانية.


نموذج مماثل للسفينة سان خوان باوتيستا اليابانية في إشينوماكي، اليابانوصل فيزكانيو إلى اليابان في عام 1611 م واجتمع مرارا مع الحاكم الياباني والملاك الإقطاعيين هناك. غير أن هذه اللقاءات شابها قلة احترام فيزكانيو للعادات اليابانية والمعارضة المتنامية من قبل اليابانيين للتبشير الكاثوليكي والمؤامرات الهولندية ضد الطموحات الإسبانية. وأخيرا، غادر فيزكانيو للبحث عن جزر الفضة إلا أن أحوال الطقس السئية التي واجهته أجبرته على العودة إلى اليابان بعد أن أصيب بخسائر كبيرة. قرر الحاكم الياباني أن يبني سفينة لتعيد فيزكانيو إلى إسبانيا الجديدة مصحوبا ببعثة يابانية.

كلف دائيمو سنداي، داتي ماساموني، بالتجهيز لهذه المهمة، فاختار قائدا للبعثة. استغرق بناء السفينة، والتي أطلق اليابانيون عليها اسم داتي مارو ثم سماها الإسبان فيما بعد بسان خوان باوتيستا، 45 يوما. وقد شارك في هذا العمل الحاكم التنفيذي في اليابان -أو الباكوفو- بخبراته التقنية، و 800 بناء سفن و700 حداد و3,000 نجار.


الرحلة عبر المحيط الهادي
بعد اكتمال البناء، انطلقت السفينة في رحلتها إلى أكوابولكو في المكسيك في 28 أكتوبر 1613 م مقلة 180 شخصا من بينهم 10 من ساموراي الحاكم، أرسلوا من قبل وزير البحرية موكاي شوجن، و 12 ساموراي من السنداي، و 120 تاجرا يابانيا وبحارا وخادما، و حوالي 40 إسبانيا وبرتغاليا.

وصلت السفينة إلى أكوابولكو في 25 يناير 1614 م بعد قضاء ثلاثة أشهر في البحر، واستقبلت البعثة بحفاوة كبيرة هنالك. وقد كانت المهمة الأساسية للبعثة هو الذهاب إلى أوروبا. بعد قضاء بعض الوقت في المكسيك، ذهبت البعثة إلى فيراكروز للانضمام إلى أسطول دون أنتونيو أكويندو قبل أن ينطلقوا إلى أوروبا. اضطر هاسيكورا إلى ترك جزء كبير من جماعته في أكوابولكو حتى تعود البعثة.


اقرأ أيضا::


lh`h juvt uk ihsd;,vh js,kdkhyh



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
هاسيكورا, تسونيناغا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ماذا تعرف عن هاسيكورا تسونيناغا

سياسةالخصوصية


الساعة الآن 12:35 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO