#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,864
افتراضي رحمتك يارب يزيد الدين


رحمتك يارب يزيد الدينرحمتك يارب يزيد الدينرحمتك يارب يزيد الدين



السؤال
صاحب محل تجاري يزيد على دفتر الديون للزبائن الذين يماطلون في سداد الدين، ويحتج على الجواز بأنه يجوز في الإسلام البيع بأكثر من سعر، فيقول: إنه لما يأتي إليه الزبون المماطل يبيعه السلعة بأغلى من غيره؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان التاجر يزيد على الزبون في السعر عند شرائه، ويتراضيان على هذه الزيادة فلا مانع، أما إن كان يزيد عليه بعد ذلك، فهذا عمل محرم وهو الربا الذي حرمه الله تعالى، وليس للتاجر إلا الثمن الذي تم التراضي عليه وقت العقد، وله أن يشتكي ويقاضي المماطل القادر على السداد. وما احتج به من أن الإسلام يجيز للتاجر البيع بأسعار مختلفة صحيح، لكن عند عقد البيع وبتراضي الطرفين، لا بعد أن يستقر الثمن في ذمة المشتري ويصير دينا عليه، فيزيد فيه بسبب تأخره عن السداد.

والله أعلم.


اقرأ أيضا::


vplj; dhvf d.d] hg]dk

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
يزيد, الدين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:22 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO