#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,681
افتراضي احلى اسلاميات الاقتراض بالربا من كبائر الذنوب وعظائم الإثم


احلى اسلاميات
 الاقتراض بالربا من كبائر الذنوب وعظائم الإثماحلى اسلاميات
 الاقتراض بالربا من كبائر الذنوب وعظائم الإثماحلى اسلاميات
 الاقتراض بالربا من كبائر الذنوب وعظائم الإثم



السؤال
أنا مسلم قد اشتريت في عام 1423/2002م سيارة لاستخدامي الشخصي بالتقسيط عن طريق البنك الأهلي التجاري السعودي. وربما تعلمون أن البنك يضع سقفا للمبلغ الممكن اقتراضه حسب دخل المقترض. و بناء على ذلك، فإنه يمكن لي الاقتراض مرة أخرى. و بالفعل و خلال تسديدي لهذه الأقساط أقدمت عام 1426/2005م على ما يلي في نفس التوقيت تقريبا:
1) اشتريت سيارة أخرى بالتقسيط عن طريق نفس البنك و لكن لأخي .
2) اقترضت من نفس البنك مبلغا من المال عن طريق ما يسمى بالتورق. عن طريق هذا القرض، قمت بتسديد باقي أقساط سيارتي (و ليست سيارة أخي المذكورة في النقطة رقم واحد أعلاه) كدفعة كاملة و هي عبارة عن نصف هذا القرض تقريبا. و النصف الآخر، قمت باستثماره في الأسهم.
توضيح: أنا لا أتذكر إن كان تسديدي لباقي أقساط سيارتي من هذا القرض هو خطوة اختيارية مني أنا أم هي شرط من البنك لإقراضي.
سؤالي هو كالآتي:
1) ما حكم اقتراضي المذكور في النقطة رقم 2 أعلاه.
2) إن كان اقتراضي هذا لا يصح و قدرني الله و قمت بتسديده كاملا، فبعد ذلك ما حكم المال المستثمر في الأسهم سواء نقص أم زاد؟ هل يصبح حلالا كله و لا داعي لسحبه؟ أم هل يجب علي بعد سداد القرض سحب المبلغ المستثمر و استعادته من السوق و إن كنت خسرانا؟ و ما حكم الزيادة أو المكسب إن كنت رابحا؟
أرجو منكم إفادتي عن سؤالي أعلاه و جزاكم الله خيرا.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فننبه بداية إلى أن فيجب عليك التوبة إلى الله من ذلك.

وأما بالنسبة لتعاملك بالتورق فقد سبق أن بينا أنه محل خلاف بين أهل العلم، وأن جمهور العلماء على إباحته وهو الراجح لدينا

وبناء على ذلك، فلا حرج عليك في اسثمار المال الذي حصلته من التورق في شراء أسهم أو غيرها، وما نجم عن ذلك من أرباح فهو حلال بشرط أن ينضبط استثمارك في الأسهم بالضوابط الشرعية اللازمة للتجارة في الأسهم

والله أعلم.


اقرأ أيضا::


hpgn hsghldhj hghrjvhq fhgvfh lk ;fhzv hg`k,f ,u/hzl hgYel fhgvfh ;fhzv hg`k,f ,u/hzl

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الاقتراض, بالربا, كبائر, الذنوب, وعظائم, الإثم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:47 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO