#1  
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 18,894
افتراضي روائع الاسلام عقوبة افشاء الاسرار


روائع الاسلام عقوبة افشاء الاسرارروائع الاسلام عقوبة افشاء الاسرارروائع الاسلام عقوبة افشاء الاسرار



السؤال


ذكرت لزوجي أمراً يخص العائلة وطلبت منه أن لا يذكره لأحد، لأن ذكره يخزيني ويؤذيني، فلم يعترض، ثم ما كان منه إلا أن أخبر أحد أصدقائه بهذا الأمر، وقد عرفت صدفة بما فعل، فبرر فعلته بأنه أدرى وأعرف مني بما يجب أن يقال، وما لا يجب ذكره، فهل يحل له ذلك؟.





الإجابــة





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فما فعله زوجك من إفشاء هذا السر لا يجوز وهو آثم بفعله هذا، لأن السر أمانة وإفشاؤه خيانة، فقد روى أحمد وأبو داود وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه قال: إذا حدث الرجل بحديث ثم التفت فهي أمانة. حسنه الألباني.
ومعنى: ثم التفت أي: التفت يمينا وشمالاً خشية أن يسمع، جاء في عون المعبود: قال ابن رسلان: لأن التفاته إعلام لمن يحدثه أنه يخاف أن يسمع حديثه أحد وأنه قد خصه سره، فكان الالتفات قائماً مقام اكتم هذا عني أي خذه عني واكتمه وهو عندك أمانة. انتهى.
قال صاحب الإنصاف: قال في أسباب الهداية: يحرم إفشاء السر. وقال في الرعاية: يحرم إفشاء السر المضر. انتهى.
وقال الماوردي: إظهار الرجل سر غيره أقبح من إظهار سر نفسه، لأنه يبوء بإحدى وصمتين الخيانة إن كان مؤتمنا والنميمة إن كان مستخبراً. انتهى.
فعلى زوجك أن يتوب إلى الله ويستغفره مما كان منه من إفشاء ما ائتمنته عليه من أسرار، وننصح هنا بأمرين:
1- إطلاع الزوج على هذه الفتوى.
2- ألا تسمحي لهذا الأمر بأن يعكر صفو العلاقة بينك وبين زوجك.
والله أعلم.


اقرأ أيضا::


v,hzu hghsghl ur,fm htahx hghsvhv htahx

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
عقوبة, افشاء, الاسرار

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:34 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO