#1  
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,929
افتراضي كلام عن رؤيه الشرع في القوانين التي تنظم أمور الشركات التجارية والمؤسسات


كلام عن رؤيه الشرع في القوانين التي تنظم أمور الشركات التجارية والمؤسساتكلام عن رؤيه الشرع في القوانين التي تنظم أمور الشركات التجارية والمؤسساتكلام عن رؤيه الشرع في القوانين التي تنظم أمور الشركات التجارية والمؤسسات



السؤال





إن التعاملات الحالية في أغلب الدول الإسلامبة تقوم على أساسِ القوانين الوضعية، منها ما لا يُعارضُ الشريعة الإسلاميّة ـ إن صحّ التعبير ـ باعتبار هذه الأخيرة مصدرا للقانون الوضعي في البلاد الإسلاميّة كما تنصّ هذه القوانين، وقد استحدثت معاملات كالشركات التجارية والمؤسسات الحالية، والتي يخضع تنظيمها لهذه القوانين فهل يحرم التعامل بهذه القوانين على إطلاقها؟ أم أنّ هناك حدودا لا يجوز تعدّيها؟.
أفتونا.



الإجابــة





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا حرج في التعامل مع القوانين واللوائح التي لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية ولا يكون الحاكم بها حاكما بغير ما أنزل الله ـ كالقوانين الإدارية التي يراد بها تنظيم الأعمال والحفاظ على الحقوق وتحصيل مصالح الناس ـ وإنما المحرم من ذلك ما يستلزم مخالفة الشريعة، أو المعاونة على ذلك بوجه من الوجوه،

والله أعلم.


اقرأ أيضا::


;ghl uk vcdi hgavu td hgr,hkdk hgjd jk/l Hl,v hgav;hj hgj[hvdm ,hglcsshj hgavu hgr,hkdk hgjd jk/l Hl,v hgav;hj hgj[hvdm

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
رؤيه, الشرع, القوانين, التي, تنظم, أمور, الشركات, التجارية, والمؤسسات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:37 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO