#1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,894
افتراضي كلام عن اهمية وعظم مكانة الصلاة


كلام عن اهمية وعظم مكانة الصلاةكلام عن اهمية وعظم مكانة الصلاةكلام عن اهمية وعظم مكانة الصلاة



السؤال
أنا فتاة أبلغ من العمر 29 سنة، أعاني من مرض نفسي جعلني مجبرة على استعمال دواء منوم. في أغلب الأحيان لا أستطيع القيام من النوم لأصلي صلاة الصبح في وقتها نظرا لمفعول الدواء. ما حكم هذا؟ وهل أجازى على فعلي هذا؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الصلاة أعظم أركان الدين بعد الشهادتين، وقد حذرنا الله سبحانه وتعالى من التفريط فيها، فقال تعالى: فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً [مريم:59].
وقال تعالى: فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ*الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ [الماعون:4-5].
ولم يرخص الله عز وجل لمن كان في ساحة القتال ومواجهة العدو في أن يترك الصلاة، فدل هذا على أهميتها وعظم مكانتها.
وأعظم ما يعالج به المرض النفسي هو المحافظة على الواجبات، وأعظمها الصلاة، والبعد عن المحرمات.
كما قال تعالى: مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً [النحل: 97].
فإذا بذل الإنسان الأسباب الشرعية والقدرية مع التوكل على الله فسوف يشفى بإذن الله.
أما أن يؤخر الصلاة عن وقتها، فإن هذا لا يزيد المريض إلا ضيقا ومرضا.
فتجب المحافظة على الصلوات في أوقاتها والبعد عن التساهل في ذلك.
ومع هذا، نقول: إذا أمكن تناول الدواء بحيث لا يتعارض مفعوله مع أوقات الصلوات فلا شك أن هذا هو المتعين.
وإن لم يمكن وبذل الإنسان وسعه ومع ذلك غلبه النوم، فقد قال الله تعالى: لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا [البقرة: 286].
وقال صلى الله عليه وسلم: ليس في النوم تفريط، إنما التفريط في اليقظة أن تؤخر صلاة حتى يدخل وقت صلاة أخرى. حديث صحيح رواه أحمد وابن حبان عن أبي قتادة مرفوعا.
نسأل الله سبحانه أن يعجل لك بالشفاء، وأن يشفي مرضى المسلمين.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


;ghl uk hildm ,u/l l;hkm hgwghm ,u/l l;hkm

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
اهمية, وعظم, مكانة, الصلاة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:35 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO