#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي منبر الدين فساد الدين وضياع الخلق


منبر الدين
 فساد الدين وضياع الخلقمنبر الدين
 فساد الدين وضياع الخلقمنبر الدين
 فساد الدين وضياع الخلق



السؤال


لقد قرأت في العديد من الفتاوى عدم جواز التعامل مع البنوك الربوية حتى ولو كان ذلك من دون فوائد لأن ذلك يعين البنك في تعاملاته إلا إن كانت هناك ضرورة، ولذلك أردت أن أستفسر إن كانت تنطبق علي تلك الضرورة أم لا؟ فأنا فتاة في الثالثة والعشرين من عمري وأسكن مع أمي وإخوتي في بلاد غربية حيث لا تتواجد البنوك الإسلامية، وأبي يعمل في دولة عربية وهو الذي يصرف علينا من حيث المشرب والمأكل، ولكني ما زلت أجد في نفسي حاجة إلى العمل حيث إني لم أبال بالبحث عن العمل لأن الرواتب هنا عادة ما تحول إلى الحساب الشخصي في البنك وأنا أخشى من الوقوع في الإثم، ولكني في نفس الوقت أشعر بأن الأمر بدأ يؤثر علي نفسياً حيث أرى معظم البنات في نفس عمري يعملن ولا أدري ما العمل، فأنا لدي القدرة للذهاب إلي دولة عربية للعمل ولكني سأسكن مع أبي هناك وفي خلال الأسبوع سأقضي ثلاثة أيام لوحدي في البيت بحكم عمل أبي الذي يبعد عن مكان سكنه. فأرجو أن تنصحوني بالحل الأنسب في هذه الحالة؟ وجزاكم الله خيراً.




الإجابــة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإذا كانت جهة العمل تجبر الموظف على فتح حساب ببنك ربوي فلا حرج عليه في ذلك، وليبادر إلى سحب أمواله ولا يترك شيئا من المال في هذا الحساب ولو كان يسيراً لما في ذلك من الإعانة للبنك الربوي، وإذا حصلت فوائد ربوية فيجب التخلص منها بإنفاقها في مصالح المسلمين أو التصدق بها على الفقراء والمساكين. وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 117280.

وإذا كنت محتاجة للعمل فيجوز لك العمل ولو مع نزول مرتبك في بنك ربوي، لكن يجب أن تتحقق الضوابط الشرعية لعمل المرأة،

واعلمي أن الإقامة في ديار الكفر غير جائزة إلا لضرورة أو حاجة ملحة بشرط أن يتمكن من أقام في هذه البلاد من القيام بأمور دينه وشعائره، فالإقامة ببلاد الكفار من الأسباب الموجبة ل،
وعلى العموم إن أمكنك الذهاب إلى والدك والحصول على عمل تتحقق فيه الضوابط الشرعية فهذا أولى إذا تحققت فيه المصلحة الشرعية وكان فيه حفاظ على الدين، ويمكنك التغلب على الوحدة بمصاحبة رفيقات صالحات والتعاون معهن على طاعة الله، والذي ننصحك به على كل حال أن تشغلي أوقاتك فيما ينفعك من طاعة الله وحفظ القرآن وسماع دروس العلم، ونذكرك بما رواه البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


lkfv hg]dk tsh] hg]dk ,qdhu hgogr hg]dk ,qdhu

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
فساد, الدين, وضياع, الخلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:02 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO