#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 19,010
افتراضي تدبر في الدين الملك الخبيث سبيله التصرف به


تدبر في الدين
 الملك الخبيث سبيله التصرف بهتدبر في الدين
 الملك الخبيث سبيله التصرف بهتدبر في الدين
 الملك الخبيث سبيله التصرف به



لقد حصلت على فوائد دفتر الادخار، وصرفته على نفسي مع إعطاء جزء منه لفقير. والآن تأكدت من أن هذا حرام. فهل يجوز لي إخراج نفس المبلغ المتحصل عليه براتبي الشهري من باب الاستغفار؟ و شكرا.


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فادخار المال من أجل استثماره إن كان في مؤسسة إسلامية كالبنوك الإسلامية والشركات التي تلتزم بالضوابط الشرعية في معاملاتها المالية، وتستثمر الأموال المدخرة لديها في المجالات المباحة والسبل المشروعة فلا يحرم الانتفاع بعوائد ذلك الادخار، وهو مال حلال لاحرج فيه . وأما ادخار المال لدى المؤسسات الربوية ونحوها من المؤسسات التي تستثمر أموال المودعين في الأنشطة المحرمة فلا يجوز، وعوائده محرمة يجب التخلص منها بصرفها في مصالح المسلمين ودفعها إلى الفقراء والمساكين .

وعليه، فإن كنت تستثمر مالك في مؤسسة ربوية أو شركة تستثمر الأموال في الأنشطة المحرمة، فيجب عليك أن تتوب إلى الله تعالى من ذلك بالإقلاع عنه والندم عليه والعزيمة ألا تعود إليه.

وإذا أخرجت من راتبك الشهري أو غيره من مالك قدر ما صرفته على نفسك من عوائد الادخار المحرمة فإن ذمتك تبرأ بذلك.

قال ابن تيمية في الفتاوى: المال المأخوذ بوجه محرم إذا خلط بمال حلال فالواجب أن يخرج من ذلك القدر المحرم وقدر ماله حلال له. اهـ

وقال ابن العربي في تفسيره أيضاً: فإن التبس عليه الأمر ولم يدر كم الحرام من الحلال مما بيده، فإنه يتحرى قدر ما بيده مما يجب عليه رده حتى لا يشك أن ما يبقى قد خلص له. اهـ

وجاء في الاختيار لتعليل المختار: و ولو صرف في حاجة نفسه جاز، ثم إن كان غنيًا تصدق بمثله، وإن كان فقيرًا لا يتصدق. انتهى

والله تعالى أعلم.


اقرأ أيضا::


j]fv td hg]dk hglg; hgofde sfdgi hgjwvt fi hgofde sfdgi

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الملك, الخبيث, سبيله, التصرف

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:11 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO